عملية تجميل الأنف: كيف تتم وما هي أنواع العمليات ؟

عمليات تجميل الانف

عملية تجميل الأنف هي واحدة من أكثر العمليات الجراحية الاختيارية شعبية في الوقت الحاضر. قد يختار الأشخاص الخضوع لهذا الإجراء المحدد لعدة أسباب، ويمكن أن تكون أسباب طبية، حيث من المتوقع أن تؤدي نتائج عملية تجميل الأنف إلى تحسين صحة المريض أو لأهداف تجميلية بحتة لتحقيق مظهر جمالي أفضل. قد تكون هناك حاجة أيضا إلى عملية تجميل الأنف بعد إصابات معينة مرتبطة بالأنف أو لأسباب وراثية. بغض النظر عن السبب، قبل أن تقر إعادة تشكيل أنفك، يجب عليك استشارة جراح تجميل مؤهل حول النوع المناسب لحالتك وفترة التحضير والإجراء نفسه وكذلك فترة الاستشفاء والمخاطر المحتملة والتكلفة. يجب أيضا أن تناقش مع طبيبك النتائج المرغوبة وما تتوقعه، ويجب أن تكون واضحا جدا بشأن رغباتك.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف ( Rhinoplasty ) هي عملية جراحية لتصحيح وإعادة بناء الأنف ويشار إليها أحيانا باسم وظيفة الأنف. يمكن إجراء الجراحة على عظام وغضاريف الأنف لاستعادة الوظائف المفقودة أو تحسين الشكل الجمالي أو الزاوية أو إصلاح مشكلة إصابة أو تنفس أو لإصلاح عملية جراحية سابقة.

هناك نوعان من جراحة وهما عملية الأنف المفتوح والمغلق. موقع وأنواع الشقوق التي ينشأها الجراح تحدد نوع الإجراء الذي ستقوم به. لذلك، في عمليات الأنف المفتوحة، يقوم الجراح بإجراء شقوق إلى الحاجز، وهي نهاية الحاجز الأنفي أو المادة التي تفصل الممرات الهوائية اليسرى واليمنى للأنف، وتقسيمها إلى فتحات. في عمليات الأنف المغلقة، يصنع الجراح فقط شقوق داخل الأنف نفسه ولا يقطع الحاجز. تختلف درجة الشقوق والرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية التي يحتاجها المريض بين نوعي الجراحة على حسب الحالة. عادة ما تكون عملية تجميل الأنف المغلق أقل توغلا وتسمح للمريض بالتعافي بشكل أسرع مع حدوث ندبات أقل.

علامات تشير إلى أنك تحتاج إلى عملية تجميل الأنف
علامات تشير إلى أنك تحتاج إلى عملية تجميل الأنف

أسباب إجراء تجميل الأنف

  • أسباب طبية

يمكن أن تكون الأسباب الطبية لعملية تجميل الأنف ناجمة عن بعض الصعوبات في التنفس أو سرطان الجلد أو العيوب الخلقية مثل الحنك المشقوق أو الشفة المشقوقة أو انحراف الحاجز الأنفي. على الرغم من أن هذه العيوب عادة ما يتم تصحيحها لأغراض تحسين المظهر، فإنها تشكل مشكلة خطيرة فيما يتعلق بالتغذية السليمة ويجب معالجتها على الفور. قد تتضمن المشكلات الأخرى مشاكل الجيوب الأنفية المزمنة التي تؤدي إلى احتقان الجيوب الأنفية والحساسية الأنفية، مما يجعلها مشكلة خطيرة للشخص. عند إجراء عملية التجميل لهذه الأسباب، فهذا يعني أن الشخص يواجه بعض الصعوبات التي تنطوي على الأنف والتنفس بشكل عام يوميا.

  • أسباب تجميلية

من ناحية أخرى، إذا كنت بحاجة إلى عمليات الأنف لأسباب جمالية، سيكون لديك سبب تجميلي محدد وراء العملية. في هذه الحالة، تعمل وظيفة الأنف على تحسين تناسق وجهك وإجراء أي تغييرات ضرورية لجعل أنفك يبدو وكأنه يتماشى تماما مع بقية وجهك. يمكنك التوصل إلى استنتاج مفاده أنك بحاجة إلى عملية تجميل الأنف إذا كان لديك نتوء على جسر أنفك وإذا كان أنفك ضيقا أو واسعا جدا أو إذا كان طرف الأنف مستديرا أو دهنيا للغاية أو غير متناسب بأي شكل من الأشكال. قد تحتاج أيضا إلى العملية إذا كانت الزاوية بين شفتك العلوية والأنف السفلي أقل من 90 درجة أو إذا كان لديك أنف ملتوية. بقدر ما يتعلق الأمر بتجميل الأنف لأسباب تجميلية، يجب عليك الانتظار حتى يكتمل نمو أنفك وهذا يعني عادة بعد 14 عام للفتيات و16 عام للفتيان.

تحديد الملامح قبل عملية تجميل الانف

  • الإصابات

بعض الإصابات في الأنف يمكن أن تترك علامات دائمة. عظام الأنف المكسورة قد تلتئم بشكل غير صحيح وتتركك مع أنف ملتوية تنحرف إلى جانب واحد وبالتالي تخلق عدم توازن مع فمك. أنها مشكلة تؤثر بشكل كبير على تماثل الوجه. الحالات الأخرى الناتجة عن الإصابات يمكن أن تكون نتوءات وزوايا قد تجعل الأنف يبدو غريبا. اعتمادا على الإصابة، يمكن إجراء عملية تجميل الأنف لأسباب طبية وتجميلية.

تواصل معنا لتحديد أفضل نهج علاجي يلبي متطلباتك ويمنحك المظهر المنشود

 

أنواع عمليات تجميل الأنف

هناك العديد من الأنواع المختلفة من عمليات تجميل الأنف التي تقدم أشكالا مختلفة من الحلول لجميع مشاكل الأنف. الحديث هنا يكون حول الأنواع التي تختص بها العملية من المشاكل، وليس تقنيات إجراء العمليات نفسها. من الممكن أن تتم العملية في نطاق واسع من التغييرات التي يحتاج إليها المريض، في حين أن هناك أسباب تؤدي إلى إحداث تغيير طفيف مما يجعل الشكل النهائي رائع. بصرف النظر عن التحولات التي تحدثها العملية، سوف تجد أن حالتك واحدة من بين الإجراءات التالية.

أنواع تجميل الأنف
أنواع عمليات تجميل الأنفالوصف
عملية تصغير الأنفعملية جراحية تجميلية لتصحيح وإعادة بناء الأنف واستعادة الوظائف وتعزيز الأنف جماليا عن طريق حل الصدمة الأنفية أو عيب خلقي أو عائق في الجهاز التنفسي أو فشل تجميل الأنف الأولي. يطلب معظم المرضى إزالة ضيق في عرض الأنف وتغيير الزاوية بين الأنف والفم وكذلك الإصابات أو العيوب الخلقية أو غيرها من المشكلات التي تؤثر على التنفس، مثل الحاجز الأنفي المنحرف أو حالة الجيوب الأنفية.
عملية تكبير الأنفعملية جراحية تجميلية تجرى لزيادة حجم أجزاء معينة من الأنف لتمنحه مظهرا أكثر جمالا. يمكن لهذا الإجراء إضافة ارتفاع إلى جسر الأنف أو تغيير شكل رأس الأنف لزيادة طوله.
تجميل الأنف بعد الصدماتإجراء لمعالجة إصابات الأنف التي يمكن أن تؤدي إلى تلف الشعب الهوائية والتشوه والعظام المكسورة ودعم الغضروف المفقود. الأسباب الأكثر شيوعا لهذه الإصابات تكون عادة نتيجة الإصابات الرياضية وحوادث السيارات وغيرها من الأسباب.
إعادة هيكلة الأنفبعد جراحة إزالة الأورام أو في بعض الأحيان بعد صدمة في الوجه، قد يتم ترك الأنف مشوها بشدة بسبب قلة الأنسجة التي تمت إزالتها أو فقدها. وهي الجراحة المطلوبة لاستعادة الأنسجة التي لم تكن موجودة أو التي تضررت بشكل لا يمكن إصلاحه. يتطلب الإصلاح الجراحي استخدام الطعوم واللوحات من أجزاء مختلفة من الجسم لاستعادة الأنسجة المفقودة.
تجميل الأنف العرقيهي جراحة في الأنف حيث يتم تغيير الأنف جراحيا لتكوين أنف متناسق من الناحية الجمالية يلائم وجه المريض دون التقليل من الخصائص العرقية للمريض. على سبيل المثال، الأنف العريض للأفارقة أو المنخفض بشدة في الأسيويين.
تجميل أرنبة الأنفطرف الأنف غير الجميل من بين أهم الأسباب للجراحة. كثير من المرضى غير راضين عن الطريقة التي يشير بها أنفهم لأعلى أو لأسفل عند الحافة أو منطقة أرنبة الأنف، أو إلى أي مدى يبدو الطرف منتفخا أو دائريا، أو إلى أي مدى يكون الطرف مدبب. هناك طرق مختلفة لضبط الطرف الأنفي بطريقة أكثر إرضاء، تكمل الميزات الأخرى للوجه. قد يضيف الجراح أو يزيل الغضروف والأنسجة من أجل تحسين شكل الطرف أو اتجاهه.
مراجعة تجميل الأنفعملية جراحية مصممة لإصلاح شكل ووظيفة الأنف الذي سبق إجراءها ولم تحقق النتائج المطلوبة. يعاني العديد من الأشخاص من صعوبة في التنفس من الأنف أو غير راضين عن المظهر التجميلي لأنفهم نتيجة لعملية جراحية سابقة للأنف.
تصحيح الحاجز الأنفيعملية جراحية تتم لإصلاح انحراف الحاجز الأنفي. الحاجز هو جدار العظم والغضاريف الذي يقسم أنفك إلى شقين منفصلين. يحدث الحاجز المنحرف عندما يتم نقل الحاجز إلى جانب واحد من أنفك. يولد بعض الأشخاص بهذه المشكلة، لكن يمكن أن يحدث أيضا بسبب إصابة.
تواصل معنا لتحديد أفضل نهج علاجي يلبي متطلباتك ويمنحك المظهر المنشود

 

تقنيات المتاحة للجراحة

يصف مصطلح عملية تجميل الأنف عدة أنواع من العمليات التجميلية الجراحية وغير الجراحية التي يقوم بها أخصائي الأنف. الغرض من جراحة هو إعادة بناء الأنف من أجل تحسين جمالية الأنف أو وظائفه. يتم إجراء أفضل عملية تجميل الأنف في مدينة إسطنبول من قبل مركز تركي ويز باستخدام تقنيات الأنف المفتوح والمغلق والتقنيات غير الجراحية.

تجميل الأنف المفتوح

تقنية تجميل الأنف المفتوحة تتضمن شقا صغيرا يتم إجراؤه تحت طرف الأنف بين الفتحات. من خلال إجراء عملية المفتوحة، يمكن للجراح الوصول الكامل إلى بنية الأنف حتى يتمكن من إعادة تشكيلها أو إجراء أي تغييرات ضرورية بسهولة أكبر. عادة ما يتم استخدام هذا النهج عندما تكون إعادة التشكيل واسعة النطاق ضرورية. بقدر ما يتعلق الأمر بالشق، لا تقلق لأنه لن يكون هناك ندبة مرئية، فهي مخبأة في محيط الأنف الطبيعي.

  • يتم إجراء شق تحت طرف الأنف بين الفتحات الأنفية
  • يقوم الجراح بإجراءات إعادة تشكيل الأنف
  • يتم خياطة الشق الخلفي تاركا ندبة صغيرة
  • سيكون الجراح المتمرس قادرا على وضع شق استراتيجي لإخفاء الندبة في محيط الأنف الطبيعي بحيث تكون الندبة أقل وضوحا

تجميل الأنف المغلق

هذا النهج يختلف عن النهج السابق في موقع الشق. في نهج تجميل الأنف المغلق، يتم إجراء شق داخل الفتحات الأنفية. إنه أكثر ملاءمة للمرضى الذين لا يحتاجون إلى الكثير من التعديلات والتغييرات وإعادة التشكيل بشكل عام. لا يوجد أي ندبة مرئية عند استخدام هذه الاستراتيجية.

  • يتم إجراء شق داخل فتحة الأنف
  • يقوم الجراح بإجراءات إعادة التشكيل من خلال الشقوق الصغيرة في الفتحات
  • يتم غرز الشق في الخلف، ولن يتبق سوى ندبة في الأنف غير مرئية من الخارج

تصحيح انحراف الحاجز الأنفي

يسمى القسم بين تجويف الأنف الحاجز الأنفي. انها تتكون من الغضروف والعظام وإذا كان الحاجز ملتويا ويسبب انسدادا، فإنه يسمى الحاجز المنحرف. الشخص الذي لديه الحاجز الأنفي المنحرف غالبا ما لا تظهر عليه الأعراض أو قد يكون لديه أنف ملتوية، ومشاكل في التنفس وسيلان في الأنف. الشخص الذي يعاني من الحاجز الأنفي المنحرف الذي لم يتم علاجه قد يكون لديه نزيف في الأنف متكرر والتهابات الأنف أو الجيوب الأنفية المتكررة. إذا لزم الأمر، قد يشمل العلاج إجراء عملية جراحية لتصحيح انحراف الحاجز الأنفي.

  • يكون الشق داخل الأنف
  • يعيد الجراح تشكل الحاجز أو تطعيمه بالأنسجة
  • من الممكن أن يتم تصحيح طرف الأنف خلال العملية
  • لا يوجد شقوق أو ندوب بعد الجراحة

 

خطوات تجميل الأنف

تختلف أنواع وتقنيات العمليات فيما بينها من حيث الخطوات الإجرائية التفصيلية، ولكنها تتشارك في الخطوط العريضة التي يتم بها الإجراء. من الممكن أن تنقسم خطوات عمليات تجميل الأنف إلى 6 خطوات رئيسية مشتركة بين كافة الطرق والتقنيات المتاحة.

من داخل غرفة العمليات

  • الخطوة الأولى: التخدير

تدار الأدوية لراحتك أثناء العملية الجراحية. تشمل الخيارات التخدير الوريدي أو التخدير العام. تخدير الوريد يخدر المنطقة المحددة من الجراحة وغالبا ما يعطى المريض تخدير الوريد بالاشتراك مع التخدير الموضعي لمساعدته على الاسترخاء أثناء عملية الجراحة. يمكن أيضا استخدام التخدير العام أثناء إجراء عمليات تجميل الأنف، مما يضع المريض في نوم عميق وسيوصي طبيبك بأفضل طريقة لتلبية احتياجاتك الخاصة.

  • الخطوة الثانية: الشقوق

تختلف الشقوق المستخدمة في العمليات بناء على ما إذا كان الإجراء مفتوحا أم مغلقا. في عملية تجميل الأنف المفتوحة، تصنع الشقوق عبر الحاجز الأنفي، وهي عبارة عن نسيج يفصل بين الفتحات الأنفية. يعتبر هذا الإجراء عموما أكثر تغلغلا وهو مخصص للجراحات الكبرى. تتضمن الجراحة المغلقة شقوقا مخفية داخل الأنف، وتستخدم لإجراء تعديلات أصغر على شكل الأنف. من خلال هذه الشقوق، يتم رفع الجلد الذي يغطي عظام الأنف والغضاريف مما يتيح الوصول إلى تشكيل هيكل الأنف.

  • الخطوة الثالثة: المتابعة

خلال عملية تجميل الأنف، قد يقوم الطبيب بمراقبة بعض العلامات الحيوية مثل معدل التنفس وضغط الدم وكفاءة القلب، للتأكد من أن جسمك يتعامل مع الإجراء بشكل صحيح. هذه الخطوة تعتبر هامة للغاية من أجل التأكد من صحة المريض العامة ونادرا ما يكون هناك أي شيء مقلق خلال مثل هذه الإجراءات البسيطة.

  • الخطوة الرابعة: إعادة تشكيل الأنف

بمجرد إجراء الشقوق، يمكن للطبيب إجراء عملية إعادة تشكيل الأنف وفقا لما تمت مناقشته مع المريض قبل الجراحة. قد يتم تصغير الأنف الكبير عن طريق إزالة العظام أو الغضاريف. في بعض الأحيان قد تتطلب الجراحة إضافة الغضاريف، والأكثر شيوعا يتم استخدام الحاجز وهو القسم الموجود في منتصف الأنف لهذا الغرض، وأحيانا يكون الغضروف من الأذن أو نادرا ما يمكن استخدام جزء من الغضاريف الصدرية. إذا انحرف الحاجز، يمكن تقويمه ويمكن تقليل النتوءات داخل الأنف لتحسين التنفس.

  • الخطوة الخامسة: إغلاق الشقوق

بمجرد نحت هيكل الأنف بالشكل المرغوب، يغلق الطبيب الشقوق بغرز صغيرة. يمكن وضع شقوق إضافية في تجعد الحاجز الأنفي لتغيير حجمه. عادة ما يتم تطبيق جبيرة للحفاظ على الأنف في مكانه في مرحلة الشفاء، ولحمايته من الصدمات العرضية، قد يكون لدى بعض المرضى أيضا جبائر داخلية أو أنابيب أيضا. بعد ذلك يتم نقل المريض إلى منطقة الشفاء ليتم مراقبته لفترة قصيرة من الزمن بعد الجراحة، لضمان بقاء المريض في وضعياته الحيوية حتى يصبح من الآمن العودة إلى المنزل. يبقى بعض المرضى في المستشفى طوال الليل للمراقبة، بينما يسمح لمعظم المرضى بالعودة إلى المنزل بعد الجراحة في غضون ساعات قليلة.

بعد العملية

  • الخطوة السادسة: بعد العملية

يجب أن يتوقع المرضى تجربة التورم والكدمات والنزيف والصداع الخفيف في الأيام القليلة الأولى بعد إجراء العملية. سيصف لك الطبيب دواء مسكن للألم للمساعدة في تقليل الانزعاج بعد الجراحة. ستتم إزالة أي خيوط وحزم خلال الفحص الذي يتم بعد الجراحة، والذي يتم عادة بعد سبعة إلى عشرة أيام من الجراحة. يجب تجنب النشاط المضني لمدة أسبوعين على الأقل. يجب على المرضى أيضا الامتناع عن وضع مستحضرات التجميل لمدة تصل إلى أسبوعين، حتى لا يزعجوا الجلد حول المنطقة المصابة. لا يجب ارتداء النظارات الطبية لمدة تصل إلى ستة أسابيع بعد إجراء العملية، لحماية أنفك من الانحرافات في عظم الأنف مما يؤدي إلى الحاجة إلى مراجعة عملية تجميل الأنف. تستغرق عملية الشفاء بعد عملية تجميل الأنف بعض الوقت، قد لا يرى بعض المرضى الفوائد الكاملة لهذا الإجراء لمدة تصل إلى عام واحد. خلال هذا الوقت ستلاحظ تغيرات تدريجية في مظهر بنية أنفك لما هو أفضل.

 

أسعار عمليات تجميل الأنف

وفقا لإحصائيات عام 2018 الصادرة عن الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، وهي مرجع موثوق في تكلفة عمليات تجميل الأنف، يبدأ متوسط ​​تكلفة العملية من 5350 دولارا في غالبية الدول وترتفع هذه القيمة إلى حد تصل فيه إلى أكثر من 30.000 دولار في الولايات المتحدة وانجلترا وفرنسا وبعض الدول الأوربية الأخرى. لكن متوسط ​ أسعار عمليات الأنف في بعض الدول التي تقدم أسعار رخيصة مثل تركيا والمكسيك والمجر والهند يكون أقل من ذلك بكثير، حيث يبدأ من 1400 دولار بالاعتماد على سمعة الجراح وجودة المستشفيات ونوع عملية تجميل الأنف ونوع الجراحة المتعلقة بالعمليات الأولية أو المراجعة.

في الجدول التالي نرصد متوسط سعر عمليات تجميل الأنف في أشهر الدول التي تقدم هذا النوع من العمليات لكل نوع مخصص من العملية. هذه الأسعار تم رصدها من جهات رسمية مثل الجمعية الدولية لجراحي التجميل والمركز القومي لجراحات التجميل الأمريكي.

متوسطات الأسعار
نوع العمليةأقل تكلفةأعلى تكلفة
عملية تصغير الأنف6000 دولار30000 دولار
عملية تكبير الأنف5500 دولار25000 دولار
تجميل الأنف بعد الصدمات7000 دولار22000 دولار
إعادة هيكلة الأنف9000 دولار25000 دولار
تجميل الأنف العرقي8000 دولار21000 دولار
تجميل أرنبة الأنف5000 دولار15000 دولار
مراجعة تجميل الأنف5700 دولار17000 دولار

حدد تكلفة حالتك بشكل فردي

من الجيد كذلك أن نرصد كافة أسعار عمليات  في مختلف الدول التي تقوم بالعملية. حرصنا في هذه التكلفة أن نقدم متوسط الأسعار الشاملة لكل دولة في كافة الأنواع وبمختلف التقنيات الجراحية المتاحة. ربما تجد أن الأسعار تتفاوت بشكل كبير نظرا لأن هذه التكلفة تستند على مستوى المعيشة في كل دولة والضرائب الطبية وسمعة الجراحين من بين العديد من الأسباب الأخرى.

متوسط الأسعار الشاملة لكل دولة
الدولةأقل تكلفةأعلى تكلفة
الولايات المتحدة8000 دولار30000 دولار
إنجلترا7000 دولار28000 دولار
السعودية6000 دولار21000 دولار
الامارات8000 دولار25000 دولار
الكويت7000 دولار22000 دولار
الأردن4000 دولار12000 دولار
تركيا2000 دولار6000 دولار
تواصل معنا لتحديد أفضل نهج علاجي يلبي متطلباتك ويمنحك المظهر المنشود

 

من أجل الحصول على تقييم شامل ومقارنة منصفة لهذه الأسعار، يجب أن نوضح تكلفة عمليات تجميل الأنف في مركز تركي ويز لجراحات التجميل في إسطنبول. نعتمد في سرد هذه الأسعار على حالة المريض وما يجب أن يقوم به من إجراءات لاستعادة شكل الأنف المثالي. ولكن بشكل عام تتراوح تكلفة عمليات تجميل الأنف في مركز تركي ويز من 1500 دولار إلى نحو 3000 دولار بحد أقصى في الحالات الكبيرة.

تكلفة عمليات تجميل الأنف في مركز تركي ويز
نوع العملية في تركي ويزأقل تكلفةأعلى تكلفةمدة الإقامة
عملية تصغير الأنف1600 دولار2700 دولار1 – 2 ليلة
عملية تكبير الأنف1500 دولار2500 دولارليلة واحدة
تجميل الأنف بعد الصدمات1500 دولار2500 دولارليلة واحدة
إعادة هيكلة الأنف2000 دولار3000 دولارليلتين
تجميل الأنف العرقي1600 دولار2400 دولارليلة واحدة
تجميل أرنبة الأنف1500 دولار2000 دولارليلة واحدة
مراجعة تجميل الأنف1700 دولار2200 دولار1 – 2 ليلة

حدد تكلفة حالتك بشكل فردي

التعافي بعد العملية 

بعد عملية تجميل الانف

يمكن أن تحتاج عملية تجميل الأنف إلى عدة أسابيع من أجل الحصول على الشفاء الكامل، ويجب على المرضى اتخاذ خطوات خاصة لتعزيز شفائهم وضمان نتائج جمالية جيدة. خلال ال 48 ساعة الأولى بعد الجراحة، من المهم الحصول على الكثير من الراحة، على وجه الخصوص، يجب على المرضى:

  • النوم مع الحفاظ على وضعية رؤوسهم مرتفعة
  • ارتداء الملابس ذات الأزرار، بدلاً من الملابس التي يتوجب خلعها عن طريق الرأس
  • غسل الأسنان برفق لتفادي تهيج الشفة العليا والأنف
  • حافظ على الوجه قدر الإمكان من التعرض للصدمات
  • وضع كمادات باردة على الأنف ووسط الوجه
  • تناول الأطعمة الخفيفة التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والألياف
  • أخذ شاور، بدلا من الاستحمام، بينما تبقى الضمادات في مكانها
  • تجنب الاستنثار من الأنف بقوة للحفاظ على الهيكلة الجديدة
  • تغيير الضمادات والشاش حسب تعليمات الطبيب

 

عادة ما يمكن للمرضى العودة إلى العمل في غضون أسبوعين بعد العملية الجراحية. ومع ذلك، ينبغي أن يواصلوا مراقبة مستوى نشاطهم وحماية أنسجة الأنف وأيضا من بين أمور أخرى، يجب على المرضى:

  • تجنّب التمرين العنيف حتى يسمح الطبيب بالقيام بخلاف ذلك
  • الحد من تناول الصوديوم لتقليل التورم بعد الجراحة
  • قم بارتداء واقي من الشمس عند الخروج
  • عدم ارتداء النظارات الطبية أو النظارات الشمسية لمدة أربعة أسابيع على الأقل

من المهم بشكل خاص للمرضى إجراء مواعيد متابعة روتينية مع الجراحين. عادة، يتم إجراء الموعد الأول بعد أسبوع من الجراحة. في هذا الوقت، سيقوم الطبيب عادة بإزالة أي غرز وحشوات الأنف. ثم يقوم المرضى بإجراء فحوص دورية للأشهر العديدة القادمة.

 

نتائج العملية 

جراحة تجميل الأنف هي واحدة من العمليات الجراحية التجميلية الأكثر شيوعا التي يتم إجراؤها كل عام بأعداد هائلة. يسمح هذا الإجراء للجراحين بإجراء عدد من التغييرات على بنية الأنف، مما يؤدي إلى تغيير جذري في مظهر المريض. ومع ذلك، وكما هو الحال مع أي إجراء جراحي آخر، من المهم أن يفهم المرضى جميع النتائج المحتملة وأن يضعوا توقعات واقعية قبل خضوعهم للعملية.

يمكن استخدام جراحة لتصحيح عدد من العيوب الجمالية. يمكن أن تؤدي الجراحة إلى توازن أكبر في ملامح الوجه، أو إزالة الصدمات أو عدم تماثل الوجه، وتغيير ملحوظ في حجم الأنف. من أجل تحقيق نتائج مثالية، من المهم أن يكون المريض صريحا تماما مع جراحه قبل إجراء العملية.

في الاستشارة الجراحية الأولية، ينبغي أن يناقش المرضى احتياجاتهم الخاصة وأهدافهم الجمالية لضمان أن تكون هذه الأهداف واقعية. في حين أن العملية يمكن أن تحقق نتائج مثيرة، فإن الإجراء لن يغير مظهر المريض بالكامل. بدلا من ذلك، فإنه يهدف إلى تعزيز جمال الفرد وتصحيح العيوب الطفيفة والمتوسطة. لحسن الحظ، حتى التغييرات الصغيرة يمكن أن يكون لها تأثيرات إيجابية كبيرة على المظهر العام للمريض.

باستخدام التكنولوجيا الحديثة، يمكن للمرضى الحصول على صورة لنتائج جراحة تجميل الأنف. تسمح تقنية التصوير الرقمي للجراحين ببناء نماذج افتراضية ثلاثية الأبعاد لوجه المريض والمظهر المستقبلي لما سيكون عليه شكل الوجه والأنف بعد العملية. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أنه في الوقت الذي يعمل فيه هذا النموذج الثلاثي الأبعاد كدليل للجراح، لا يوجد ضمان بأن وظيفة الأنف سوف تسفر عن هذه النتائج الدقيقة.

العملية  فريدة من نوعها حيث أن النتائج النهائية للجراحة يمكن أن تستغرق سنة كاملة للظهور والاستقرار. يمكن للآثار الجانبية مثل التورم والكدمات حول الأنف والعينين أن تعوق ظهور الأنف خلال الأسبوعين أو الثلاثة الأولى. في حين أن التغييرات الأكثر وضوحا قد تكون مرئية في الأسابيع الأولى بعد الجراحة، فإن معظم الأفراد سوف يحتاجون إلى التحلي بالصبر فيما يتعلق بالنتيجة النهائية. في الأشهر التالية للجراحة سوف يبدأ الأنف في الاستقرار على شكله النهائي. ولأن النتائج النهائية للجراحة تستغرق وقتاً طويلا، فإن الأطباء عادة ما ينصحوا المرضى قبل خضوعهم لعملية تجميل الأنف أن النتائج النهائية لن تكون ملحوظة إلا بعد أن يمر عام كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *