المقالات

عملية تجميل الأنف في تركيا: الأفضل ما بين التكلفة والجودة

المقالات

عملية تجميل الانف في تركيا

تعتبر عملية تجميل الأنف في تركيا من أشهر العمليات التي يتم تنفيذها في الوقت الحالي والتي تعرف أيضا بعملية إعادة هيكلة الأنف. الأجزاء الأساسية والمركزية في الوجه مثل الأنف والعينين والشفاه والحواجب هي التي تعطي مظهرنا المتميز والجميل أمام الآخرين. تعتبر الأنف مركز هذه الأجزاء الجمالية وأحد أهم منابع الانطباع لدى الآخرين. يتميز كل عرق وجنس بمزايا خاصة في منطقة الأنف تحديدا وتختلف أشكال الأنف من عرق لآخر.

إذا كنا بصدد التحدث عن عمليات تجميل الأنف في تركيا، فنحن نتعامل مع أكثر البلدان استقطابا للسياحة العلاجية في العالم في السنوات العشر الأخيرة. تركيا هي الوجهة الأكثر جذبا للمرضى من مختلف أرجاء العالم بالتزامن مع كميات السياحة العالية التي يتم تسجيلها سنويا.

تعتبر تركيا الجسر الواصل بين قارة آسيا وأوروبا بالإضافة إلى قربها الشديد من منطقة الشرق الأوسط والبلدان العربية. تعرض تركيا مميزات وفرص رائعة للمرضى من جميع هذه الوجهات خاصة فيما يخص جراحات التجميل وبالتحديد عملية تجميل الأنف.

بعد قراءة المقال، إذا كان لديك استفسار لم ترد الإجابة عليه، بإمكانك إضافته في تعليق، أو التواصل مع فريقنا الطبي مباشرة في أي وقت.

بناء على هذا، إذا كنت ترغب في الحصول على عملية تجميل أنف آمنة وناجحة، سوف تجد أن تركيا هي الخيار الأكثر ربحا من ناحية التكلفة وأماكن إجراء العملية والتسهيلات المتوفرة والمستشفيات والعيادات المجهزة والجراحين ذوي الخبرة العالية. إذا حاولت تنفيذ مثل هذه الإجراءات الجراحية التجميلية في بعض البلدان الأخرى مثل الولايات المتحدة، بريطانيا، كندا أو حتى في دول آسيوية سوف تقابل تكلفة خيالية ومسافات كبيرة ونتائج ربما تكون غير مضمونة في بعض الأحيان.

لماذا تتوفر عملية تجميل الأنف في تركيا بأقل تكلفة ممكنة؟

عموما تلاقي عملية تجميل الأنف قبول كبير على الرغم من كونها واحدة من أكثر العمليات خطورة بسبب حدوث بعض مضاعفات الإجراء بدرجات متفاوتة. لذلك، عندما يحتاج المرء إلى إجراء هذه العملية، لا ينبغي أن تكون تكلفة تجميل الأنف هي الاعتبار الرئيسي إذا كان هناك جراح مؤهل بدرجة عالية يمكنه رعاية المشاكل والمخاطر المحتملة بثقة.

من المؤكد أن الجراح الذي يمتلك الخبرة والعيادة أو المستشفى المعتمد سيزيد من تكلفة تجميل الأنف في تركيا. أيضا، كل هذه العوامل مثل استخدام أحدث الأجهزة التكنولوجية مع فريق طبي مؤهل للغاية تجعل جراحة الأنف أكثر كلفة. ومع ذلك سوف يتم تنفيذ العملية الجراحية في فترة أقصر دون حدوث أي مضاعفات.

هذا هو السبب في أن الحصول على عملية تجميل الأنف في تركيا يوفر لك جميع الفوائد من حيث أفضل عملية جراحية بأسعار فعالة من حيث التكلفة بسبب انخفاض تكاليف المعيشة وأجور الموظفين.

في تركيا يتم إجراء العملية من خلال تكنولوجيا متقدمة وجراحيين معتمدين، مما رسخ فكرة أن تركيا من أكثر البلاد موثوقية والأكثر شعبية في مجال تجميل الأنف.

ما الذي يميز إجراء عملية تجميل الأنف في تركيا عن باقي الوجهات؟

في السنوات الماضية، شهدت تركيا زيادة كبيرة في أعداد السياح الذين زاروا البلاد، مما يجعلها من بين الوجهات الرئيسية التي تتمركز في قلب العالم. في يناير 2018، أعلنت وزارة السياحة زيادة أعداد السائحين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق حيث بلغت نسبة الزيادة نحو 15.64 ٪ في عام 2017 عن السنوات السابقة. عدد لا بأس به من هؤلاء السياح يتوافدون إلى تركيا بهدف السياحة العلاجية وخاصة جراحات التجميل.

وبسبب الطلب المتزايد على صناعة جراحات التجميل، يعتقد الخبراء في مجال السياحة أن الأجانب والسكان المحليين كذلك يستحقون أعلى جودة من حيث النتائج والسلامة والرضى العام عن الإجراءات الجراحية. ربما تكون تركيا من أكثر الدول تزايدا في معدلات إجراء عمليات التجميل وخصوصا عمليات تجميل الأنف بشكل خاص، لدرجة أن نسبة السياحة الأمريكية بهدف إجراء تجميل الأنف في تركيا قد تزايدت في العام الحالي بنسبة تفوق 12%.

هذه الإحصائية ترد على جميع المشككين في جودة العملية ونتائجها، حيث يشاع أن الولايات المتحدة توفر أعلى جودة وتكلفة أيضا. لكن هذه الأسطورة قد زالت من فكر الأمريكيين أنفسهم بسبب التكلفة المبالغ فيها. لهذا بدأ الأمريكيون في التوجه لتركيا للحصول على تكلفة تجميل الأنف الزهيدة جدا بالمقارنة بما يستوجب دفعه في أي عيادة أو مشفى أمريكي مع الحصول على جودة رائعة واستقبال ودود وخدمة سلسة ورفاهية عالمية.

وجد كثير من المرضى هذه الصفات الرائعة في تركيا كوجهة علاجية متميزة، وقد صرحوا بأنهم وجدوا في هذا البلد الجميل استقبالا حارا وخدمة عالية المستوى، إلى جانب هذه المميزات:

  1. الثقافة التركية تعتبر مرتكزة على خدمة الآخرين لذلك لن تشعر بأي نوع من الغربة في تركيا أثناء رحلة العلاج.
  2. جميع الموظفين يبذلون قصارى جهدهم لتوفير خدمة عالية الجودة وراحة تامة للمرضى حتى لا يشعروا بأنهم في رحلة علاجية، بل في نزهة في أحد أجمل بلدان العالم.
  3. تعتبر تركيا نقطة تلاقي حضاري وثقافي. حيث تعتمد الحياة التركية على مزيج من الحضارات بما في ذلك أثار الحضارة الإسلامية وتأثير الحضارة العربية إلى جانب الثقافة والانفتاح الأوروبي الذي يختلط بروح الرقي والتحضر في المعاملة مع السائحين.
  4. ثقافة الجمال هي الطابع المميز لتركيا. ولأن الشعب التركي يهتم بمظهره، فإن عمليات التجميل ليست جديدة على ثقافة هذه الدولة ويعتبر هذا سبب في زيادة أعداد المرضى الذين يبحثون عن تحسينات تجميلية خاصة في مجال تجميل الأنف.
  5. كما هو الحال في أي دولة متحضرة، فإن عملية تجميل الأنف في تركيا تكتسب شعبية ليس فقط بين الأثرياء ولكن حتى بالنسبة للطبقة العاملة من الطبقة الوسطى.
  6. على الصعيد الدولي، أصبحت جراحة التجميل في تركيا واسعة الانتشار أيضا لأسباب كثيرة. بخلاف السعر التنافسي، لا يوجد حاجز لغوي لأن الأطباء يتحدثون الإنجليزية بشكل مثالي وهناك وفرة من المترجمين الذين يتعاملون بحرفية عالية، إلى جانب سطوة اللغة العربية بسبب الثقافة الإسلامية وتوافد العرب بكثرة.

تكلفة عملية تجميل الأنف في تركيا

لأن عملية تجميل الأنف تختلف من مريض لأخر، فإن أسعار عمليات تجميل الأنف تختلف على حسب عدد من العوامل. يجب على المرضى مناقشة التكلفة الإجمالية للجراحة مع أطبائهم، وكذلك خيارات الدفع والتمويل التي تساعدهم في الحصول على أفضل سعر ممكن. تركيا توفر أفضل فرص تكلفة بين جميع دول العالم إلى جانب الرعاية المميزة والجودة العالية.

هناك العديد من الاعتبارات التي ستحدد تكلفة عملية تجميل الأنف في تركيا ، وتشمل:

  • خبرة الجراح: عادة ما يتقاضى الطبيب الذي يتمتع بسمعة ممتازة وتدريب متميز أكثر من الذي لديه خبرة أقل أو الذي لا يتمتع بالشعبية الكبيرة. ومع ذلك، فإن العديد من المرضى على استعداد لدفع التكلفة الإضافية لأن الجراح من ذوي الخبرة يكون لديه الخبرة في تقديم النتائج المرجوة. في مركز تركي ويز لا نعتمد أبدا على أي جراح غير متمرس، بل يوجد لدينا مجموعة متكاملة من الأطباء المحترفين وذوي الخبرة الواسعة في مجال تجميل الأنف. ومع ذلك، تجبرنا الأعداد الكبيرة التي تتوافد على مركزنا في أن نجعل تكلفة العملية أقل من المراكز الأخرى.
  • المرافق الجراحية: إذا لم يكن لدى الطبيب مرافق التشغيل الخاصة به، فسيتم إجراء العملية في مستشفى أو مركز جراحي خارجي. تفرض هذه المواقع رسوما منفصلة، والتي تختلف باختلاف الموقع والسمعة والمعدات. مرة أخرى، العديد من المرضى على استعداد لدفع تكاليف أعلى قليلا للاستمتاع بمزيد من السلامة والراحة. نوفر في مركز تركي ويز جميع الخيارات الجراحية بما في ذلك المشفى المجهز على أعلى مستوى عالمي وهو مشفى خاص بنا، لذلك لا نضطر لدفع أي تكاليف إضافية.
  • الموقع الجغرافي: مثل معظم السلع والخدمات، تختلف تكاليف الجراحة التجميلية حسب الموقع الذي تتم فيه العملية. عادة ستتكلف عملية تجميل الأنف أكثر في إحدى المدن الكبرى، مثل نيويورك أو لوس أنجلوس، مقارنة بالموقع الرائع الذي تستمتع به تركيا في قلب العالم وقربها الشديد من العالم العربي وكونها همزة الوصل بين أوروبا وآسيا.
  • التخدير: يمكن إجراء عملية تجميل الأنف تحت التخدير العام أو التخدير الوريدي، والنوع الذي يوصي به الطبيب سيؤثر على تكلفة العلاج. بالإضافة إلى ذلك، يتقاضى أطباء التخدير أجورا مختلفة، عادة ما تكون مرتبطة بالتجربة والسمعة. إلا أن أطباء التخدير في مركز تركي ويز يعملون وفقا لدوام كامل ولا يتطلب الأمر مزيدا من النفقات للحصول على عملية تخدير عالية الجودة.
  • العناية أثناء فترة الاستشفاء: بعد عملية تجميل الأنف، قد يحتاج المرضى إلى بعض الأدوية أو متابعة مستمرة. هذه الإجراءات قد تؤثر على التكلفة النهائية للعلاج. نوفر في مركز تركي ويز جميع هذه الإجراءات الخاصة بالمتابعة بعد العملية دون مقابل مادي ونستمر في متابعة مرضانا حتى بعد الحصول على الاستشفاء الكامل.

من المهم أن يتذكر المرضى أن تكاليف المرفق، ورسوم التخدير، والرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية لا يتم تضمينها دائما في التقدير الأولي للمعالجة. للحصول على رقم أكثر دقة، يجب على المرضى معرفة هذه التكاليف والرسوم ذات الصلة. لكن تركيا عامة تحاول أن تكون من الوجهات الأقل تكلفة، ولهذا فإنها لا تفرض أي رسوم على مثل هذه الإجراءات التكميلية.

كيف تختار الجراح المثالي لعملية تجميل الأنف في تركيا

يمكن أن يكون لعملية تجميل الأنف آثار مدهشة مدى الحياة على مظهر المريض. لذلك، يجب أن يكون المريض دقيق للغاية عند اختيار جراح التجميل. من الناحية المثالية، ينبغي لهم التحدث إلى العديد من الأطباء قبل اتخاذ خيارهم النهائي بشأن العملية. عند إجراء مقابلة مع الأطباء، هناك العديد من الأشياء الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار.

اعتماد الجراح

يجب على المرضى البحث عن جراح معتمد من المجلس الإقليمي لجراحي التجميل. تضمن هذه الشهادة أن يلتزم الطبيب بمعايير السلامة والأخلاق الصارمة، وأنه يقوم بتنفيذ الإجراءات التي يوافق عليها مجلس الإدارة. من المهم أيضا العثور على جراح معتمد من قِبل المجلس الطبي الحكومي في الدولة. جميع الجراحين لدينا في مركز تركي ويز معتمدين من قبل الحكومة التركية ولديهم اعتمادات إقليمية ودولية تجعلهم في مصاف الجراحين العالميين.

يمكن أن تشير الاعتمادات والشهادات الإضافية إلى أن الطبيب يتمتع بخبرة واسعة وسمعة جيدة. وتشمل الاعتمادات الأخرى لجراحة التجميل البارزة ما يلي:

  • المجلس الإقليمي لجراحي التجميل
  • الرابطة الأمريكية لجراحي التجميل
  • الأكاديمية الأمريكية لجراحة الوجه التجميلية والترميمية

التدريب والخبرة

يسمح لجميع الأطباء قانونا بإجراء جراحة تجميل الأنف، ولكن لا يمكن إلا للجراح المؤهل ضمان السلامة والحصول على نتائج تجميلية جيدة. يجب على المرضى اختيار الطبيب الذي يركز على الجراحة التجميلية والترميمية. إذا أمكن، قد يرغب المرضى في العثور على جراح متخصص في إجراءات الوجه وإعادة تشكيل الأنف.

عند إجراء مقابلة مع الأطباء، ينبغي على المرضى أن يسألوهم عن نهجهم في جراحة تجميل الأنف. من المهم اختيار الطبيب الذي يعالج المجرى الهوائي، بالإضافة إلى البنية الخارجية للأنف. حتى إذا كان المريض يخضع للعملية لأسباب تجميلية بحتة، يجب على الطبيب أن يعمل على حماية الممرات الأنفية حتى يتمكن المريض من الحفاظ على أنماط التنفس الطبيعية.

المرافق الجراحية

في حين يعمل بعض الأطباء في مستشفى خاص بهم، فإن العديد منهم يعملون في المراكز الجراحية الخارجية. يجب أن تكون هذه المرافق معتمدة من الجمعية الأمريكية لاعتماد مراكز الجراحة. للحصول على هذا الاعتماد، يجب على المركز الحفاظ على معايير السلامة العالية وتقديم المعدات المناسبة. يعتمد مشفى تركي ويز للجراحات التجميلية على أعلى تقنيات السلامة والأمان التي أهلته للحصول على شهادات الأيزو، وأيضا المقاييس العالمية التي تم بناء المشفى على غرارها.

امتيازات المستشفى

عندما يعمل الأطباء في هذه المراكز الخارجية، ينبغي أن يكون لديهم امتيازات مع مركز طبي محلي واحد على الأقل. يجب على الطبيب تمرير فحوصات صارمة لكسب هذه الامتيازات، بحيث يمكن للمرضى أن يطمئنوا بأن جراحهم يحافظ على المعايير الأخلاقية والسلامة المناسبة. المضاعفات الجراحية خلال عملية تجميل الأنف نادرة للغاية. ومع ذلك، فإن امتيازات المستشفى تضمن حصول المريض على الرعاية في حالات الطوارئ في حالة حدوث شيء غير متوقع.

تاريخ ممارسة عملية تجميل الأنف

بطبيعة الحال، يجب على المرضى اختيار طبيب يتمتع بسمعة جيدة للنجاح. يجب أن يسأل الأفراد الأصدقاء والعائلة والممارسين العامين للحصول على توصيات في هذا الشأن. بالإضافة إلى ذلك، يطلب من جميع المجالس الطبية الحكومية أن تجعل معلومات الطبيب عامة ومتوفرة للمرضى. يمكن للمرضى الوصول إلى هذه السجلات للبحث عن أي دعاوى قضائية سابقة أو مخالفات. في العديد من المناطق، تتوفر هذه السجلات عبر الإنترنت، ولكن في بعض الحالات لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال البريد.

التجارب الشخصية السابقة

عملية تجميل الأنف هي إجراء شخصي للغاية يمكن أن يؤثر على صحة الشخص العقلية، بالإضافة إلى مظهره. لذلك من الضروري أن يختار المرضى الجراح الذي يشعرون بالراحة معه. يجب أن يختاروا الطبيب الذي يستمع حقا إلى مخاوفهم، ويجيب عن أسئلتهم، ويضع خطة علاجية من شأنها معالجة أهدافهم الخاصة. يجب على المرضى ألا يختاروا أبدً شخصا يقوم بوعود غير واقعية أو يضغط عليهم ليخضعوا للجراحة أكثر مما يريدون.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد لدى جميع الأطباء تقريبا معارض لأعمالهم السابقة من صور قبل وبعد العمليات وتجارب متكاملة. يجب على المرضى فحص هذه المعارض عن كثب وأن يسألوا أنفسهم:

  • هل يعجبني هذا النهج الجمالي لهذا الطبيب؟
  • هل تبدو النتائج طبيعية؟
  • هل يمكن أن أرى نفسي مع هذه التقنيات؟
  • هل الصور مضاءة جيدا وأخذت من زوايا مختلفة؟
  • هل يوجد تجارب لعملية تجميل الانف في تركيا يمكنني الاطلاع عليها؟

باتباع هذه الإرشادات واختيار الطبيب الذي يشعرون معه بالراحة، من المرجح أن يكون المرضى راضين عن نتائج إجراءاتهم.

أنواع عملية تجميل الأنف في تركيا

هناك خيارات علاجية مختلفة من تجميل الأنف والتي تقرر الهدف النهائي للجراحة مثل:

عملية تصغير الأنف

هي أكثر أنواع جراحة تجميل الأنف في تركيا شيوعا لتقليل حجم الأنف حتى تتناسب مع باقي ملامح الوجه عن طريق تصحيح الجسر والحاجز الأنفي والممرات الهوائية.

إعادة بناء الأنف

يمكن أن تؤدي الحالات الخطيرة مثل سرطان الجلد والحوادث والأمراض الخطيرة الأخرى إلى تشوه شديد وفقدان بنية الأنسجة الأنفية. إعادة بناء الأنف بواسطة الطعوم وغيرها من التكنولوجيا المتقدمة يقوم بتحسين شكل ووظيفة الأنف. يمكن أن يستغرق هذا النوع من إعادة البناء أكثر من عملية جراحية، ويتطلب جراح ماهر للغاية.

تكبير الأنف

وتستخدم العظام أو ترقيع الأنسجة لبناء جسر ترميمي في عملية تكبير الأنف المشوه أو الصغير بشكل غير متناسب مع باقي ملامح الوجه. يمكن أن يكون الطعم أيضا غضروفا مأخوذ من الحاجز الأنفي. يتم إنشاء كل من النماذج الثنائية الأبعاد والثلاثية الأبعاد لزيادة حجم الأنف ودعم النتائج للحصول على نتائج مثالية.

عملية تجميل الأنف بعد الحوادث والصدمات

يمكن أن تتسبب الإصابات الناتجة عن الصدمات في ضرر وظيفي وجمالي جسيم في منطقة الأنف. يمكن التعامل مع هذا عن طريق تصحيح الحاجز الأنفي الذي غالبا ما ينكسر في حالات الصدمة الأنفية. يمكن القيام بذلك في غضون 10 إلى 15 يوما من الإصابة ولكن يستغرق الأمر أحيانا أشهر لإجراء الجراحة إذا كانت الصدمة واسعة النطاق.

عملية تجميل الأنف العرقي

تتبع هذه الطريقة نفس التقنية التقليدية لتصحيح الأنف، ولكن تختلف أنواع الأنف العرقي مثل الأنف الأمريكية، والكاريبية، والإسبانية، والآسيوية والشرق أوسطية، لأنها تحتوي على محيط أنفي أكثر رقة وتحتاج إلى عناية إضافية للحفاظ على هذه الميزات الفريدة.

تجميل أنف المراهقين

عادة لا يتم إجراء جراحة تجميل الأنف في تركيا خلال مرحلة المراهقة حتى يتم الانتهاء من مرحلة النمو. ولكن في حالات استثنائية من صعوبات في التنفس أو الصدمات يمكن القيام به للمراهقين. نراعي في مركز تركي ويز جميع أنماط تجميل الأنف لمختلف الأعراق ونمتلك من المقومات التي تؤهلنا لتلبية مختلف رغبات المرضى من جميع أنحاء العالم.

الشيخوخة و التجاعيد

يمكن أن تسبب الشيخوخة انقباض وتدلى في أنسجة الأنف. هذه المشاكل يمكن تخفيفها عن طريق عملية تجميل الأنف. يجب أن يكون الجراح والمركز الطبي الذي تقوم فيه العملية على خبرة بهذا لنوع من العمليات الدقيقة التي تتطلب عناية خاصة بكبار السن.

تكلفة عملية تجميل الأنف في تركيا

نتيجة عملية تجميل الأنف في تركيا

  • جراحة تجميل الأنف التي يقوم بها الجراحون المهرة ستحسن المظهر العام لوجه المريض.
  • يتم تسوية الشكل والحجم والتناسق والعيوب الأخرى خلال العملية.
  • يتم تحسين قدرة التنفس ويتم تصحيح بعض العيوب الخلقية.
  • نمط حياة المريض تتحسن بشكل أفضل مما يؤدي إلى حياة مُرضية مع الشعور بزوال القلق الذي يتسبب فيه ضعف شكل الأنف.

المرشحون لإجراء عملية تجميل الأنف

إذا كنت تبلغ من العمر 18 عاما أو أكثر وتتمتع بصحة جيدة ومستقرة عقليا ونفسيا، ولديك مشاكل في منطقة الأنف، ولديك توقعات واقعية من الجراحة، فأنت مرشح جيد لعملية تجميل الأنف أو جراحة إعادة تشكيل الأنف.

المرشح الجيد لجراحة تجميل الأنف يمكن أن يكون لديه هذه الصفات:

  • الشعور بكبر حجم الأنف أو صغره بشكل لا يتناسب مع باقي ملامح الوجه
  • وجود نتوء بارز على جسر الأنف
  • من يعاني من أنف عريض
  • لديك طرف أنف متدلي، أو بارز، أو كبير
  • لديك فتحات أنفية منتفخة
  • لديك فتحات أنفية مفتوحة بشكل مفرط
  • الأنف الملتوي أو الخارج عن المركز
  • الأنف غير المتناظر بسبب الصدمات أو الحوادث
  • تعاني من مشاكل في التنفس بسبب عدم انتظام بنية الأنف الداخلية أو الحاجز المنحرف

طرق إجراء عملية تجميل الأنف في تركيا

يوجد تقنيتان أساسيتان يستخدمان لإجراء عملية تجميل الأنف في تركيا:

  1. عملية تجميل الأنف المغلقة: تكون الشقوق في هذه التقنية مخبأة داخل الأنف. لذلك لا يمكن رؤية الندبات ويمكن تحقيق النتائج الوظيفية والتجميلية بصورة رائعة. في مركز تركي ويز نعتمد على هذه التقنية أكثر من اعتمادنا على التقنيات الأخرى لأنها توفر مظهرا جماليا أكثر وضوحا دون التعرض لأي ندوب ظاهرة.
  2. فتح الأنف: هنا يتم رفع الجلد من الطرف إلى الغضروف بين فتحات الأنف ويتم إعادة تشكيل غضروف الأنف بشكل دقيق. سوف يوجد ندبة بسيطة جدا تحت الأنف في هذه التقنية، إلا أنها تكون مطلوبة وضرورية في بعض الحالات التي لا تناسبها تقنية الأنف المغلقة.
  3. هناك بعض التقنيات المتقدمة مثل:
    • تعديلات العظام بواسطة أدوات كهربائية عالية الدقة
    • استخدام دم المريض نفسه كمواد لاصقة لإحكام الشقوق

تتم الجراحة تحت التخدير العام وتبدأ بشقوق في داخل الفتحات لرفع حاجز الأنف والوصول إلى العظام الكامنة والغضروف. يتم وضع الإضافة المطلوبة عن طريق الطعوم أو عن طريق إزالة الأنسجة الزائدة. ثم يتم إغلاق السديلة الجراحية بواسطة الغرز بما يسمح بعدم تشويه الأنف بعد العملية.

الاستشفاء بعد عملية تجميل الأنف

تبقى التعبئة الأنفية في فتحات الأنف لمدة يوم إلى سبعة أيام. يتم قطع الغرز الخارجية، إن وجدت بعد الأيام الخمسة إلى السبعة التالية. لكن الغرز الداخلية تذوب من تلقاء نفسها. للحد من التورم والحفاظ على عظام الأنف، يتم الاحتفاظ بحشوة الأنف لمدة سبعة أيام. يمكن استئناف النشاط الخفيف مثل العودة إلى العمل أو المدرسة في العشرة أيام القادمة. يستغرق هذا الأمر حوالي 6 إلى 8 أسابيع لاستئناف الأنشطة القاسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *