المقالات

عملية نحت الجسم في تركيا – التكلفة والنتائج

المقالات

عملية نحت الجسم في تركيا

إذا كنت من الأشخاص الذين يتابعون برامج التلفاز الخاصة بإجراءات التجميل والصحة، فلربما تعتقد أنك على دراية وافية بما يمكنك توقعه من هذه العمليات التجميلية. ولكن هناك العديد من الجوانب الجراحية والتقنية التي تخفى على الكثيرين والتي لا يمكن توضيحها في البرامج الصحية. هناك العديد من مجالات العناية بالقوام وتحسين المظهر عن طريق عمليات التجميل التي أصبحت موضة في عالمنا الحديث. من أشهر هذه العمليات المركبة والمعقدة هي عملية نحت الجسم، ويمكننا القول إن مثل هذا النوع من العمليات يتوجب عناية خاصة واختيار دقيق لمكان الإجراء والجراح المحترف.

ذلك لأن عملية نحت الجسم تشتمل على عدة إجراءات متداخلة وليست فقط عملية واحدة متخصصة في منطقة معينة من الجسم. نستعرض في موضوعنا هذا عملية نحت الجسم في تركيا، وكيفية إدارة العملية وجوانبها التقنية والفنية، ولماذا نتميز في مركز تركي ويز بأساليب حديثة متعددة ومختلفة عن باقي مراكز التجميل.

رحلتك نحو تحقيق العلاج الأمثل خلا عملية نحت الجسم في تركيا تبدأ في فترة مبكرة قبل العملية بعدة أسابيع وليس فقط عند مقابلة الطبيب المعالج. لا تتوقف العملية أيضا بمجرد انتهاء الجراح من دوره وإغلاق الشقوق الجراحية. بل تستمر لعدة أشهر بعد العملية وما في ذلك من طرق ومراحل المتابعة والتصحيح. عند فهم توقعاتك الإيجابية والواقعية من عملية نحت الجسم، يمكنك حينها اتخاذ قرار حكيم للحصول على أفضل النتائج الممكنة وتقليل أي مضاعفات أو مخاطر.

ما هي عملية نحت الجسم في تركيا؟

جراحة التجميل بعد فقدان الوزن بشكل كبير أو عملية نحت الجسم تعمل على تقليل الجلد الزائد والدهون التي يصعب حرقها بعد خسارة الوزن. هدفها هو استعادة القوم الجذاب عن طريق إزالة الجلد المترهل حول الوجه والرقبة والأذرع العلوية والصدر والبطن والأرداف والفخذين مما يخلق تحديد مشوه. على الرغم من أن هذه الإجراءات تترك ندوب، إلا أن معظم المرضى يجدونها مقايضة مقبولة لمظهر وقوام عام محسن وأكثر تحديدا. يتجه المرضى لإجراء عملية نحت الجسم في تركيا لهذه الأسباب:

  • إذا كنت قد تعرضت لفقدان الوزن بشكل كبير بعد جراحة السمنة أو النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • إذا كنت تعاني من ترهل الجلد في مناطق متعددة، بما في ذلك الوجه والرقبة والثديين والذراعين والبطن والظهر والفخذين.
  • إذا استقر وزنك بعد جراحة لعلاج البدانة أو اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة. هذا قد يستغرق 18 شهرا أو أكثر بعد فقدان الوزن الخاص بك.

كان البحث عن الجسد المثالي مهمة طويلة الأمد لكثير من الناس من جميع الأعمار في جميع أنحاء العالم. يشعر الناس بالإحباط من ممارسة الرياضة والنظام الغذائي، والذي غالبا ما يتطلب صرامة والتزام شديد، وينتهي الناس في كثير من الأحيان بالبحث عن خيارات أخرى لتقليل مناطق الدهون العنيدة والسيلوليت. على مدى العقود القليلة الماضية، تم تطوير أساليب علاج متعددة في محاولة لتلبية احتياجات أولئك الذين يتطلعون إلى تغيير هذه الدهون العنيدة، والتي لن تختفي حتى مع اتباع الحمية الغذائية الصارمة أو جداول التدريب الأكثر كثافة.

في الماضي، كان هذا يعني تقريبا زيارة لجراح التجميل إما لجراحة نحت الجسم مثل عملية شد البطن، وشد الذراعين وغيرها من الإجراءات المماثلة أو شفط الدهون التقليدي. في الوقت الحاضر، هناك عدد كبير من الأجهزة والتقنيات الجديدة، التي توفر بديلا أكثر ملائمة لجراحة هؤلاء المرضى، سواء من حيث الحالة الصحية أو من الناحية المالية. في هذه المقالة، سوف نوجز بعض الخيارات العلاجية الجديدة المتاحة في عالم نحت الجسم في تركيا، والتقنيات المتاحة بالنسبة للمرضى الذين يبحثون عن هذه العلاجات، والنتائج المتوقعة والآثار السلبية المحتملة التي قد يعاني منها المرضى.

تكلفة عملية نحت الجسم في تركيا

متوسط أسعار عمليات نحت الجسم في تركيا يمكن أن يختلف على نطاق واسع من مكان لأخر. إلا أننا في تركي ويز نقوم بتقديم أفضل فرص للقيام بالعملية الشاملة بأرخص الأسعار الممكنة ليس في تركيا فقط، بل وفي العالم أجمع. قد تختلف تكلفة الجراح لإجراءات نحت الجسم بناء على خبرته، ونوع الإجراءات المستخدمة، وكذلك موقع العيادة نفسها. قد لا تغطي خطط التأمين الصحي جراحة نحت الجسم أو مضاعفاتها، ولكن العديد من جراحي التجميل يقدمون خطط تمويل للمرضى، لذا تأكد من طرحها.

قد تشمل تكاليف نحت الجسم في تركيا ما يلي:

  • رسوم التخدير وأدوية السيطرة على الألم
  • تكاليف غرفة العمليات والمستشفى
  • الفحوصات الطبية قبل العملية
  • ملابس وأدوات ما بعد الجراحة
  • الوصفات الطبية والعقاقير
  • رسوم الجراح والفريق المساعد
  • عدد الإجراءات اللازمة لنحت الجسم
  • تكاليف شفط الدهون إن لزم الأمر

يمكن أن يكون نحت الجسم إجراء مكلف بعض الشيء بالمقارنة بالإجراءات التجميلية المخصصة مثل شد البطن، شفط الدهون أو شد المؤخرة. بعض التقديرات تشير إلى أن تكاليف نحت الجسم بعد فقدان الوزن ربما تصل إلى 30.000 دولار في دول مثل الولايات المتحدة أو بريطانيا.

إلا أن هذه التكلفة تعتبر مبالغ فيها بالنسبة لأسعار نحت الجسم في تركيا. حيث تبدأ أسعار العملية من 3500 دولار وتتفاوت على حسب كمية الإجراءات الداخلة في العملية. بطبيعة الحال، عدد كبير من المتغيرات يتحكم في التكلفة الإجمالية للعملية. وفي بعض الحالات، سيغطي التأمين الطبي تكلفة عملية نحت الجسم في تركيا بعد فقدان الوزن الهائل، خاصة إذا كان التأمين الخاص بك يغطي جراحة علاج البدانة في المقام الأول وأن يكون التأمين ساري في تركيا.

ربما تكون التكلفة أكثر بكثير من الإجراءات الأخرى، لأن هناك بعض المتغيرات التي من شأنها أن تؤثر على التكلفة الإجمالية في عملية نحت الجسم في تركيا بعد إجراءات فقدان الوزن. تتضمن تلك المتغيرات ما يلي:

  • مدى صعوبة الإجراء: يمكن أن تغطي إجراءات نحت الجسم منطقة واسعة، من الساقين إلى الذراعين إلى الخصر وبقية الجسم. كم المساحة التي تغطيها أغطية نحت الجسم سوف تؤثر بشكل كبير على التكلفة الإجمالية.
  • الوقت المستغرق في المستشفى: تتطلب العديد من إجراءات نحت الجسم وقتا ممتدا في المستشفى ربما يوم أو يومين، ويمكن أن يكون هناك تكلفة إضافية بسبب ذلك.
  • التخدير: يتم تنفيذ إجراءات نحت الجسم تحت التخدير العام، وهذا يمكن أن يعني تكاليف إضافية.
  • الاختلاف الإقليمي: بعض المناطق لديها تكاليف جراحية أقل من غيرها مثل تركيا.

المرضى الذين يبحثون عن نحت الجسم في تركيا

من واقع خبرة مركز تركي ويز في مجال نحت الجسم، فإن المرضى الذين يحضرون إلى عيادات التجميل وهم يعانون من قلق حول شكل الجسم يندرجون تحت فئتين رئيسيتين، مع وجود العديد من الخصائص المشتركة. أولا، سيكون هناك بعض المرضى الذين لديهم معلومات جيدة حول مختلف أساليب وطرق العلاج المتنوعة، والذين قد يكونون قد جربوا بعض العلاجات من قبل، والذين لديهم فكرة واضحة عما يرغبون في تحقيقه. عموما، نجد هذه المجموعة أكثر واقعية حول النتيجة التي يأملون في تحقيقها مع العلاجات المتوفرة.

أما المجموعة الثانية فتكون أقل استنارة وفهم لجوانب العمليات التجميلية بشكل عام. وبالتالي، لديها فكرة أقل واقعية حول ما يمكن تحقيقه باستخدام علاجات التجميل الأقل توغل في الجسم. عادة ما يكون هؤلاء المرضى غير ملتزمين بممارسة الرياضة والنظام الغذائي وهم أقل احتمالية لاستكمال دورات العلاج. غالبا ما تكون إدارة المجموعة الأخيرة هي الأكثر تحديا.

بشكل عام، سيكون لدى المرضى قلق واضح بشأن بعض المناطق التي تسبب لهم انزعاج، سواء كان البطن أو الفخذ أو أسفل الظهر، على سبيل المثال. إن هذه المناطق المقلقة التي يسعى المرضى إلى علاجها هي الدهون الزائدة، أو السيلوليت أو جيوب الدهون المستعصية التي لا تحل بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة. كما هو الحال مع أي علاجات تجميلية أخرى، يمكن أن يكون اضطراب تشوه الجسم في المرضى المحتملين مشكلة، ويجب أخذها بعين الاعتبار. في الواقع، يُعتقد أن تقنيات نحت الجسم هي العلاجات التجميلية الأكثر شيوعا من قبل مرضى.

نحت الجسم في تركياكيفية القيام بعملية نحت الجسم في تركيا بالطرق الجراحية

خطوتك الأولى هي إخبار جراح التجميل الخاص بك بما تريد تحقيقه. ثم يقترح الجراح الإجراءات التي من شأنها مساعدتك في الوصول إلى أهدافك وتعطيك صورة واقعية عما يمكن أن تفعله هذه الإجراءات. في بعض الأحيان، يمكن إجراء العديد من الإجراءات في نفس الوقت، في حين، قد يوصى الجراح بنهج متدرج. نظرا لأن كل إجراء يمكن أن يؤثر على نتيجة التخطيط التالي، فإن التخطيط الجراحي الدقيق مطلوب. من إجراءات نحت الجسم في تركيا، فإن استئصال الجزء العلوي من البطن وشد الجسم السفلي هي الإجراءات الأكثر ارتباطا بفقدان الوزن بشكل كبير.

شد ترهلات البطن السفلية المترهلة

استئصال الجلد المتهدل من أسفل البطن هي عملية تحدث عادة بعد فقدان الوزن الكبير أو بعد الحمل. استئصال هذه الدهون يزيل الشق المعلق، أو ساحة الجلد من أسفل البطن تحت سرة البطن ولا يتم إزالة الجلد الزائد والدهون فوق سرة البطن. وغالبا ما يتم إجراؤه على المرضى الذين ما زالوا يعانون من زيادة في الوزن بشكل كبير، ولكنهم يعانون من تهدل الجلد المزعج. بعض المرشحين المحتملين لديهم الدهون التي تمتد على الوركين، وحول ظهورهم أو الدهون المنخفضة مثل الركبتين، مما يعرضهم للمخاطر الصحية. بعد الجراحة، سيكون لديك مشاكل جلدية أقل، ولكن ستشعر بالتحسن في محيط بطنك.

  • يقوم الجراح بعمل شق أفقي فوق منطقة العانة، حيث يمكن إزالة الجلد الزائد والدهون بعناية.
  • يتم سحب الجلد المتبقي وشده وإحكامه.
  • في بعض الأحيان يتم إدخال مصارف للسوائل مما يتطلب الرعاية المنزلية لفترة من الوقت.
  • يتم وضع شريط على جميع الشقوق للمساعدة في الشفاء ومنع تمزيق الجرح.
  • إذا كان لديك أي فتحات في البطن أو مناطق جدار البطن الممزقة، يمكن للجراح في كثير من الأحيان إصلاحها في وقت واحد.

شد الجسم السفلي: المعروف أيضا باسم استئصال الحزام

هذا الإجراء يعيد تشكيل البطن والخصر والوركين والفخذين والأرداف من خلال شق مصنوع حول محيط الجسم. وهي مصممة لأولئك الذين لديهم جلد فضفاض في الأرداف والظهر من الفخذين والوركين، وجانب الفخذين والفخذين الداخليين والبطن وطبقات رقيقة نسبيا من الدهون تحت الجلد في هذه المناطق.

  • الشقوق تمر من الخلف حول الوركين إلى الأمام من الفخذين.
  • يقوم الجراح بإزالة الجلد الفضفاض بالإضافة إلى النسيج الدهني الكامن من أسفل الشق للسماح بتعليق الأنسجة المتبقية لتمتد وتنعيم الجزء الأسفل من الجسم، وخاصة الأرداف والفخذين.
  • تبدأ الجراحة في الظهر، ولكن يتم إعادة وضعك خلال الجراحة لمعالجة الوركين والفخذين الخارجيين والمنطقة الأمامية من الفخذين.
  • يمكن الجمع بين هذه الجراحة وشد الجلد في البطن إذا لزم الأمر.
  • إذا تم إجراء عملية شد البطن السابقة، أو لم تكن هناك حاجة إليها، يمكن تمديد شد الجسم السفلي لإحكام الفخذين الداخليين.

شفط الدهون، عملية شد البطن واستئصال ترهلات البطن السفلية هي إجراءات متعلقة بشد الجسم. تصغير الثدي، تكبير الثدي وعملية التثدي وهي تصغير الثدي لدى الذكور هي إجراءات أخرى مرتبطة بالجراحة التجميلية بعد فقدان الوزن بشكل كبير أو بنحت الجسم. وكثيرا ما يتم دمج الإجراءات التالية في الجراحة التجميلية لنحت الجسم، ولكن يخضع لها أيضا الأشخاص الذين لم يسبق لهم المعاناة من أثار السمنة المفرطة من قبل.

شد البطن

تزيل عملية شد البطن الدهون الزائدة والجلد الزائد من منطقة البطن، ويشد اللفافة المرنة حولها، ويزيل علامات التمدد والجلد الزائد في أسفل البطن تحت السرة.

  • سيقوم الجراح بإزالة معظم الجلد والدهون بين سرة البطن والعانة في شكل بيضاوي أو بيضاوي أفقي.
  • يتم شد اللفافة التي تغطي عضلات البطن باستخدام خيوط دائمة.
  • يتم تغيير وضع الجلد حول سرة البطن.
  • يقوم الجراح بإحكام سرة البطن من خلال شق صغير وخياطتها في وضعها الطبيعي.
  • يتم إغلاق الشق بواسطة الغرز، والتي عادة ما تعمل من الورك إلى الجانب الأخر.
  • سوف تكون هناك ندبة على طول تجعد البطن الطبيعي ويختلف طول ووضوح الندبة.

شفط الدهون

يمكن أن يعمل شفط الدهون على تحسين محيط جانبي البطن والوركين والصدر والفخذين والرقبة والذراعين والركبتين. وكثيرا ما يستخدم جنبا إلى جنب مع إجراءات الجراحة التجميلية الأخرى بعد فقدان الوزن بشكل كبير.

  • يقوم جراحك بعمل شقوق صغيرة جدا في المنطقة التي سيتم إزالة الدهون منها.
  • يتم إدخال أنبوب رفيع مجوف من خلال الشق لإنشاء أنفاق من خلال الدهون.
  • يقوم الشفط بإدخال الدهون في القنية ويخرج من خرطوم علوي.
  • بعد إزالة الدهون، سيضع الجراح الضمادات ويمكنك حينها ارتداء ملابس الضغط.

شد الثدي

يتعامل شد الثدي مع الترهل الواضح والمظهر غير المتساوي، وانخفاض حجم الثدي، وتدلى الحلمتين، وامتداد الهالات، مما يعيد شكل الثدي الشبابي. قد ترغب النساء اللواتي يرغبن في تكبير الثدي الأصغر حجما في التفكير في تكبير الثدي أو تصغير الثدي مع عملية الشد.

  • سيقوم الجراح بعمل الشقوق الجراحية التي تختلف اعتمادا على كمية الجلد الزائد، وموضع الحلمات.
  • بعد إجراء الشقوق، يقوم الجراح بإعادة تشكيل وإعادة تهيئة أنسجة الثدي ويزيل الجلد الزائد جراحيا.
  • سيتم وضع الحلمة والهالة في ارتفاع أكثر وضوحا وملائمة. عادة ما تبقى الحلمات معلقة على النسيج الكامن، والتي قد تسمح بالحفاظ على الإحساس والقدرة على الرضاعة الطبيعية.
  • إذا لزم الأمر، يمكن للجراح تقليل حجم الهالة عن طريق استئصال الجلد حول المحيط.
  • سيقوم الجراح بعد ذلك بشد الجلد المتبقي أثناء إغلاق الشقوق، مما يؤدي إلى وضع طبقات عميقة في أنسجة الثدي لدعم الثديين حديثي الشكل.
  • يمكن استخدام المواد اللاصقة أو الشريط الجراحي للمساعدة في إغلاق ودعم الجلد.

شد الذراعين

مع التقدم في العمر أو فقدان الوزن بشكل كبير، يمكن أن يصبح جلد الذراعين العلويين فضفاض ومترهل. يعمل شد الذراع على إزالة الجلد الزائد ورواسب الدهون، مما يمنح الذراعين العلويين محيطا أكثر شبابا. يعتمد طول الشق والنمط على كمية الجلد الزائد وموقعه، بالإضافة إلى أفضل تقدير لجراح التجميل الخاص بك.

  • يتم وضع الشقوق بشكل عام في داخل الذراع أو على ظهر الذراع، وقد تمتد من تحت الإبط إلى أعلى الكوع مباشرة.
  • إذا كان من المقرر تقليل الدهون أثناء شد الذراع، فسيتم استئصالها أو معالجتها باستخدام شفط الدهون.
  • إذا كان لديك كمية صغيرة من الجلد الإضافي، فقد تكون مرشحا لجلسة إضافية صغيرة، مع شق محدود بمنطقة الإبط.

شد الأرداف

يعمل هذا الإجراء الجراحي على إزالة الجلد الزائد والدهون لإعطائك فخذين مشدودين ومتناغمين. ويمكن إجراء شد الأرداف أيضا جنبا إلى جنب مع شفط الدهون في الفخذ وشد الجسم السفلي.

هناك عدة أنواع من شد الأرداف، سيقوم جراح التجميل الخاص بك باقتراح خيارات مناسبة لك استنادا إلى كمية الدهون الزائدة والجلد، وجودة بشرتك، والمناطق التي يجب معالجتها وتفضيلاتك الجراحية.

  • إن شد الأرداف الداخلي يعتبر الأكثر شعبية، وينطوي على شقوق في مناطق داخلية من الفخذ. فمن الأفضل للأشخاص الذين يعانون من كمية معتدلة من الجلد والدهون في هذا المجال أن يتم لهم هذا الإجراء بالتزامن مع نحت الجسم. في هذا الإجراء، يقوم الجراح بشد جلد الفخذ والأنسجة لتشديد هذه المنطقة.
  • تجدر الإشارة إلى أن شد الأرداف الرأسي، الذي يتضمن شقا رأسيا يبدأ من تجعد الفخذ وتمتد إلى الركبة الداخلية، يكون مناسبا إذا كان لديك جلد دهني وفضفاض. هذا الندب يكون مرئي عند عرض الفخذين الداخليين. أثناء شد الأرداف العمودي، يقوم الجراح بإزالة طبقة من الجلد من الفخذ الداخلي.
  • يتطلب شد الأرداف الخارجي شقا يمتد من الفخذ حول المؤخرة. يستدعي إجراء أحدث يسمى الثوب الحلزوني في الفخذ الأمامي والخلفي والداخلي والخارجي. الشق يكون تحت الأرداف ويستمر فوق تجعد الفخذ عند مفترق منطقة الفخذ والعانة.

نتائج عملية نحت الجسم في تركيا

تظهر نتائج نحت الجسم بعد فقدان الوزن الكبير على الفور تقريبا. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر عامين أو أكثر لمشاهدة النتائج النهائية. الندوب المرئية هي شيء يجب عليك قبوله لتحقيق نحت الجسم الذي يتناسب مع وزنك وقوامك الجديد. عادة ما تكون نتائج نحت الجسم طويلة الأمد، بشرط أن تحافظ على وزن ثابت ولياقتك العامة. كلما كان جسمك متقدم في العمر، من الطبيعي أن تفقد بعض الحزم الدهنية. ومع ذلك، يجب أن تظل معظم التحسينات الأولية.

على الرغم من توقع نتائج جيدة من الإجراء الخاص بك، ليس هناك أي ضمان لدوام النتائج. في بعض الحالات، قد لا يكون من الممكن تحقيق النتائج المثلى من خلال إجراء جراحي واحد وقد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية أخرى. يجب أن تعلم أن اتباع إرشادات الطبيب أمر بالغ الأهمية لنجاح الجراحة. من المهم ألا تخضع الشقوق الجراحية للقوة المفرطة أو الحركة أو التورم أو التآكل خلال وقت الشفاء. سيعطيك طبيبك تعليمات محددة حول كيفية العناية بنفسك في هذه الفتر الحرجة من الشفاء حتى يتم الأمر بصورة سلسة ودون التعرض لأي مضاعفات.

الطرق غير الجراحية لنحت الجسم في تركيا

تم تطوير مجموعة كبيرة من علاجات نحت الجسم على مدى العشرين سنة الماضية أو ما شابه ذلك. في هذا القسم، سوف نوجز باختصار بعض طرق العلاج الرئيسية المتاحة للعيادات التجميلية غير الجراحية. تعتمد العديد من هذه العلاجات على الصدمات الحرارية في درجات الحرارة التي تحفز بشكل انتقائي إذابة الخلايا الشحمية. ومع ذلك، كان هناك الكثير من الاهتمام في الآونة الأخيرة بالعلاجات التي يمكنها استهداف هذه الخلايا بشكل انتقائي دون ترك آثار جانبية محتملة التي يمكن أن تسببها أنسجة التدفئة أو التبريد لفترات طويلة.

موجات الراديو

كان استخدام موجات الراديو من الطرق الرئيسية لتوصيل الطاقة إلى الأنسجة لمجموعة متنوعة من الأغراض على مدار 75 عاما الماضية. ترتكز علاجات موجات الراديو على مبدأ الجلد وتسخين الأنسجة العميقة من خلال تحويل موجات الترددات الراديوية لتسخين الطاقة، مما يؤدي إلى توسع الأوعية. مع التحفيز اللاحق لتكثيف الجلد وتحفيز الأنسجة الضامة السميكة وإعادة تنظيمها. ويتم تسخين طبقة الخلايا الشحمية إلى 43-45 درجة مئوية للحث على موت الخلايا الانتقائية في الخلايا الدهنية، مع تجنيب الخلايا المحيطة، مع تقليل حجم العلاج بعد ثلاثة إلى ثمانية أسابيع من العلاج بالموجات.

على الرغم من أن معالجة الدهون بموجات الراديو تعتبر في مجملها آمنة، إلا أن الأجهزة الحديثة تحتوي في الغالب على أجهزة استشعار درجة الحرارة المدمجة لمنع ارتفاع درجة حرارة سطح الجلد، إلا أن هذه الأجهزة تعتمد إلى حد كبير على المشغل. لذلك فإن المضاعفات مثل الحروق لا تزال موجودة.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد ارتبطت أجهزة الموجات القديمة بعواقب متفاوتة لاختراق التردد الراديوي والتفاوت اللاحق في توزيع الدهون وما يرتبط به من تشوهات في سطح المحيط. عادة ما تكون قابضات الترددات اللاسلكية ثنائية القطب أو متعددة الأقطاب أكثر قابلية للتنبؤ في عمق تغلغل موجات التردد، وبالتالي فإن خطر التفاوت في تحديد الجسم يكون أقل عند مقارنته بأجهزة الترددات الحديثة.

أجهزة تبريد الدهون

تعتمد أجهزة تبريد الدهون أو تجميد الدهون على مبدأ أن الخلايا الدهنية هي أكثر عرضة للتبريد من الخلايا الأخرى. عند التعرض لدرجات حرارة منخفضة، يتم تشغيل الخلايا الدهنية للخضوع لموت الخلايا المبرمج، مما يؤدي إلى استجابة هذه الخلايا لعملية الإزالة بواسطة الخلايا البلعمية المسئولة عن ابتلاع الأجسام الغريبة.

تتوفر العديد من الأجهزة في السوق اليوم، وغالبا ما تجمع بين التجميد وآلية التفريغ وحماية سطح الجلد. على الرغم من أن هذه العلاجات قد تسفر عن بعض الالتهابات ما بعد المعالجة وكدمات، إلا أن الآثار الجانبية نادرة، والعلاجات مناسبة عموما لجميع أنواع البشرة. آلام ما بعد العملية شائعة إلى حد ما، ولكنها تتلاشى مع الوقت باستخدام مسكنات الألم. في كثير من الأحيان يكون هناك حاجة إلى أكثر من علاج للحصول على النتائج المثلى وغالبا ما يتم عرض أفضل النتائج بعد أربعة أشهر.

العلاج بالموجات الصوتية عالية الكثافة

استخدام الموجات فوق الصوتية عالية الكثافة والمركزة لفقدان الدهون هو تطور حديث نسبيا. تم استخدام هذه التقنية بشكل تقليدي في علم التجميل لعدة سنوات، في المقام الأول لشد طبقة الوجه العميقة. وقد أشير إلى أن هذه التقنية، والتي تستخدم الموجات فوق الصوتية المركزة لخلق مناطق عميقة من نخر تجلط الدم في الطبقة تحت الجلد، ينتج عنها انخفاض في الحجم والتضييق، ويتضح بعد حوالي 12 أسبوعا بعد العلاج. عادة ما يتطلب الأمر أكثر من جلسة علاج واحدة لتوفير أفضل النتائج. هذه العلاجات مناسبة لجميع أنواع البشرة وعادة ما يكون لها الحد الأدنى من الآثار الجانبية.

العلاج بالليزر منخفض المستوى

عملية نحت الجسم بالليزر، سلطت دراسات حديثة أجرتها جامعة لندن الضوء على استخدام العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT) في تحديد محيط الجسم وغيرها من مجالات الطب التجميلي. وقد أشير إلى هذه التقنية المثيرة، القائمة على التعرض للأشعة تحت الحمراء أو بالقرب من ضوء الأشعة تحت الحمراء، لتؤثر على تكوين الجسم بطرق متعددة، سواء بشكل مباشر، عن طريق إحداث تغييرات في أيض الخلايا الشحمية. وكذلك بتغيير التعبير عن الهرمون المتورط في الشهية.

تمت الموافقة على عدة أجهزة تستخدم أطوال موجية من الضوء بين 532 نانومتر و635 نانومتر من قبل هيئة الغذاء والدواء لتحديد شكل الجسم. تتطلب هذه الأجهزة، المشابهة لترددات الراديو، جلسات علاج متعددة لتحقيق الفعالية الكاملة مع الحد الأدنى من الآثار الجانبية.

حمض ديوكسي كوليك

لقد كان استخدام العلاجات القابلة للحقن بهدف إذابة الدهون تحت البشرة محل اهتمام لبعض الوقت، إلى حين موافقة هيئة الغذاء والدواء على تحضير حمض ديوكسي كوليك الذي تم منحه في عام 2012. تعمل هذه الحقن على أساس أن الحمض يعمل كعامل انحلالي عند حقنه في مناطق الدهون، مما يتسبب في تعطيل سلامة غشاء الخلايا الشحمية. بعد ذلك، تؤدي الاستجابة الالتهابية المعتدلة مع الخلايا البلعمية لإزالة الحطام الخلوي وتقليل الحجم على المدى الطويل في المناطق المعالجة.

يشار إلى أن حمض ديوكسي كوليك يذوب بسرعة بعد الحقن، ويبدو أن عمله يقتصر على الأنسجة الغنية بالدهون، مما يخفف من المخاوف من أن الأنسجة المحيطة قد تتضرر من العلاج. بالإضافة إلى ذلك، لا يبدو أن هناك زيادة قابلة للقياس في مستويات دهون البلازما بعد هذا العلاج.

لقد خضع علاج الدهون الزائدة تحت مستوى الجلد باستخدام حمض الديوكسي كوليك إلى تجربة مراقبة عشوائية من المرحلة الثالثة في أوروبا، والتي أظهرت نتائج مواتية في المنطقة الفرعية مثل خفض الحجم دون زيادة في تراخي الجلد مع الحد الأدنى من الأثار الجانبية. هذه الأثار المحلية في مواقع الحقن، ربما تشمل حدوث الألم والشعور بالضيق في موضع الحقن. عادة ما تكون هناك حاجة لجلسات علاج متعددة متباعدة على مدى عدة أسابيع لحقن حمض ديوكسي كوليك لتحقيق نتائج مثالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *