أفضل غذاء بعد زراعة الشعر والأطعمة التي يجب تجنبها

الغذاء بعد زراعة الشعر

النظام الغذائي يلعب دائما دورا مهما في نجاح عملية زراعة الشعر. وتعد المتطلبات الغذائية بعد إجراء عملية زراعة الشعر ضرورية للجسم للحصول على التعافي المناسب. ينصح العديد من الأطباء اليوم كل مريض باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحصول على نتيجة في وقت قريب وتقليل أي مضاعفات قد تحدث بسبب العملية الجراحية. أفضل غذاء بعد زراعة الشعر يكون له أثر ملحوظ على رؤية النتائج وتسريع عملية النمو وتقليل تساقط الشعر الناتج عن الصدمة التي تحدث بشكل طبيعي بسبب زراعة الشعر.

اعتماد نظام غذائي صحي سيوفر ما يكفي من المغذيات الدقيقة في بصيلات الشعر. تناول كمية غذائية متوازنة توفر بعض المواد الكيميائية الحيوية التي تدعم الخلايا في بصيلات الشعر التي لديها القدرة على تعزيز الشعر الجديد. اتباع نظام غذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية لا يدعم بصيلات الشعر المزروعة. لهذا السبب، يصف الأطباء أخذ المكملات الغذائية على مدى فترة أشهر لدعم المسام الجديدة.

أهمية الحصول على أفضل غذاء بعد زراعة الشعر

تظهر بعض الأبحاث أن اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على تغذية مهمة يمكن أن يمنع الصدمة الجراحية لأنه يحدث غالبا بعد جراحة زراعة الشعر. بالنسبة للمريض الذي قام بالعديد من خيارات نمط الحياة المشكوك فيها فيما يتعلق بالتغذية واستهلاك الكحول أو التبغ، فإن قرار الخضوع لعملية زراعة الشعر يعتبر وقتا مناسبا تماما مثل أي تغيير في خيارات نمط الحياة للأفضل. لقد ثبت أن الأفراد الذين يشربون ويدخنون بشكل مفرط والذين يفتقر نظامهم الغذائي بشكل عام من حيث القيمة الغذائية هم أكثر عرضة للمعاناة من تساقط الشعر. من المحتمل أن تتجلى آثار هذه العادات في تساقط الشعر أو تكسره، والذي يعد مشكلة خاصة بالنسبة للأفراد الذين لديهم بالفعل استعداد وراثي لفقدان الشعر بشكل كبير.

مقال متعلق: نصائح بعد زراعة الشعر للحصول علي أعلي كثافة

بعد عملية زراعة الشعر، يجب على المرضى الذين يرغبون في الحصول على أكبر فائدة ممكنة من إجراءاتهم فهم مدى أهمية اتباع نظام غذائي متوازن من الناحية الغذائية من حيث المظهر الصحي لبصيلات الشعر. الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والحديد والبروتين وفيتامين ب خاصة فيتامين ب 6 تسهم في نمو بصيلات الشعر بشكل أكمل وأكثر صحة والتي تقل احتمالية سقوطها قبل الأوان. فيما يتعلق بالبصيلات المزروعة، فإن الشخص المصاب بنقص المغذيات سيجعل من الصعب على الشعر المزروع حديثًا أن يعيد نموه وسيجعل من غير المرجح أن يحدث نمو قوي فعليا داخل موقع المنطقة المستقبلة.

 

قائمة بأفضل غذاء بعد زراعة الشعر

  • البروتينات: البروتين هو المصدر الرئيسي لبناء أنسجة الجسم والشعر نفسه مبني من بروتين يسمى الكرياتين. عندما يبدأ أي مريض في اتباع نظام غذائي للبروتين، فإنه يعزز الشفاء السريع ويساهم في نمو سريع للشعر بعد زراعة الشعر. لذا فإن اختيار نظام غذائي عالي البروتينات مثل السمك والفاصوليا والبقول والدواجن والجوز والبيض يفي بمصدر نظام البروتينات الغذائي المناسب. بعض الأشخاص يلجؤون إلى مكملات البروتين للحصول على أفضل غذاء بعد زراعة الشعر وخصوصا البروتين.
  • الحديد: السبانخ والفاصوليا والبذور الزيتية هي مصدر كبير للحديد. يعد الحديد أحد أهم مصادر صحة الشعر، والعديد من الأوراق الخضراء هي أيضا مصدر غني للحديد. كما هو مطلوب لإنتاج البروتين. من المعروف أن الحديد يعزز نسيج الشعر، ويزيد من تدفق الأكسجين إلى جذور وفروة الرأس من الشعر لتوفير نتائج رائعة. الأشخاص الذين ليس لديهم حديد كاف في نظامهم الغذائي سيواجهون تساقط الشعر. بعد أن يقوم طبيب زراعة الشعر بتوفير مكملات الحديد لأنه يوجد استهلاك منخفض للحمية من الحديد، فإن المكمل سوف يوفر مستوى تغذية جيد من الحديد. بالإضافة إلى ذلك، فهو يعزز مناعة الجسم وهو أمر ضروري حقا لمرحلة الشفاء بعد عملية زراعة الشعر.
  • الزنك: وجدت العديد من الدراسات أن الزنك هو أحد تلك العناصر الغذائية التي تساعد على الحفاظ على شعر صحي. كما أن الزنك مطلوب في بناء خلايا صحية، وتحقيق التوازن بين الهرمونات ويساعد في امتصاص العناصر الغذائية الأساسية. من المعتقد أنه يلعب دورا حاسما في إنتاج الحمض النووي والحمض النووي الريبي وكذلك يساعد في تقسيم خلايا بصيلات الشعر التي تؤدي إلى نمو شعر صحي. عندما لا يحصل أي شخص على ما يكفي من المغذيات، بدوره يؤدي إلى تساقط الشعر وتلفه. بعض الأطعمة الغنية بالزنك تشمل المحار والمكسرات والبيض والمأكولات البحرية والجبن والحبوب الكاملة.
  • فيتامين د: بصيلات الشعر حساسة للغاية للهرمونات والعديد من الدراسات تدعم أن فيتامين د هو مغذ كبير لتفعيل نمو خلايا الشعر. في الوقت الحاضر، يواجه جيلنا الجديد مستويات منخفضة من فيتامين د ترتبط فعليا بالثعلبة. لذلك، بعد زراعة الشعر، يجب على كل مريض زيادة تناول الأطعمة المرتبطة بفيتامين د. بعض المصادر الغذائية العالية هي السلمون والفطر وزيت كبد سمك القد وعصير البرتقال المدعم والأسماك. بالإضافة إلى ذلك، يعد التعرض المباشر لأشعة الشمس أحد الطرق الجيدة لامتصاص فيتامين د، حيث يمكنك الخروج للمشي في الصباح لحوالي 15 إلى 20 دقيقة كل يوم.
  • أوميجا 3: أوميجا 3 يعزز نمو الشعر بعد زراعة الشعر. هناك العديد من المكملات المتاحة في السوق في شكل حبوب غذائية تحتوي على هذا الحمض الدهني الغني. لأن أجسامنا غير قادرة على إنتاج أحماض أوميجا 3 الدهنية من تلقاء نفسها. لكن لدينا بعض هذه الأطعمة مثل بذور الكتان، بذور اليقطين، سمك السلمون، سمك التونا والماكريل. هذا مفيد لنمو ساق الشعر وهذا سيحافظ على فروة الرأس رطبة لتحفيز بصيلات الشعر.

 

الفيتامينات والمكملات الغذائية المفيدة لنمو الشعر

من الأفضل دائما تحقيق الأهداف الخاصة بالتغذية من خلال العادات الغذائية الطبيعية للفرد بدلا من المكملات الغذائية، ولكن من الصحيح أيضا أن المكملات الغذائية أفضل بكثير من الفشل في بلوغ الأهداف الغذائية المناسبة من خلال العادات الغذائية الطبيعية. يمكن تحفيز نمو الشعر بدرجة كبيرة ويمكن تحسين صحة الجريبات بشكل عام من خلال التركيز على نظام غذائي يتضمن كمية مناسبة من كل مما يلي:

  • الكلسيوم
  • الحديد
  • المغنيسيوم
  • البروتين
  • فيتامين ب 6
  • الزنك

للحصول على مجموعة كاملة من هذه العناصر الغذائية المفيدة التي تسهم في زيادة صحة الشعر بشكل عام، يختار العديد من المرضى دمج المزيد من المأكولات البحرية في نظامهم الغذائي. يشتمل السلمون والخيارات المماثلة الأخرى على العديد من العناصر الغذائية المذكورة أعلاه بالإضافة إلى زيوت معينة تسهم في صحة بصيلات الشعر وعمل تحسينا عاما في مظهر الشعر.

 

الأطعمة التي يجب تجنبها بعد زراعة الشعر

التأثير الإيجابي لعادات الأكل الصحية على الصحة العامة لشعر المريض هو بنفس أهمية التأثير السلبي لعادات الأكل السيئة. إن اتباع نظام غذائي فقير يفتقد إلى المحتوى الغذائي لا يفيد شعر أي شخص، وهذا هو الحال خاصة بالنسبة لمرضى زراعة الشعر. من الناحية المثالية، سيكون هناك تغيير في العادات الغذائية قبل العملية بوقت طويل، لكن إذا لم يحدث ذلك فينبغي للمريض بذل جهد كبير لتجنب الأطعمة التي تفتقر إلى المحتوى الغذائي، أو معالجتها بدرجة كبيرة أو تضمين قدر كبير من محتوى السكر، وخاصة إذا تم إضافته بكله الصناعي.

يجب على مرضى زراعة الشعر الذين يسعون للحصول على أقصى استفادة من إجراءاتهم تجنب مطاعم الوجبات السريعة وأي من المشروبات التي تحتوي على الكثير من السكر المضاف. لا شك في أن إصلاح نظام غذائي بالكامل أمر صعب، لذلك يجب على المرضى أن يضعوا في اعتبارهم أنهم يقومون باستثمار مهم في مستقبلهم ويجب عليهم بذل كل ما في وسعهم لحماية هذا الاستثمار، بما في ذلك إجراء تغييرات غذائية مهمة وتجنب الأطعمة المصنعة للغاية والتي تفتقر ببساطة في المواد الغذائية وليست حقا أكثر من السعرات الحرارية الفارغة.

 

الأطعمة الصحية لنمو الشعر

بعد الانتهاء من إجراء عملية زراعة الشعر، يمكن للمريض المساعدة في تحفيز إعادة نمو بصيلات الشعر المزروعة حديثًا عن طريق الالتزام بنظام غذائي يركز على الأطعمة الغنية بشكل طبيعي بالفيتامينات والمعادن ومجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الهامة الأخرى. أفضل الأطعمة لإعادة النمو هي عادة الخضروات مثل السبانخ والقرنبيط، كما أن إدراج الفلفل والطماطم يمكن أن يكون مفيدا للغاية. الأسماك كثيفة المغذيات بشكل استثنائي وتشمل العديد من الزيوت الطبيعية التي تعزز بصيلات الشعر، ويمكن أن يسهم النظام الغذائي الذي يحتوي على كل من المكسرات والبقوليات أيضا في النمو الصحي لبصيلات الشعر المزروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *