المقالات

زراعة الاسنان: كيف تتم العملية وما هي الخطوات والأنواع؟

المقالات

زراعة الاسنان

الأسنان المفقودة أو التالفة التي لا يمكن تعويضها بشل دائم لا تزال تؤرق الكثير من الأشخاص، سواء أثناء تناول الطعام أو الابتسام أو عندما يتعلق الأمر بالمظهر العام. لا يوجد أي خيار دائم لتعويض الأسنان المفقودة أفضل من زراعة الأسنان، على الرغم من إنها تحتاج ظروف عامة مهيئة لإجراء العملية.

عملية زراعة الأسنان توفر العديد من الميزات والفوائد للمريض بما في ذلك القدرة على التعامل مع الأسنان المزروعة بنفس الكيفية التي يتعامل بها مع الأسنان الطبيعية، وثباتها التام وإمكانية تنظيفها بشكل طبيعي.

ما هي عملية زراعة الأسنان؟

غرس الأسنان هو في الواقع بديل للجذر أو جذور السن. مثل جذور الأسنان الطبيعية، يتم تثبيت زراعة الأسنان في عظم الفك ولا يمكن رؤيتها مرة أخرى جراحيا. يتم استخدامها لتأمين التيجان وهي أجزاء الأسنان التي تظهر في الفم، أو الجسور أو أطقم الأسنان بعدة طرق. إنها مصنوعة من التيتانيوم، الذي يتميز بخفة وزنه وقوته وتوافقه مع الحياة، مما يعني أن الجسم لا يرفضه.

تتطلب عملية زراعة الأسنان خبرة في التخطيط والجراحة وترميم الأسنان، إنها تتعلق بالفن والخبرة بقدر ما يتعلق بالعلم.

سبائك التيتانيوم والتيتانيوم التقليدي هي أكثر المعادن المستخدمة على نطاق واسع في كل من زراعة الأسنان وغيرها من العظام، مثل بدائل مفصل العظام. تتمتع زراعة الأسنان بأعلى معدل نجاح لأي جهاز جراحي مزروع.

إن خاصية التيتانيوم الخاصة المتمثلة في الانصهار حتى العظم، والتي تسمى الاندماج العظمي، هي الأساس البيولوجي لنجاح عملية زراعة الأسنان. ذلك لأنه عندما تضيع الأسنان، فإن العظام التي تدعم هذه الأسنان تضمحل وتتآكل أيضا. وضع زراعة الأسنان يؤدي إلى استقرار العظام، ومنع فقدانها. إلى جانب استبدال الأسنان المفقودة، تساعد عمليات الزرع في الحفاظ على شكل عظم الفك وكثافته. هذا يعني أنهم يدعمون أيضا الهيكل العظمي للوجه، وبشكل غير مباشر، هياكل الأنسجة الرخوة وأنسجة اللثة والخدين والشفتين. تساعدك عملية زراعة الأسنان على تناول الطعام ومضغه والابتسام والتحدث وتبدو طبيعية تماما.

عملية زراعة الأسنان باختصار

نوع العمليةعملية زراعة الأسنان
تعريفهاإجراء جراحي بسيط ودائم لتعويض الأسنان المفقودة
مراحل العملية1-     حفر عظام الفك

2-     تثبيت الزرع وتركه لحين الاندماج

3-     تثبيت الدعامة والتاج النهائي

مدة الإجراء·         من 3-6 أشهر في زراعة الأسنان التقليدية

·         شهر واحد في زراعة الأسنان العاجلة

·         1-3 أيام لزراعة الأسنان الفورية

النتائجتعتبر نتائج زراعة الأسنان فورية بمجرد تثبيت التاج النهائي الذي يستخدم في تعويض السن المفقود
الفوائد·         مظهر مماثل للأسنان الطبيعية

·         دائمة وتستمر مدى الحياة

·         تمنع فقد عظام الفك

·         تحافظ على الأسنان المجاورة

·         منع تكون أمراض اللثة

·         منع ترهل الوجه خلف الأسنان

·         معدلات نجاح عالية للغاية

العيوب والمخاطر·         فشل اندماج العظام مع الزرعة

·         تكسر الزراعة وتلف العظام

·         ثقب الجيوب الأنفية

·         فقدان عظام الفك

·         العدوى

التكلفةفي العالم: من 3000 إلى 5000 دولار للسن الواحد

في تركيا: من 300 إلى 1000 دولار للسن الواحد

 

شروط زراعة الأسنان

بشكل عام، إذا فقدت أسنانك، فأنت مرشح لعملية زراعة الأسنان. من المهم أن تكون بصحة جيدة، لأن هناك بعض الأمراض والمشاكل التي يمكن أن تؤثر على ما إذا كانت زراعة الأسنان مناسبة لك. على سبيل المثال، قد يؤثر مرض السكر غير المنضبط أو السرطان أو الإشعاع على الفكين أو التدخين أو إدمان الكحول أو أمراض اللثة غير المنضبطة على ما إذا كانت عمليات زراعة الأسنان ستندمج في عظامك أم لا. من المهم أن تخبر طبيبك كل ما يتعلق بوضعك الطبي الماضي والحاضر مع جميع الأدوية التي تتناولها، سواء كانت موصوفة أو بديلة مثل الأدوية العشبية أو التي تكون بدون وصفة طبية.

غرس الاسنان

يتطلب مكان وكيفية زراعة الأسنان تقييما مفصلا لنظامك المعدني الشامل والفم، والفكين، والتي تعمل من خلالها الأسنان. سيتطلب ذلك تجميع السجلات التي تشمل نماذج دراسة للفم والعضة، والصور الشعاعية المتخصصة مثل الأشعة السينية، والتي قد تشمل المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد المعروف باسم التصوير المقطعي المحوسب أو الأشعة المقطعية. التخطيط بمساعدة التصوير بالكمبيوتر يضمن إمكانية وضع زراعة الأسنان في الموضع الصحيح تماما في العظام.

 

أنواع عملية زراعة الأسنان

مكونات زراعة الأسنان

هناك نوعان رئيسيان من عملية زراعة الأسنان التي تتوفر لغالبية المرضى. الأهم من نوع الإجراء هو كيفية القيام به وتحسينه للتوافق مع القدرات العظمية للمريض. في كثير من الأحيان يضطر المرضى للتخلي عن عملية زراعة الأسنان لأنهم لم يختاروا الطبيب المناسب، ولكن في مركز تركي ويز العالمي، نقوم باختيار المرضى المناسبين لعملية زراعة الأسنان على أساس علمي دقيق، حتى لا نفقد أي نتيجة مناسبة كما تعودنا. بشكل عام تنقسم عملية زراعة الأسنان إلى نوعين:

  • زراعة داخل العظام: يتم وضع هذه الزراعة في عظم الفك مباشرة بعد الحفر لتثبيت الدعامات. عادة ما تكون الزرعة مصنوعة من التيتانيوم وتشبه البراغي الصغيرة، وهي أكثر أنواع الزرع استخداما.
  • زراعة فوق العظام: توضع زراعة الأسنان هذه تحت اللثة ولكن على عظم الفك أو أعلى منه. يمكن استخدام هذا النوع من عمليات الزرع في المرضى الذين ليس لديهم عظام طبيعية كافية ولا يمكنهم أو لا يرغبون في إجراء عملية تكبير العظام لإعادة بنائها.

إذا لم يكن عظم الفك قادرا على دعم زراعة الأسنان، فيمكن استخدام العديد من التقنيات لإعادة بناء العظام واستعادة خط الفك الطبيعي وتوفير أساس قوي للأسنان التي تدعم عملية الزرع. وتشمل هذه الخيارات التعويضية أو التكميلية ما يلي:

  • تكبير العظام: هذا ينطوي على استعادة أو تجديد العظام في الفك الخاص بك عندما لا تكون عظام الفك قادرة على دعم الزرعة. تظهر الأبحاث أن استخدام إضافات العظام وعوامل النمو لتحصين العظام يحقق أفضل النتائج بشكل عام.
  • رفع الجيوب الأنفية: وتسمى أيضا زيادة الجيوب الأنفية، ويشمل ذلك إضافة عظم أسفل الجيوب الأنفية في الحالات التي تدهورت فيها العظام الطبيعية بسبب فقد الأسنان الخلفية العلوية.
  • توسيع العظام: إذا لم يكن فكك واسعا بما يكفي لدعم زراعة الأسنان، فيمكن إضافة الطعوم العظمية إلى سلسلة من التلال الصغيرة أو المساحة التي يتم إنشاؤها على طول الجزء العلوي من الفك.

مراحل زراعة الاسنان

لتحديد ما إذا كانت عملية زراعة الأسنان مناسبة لك أم لا، يجب استشارة طبيب الأسنان وجراح الفم أو أخصائي علاج وجراحة اللثة. خلال هذا الموعد، سيقوم طبيب الأسنان بفحص أسنانك ولثتك بشكل كامل وتقييم كثافة العظام وكميتها. قد يشمل ذلك الأشعة السينية ومسح التصوير المقطعي بالكمبيوتر أو الأشعة المقطعية للتأكد من وجود بنية عظمية كافية لوضع الغرسة، وتحديد المكان الذي يجب وضعه فيه بالضبط.

بناء على حالة أنسجة الفم، ونظافة الفم والعادات الشخصية، والالتزام باتباع تعليمات الرعاية اللاحقة، سينصحك طبيب الأسنان بخطة العلاج الأكثر ملاءمة. بعض المرضى الذين يعانون من عدم كفاية نسيج العظم أو اللثة يحتاجون إلى ترقيع عظمي أو الأنسجة اللينة أو استخدام غرسات صغيرة الأقطار وتسمى أيضا الغرسات الصغيرة.

بناء على الموقف الخاص بك، سينصحك أخصائي طب الأسنان بالوقت الذي تستغرقه عملية العلاج بالكامل ومدة زراعة الأسنان، وعدد المواعيد التي ستكون ضرورية وما يمكنك توقعه بعد كل إجراء. أثناء المشاورة مع أحد الأطباء المتخصصين في مركز تركي ويز العالمي، ستتم مناقشة خيارات التخدير الموضعي لتخدير المناطق المصابة والمناطق المحيطة بها إذا لزم الأمر.  كما سيتم مناقشة التكلفة التقديرية لزراعة الأسنان الخاصة بك خلال هذا الاجتماع. قد تختلف التكاليف بشكل كبير بناء على نوع العلاج الذي تختاره من بين أشياء أخرى

رسم توضيحي لخطوات زراعة الأسنان

  • تخطيط زراعة الأسنان: يجب أولا إدارة أي مشاكل خاصة بصحة الفم الأساسية قبل النظر في عملية الزرع. يمكن أن تؤدي المشكلات الشائعة مثل تسوس الأسنان وأمراض اللثة إلى جعل العلاج أقل فعالية. إذا كنت مدخنا، سينصحك طبيب أسنانك بالإقلاع عن التدخين، لأن المدخنين يواجهون خطرا أكبر من الفشل من غير المدخنين. يمكن أن يؤثر التدخين على الاندماج العظمي، وهي العملية التي ترسو بها زراعة الأسنان في عظم الفك.

 

  • تحضير الفك للزراعة: غرس الأسنان وترميمها يتكون عادة من برغي مادة التيتانيوم وتاج مثبت فوقها. يتم حفر ثقب صغير القطر أو ثقب تجريبي في مواقع الفك حيث لا توجد أسنان من أجل توجيه أداة تثبيت التيتانيوم في مكانها. لتجنب إتلاف هياكل الفك والوجه الحيوية مثل العصب السنخي السفلي في الفك السفلي، يجب أن يستخدم طبيب الأسنان مهارة وخبرة كبيرة عند عمل الثقب التجريبي وتغيير حجم عظم الفك. في العديد من الحالات، يستخدم أطباء الأسنان أدلة جراحية تم إنشاؤها استنادا إلى فحوصات الأشعة المقطعية عند وضع عمليات الزرع.

 

  • تحديد مستوى الزراعة: عد حفر ثقب الدليل الأولي في موقع الفك المناسب، يتم توسيعه ببطء للسماح بوضع مسمار الزرع. بمجرد أن يتم تثبيت أنسجة اللثة المحيطة على الزرع ويوضع برغي الغطاء الواقي في الأعلى للسماح للموقع بالشفاء وتحدث عملية الاندماج. بعد ما يصل إلى ستة أشهر من الشفاء، سيكشف طبيب الأسنان عن عملية الزرع ويعلق دعامة التي تحمل التاج أو الاستبدال الشبيه بالأسنان. في بعض الحالات، قد يتم إرفاق الدعامة أثناء الإجراء الأولي. عندما تكون الدعامة في مكانها، سيقوم طبيب الأسنان عندها بتصنيع تاج مؤقت أو نهائي. في بعض الأحيان يمكن تصنيع التاج النهائي في نفس اليوم الذي يتم فيه وضع الدعامة. يعمل التاج المؤقت كقالب تنمو حوله اللثة ويشكل نفسه بطريقة طبيعية إذا لزم الأمر.

 

كيف تكون تجربتك ناجحة مع زراعة الأسنان؟

زراعة الأسنان تعتبر من بين أنجح إجراءات الترميم في طب الأسنان. أظهرت الدراسات أن معدل النجاح لمدة خمس سنوات يبلغ حوالي 95% لزراعة الفك السفلي و90% لزراعة الفك العلوي. معدل نجاح عمليات زرع الفك العلوي أقل قليلا لأن الفك العلوي أقل كثافة من الفك السفلي. هذا يجعل الغرس أكثر صعوبة بالنسبة للجراح، ويصعب إجراء عملية التناضح العكسي أو العملية التي يتم فيها دمج الغرسة مع عظم الفك. قد تفشل زراعة الأسنان لعدة أسباب منها:

  • وضع الزرع: إذا لم يكن وضع الزرع مثاليا، فقد لا تحدث عملية التناضح العكسي بشكل صحيح.
  • الكسر: يمكن أن يكسر في بعض الأحيان عظم الفك أو الروابط بين السن والغرسة.
  • العدوى أو حالة التهابية في اللثة أو العظام.
  • التدخين يقلل من قدرة الشفاء من الجسم وتدفق الدم اللازمة للشفاء السليم.
  • سوء نظافة الفم: سوء النظافة يمكن أن يؤدي إلى تطوير التهاب حول زرع الأسنان، وهو مشابه لكيفية تشكيل أمراض اللثة حول الأسنان الطبيعية.

في حين أن بعض هذه العوامل تقع على عاتق المريض أي التدخين وسوء النظافة الفموية، فإن تجربة جراح الفم أثناء إجراء عملية زراعة سوف تلعب الدور الأكبر في معدلات النجاح. من الضروري العثور على جراح فم مؤهل تأهيلا عاليا عند التفكير في زراعة الأسنان.

في مركز تركي ويز العالمي، لا نقدم أي إجراءات خاصة بزراعة الأسنان إلا بعد التأكد من سلامة المريض وخلوه من أي معوقات تحول دون نجاح العملية بشكل تام. إذا كانت هناك أي موانع قد تجعل فشل العملية وارد، سوف يخبرك بها الطبيب الأخصائي الذي سوف يقدم لك الاستشارة المجانية قبل القيام بالعملية.

نحن ملتزمون بتوفير خدمات زراعة الأسنان لجميع مرضانا في الشرق الأوسط وأوروبا بعد تقديم استشارة مجانية قبل تنفيذ العملية.

أسعار زراعة الأسنان

تختلف تكلفة زراعة الأسنان حسب الموقع الذي تقوم فيه بالعملية. يعتمد المبلغ الذي تدفعه أيضا على عدد عمليات الزرع التي ستتلقاها وما إذا كنت ستحتاج إلى أي إجراءات إضافية أم لا. على سبيل المثال، زراعة الأسنان الواحدة تبدأ عادة في حوالي 3000 دولار. إذا كنت بحاجة إلى سن مستخرج قبل وضع الزرع، فيمكن أن يرتفع السعر التقديري إلى 4000 دولار تقريبا، وذلك في غالبية دول العالم. إن إجراء عملية زراعة الأسنان التي تحل محل كل أسنانك قد يكلفك مبلغ 20.000 دولار أو أكثر. ضع في اعتبارك أيضا أن السعر المعروض لزراعة الأسنان لا يشمل بالضرورة تكلفة التاج حيث يتم إضافة التيجان لسعرها القياسي من 1000-2000 دولار.

أما أسعار زراعة الأسنان في مركز تركي ويز فيتم تقديرها بعد الحصول على استشارة مع طبيب الأسنان المتخصص في هذا النوع من العمليات. ولكن بكل عام تتراوح تكلفة زراعة الأسنان في مركز تركي ويز العالمي ما بين 300 دولار وتصل إلى 1000 دولار للسن الواحد. وربما تصل التكلفة الإجمالية لعملية زراعة الأسنان في مركزنا إلى أعلى من ذلك بقليل إذا كان المريض بحاجة إلى بعد الإجراءات التكميلية الأخرى التي سوف تسبق العملية.

مخاطر وعيوب زراعة الأسنان

عندما يجري طبيب أسنان من ذوي الخبرة جراحة زراعة الأسنان، فإنه يعتبر واحدا من أكثر أنواع جراحة الأسنان أمانا ويمكن التنبؤ بها. توفر عملية الزرع دعما قويا لاستبدال الأسنان وتسمح باستعادة مظهر ووظيفة الأسنان، بما في ذلك تحفيز نمو العظام أسفل السن. ومع ذلك، ترتبط العديد من المخاطر والمضاعفات بزراعة الأسنان وينبغي النظر فيها وتقليلها.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على فترة الشفاء بعد زراعة الأسنان، مثل جودة العظام وكثافة العظام في الموقع واستجابة الأنسجة للزرع. من أجل الحد من المخاطر خلال فترة الشفاء التالية لزراعة الأسنان، فمن المستحسن تجنب استخدام القوة المفرطة على الزرع لأنه يشفي.

الفشل في الاندماج

يعد استقرار الزرع الأولي، والذي يشير إلى ثبات زرع الأسنان بعد العملية مباشرة، عاملا هاما في تكامل الزرع في العظام. قد يؤدي عدم الاستقرار الأولي الكافي إلى فشل عملية الزرع خلال الأسابيع الأولى. نظرا لأن العظم المحيط بالزرع يبدأ في النمو والانصهار باستخدام عملية زراعة الأسنان، فإن ذلك يدعم عملية الزرع ويوفر الاستقرار الثانوي. يستمر هذا في تعزيز مع زيادة الانصهار بين العظام والزرع، مما يؤدي في النهاية إلى الاستقرار البيولوجي في السيناريو المثالي.

ثقب الجيوب الأنفية

أثناء إجراء زراعة الأسنان في الفك، يتم إصابة بعض الهياكل التشريحية القريبة في بعض الأحيان. وهذا يشمل ثقب الجيوب الأنفية العلوية أو الحدود السفلية أو الصفيحة اللغوية أو الصفيحة الشفوية أو القناة السنخية السفلية أو اللثة. إذا كان ثقب الفك العلوي الجيبي مثقب بواسطة الزرع، على سبيل المثال، فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل الجيوب الأنفية والتهابات في المنطقة في المستقبل.

العدوى

العدوى من المضاعفات الكبيرة لزراعة الأسنان. يمكن أن تحدث العدوى في المنطقة المصابة، وتكون بمثابة خراج أو ناسور أو قيح أو التهاب أو إشعاع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر أيضا على مناطق أوسع من الجسم لتسبب عدوى جهازية. على الرغم من إعطاء المضادات الحيوية غالبا قبل إجراء عملية الزرع للمساعدة في زيادة فرصة نجاح الاندماج، فمن غير المحتمل أن تساعد في تقليل خطر الإصابة.

فقدان العظام المفرط

يمكن أن يؤدي فقدان العظام المفرط في منطقة زراعة الأسنان إلى تقليل ثبات استبدال الزرع وعادة ما يتطلب التدخل. يمكن أن يؤدي فقدان العظام بين الزرع والأسنان الطبيعية أيضا إلى ظهور مثلثات سوداء بين الأسنان، والتي لا ترضي جماليا وتزيد من صعوبة الحفاظ على الأسنان النظيفة.

كسر الزراعة أو تشققها

يعد كسر أو تشقق برغي دعامة زرع الأسنان من المضاعفات الخطيرة التي لا يمكن إصلاحها بسهولة. يمكن في بعض الأحيان إنقاذها عن طريق إزالة المسمار واستبدال زراعة الأسنان، ولكن قد لا تكون العظام المتبقية قوية بما يكفي لدعم عملية زرع جديدة في بعض الحالات. يمكن إصلاح كسر الدعامة عن طريق استبدال الدعامة والتاج. هذا هو أحد المضاعفات الجمالية التي ليس لها تأثير كبير على اندماج الزرع والعظام، وبالتالي فمن الأسهل بكثير من التعامل مع كسر المسمار.

المضاعفات والمخاطر الأخرى

هناك أيضا بعض المضاعفات والمخاطر الأخرى المرتبطة بزراعة الأسنان مثل:

  • إصابة العصب: هذا يسبب الألم أو الخدر أو تنمل في الأنسجة المحيطة مثل الأسنان واللثة والشفتين أو الذقن.
  • نخر الأنسجة: الخلايا في رفرف الأنسجة حول الزرع قد تموت في حوالي 1 من 20 حالة.
  • ركود اللثة: قد تنحسر اللثة الموجودة بجانب زراعة الأسنان لفضح الدعامة المعدنية التي تحافظ على مكان الأطراف الاصطناعية.
  • الإزالة: وهي فشل التئام الجروح وهذا يتطلب تطعيم العظام.
  • نزيف شديد
  • تضخم الأنسجة

موانع عملية زراعة الأسنان

من أجل زيادة احتمالية نجاح زراعة الأسنان، يجب أن يكون الفم واللثة والفكين في حالة صحية جيدة. هناك بعض الحالات التي يتم فيها بطلان زراعة الأسنان لأن خطر الفشل أعلى بكثير، إذا كان المريض يعاني من:

  • تسوس الأسنان غير المعالج
  • أمراض اللثة النشطة
  • مرض السكر غير المنضبط
  • تقل قوة وسمك عظم الفك مما يجعله غير قادر على دعم عملية الزرع

هذا لأن الأشخاص الذين يعانون من هذه الظروف لديهم خطر متزايد للإصابة وفشل الزرع، أو من المرجح أن تفشل زرع الأسنان. يجب تشجيع المدخنين على الإقلاع عن التدخين قبل أن يتم منحهم زراعة أسنان لأن الإقلاع عن التدخين يزيد بشكل كبير من فرص النجاح. عندما يتعذر وضع الزرع في العظام بما فيه الكفاية لتوفير الاستقرار الأولي للزرع، هناك خطر متزايد لفشل التناضح العكسي. عادة ما يتم إعطاء المضادات الحيوية الوقائية قبل إجراء عملية الزرع، حيث يمكن أن يساعد ذلك في تقليل خطر فشل الزرع بمقدار الثلث.

ألم زراعة الاسنان

على الرغم من أنه موثق جيدا أن عملية زراعة الأسنان إجراء خال من الألم، إلا أن الكثير من الناس يشعرون بالقلق من ألم زراعة الأسنان بعد الجراحة. بمجرد اختفاء المخدر، يكون السؤال على شفاه العديد من المرضى هو، هل سيتألم وإذا كان الأمر كذلك، إلى متى سيستمر هذا الألم؟

خلال الساعات القليلة الأولى بعد عملية زراعة الأسنان، من المحتمل أن تشعر بالتعب قليلا. بعد كل شيء، لقد خضعت لجراحة الفم الكبرى. قد تشعر أيضا بألم خفيف قادم من موقع الزرع. هذا أمر طبيعي ويحدث عادة بعد 2-4 ساعات من تلاشي أي مخدر. في هذه الحالة، يصف طبيب الأسنان عادة مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية لجعل الحياة أكثر راحة. بالإضافة إلى ذلك، قد تلاحظ أيضا القليل من الدم. هذا ليس سببا للقلق ومرة ​​أخرى طبيعية تماما. في الواقع، يتم وضع الشاش ليس فقط لتنظيف المنطقة، ولكن لحمايتها.

بعد حوالي ساعتين من عملية زراعة الأسنان، لا بأس في تناول الطعام. ومع ذلك حاول تجنب الطعام الساخن أو الشراب والتمسك بالأطعمة الخفيفة التي تكون فاترة أو باردة. تعتبر الأطعمة مثل الآيس كريم أو الحساء مثالية، وإذا كنت تشرب الخمر، فتجنب الشرب وأخيرا تجنب أي حركات شاقة.

بعد ال 24 ساعة الأولى، قد تبدأ أيضا في التعرض لكدمات أو تورم خفيف. لا داعي للقلق لأن هذه ببساطة طريقة طبيعية للتعافي. حاول استخدام الكدمات باستخدام مزيج من الكمادات الساخنة والباردة. هذا يجب أن يخفف التورم بشكل كبير. الآن، يجب أن تكون على مدار 24 ساعة للمشاركة في الأطعمة الساخنة. ومع ذلك، لا يزال من المستحسن تجنب الأطعمة المقرمشة لفترة من الوقت. بدلا من هذه، تكون الأطعمة مثل الأسماك والمعكرونة مثالية. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك أيضا استئناف التنظيف بالفرشاة في هذه المرحلة.

في اليوم الثالث إلى الرابع تقريبا بعد إجراء عملية الزرع، يجب أن ترى ذروة تورم الوجه، ثم تبدأ في الاختفاء تماما. في الواقع، بحلول اليوم السادس أو السابع، يعاني معظم المرضى من تورم أو كدمات ملحوظة أو معدومة. بالإضافة إلى ذلك في اليوم الخامس تقريبا، يجب الآن تخفيف أي ألم في زراعة الأسنان. ومع ذلك قد يستغرق ذلك وقتا أطول إذا كانت هناك حاجة لإجراء عملية جراحية أكثر تعقيدا أو تم إجراء عمليات زراعة الأسنان المتعددة.

هذه هي أيضا الفترة التي يمكن فيها استئناف الأنشطة العادية، ومع ذلك حاول تجنب ممارسة التمارين البدنية الشاقة والحد من أي انحناء وثني. فيما يتعلق بالأطعمة، قد لا تزال تشعر أنك ترغب في تناول الأطعمة الأكثر ليونة، ولكن مع تضمين الخضار المطبوخ جيدا أو الفواكه اللينة مثل الموز أو الخوخ في نظامك الغذائي. هذه ستساعد على تعزيز نظام المناعة لديك وتساعد على الشفاء العاجل.

من الآن يجب أن تتم عملية الشفاء بشكل جيد ويجب أن تعود لتعيش حياة طبيعية وصحية. سيرغب طبيب الأسنان في رؤيتك مرة أخرى عادة بعد 3-4 أسابيع من الجراحة لافتراض أن كل شيء يسير على ما يرام. ثم، إذا كان لديك غرسات تقليدية على سبيل المثال، تلك التي يتم فيها تثبيت الدعامة والتاج بشكل منفصل فسوف يرغبون في رؤيتك مرة أخرى للكشف عن الزرع من أجل احتواء التاج الدائم وعادة بعد 4-6 أشهر من الجراحة الأولية.

بشكل عام، لا ينبغي أن يكون وقت استعادة زراعة الأسنان أكثر من 7 إلى 14 يوما، لذلك إذا واجهت مشاكل في زراعة الأسنان أو ألم زرع الأسنان بعد هذا الوقت، فمن المستحسن أن تتصل بطبيب الأسنان. إذا كنت تفكر في زراعة الأسنان، يمكنك التحدث مع أحد أخصائي زراعة الأسنان في مركز تركي ويز العالمي.

مدة زراعة الأسنان

يختلف وقت إجراء العملية على حسب نوع العملية التي يختارها الطبيب بالتشاور مع المريض. هناك عملية تم إجراؤها على 3 مراحل ومرحلتين ومرحلة واحدة، ولكن وقت التئام العملية هو الفاصل في عملية الوقت، حيث يجب إمهال العظام فرصة للاندماج مع الزرعة المغروسة بها في مرحلة الاندماج العظمي. طول فترة التئام العملية ذات الثلاث مراحل والمرحلتين ينبع من أن الطبيب ينتظر حتى تتوافق وتلتحم العظام مع الزرعة بعد غرسها قبل تنفيذ الخطوة النهائية وتثبيت التاج.

هذا لن يكون الحال عند تنفيذ العملية ذات المرحلة الواحدة، حيث يقوم الطبيب بتثبيت الزرعة ثم وضع الدعامة والتاج مباشرة، والوقت الذي يلزم عملية الالتئام يكون بعد إجراء كامل العملية. في بعض الحالات التي لا تكون فيها عظام الفك غير كافية وكثافتها ليست مناسبة، يكون لزاما إجراء عملية ترقيع للعظام قبل عملية الزراعة. هذه العملية تطيل من الوقت اللازم لإجراء الزراعة بشكل عام وتضيف وقتا على الوقت الأساسي لها.

بغض النظر عن عملية ترقيع العظام، تستغرق عملية زراعة الأسنان ذات الثلاث مراحل والمرحلتين 4-6 أشهر. أما إذا كنت بحاجة لإجراء عملية ترقيع للعظام، فستستغرق العملية ما بين 9 إلى 12 شهر حسب حالة المريض. لكن العملية ذات المرحلة الواحدة ربما تستغرق من يوم واحد إلى عدة أيام قليلة حسب الحالة العامة للمريض.

2 thoughts on “زراعة الاسنان: كيف تتم العملية وما هي الخطوات والأنواع؟”

  1. مرحبا عندي طفله عمرها ١٠ سنوات تعاني من نقص ولادي في الاسنان السفليه الاماميه ماهي نصيحتكم وهل من الممكن الزراعه

    1. مرحبا بك سيد فراس،
      في حالات الزرع “النهائية” فهي تجرى بعد إكتمال نمو عظام الفك وهو عادة في الإناث يتم ما بين عمر 18 و 21 وهذا يكون تبعا لفحص طبيب الأسنان .
      وعلى كل حال فإنه يتم اللجوء لما يسمى “زراعات أولية” للأطفال لا تؤثر على نمو عظام الفك وقد يصل عمرها إلى 10 أعوام طبقا لنوعية الزرعة، وفي النهاية يتم إستبدالها بزرعة “نهائية” بعد إستكمال النمو.
      يمكنك التواصل مع طاقمنا عبر هذا الرابط مزودا إياهم بكافة تفاصيل الحالة الطبية لطفلتك وكذلك رقم تليفون يمكنهم من خلاله التواصل معك للتشاور معك حول الخيارات العلاجية المناسبة.
      ونتمى لك ولذويك تمام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *