المقالات

عملية تحويل مسار المعدة الأفضل لعلاج السمنة المفرطة

المقالات

قبل تحويل مسار المعدة

تعتبر عملية تحويل مسار المعدة بمثابة الإجراء المعياري الذهبي للعلاج الجراحي للسمنة المفرطة مقارنة بجميع الإجراءات الأخرى. لقد تم تحسين هذه العملية تدريجيا على مدى الثلاثين عاما الماضية لإنتاج عملية موثوقة وعالية الفعالية مع انخفاض مخاطر الآثار الجانبية الخطيرة. بشكل عام، تعد عملية تحويل مسار المعدة من الإجراءات الأكثر تناسبا وملائمة لنطاق المعدة، ومن السهل التعايش معها.

وتعتبر عملية تحويل مسار المعدة من أفضل الإجراءات الجراحية لعلاج البدانة في تركيا بسبب نتائجها المتسقة والممتازة في تحقيق فقدان الوزن المستمر وعلاج مرض السكري. الهدف النموذجي من العملية هو فقدان حوالي 70 – 80٪ من الوزن الزائد خلال عامين.

معظم المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 الذين يخضعون لإجراء عملية تحويل مسار المعدة يمكن أن يتوقعوا تحسنا ملحوظا في السيطرة على نسبة السكر في الدم، في كثير من الأحيان دون الحاجة إلى أي أدوية عادية لمرضى السكري. لا يمكن التقليل من شأن هذه النتائج من حيث آثارها التحويلية على المرضى، ليس فقط من حيث انخفاض المرض والاعتلال المشترك ولكن أيضا بسبب التأثير الإيجابي الهائل الذي تحدثه على سلامتهم الجسدية والنفسية.

تم تطوير عملية تحويل مسار المعدة باستخدام طريقتين مختلفتين. تعتمد إحدى هذه الأساليب على تقنيات التقييد التي تحجم من تناول السعرات الحرارية في حين تركز التقنية الأخرى على تقنيات سوء الامتصاص التي تقيد كمية السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم.

 

ما هي عملية تحويل مسار المعدة؟

تحويل مسار المعدةعملية تحويل مسار المعدة هي نوع من جراحات السمنة أو جراحة إنقاص الوزن، وهي إجراء يغير عملية الهضم وكيفيتها بشكل كبير. جراحة السمنة هي الخيار الوحيد اليوم الذي يعالج بفعالية السمنة المرضية لدى الأشخاص الذين لم تكن لهم إجراءات أكثر تحفظا مثل النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأدوية الفعالة.

تعمل جراحة تحويل مسار المعدة بإحدى الطرق الثلاث التالية:

  • تقييد أو الحد من كمية الطعام عن طريق تقليل حجم المعدة.
  • تقليل الامتصاص، أو الحد من امتصاص الأطعمة في الأمعاء عن طريق تجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة بدرجات متفاوتة.
  • مزيج من كل من التقييد وتقليل الامتصاص.

حاليا في تركيا، تستخدم خمسة أنواع من العمليات الجراحية لعلاج البدانة عموما للحصول على فقدان الوزن المستمر. تسمى جراحات السمنة المقيدة تدبيس المعدة أو قص المعدة، وعملية ربط المعدة، بالون المعدة، تحويل مسار الاثني عشر والطريقة الأخرى هي تحويل مسار المعدة. ومما يميز عملية تحويل مسار المعدة أنها عملية تجمع بين تقليل حجم المعدة وتقليل الامتصاص في الأمعاء.

تقنيات عملية تحويل مسار المعدة

بعد أن علمنا كيفية تقسيم عمليات علاج السمنة والبدانة، وكيف أنها تنقسم إلى نوعين أساسيين وهما عمليات السمنة عن طريق تحجيم المعدة، وعمليات السمنة عن طريق تقليل الامتصاص. الأن يمكننا القول بأن عملية تحويل مسار لمعدة تدمج بين الطريقتين في عملية جراحية واحدة ذات نتائج هائلة على كل من وزن الجسم والحالة الصحية العامة للمريض. هناك تقنيتان أساسيتان في عملية تحويل مسار المعدة وهما:

عملية تحويل مسار المعدة على شكل Y

يتم إجراء هذه العملية من خلال الجراحة بالمنظار أو جراحة ثقب المفتاح ويستخدم معدات خاصة لتغيير طريقة تدفق الغذاء عبر الأمعاء. أولا يتم تحويل المعدة إلى كيس صغير تقريبا بحجم بيضة كبيرة. بعد ذلك يتم قياس الأمعاء الدقيقة بعناية، ونقلها وإعادة تثبيتها على كيس المعدة الجديد.

تسمح الحقيبة الجديدة فقط بكميات أقل من الطعام إلى داخلها وتجاوز بقية المعدة وأول متر أو نحو ذلك من الأمعاء الدقيقة. يتفاعل الجسم مع هذا التغيير عن طريق إطلاق كميات كبيرة من هرمونات الأمعاء الطبيعية التي تحدث بشكل طبيعي بعد الطعام، مما يؤدي إلى قمع الشهية وتحسين طريقة تحكم الجسم في مستويات السكر في الدم. في حين أنه من الصحيح أن مجرى المعدة لا يؤثر على امتصاص الطعام.

يعمل هذا الإجراء عن طريق الجمع بين كل من العناصر المقيدة لحجم المعدة وعناصر تقليل امتصاص المواد الغذائية. يمكن تحقيق العناصر التقييدية عن طريق تدبيس المعدة إلى قسمين، بحيث يصبح القسم العلوي حافظة صغيرة تعمل كمعدة جديدة. يتم تقليل حجم هذه المعدة المصغرة حديثا إلى الحد الذي يجعله يقيد أو يحد من كمية الطعام المتناولة. كما أنه يوفر الشعور بالامتلاء والشبع مع أجزاء صغيرة من الطعام. الجزء السفلي من المعدة لم يعد يستقبل، ويخزن ويخلط الطعام ولكنه يبقى فعالا من خلال الاستمرار في إفراز العصارات الهضمية.

يتم تحقيق عنصر تقليل امتصاص الطعام في تجاوز المعدة عن طريق تقسيم الأمعاء الصغيرة جراحيا في منطقة معينة. بمجرد تقسيم الجزء السفلي من الأمعاء يتم سحبه لتوصيله مباشرة إلى الحقيبة الصغيرة أو المعدة الجديدة. يتم خياطة الجانب الآخر من هذه الأمعاء المقسمة جراحيا في نقطة محددة إلى أسفل الأمعاء الدقيقة. شكل الأمعاء يشبه إلى حد ما حرف “Y” ونتيجة لذلك، عندما يؤكل الطعام يدخل إلى المعدة الجديدة، ثم ينتقل إلى المعي الصائم مع تجاوز الجزء العلوي من الأمعاء.

تأثير تخطي الجزء العلوي من الأمعاء ويقلل من كمية السعرات الحرارية والمغذيات التي يتم امتصاصها في الجسم. هذه الجراحة يمكن أن تؤدي إلى ثلثي فقدان الوزن الزائد في غضون عامين. يمكن إجراء هذه التقنية باستخدام جهاز منظار البطن بدلا من شق مفتوح في بعض المرضى.

تحويل مسار المعدة الالتفافي

تحويل مسار المعدة الالتفافي هو إجراء يهدف في المقام الأول إلى تقليل الامتصاص، وهو إجراء أكثر تعقيدا من التقنية السابقة. في هذا الإجراء يتم إزالة جزء من الجانب السفلي من المعدة. يرتبط الجزء المتبقي من المعدة مباشرة بالجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الصائمة. بما أن الطعام مهضوم، فإنه يتجنب بشكل كامل قسما أكبر من الأمعاء الدقيقة. تؤدي هذه الجراحة إلى درجة أكبر من تقليل الامتصاص أكثر من عملية تحويل مسار المعدة على شكل Y.

هناك اختلاف في تحويل مسار المعدة الالتفافي حيث يكون إجراء يستهدف تبديل الاثني عشر. يحتفظ هذا التكيف بجزء المعدة الذي يتضمن الصمام الذي يتحكم في إطلاق الطعام إلى الأمعاء الدقيقة. هذا يساعد على منع متلازمة الإغراق التي يمكن أن تؤدي إلى القيء أو الإسهال، وجزء صغير من الأمعاء العليا من الاثني عشر يحتفظ به أيضا.

تكلفة عملية تحويل مسار المعدة

تتراوح تكلفة تحويل مسار المعدة من 18000 دولار إلى 35000 دولار في العالم، حسب المكان الذي تعيش فيه. ولكن تقل هذه التكلفة تدريجيا على حسب الدولة ومكان الإقامة وتصل إلى ذروة الانخفاض في تركيا حيث توجد الخدمات العالية والجودة التنافسية التي يمكن مقارنتها بالخدمات المقدمة في الولايات المتحدة وبريطانيا.

لمعرفة المزيد عن تكلفة عملية تحويل مسار المعدة في تركي ويز، اتصل الأن بأحد خبرائنا للحصول على المعلومات الكاملة.

ولعل أهم ما يميز إجراء عملية تحويل مسار المعدة في تركيا الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها الجراحين وأفراد التمريض والمرافق الطبية عالية التجهيز. ومع هذا تقل التكلفة إلى أدنى مستوياتها حيث تصل إلى 4500-7000 دولار على حسب حالة المريض الفردية. وتشمل تكلفة جراحة تحويل مسار المعدة:

  • رسوم التخدير
  • رسوم المستشفى
  • رسوم الجراح
  • تكاليف التحاليل ما قبل الجراحة ورسوم الأشعة السينية
  • الرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية خلال 90 يوما

ربما يكون هناك عوامل أخرى مؤثرة على تكلفة عملية تحويل مسار المعدة في تركيا مثل نوع التقنية المتبعة في تنفيذ العملية. لهذا يمكن أن تكون تكلفة عملية تحويل مسار المعدة المفتوحة أكثر قليلا من إجراء العملية بالمنظار. وذلك لأن العملية المفتوحة يكون بها الكثير من التعقيدات الخاصة بالفتح الجراحي وغلق الفتح باستخدام وسائل تقنية عالية حتى لا يترك الفتح أي ندوب أو أثار بعد العملية. بما أن العملية لا تحتاج إلى الكثير من الوقت بالمنظار، فإنه يكلف أقل نسبيا من تكلفة العملية المفتوحة. أيضا تختلف عملية تحويل مسار المعدة الكبيرة والكاملة عن تكلفة العملية المصغرة التي تحتمل وقتا وجهدا أقل بكثير.

الجيد في الأمر أن عملية تحويل مسار المعدة في تركيا لها الكثير من النتائج الرائعة التي أثبتت فعاليتها على مدار الخمس سنوات الأخيرة. استطاعت تركيا أن تطور من بنيتها التحتية الطبية بشكل متميز وأيضا تطورت الخبرات الجراحية لأطبائها كثيرا مما سمح لهم بمضاهاة كبار جراحي العالم في مجال جراحات السمنة والبدانة. نقدم لجميع مرضانا في مركز تركي ويز العديد من باقات السياحة العلاجية الخاصة بعملية تحويل مسار المعدة في تركيا في أكبر مستشفيات إسطنبول.

يجب أن تتذكر أننا نقدم العديد من المزايا المجانية داخل هذه الباقات العلاجية مثل الاستشارة الأولية المجانية والتي تحدد بشكل كبير التقنية المتبعة في العملية وصلاحيتك لإجراء العملية. من المهم جدا أن تعرف أن المتابعة اللاحقة للجراحة تكون بمقابل كبير في مستشفيات الولايات المتحدة وغيرها من البلدان. إلا أننا نولي بمرضانا أهمية كبيرة خاصة بعد العملية الجراحية، لذا نوفر هذه الخدمة مجانا حتى لا نثقل على مرضانا تكاليف إضافية.

 

تجارب عملية تحويل مسار المعدة

اثبت تجارب عملية تحويل مسار المعدة أنها الخيار الأمثل للحصول على فقدان الوزن الدائم لدى المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين لم تكن طرقهم غير الجراحية لفقدان الوزن فعالة. المرشحون المحتملون لعملية تحويل مسار المعدة يجب أن يكونوا:

  • المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40
  • الرجال الذين يبلغ وزنهم 50 كيلوجرام أعلى من وزن الجسم المثالي أو النساء اللواتي يبلغ وزنهن 40 كيلوجرام أعلى من وزن الجسم المثالي
  • الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم من 35 أو أكثر ممن لديهم حالات مرضية أخرى مثل مرض السكري من النوع 2 المرتبط بالبدانة أو انقطاع النفس أثناء النوم أو أمراض القلب

لأن الجراحة يمكن أن يكون لها آثار جانبية خطيرة، يجب النظر في الفوائد الصحية على المدى الطويل، وقد وجد أن هذه الفوائد أكبر من المخاطر بكثير. على الرغم من حقيقة أن بعض التقنيات الجراحية يمكن القيام بها بالتنظير البطني مع تقليل المخاطر، تعتبر جميع جراحات السمنة عملية جراحية كبرى.

على الرغم من أن جميع المخاطر مع كل إجراء غير معروفة بشكل كامل، إلا أن عملية تحويل مسار المعدة تساعد العديد من الأشخاص على الحد من بعض مشكلات السمنة المرتبطة بالصحة أو القضاء عليها. قد تساعدك عملية تحويل مسار المعدة على:

  • انخفاض نسبة السكر في الدم
  • انخفاض ضغط الدم
  • الحد من انقطاع التنفس أثناء النوم أو القضاء عليه
  • تقليل عبء العمل على القلب
  • انخفاض مستويات الكوليسترول

عملية تحويل مسار لمعدة لا تعتبر إجراء نهائي، ولكن هذه الإجراءات يمكن أن تكون فعالة للغاية في الأشخاص الذين لديهم الدافع بعد الجراحة لمتابعة إرشادات الطبيب للتغذية وممارسة الرياضة وتناول المكملات الغذائية.

ماذا يحدث خلال عملية تحويل مسار المعدة؟

تتطلب جراحة تحويل مسار المعدة البقاء في المستشفى لعدة أيام. قد تختلف الإجراءات حسب نوع التقنية الذي يتم ممارستها وخبرة الطبيب. عموما يتم تنفيذ تحويل مسار المعدة بينما تكون نائما تحت تأثير التخدير العام. بشكل عام، تتبع جراحة تحويل مسار المعدة هذه الخطوات:

يمكن تنفيذ العملية بواسطة تقنية المناظير من خلال 6 شقوق صغيرة أو في حالات نادرة، عبر تقنية مفتوحة شق واحد رأسي في الجزء العلوي من البطن الأوسط. إن تنفيذ عملية تحويل مسار المعدة المعدة بتقنية التنظير البطني يقدم مزايا هائلة للمريض، ولكن العملية هي نفسها في داخل البطن في كلتا الحالتين.

  • قياس حجم المعدة

من المهم للغاية قياس حجم المعدة بدقة، لإنشاء كيس معدة بحجم 15 مل. يتم ذلك عن طريق تشغيل أنبوب ناعم ومرن، مع بالون قابل للنفخ على النهاية، من خلال الفم وإلى المعدة. ثم يتم نفخ البالون مع 15 مل من المياه المالحة وينزلق إلى أعلى المعدة.

  • تقسيم المعدة بواسطة دبابيس

يتم التدوير حول الجزء الخارجي من البالون. تعمل الدباسة عن طريق غلق الجانبين سويا، ثم قطع ما بين خطوط الدبابيس، بحيث يتم إغلاق المعدة على كلا الجانبين قبل الانقسام. هذا يقلل من التسرب والنزيف من الحواف المقطوعة. تحدث سلسلة من الطلقات باستخدام الدباسة على جميع أنحاء المعدة، حتى تنقسم المعدة بالكامل إلى قطعتين منفصلتين. ثم ينكمش البالون ويتم إزالته بعد ذلك.

  • تقسيم الامعاء

يتم تتبع المعدة القديمة وصولا إلى الأمعاء الدقيقة، حيث يتم تقسيمها ويقاس نهاية المصب إلى 75سم. يتم وضع نهاية على الجانب المعدني في جانب الطرف الآخر.

  • عمل الوصلة

يتم إدخال دباسة دائرية في نهاية الأمعاء ويتم تمرير الدباسة بشكل منفصل عبر الفم ثم يتم سحبها إلى داخل كيس المعدة الصغير. القطعتان متحدتان ومثبتتان معا يتم تشغيل خط دائري، مع شفرة دائرية تقطع فتحة في داخل الدبابيس مثل المثقاب. عندما تأكل، سوف يمر الطعام من المعدة، من خلال ثقب 12 ملم الصغير، إلى الأمعاء. يتم بعد ذلك تثبيت الدبابيس باستخدام الخيوط الجراحية، مثل الخياطة المزدوجة ويتم اختبار الاتصال للتسريبات.

ترتبط الأمعاء الدقيقة التي تسبق المعدة القديمة بقطعة أخرى من الأمعاء الدقيقة، وهذا يسمح للأحماض والإنزيمات الهاضمة من المعدة القديمة بالخلط مع الطعام أثناء مرورها من المعدة الجديدة للسماح بالهضم الصحيح.

عندما تأكل كمية صغيرة من الطعام، ستنتقل إلى كيس المعدة، وعندما تفعل ذلك ستشعر بالشبع. عندما تمر إلى الأمعاء، سيكون لديك على الفور شعور بالامتلاء بواسطة تلك الكمية الصغيرة من الطعام. عندما تمر في اتجاه مجرى الأمعاء، ستلتقي بالأحماض والإنزيمات من المعدة القديمة ويمكن أن يحدث الهضم الطبيعي في بقية أنحاء الجهاز الهضمي.

ماذا يحدث بعد عملية تحويل مسار المعدة؟

بعد هذا الإجراء، سيتم نقلك إلى غرفة الإنعاش للملاحظة عن قرب. وبمجرد أن يصبح ضغط الدم والنبض والتنفس مستقرا وأنك في حالة جيدة، وبعد ذلك سيتم نقلك إلى غرفة المستشفى. تتطلب جراحة فقدان الوزن عادة الإقامة في المستشفى لعدة أيام وهي في العادة من 3-4 أيام في مركز تركي ويز.

قد تتلقى علاجا للسيطرة على الألم حسب الحاجة، إما عن طريق ممرضة أو عن طريق الحقن من خلال جهاز متصل بالخط الوريدي. سيتم تشجيعك على التحرك كما هو مسموح به أثناء وجودك في السرير، ثم الخروج من السرير والتجول مع تحسن قوتك. هذا مهم جدا، لأنه يساعد على منع تشكل جلطات الدم.

في البداية سوف تتلقى السوائل من خلال الوريد بعد يوم أو يومين، ستحصل على سوائل، مثل المرق أو العصير النقي المناسب للشرب. بما أنك قادر على تحمل السوائل، فسوف تحصل على سوائل أكثر كثافة، مثل البودنج أو حليب أو حساء كريمي، تليها الأطعمة التي لا تحتاج إلى مضغها، مثل الحبوب الساخنة أو الأطعمة المهروسة. سيقوم طبيبك بإرشادك حول مدة تناول الأطعمة المهروسة بعد الجراحة. بعد شهر واحد من الإجراء، قد تتناول أطعمة صلبة. سيتم إرشادك بشأن تناول المكملات الغذائية لتحل محل المغذيات المفقودة بسبب إعادة بناء الجهاز الهضمي. قبل خروجك من المستشفى، ستتم الترتيبات لإجراء زيارة متابعة مع طبيبك.

يمكن أن تكون جراحة إنقاص الوزن صعبة عاطفيا لأنك ستتكيف مع العادات الغذائية الجديدة والجسم في عملية التغيير. قد تشعر بالتعب بشكل خاص خلال الشهر الأول بعد الجراحة وقد تكون ممارسة الرياضة وحضور مجموعات الدعم مفيدة في هذا الوقت. أخبر طبيبك عن أي من الأثار الجانبية مثل:

  1. حمى أو قشعريرة
  2. احمرار أو تورم أو نزيف
  3. تصريف آخر من موقع الشق
  4. زيادة الألم حول موقع شق

بعد إجراء جراحة لتحويل مسار المعدة، قد يعطيك الطبيب تعليمات إضافية أو بديلة، بناء على حالتك الخاصة.

ما هي مخاطر عملية تحويل مسار المعدة؟

كما هو الحال مع أي إجراء جراحي، قد تحدث مضاعفات بسيطة يمكن تداركها. بعض المضاعفات المحتملة تشمل، على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  1. عدوى
  2. جلطات الدم
  3. الالتهاب الرئوي
  4. نزيف القرحة
  5. حصى في المرارة
  6. نزيف الجهاز الهضمي

مع إجراء عملية تغيير المسار للمعدة، قد تكون أعراض سوء الامتصاص أكثر خطورة مع زيادة خطر الإصابة بفقر الدم وفقدان الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. حيث لا يمكن امتصاص كميات كافية من الحديد والكالسيوم وفيتامين ب 12. هذا يمكن أن يسبب أمراض العظام الأيضية وهشاشة العظام.

يحدث التضيق الصدري عندما يكون هناك تضيق في الفتحة بين المعدة والأمعاء بعد إجراء. عندما يحدث هذا، قد يحدث القيء بعد تناول الطعام وأحيانا بعد الشرب. يمكن علاج تضيق الصدر بسهولة ولكن يجب معالجته على الفور.

ومن المرجح أيضا أن تحدث متلازمة الإغراق بعد هذا لإجراء لأن الطعام في المعدة ينتقل إلى الأمعاء بسرعة. تشمل الأعراض الغثيان، التعرق، الإغماء، الدوار، عدم انتظام دقات القلب، الخفقان، الرغبة في الاستلقاء، فقدان التركيز، الضعف، والإسهال. ما يقرب من 85% من المرضى الذين لديهم جراحة تحويل مسار المعدة سوف يعانون من هذه المتلازمة بعد العملية. هناك خطر من أن جراحة إضافية قد تكون ضرورية بسبب المضاعفات، بما في ذلك حصى في المرارة.

واحدة من أخطر المضاعفات من تجاوز المعدة هو تسرب المعدة التي يمكن أن تسبب التهاب الصفاق. حالة التهاب الصفاق هو التهاب في الغشاء البروتوني، والغشاء السلس الذي يحيط بتجويف البطن. قد تكون هناك مخاطر أخرى تبعا لحالتك الطبية المحددة وتأكد من مناقشة أي مخاوف مع طبيبك قبل الإجراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

We take processes apart, rethink, rebuild, and deliver them back working smarter than ever before.