المقالات

زراعة الشعر بالاقتطاف FUE في تركيا

المقالات

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف fue

لا يمكننا إنكار الخوف الذي يحس به من يعانون فقدان الشعر وتساقطه عند سماعهم عن عملية لاستعادة الشعر جراحيا؛ ومن الجائز إذا عاد الزمن بنا لأيام تقنية fut أو الشريحة أن نتعاطف معهم أيضا، أما الآن بعد ظهور زراعة الشعر بالاقتطاف fue فلا داعي للخوف أبدا.

التقنيات الجراحية تتطور دائما لتوفير معايير الأمان والسلامة بشكل أكبر، إضافة إلى الأثر الذي ستحققه من حيث النتائج، وراحة المريض أثناء الإجراءات وبعدها؛ هذا بالضبط ما قدمته تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف التي بدأ استخدامها في تركيا منذ فترة ليست بالقصيرة، وكانت سببا في جميع الطفرات التي شهدها مجال زراعة الشعر بعد ذلك.

يناقش فريق تركي ويز في مقالنا هذا زراعة الشعر بالاقتطاف fue من حيث الفكرة التي تقوم على، وما قدمته من مميزات، إضافة إلى خطواتها الجراحية، وأيضا تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا… كما يمكنكم التواصل معنا مباشرة لطرح أسئلتكم أو الحصول على استشارة لحالتكم الخاصة.

 

ما هي زراعة الشعر بالاقتطاف؟

الاقتطاف أو الـ FUE لزراعة الشعر هي تقنية جراحية متبعة لحصد بصيلات الشعر من المناطق المانحة في أسفل مؤخرة الرأس، وذلك قبل زراعتها في المناطق المستهدفة أو المصابة بالصلع. ويتم في هذه التقنية حصد بصيلة واحدة في كل مرة بصورة بالغة الدقة.

حصد البصيلات واحدة تلو واحدة في هذه التقنية يجعل الجروح الناتجة بعد زراعة الشعر دقيقة للغاية، ولا تحتاج سوى أيام قليلة حتى تلتئم وتختفي تماما، وهو عكس ما كان في السابق، حيث كان الأطباء يعتمدون على استئصال شريحة من فروة الرأس بالمنطقة المانحة لاستخدام ما بها من بصيلات في الزراعة، الأمر الذي يسبب للمرضى جرحا غائرا وندبة تدوم لوقت طويل.

إضافة إلى ذلك فإن قدرة الطبيب على انتقاء البصيلات الأنسب وحصدها دون سواها تكون كبيرة جدا، حيث يراعي الأطباء كذلك حصد العدد المسموح به فقط، وترك مسافات كافية بين البصيلات المحصودة، لتجنب إلحاق أي أذى بالمنطقة المانحة من فروة رأس المريض.

 

مميزات زراعة الشعر بالاقتطاف

قدمت تقنية fue عددا من المميزات التي جعلت الكثير من لمرضى يفضلونها عند إجراء زراعة الشعر، كما أنها الاختيار الأول دائما لدى الأطباء إذا كانت الحالة تسمح بذلك ولا يوجد ما يمنع، من بين هذه المميزات:

  • أصبحت زراعة الشعر تتم دون جروح.
  • يمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية من اليوم التالي للعملية.
  • لا يحتاج الأمر متابعة أو عناية خاصة بعد زراعة الشعر، حيث بالإمكان مغادرة المركز مباشرة فور الانتهاء من إجراءات العملية.
  • لا تتعرض المنطقة المانحة لأي ضرر كما كان في السابق.
  • لا تحتاج زراعة الشعر لتقطيب الجروح والعودة للطبيب بعد ذلك لفكها.
  • لا تخلف زراعة الشعر بالاقتطاف أي علامات أو ندوب تبقى لفترة طويلة بعدها.
  • تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف لا تزيد بشكل كبير عن تقنيات زراعة الشعر الأقدم.

 

زرع الشعر بالاقتطاف من غرفة العمليات

بعد الفحص والاستشارة يستطيع الطبيب تحديد إمكانية إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف للمريض من عدمها، ويحدد أيضا عدد الشعر المزروع وأنسب مناطق حصد البصيلات، إلى جانب خط الشعر الأمامي وشكله مع الجبهة، ويتم تقسيم المناطق المستهدفة إلى أجزاء منفصلة ذات صفات خاصة.

بعد حلاقة الشعر وتعقيم المريض وتزويده بالملابس الخاصة بغرفة العمليات، يتم استخدام إبر التخدير الموضعي، وبعد التأكد من أن مفعول المخدر أصبح يعمل بالشكل المطلوب يتم البدأ في إجراءات زراعة الشعر الجراحية للمريض.

تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان يعاني المريض من فروة رأس ذات حساسية مفرطة، وقد يسبب له حقن إبر المخدر ألما شديدا؛ لذلك يتم استخدام الكريم المخدر أولا على مناطق حقن الإبر، كإجراء تخديري قبل التخدير الأساسي لزراعة الشعر.

خطوات زراعة الشعر بالاقتطاف

خطوات زراعة الشعر الاقتطاف FUE

أولى المراحل الجراحية في تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف هي الحصد من مناطق منح البصيلات، حيث تتنوع البصيلات من ناحية عدد الشعيرات بكل واحدة منها، فهناك أحادية وثنائية وثلاثية الشعرة، كذلك تختلف من ناحية السمك والصفات التشريحية، لذا يجب اختيار الأنسب للمناطق المستهدقة بالزراعة.

تستغرق هذه المرحلة نحو 3 إلى 4 ساعات، ويتم حفظ البصيلات المحصودة مباشرة في مادة خاصة وتحت درجات حرارة منخفضة، للمحافظة على خصائصها ووظائفها من التلف، حتى تستطيع النمو مجددا بعد زرعها في فروة الرأس.

ثاني مراحل زراعة الشعر هي تهيئة القنوات الحاضنة لبصيلات الشعر المزروعة، حيث يقوم الطبيب بتحديد الأعماق المثالية لزرع كل بصيلة، والزوايا المائلة التي ستوفر لها الثبات والقوة، إضافة إلى حصولها على الغذاء وعناصر النمو اللازمة.

تجدر الإشارة إلى أن تحديد الأعماق والسمك الصحيح لقنوات استقبال بصيلات الشعر المزروع هي الضمانة الأكيدة لعدم تساقط هذه البصيلات خلال المرحلة التالية لزراعة الشعر، حيث تجب مواءمة قياس القنوات وبصيلات الشعر بدقة.

ثالث مراحل زراعة الشعر بالاقتطاف هي غرس البصيلات، ويقوم الطبيب خلالها بوضع بصيلات الشعر المحصودة داخل القنوات المعدة لاستقبالها في المناطق المصابة، ذلك وفق طريقة علمية دقيقة، حيث يراعي الجراح اتجاهات الشعر المحيط بمنطقة الزراعة، للحصول على مظهر نهائي طبيعي وغير مصطنع.

أهم ما يجب مراعاته في هذه المرحلة هو توفير بيئة ملائمة للبصيلة المزروعة حتى يتحقق الثبات، ويتمكن الشعر من النمو مرة أخرى؛ وذلك يتم عن طريق التأكد من عمق غرس البصيلة داخل فروة الرأس، وملاءمة قطر القناة المستقبلة، لتحصل بصيلات الشعر على الغذاء وعناصر النمو اللازمة.

 

ما بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

يستطيع المريض مغادرة المشفى أو المركز فور انتهائه من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، فكما ذكرنا لا تستلزم تقنية الاقتطاف fue وجود أي جروح عميقة في فروة الرأس، ما يجعل العناية الطبية بالشخص بعدها غير ضرورية على الإطلاق.

في اليوم التالي يتوجه المريض إلى طبيبه الخاص من أجل التأكد من نجاح العملية، والاطمئنان على النتائج، ويتم تدريب المريض على طريقة العناية بفروة الرأس وكيفية غسيلها بالصورة الصحيحة، نحن في مركز تركي ويز نقدم لعملائنا حقيبة تحتوي على المستحضرات التي سيحتاجها طوال فترة ما بعد العملية، إضافة إلى كتيب يحتوي على أهم الإرشادات، من بينها:

  • الحصول على قدر كاف من الراحة بعد زرع الشعر لضمان توفير الجسم الغذاء اللازم للشعر.
  • النوم على الظهر مع جعل الرأس مرتفعا عن مستوى بقية الجسم.
  • استخدام العلاجات ومستحضرات العناية التي يتم توفيرها للمرضى وفق الجدول الزمني المحدد.
  • عدم التعرض لظروف الطقس غير المواتية من أمطار أو شمس مباشرة أو رياح شديدة.
  • تجنب تعريض الرأس بعد زرع الشعر للصدمات للمحافظة على البصيلات التي لم تثبت بعد بالصورة الكافية.
  • تجنب ممارسة الرياضات العنيفة أو السباحة فترة شهر على الأقل بعد العملية.
  • لا تقم بحلاقة شعرك أو استخدام الصبغات قبل استشارة الطبيب عن الوقت المناسب لذلك.
  • سرعة استشارة الطبيب فور ملاحظة أعراض أو مضاعفات غير متوقعة.

 

تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا

عموما تتراوح تكلفة زراعة الشعر بتقنية fue في تركيا بين 1500 دولار أمريكي إلى 2500 دولار أمريكي، قد تزيد بعض الشيء في عمليات زراعة الشعر للنساء لتصل إلى نحو 3000 دولار أمريكي، كذلك تعتبر تكلفة زراعة اللحية أو زراعة الحواجب مقاربة لما ذكرناه من أسعار.

غير أن هذه التكلفة يتم تحديدها بالنسبة لحالة بعينها بعد إجراء الاستشارة ومعرفة طبيعة الإجراءات اللازمة والنتائج المتوقعة، ومشاورة المريض حول ذلك، حيث تتأثر تكلفة زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف بعدة عوامل منها:

  • مدى كفاءة أو قابلية المنطقة المانحة لتوفير ما ستحتاجه العملية من بصيلات.
  • مساحات المناطق المصابة المستهدفة والتغطية المطلوبة.
  • الحالة الصحية العامة للشخص والإجراءات الوقائية والتخديرية التي تتطلبها زراعة الشعر.

الجدير بالذكر أن تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف في بعض بلدان الخليج مثل السعودية والإمارات يصل إلى نحو 7000 دولار أمريكي، ربما ذلك راجع إلى قلة التنافسية وعدد العمليات التي يتم إجراؤها، كذلك من الممكن أن تصل تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف fue في أمريكا وبعض الدول الأوروبية إلى 10 آلاف دولار، بسبب ارتفاع تكاليف الخدمات الطبية في هذه البلدان.

غير أننا إذا أردنا أن نكون منصفين، سنلاحظ أن زراعة الشعر بتقنية fue في تركيا تعتمد على مجموعة من أفضل الخبرات العالمية، التي قضت العديد من السنوات في هذا المجال، ناهيك عن آلاف العمليات التي أجريت على أيديهم من مختلف أنواع الحالات.

 

هل يمكن إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف للنساء دون حلاقة؟

في الحقيقة عندما يردنا تساؤل مشابه من إحدى عميلاتنا وتتطلب حالتها زراعة مناطق واسعة من فروة الرأس، يخبرها فريقنا الطبي في تركي ويز أنه من الأفضل تقصير الشعر أو حلاقته، وذلك لأن طول الشعرة المزروعة يمثل ثقلا على جذوره، بالتالي تكون بصيلات الشعر المزروعة غير مستقرة، وأكثر عرضة للتساقط أو التلف إذا تحركت من مكانها.

في الحالات التي تريد إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف من أجل زيادة الكثافة فقط، يكون من الممكن إجراء زراعة الشعر دون حلاقة، مع اتخاذ بعض الإجراءات الاحتياطية للمحافظة على البصيلات، وذلك لتجنيب المريض انتظار الشعر حتى يعود إلى طوله المعتاد دون داعٍ.

وربما تختلف الإجراءات المتبعة عند إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف للنساء بعض الشيء عنها لدى الرجال، حيث تحتاج طبيعة فروة الرأس إلى إجراءات تخديرية وجراحية خاصة، نظرا لحساسيتها المفرطة، كما أن سمك الشعر وبصيلاته يتطلب أدوات خاصة مناسبة.

 

الأعراض الجانبية المتوقعة بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

على عكس حال أي عملية تجميلية، تحتاج زراعة الشعر بالاقتطاف إلى عدة أيام فقط بعدها حتى يعود الشخص كما كان في السابق تماما، ولا تمثل الأعراض الجانبية المعتادة بعد زرع الشعر بالاقتطاف أي خطورة على فروة الرأس أو الصحة العامة، ومن بين أكثر الأعراض شيوعا:

  • تورم الجبهة خلال الثلاثة أيام الأولى بسبب إبر التخدير.
  • احمرار فروة الرأس، وهو ما يصف له الطبيب العلاجات الموضعية المناسبة.
  • الألم بعد العملية وخلال الليلة الأولى لزوال أثر التخدير ويتم وصف المسكنات والعقاقير المساعدة على النوم.
  • تكون القشرة خلال الأسبوعين الأولين، ويتم التعامل معه بواسطة مستحضرات العناية الخاصة والمناسبة، وتدريب الشخص على استخدامها.
  • تساقط الشعر وفق ما يعرف بدورة نمو الشعر، بعدها يبدأ الشعر الدائم في الظهور.

إلى غير ذلك من الأعراض غير الخطيرة التي تتم تهيئة الشخص لها حتى لا يتأثر نفسيا ويظنها من مظاهر فشل العملية، فغالبية من يجرون زراعة الشعر يمرون بنفس المراحل.

 

لماذا زراعة الشعر لدى مركز تركي ويز اسطنبول؟

أخيرا وبعد أن استعرضنا التفاصيل الوافية عن عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، بقي لك عزيزي القارئ أن تعرف مدى أهمية إجراء العملية لدى المركز والطبيب الموثوق، حيث أن 90% من نتائج زراعة الشعر الناجحة تعتمد على الطبيب دون غيره.

لدى مركز تركي ويز خبراءه الذين أمضوا العديد من السنوات في هذا المجال، وحققوا آلاف النتائج الناجحة والمرضية للمرضى، والنجاح هنا لا يعني نمو الشعر فقط، بل لدينا معاييرنا الخاصة:

  • عدم التعرض لأية مضاعفات أو أضرار بعد زراعة الشعر.
  • عدم التأثير على مظهر المناطق المانحة أو كثافتها.
  • التأكد من اختيار البصيلات الأمثل للزراعة.
  • الحفاظ على جميع البصيلات المحصودة بواسطة أفضل وأغلى المواد قبل الزراعة، وهي مادة الهيبوثيرمول.
  • سرعة الحصول على النتائج عن طريق اختيار الأعماق وزوايا الزراعة المناسبة، وإجراء جلسة البلازما للشعر إن استدعى الأمر.
  • الحصول على مظهر نهائي طبيعي لا يمكن معه التفريق بين الشعر المزروع حديثا والشعر الموجود أساسا في فروة الرأس.

إلى جانب هذا فمركز تركي ويز يقدم خدمات السياحة العلاجية التي تتضمن الإقامة والانتقالات والاستقبال والترجمة الفورية، ما يضمن لك تجربة في غاية الراحة والرفاهية دون أي مشاكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *