المقالات

هل زراعة الشعر ناجحة؟ وما هي العلامات والمؤشرات؟

المقالات

لا يمكننا الجزم بأن الجميع يتأذى من مشاكل تساقط الشعر أو الصلع بنفس الدرجة، لكن الأكيد أن عددا كبيرا ممن فقدوا شعرهم يبحثون عن الحلّ بدأب، وحين يسمعون عن زراعة الشعر يبدأون في التساؤل: هل زراعة الشعر ناجحة؟ وما هي نسبة نجاح عملية زراعة الشعر؟ وهل يعود الشعر كما كان بمظهر طبيعي؟

في هذا المقال يناقش فريق مركز تركي ويز علامات نجاح عملية زراعة الشعر، ونسبة ذلك للنساء والرجال، إضافة إلى ما يمكن أن يؤثر على النتائج النهائية للعملية أو ما قد يؤدي إلى فشلها.

لكن قبل أن نبدأ علينا أن نعرف لمن يمكن إجراء زراعة الشعر؟ ومتى لا يمكن إجراؤها لشخص؟ كذلك متى يضطر الطبيب إلى تأجيلها بعض الوقت، حتى يطمئن أن النتائج النهائية التي سيحصل عليها المريض ستكون مرضية وتدوم طوال العمر.

 

هل زراعة الشعر ناجحة للجميع؟

لكي تتم عملية زراعة الشعر بنجاح يجب أن يطلع الطبيب على الفحوصات والتحاليل اللازمة، إلى جانب الكشف السريري على المريض، ومعرفة التاريخ المرضي للعائلة. كذلك ينبغي على المريض إطلاع الطبيب على ما يعاني منه من أمراض مزمنة، أو علاجات يتم تناولها بصورة منتظمة، أو فيتامينات ومكملات غذائية موصوفة له، حيث أن بعضها يتعارض مع إجراءات العملية ونتائجها.

أحيانا يرى الطبيب ضرورة تأجيل عملية زراعة الشعر بالنسبة لحالات معينة، منها:

  • من لم يبلغ السن المناسب، وهو 25 عاما على الأقل، حيث تكون المناطق المانحة للبصيلات غير مكتملة النمو بالشكل الكافي، كذلك فإن نمط تساقط الشعر لا يكون واضحا بصورة كاملة للطبيب، ما يجعل احتمالية ظهور فراغات جديدة كبيرة، إضافة إلى إمكانية تعرض المناطق المانحة في أسفل مؤخرة الرأس إلى أضرار أو تشوهات.
  • الذين من المتوقع خضوعهم لجلسات العلاج الكيميائي بعد إجراء العملية، حيث أن الشعر المزروع سيتعرض إلى التساقط من جديد شأنه شأن الشعر الطبيعي.
  • مرضى السكري غير المنتظم، فمن الضروري ضبط نسب السكر في الجسم قبل إجراء زراعة الشعر.
  • مرضى ضغط الدم أو من يتناولون أدوية خاصة بسيولة الدم في الجسم، حيث يتم ضبط جرعات العلاج أولا بما يتناسب مع طبيعة الحالة.
  • من يعانون الإصابة بأمراض المناعة ويتناولون جرعات علاجات المناعة المختلفة حتى يتماثلوا للشفاء.
  • مرضى الغدة الدرقية ممن يعانون زيادة أو نقص إفرازاتها في الجسم، حيث أن هذا يؤدي إلى تساقط الشعر، ويجب أن يتم علاج المشكلة أولا قبل التفكير في استعادة ما فقد من الشعر تجميليا.

من هنا نجد أن زراعة الشعر الناجحة تحتاج إلى خطوات تبدأ قبل إجراء العملية ولا تنتهي بانتهائها كما سنرى في بقية مقالنا، لكن وجب التنبيه على أهمية مرحلة الاستشارة، وهو ما نقدمه لك مجانا في مركز تركي ويز.

 

علامات نجاح عملية زراعة الشعر

في اليوم التالي لزراعة الشعر يعود المريض إلى طبيبه كي يطمئن على نتائج العملية، في مركز تركي ويز تتم متابعة النتائج وتطورها مع المرضى ثلاث مرات شهريا على الأقل، وذلك حتى تكتمل النتائج بصورة نهائية، حيث يتوالي ظهور علامات زراعة الشعر الناجحة تباعا كما يلي:

  • ألا يعاني الشخص بعد العملية من أية أعراض جانبية أو مضاعفات شديدة لم تكن في الحسبان.
  • ثبات بصيلات الشعر المزروعة وقوتها وعدم تعرضها للتساقط أو التلف.
  • صحة المناطق المانحة للبصيلات أسفل مؤخرة الرأس، وألا تصاب بأي تشوه أو أضرار.
  • نمو الشعر المزروع وفق الجدول الزمني المحدد.
  • الحصول على نتائج نهائية ذات مظهر طبيعي وتلائم ملامح الشخص من الناحية الجمالية.

 

نسبة نجاح عملية زراعة الشعر للنساء والرجال

تفيد الإحصاءات العالمية أن نسبة نجاح عملية زراعة الشعر هي 95% على الأقل، هذه النسبة المرتفعة التي ربما لا تجدها في جراحات تجميلية أخرى، طمأنت الكثيرين وشجعتهم على خوض تجربة إجراء العملية.

تجرى عملية زراعة الشعر في تركيا لأكثر من 100 ألف شخص سنويا، وتعتبر إسطنبول العاصمة العالمية لهذا النوع من العمليات بأكثر من ثلاثمائة مركز وعيادة متخصصة لزرع الشعر، وإلى جانب مستوى جودة الخدمات الطبية المقدمة، تعتبر تكلفة العملية في تركيا هي الأنسب مقارنة بالتكاليف في أمريكا ودول أوروبية أخرى.

تمثل زراعة الشعر حلا فعالا للكثيرين لأسباب عديدة:

  • نتائجها لا تحتاج الكثير من الوقت للظهور كما هو الحال مع العلاجات والأدوية المختلفة مثل المينوكسيديل والفيناسترايد.
  • علاجات وأدوية تساقط الشعر لا تصلح لعودة نموه من جديد بعد فقدان البصيلات.
  • النتائج النهائية لزراعة الشعر تكون دائمة، ولا تحتاج للمواظبة على جراعات معينة من العلاج بعد اكتمالها.
  • التكاليف الإجمالية لاستعادة الشعر جراحيا لا تضاهي أسعار العلاجات التي ستكون مضطرا لشرائها دائما للحفاظ على ما حققته من نتائج.

 

متى تظهر النتيجة النهائية لزراعة الشعر؟

تظهر نتائج العملية بعد انتهائها مباشرة، حيث يكون مظهر الشعر المزروع شبيها بالرأس المحلوقة بالموسى، ثم ينمو طبيعيا خلال الثلاثة أشهر التالية، لكن هذه النتائج تكون مؤقتة، ويسمى الشعر حينها شعرا زغبيا، لا يلبث أن يتساقط وفق ما يعرف علميا بدورة نمو الشعر.

بداية من الشهر السادس يأخذ الشعر الدائم في الظهور، ويحتاج من ثلاثة إلى 6 أشهر حتى تكتمل النتائج ونستطيع الحكم على كل ما حققته العملية من إيجابيات أو سلبيات، أي أن نتيجة زراعة الشعر النهائية تحتاج من 9 أشهر إلى عام كامل لكي تكتمل تماما.

 

نتائج زراعة الشعر بالصور لدى مركز تركي ويز

مسيرة أطباء تركي ويز طويلة وحافلة بالعمليات الناجحة، وفي الجزء التالي والأخير من مقالنا نستعرض بعض الصور التي تصف حالات المرضى قبل إجراء زراعة الشعر، ومراحل نمو الشعر المزروع بعد العملية.

 

بعد زراعة الشعر بشهر

 

بعد زراعة الشعر بثلاثة أشهر

 

نتائج زراعة الشعر بعد مرور 6 أشهر

 

اكتمال النتائج النهائية بعد عام من زراعة الشعر

 

متى تكون زراعة الشعر فاشلة وما الأسباب؟

تعتبر عملية زراعة الشعر فاشلة إذا لم تعط النتائج التجميلية المطلوبة منها، أو إذا تسببت في حدوث أضرار أو مضاعفات ليس من المفترض التعرض لها، لكن الحكم على نتائج العملية بصورة صحيحة لا يمكن قبل مرور عام على الأقل بعد زراعة الشعر.

وتتمثل الأضرار التي من الممكن التعرض لها بعد زرع الشعر وتكون علامة على فشل العملية فيما يلي:

  • تشوه المناطق المانحة للبصيلات نتيجة الحصد الجائر للشعر الموجود بها.
  • تساقط البصيلات المزروعة من فروة الرأس خلال الأيام الأولى بعد العملية.
  • ظهور فراغات في مناطق إجراء العملية في المراحل الأخيرة لاكتمال النتائج.
  • الحصول على مظهر غير طبيعي للشعر المزروع.

كذلك قد تظهر بعض المضاعفات غير المتوقعة مثل التعرض لنزيف شديد، أو رفض الجسم للشعر المزروع، وهي أعراض نادرة الحدوث تكون نتيجة خطأ في الإجراءات، أو تتعلق بعدم علاج أمراض أخرى يعاني منها الشخص قبل إجراء العملية.

ومن أهم أسباب فشل زراعة الشعر وأكثرها شيوعا:

  • عدم إجراء زراعة الشعر لدى مركز موثوق أو طبيب لديه الخبرة والكفاءة اللازمة.
  • عدم الاهتمام بإجراء الفحوصات والتحاليل بصورة دقيقة، أو عدم الإجابة على أسئلة الطبيب أثناء الاستشارة بشكل كافٍ.
  • ألا يستعد المريض ليوم العملية استعدادا مناسبا وفق ما أخبره به الطبيب.
  • الإهمال في متابعة تعليمات وإرشادات ونصائح الطبيب بعد زراعة الشعر.
  • ألا يستشير المريض طبيبه فور ملاحظة أية أعراض جانبية غير متوقعة بعد العملية.

 

مع تمنيات فريق تركي ويز بحصول جميع المرضى على عمليات زراعة شعر ناجحة 100%، والوصول إلى المظهر الجمالي الذي يريدونه بتمام الصحة والعافية، دون التعرض لأية مضاعفات أو مشاكل. وإذا كانت لديكم أية استفسارات أو أسئلة يمكنكم التواصل مع فريقنا الطبي مباشرة، أو إدراجها في التعليقات لتعم الفائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *