عملية نحت الجسم – التكلفة والفرق بين الليزر والجراحة

رسم توضيحي لنتائج عملية نحت الجسم

فقدان كميات كبيرة من الوزن نتيجة لعملية جراحية لفقدان الوزن والنظام الغذائي والتمارين يؤدي إلى تغييرات مثيرة في الصحة العامة والنظرة إلى الحياة والمظهر. كذلك في بعض الحالات يكون هيكل الجسم بالكامل على هيئة مترهلة ويحتاج إلى تحديد وشد مخصص في الأماكن التي تعاني من هذه المشاكل. تقوم عملية نحت الجسم بشد جميع أجزاء الجسم التي يصعب معالجتها بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة وإعطاء نتائج شاملة للمظهر العام.

يتم إجراء عملية نحت الجسم بشكل مثالي بعد الحفاظ على وزن ثابت لمدة تتراوح بين 2-6 أشهر. يحدث هذا عادة بعد 12-18 شهرا من الجراحة، أو بمجرد بلوغ مؤشر كتلة الجسم من 25-30. نشجع المرضى على متابعة عملية نحت الجسم كجزء لا يتجزأ من برنامجهم لفقدان الوزن، لأن النتائج النهائية يمكن أن تؤدي إلى تحسين احترام الذات وصورة الجسم ووظيفة الجسم.

ما هي عملية نحت الجسم؟

يتضمن إجراء عملية نحت الجسم عادة العمليات الجراحية المصممة لإزالة الجلد الزائد والدهون المتراكمة في مناطق متفرقة. يطلب عادة إجراء جراحة لإزالة الجلد الزائد من قبل المرضى الذين عانوا من خسارة كبيرة في الوزن والذين يعانون من صعوبة في فقدان الوزن خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة. وهي مصممة لتحسين شكل الأنسجة الأساسية الخاصة بهم، والتي تدعم الدهون والجلد. من خلال هذا الإجراء، سوف يقوم جراحك بإزالة الدهون الزائدة المترهلة والبشرة في مناطق معينة من الجسم. عادة، عندما يفقد الشخص كمية كبيرة من الوزن، يتم ترك مساحة من الجلد ويتدلى في الوسط ويترهل. هذه الميزة ليست جذابة ومثيرة للحرج للمريض فحسب، بل يمكن أن تسبب له أيضا الشعور بعدم الراحة.

بعد نحت الجسم

يمكن أن يؤثر ترهل الجلد المعلق أيضا على مناطق أخرى من الجسم، بما في ذلك الثديين والذراعين العلويين والفخذين. بناء على حالتك، قد يوصي جراحك ببعض الإجراءات التحديدية لاستهداف مناطق معينة ذات ترهل كبير، مثل شد الجزء السفلي من الجسم في البطن والأرداف والفخذ وشد الثدي وشد الذراعين، وشد الفخذ الداخلي والخارجي ومنتصف الفخذ.

تعد عملية نحت الجسم جزءا مهما بشكل خاص في عملية فقدان الوزن لأنها تضيف اللمسة النهائية التي قد تحتاجها لتشعر بمزيد من الثقة. عادة ما يواجه الشخص تحديا كبيرا يتمثل في فقدان قدر كبير من الوزن، سواء كان ذلك من خلال الوسائل الطبيعية أو خلال الجراحة. لذلك من خلال عدم إزالة الجلد الزائد المعلق من الجسم، فإن المريض سيكون في شكل جديد أقل ولكن مع ترهلات تذكره بحجمه وشكله السابق.

لمن تصلح عملية تحديد الجسم؟

بسبب طبيعة العملية الجراحية، سيكون هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفر في الشخص الذي يريد إجراء عملية نحت الجسم. سيناقش الطبيب تاريخك الصحي وإجراء فحص لتحديد ما إذا كان نحت محيط الجسم مناسبا لك، لكن بشكل عام قد تشير هذه العلامات الأربع إلى أن عملية نحت الجسم مناسبة لك.

  • لديك جلد زائد بعد فقدان الوزن بشكل كبير

يتطلب فقدان الوزن عملا شاقا وتفانيا كبيرا، وإذا كنت قد بذلت جهدا لفقدان الوزن فقد يكون من المحبط أن ترى بشرة مترهلة ولا تستجيب جيدا للنظام الغذائي أو التمارين الرياضية. لحسن الحظ، فإن إجراءات عملية نحت الجسم مثل شد البطن يمكن أن تقضي على الجلد غير المرغوب فيه. كما أن تحديد محيط الجسم هو وسيلة مفيدة لمعالجة الجيوب العنيدة من الدهون المترهلة بعد الحمل.

  • يجب أن تكون في نطاق الوزن المناسب

المرشح المثالي يتبع نظام غذائي صحي متوازن وتمارين بانتظام، وحتى بعد العلاج، يوصى بمواصلة هذه العادات الصحية حتى تتمكن من الحفاظ على نتائجك. يمكن أن يساعدك شفط الدهون وشد البطن على تنحيف فخذيك أو إنشاء تحديد جديد وأنيق، ولكن هناك مشكلة. المرشح المثالي يجب أن يكون ضمن 15-20% من الوزن المناسب والمستهدف. يسمح هذا الإجراء بعمل أكبر تأثير وتحويل لجسمك للحصول على قوام منحوت.

  • لديك أهداف إيجابية واقعية

عملية نحت الجسم تعتبر قرار شخصي، ويجب القيام بها فقط إذا كنت تريد ذلك. نحت الجسم ليس وسيلة لك لتحقيق الأهداف الجمالية التي لدى شخص آخر، إنها طريقة لتحقيق الأهداف التي تريدها أنت. لذلك، يجب أن يكون لديك أهداف واقعية من الممكن تحقيقها ولا تذهب بعيدا في تخيل جسد أحد المشاهير الذي ربما يكون صعب تحقيقه.

يلعب التدخين دورا كبيرا في الشفاء من أي عملية جراحية. التدخين يمكن أن يؤخر الشفاء كما يؤثر سلبا على الدورة الدموية الخاصة بك. على هذا النحو، فإن المرشح المثالي لعملية نحت الجسم يجب أن يكون شخص غير مدخن.

 

أنواع عمليات نحت الجسم

إذا كنت تعتقد أن عملية نحت الجسم ذات نوع واحد وهو الإجراء الجراحي، فيجب أن تعلم أن هذا الاعتقاد خاطئ. عملية نحت الجسم لها عديد من الأشكال والأنواع التي تتراوح بين الإجراءات الجراحية، والإجراءات شبه الجراحية أو قليل التوغل ونحت الجسم غير
الجراحية. يعتمد اختيار التقنية المناسبة لإجراء عملية نحت الجسم على كمية الترهلات والشد الذي تحتاجه للحصول على تحديد القوام المطلوب.

مقارنة بين أنواع نحت الجسم
الفرقنحت الجسم الجراحينحت الجسم بالليزرنحت الجسم غير الجراحي
الإجراءات المتاحةشد البطن

شد الفخذين

شد الأرداف

شد الذراعين

شد الجسم الكامل

شد الثديين

شد الوجه والرقبة

شفط الدهون الجراحي

سمارت ليبو

شفط الدهون بالليزر

شد الجسم بالليزر

كوول سكلبتنج

زيرونا

ألترا شيب

ترو سكلبت

ليبوسونكس

سكلبشور

مقدار التوغلإجراء جراحي يتم بأساليب تقليدية عن طريق عمل شقوق وشد الجلد أو سحب الدهونإجراء جراحي طفيف التوغل يتم خلال شقوق صغيرة للغاية دون إجراءات جراحية كبيرةإجراء غير جراحي بالمرة لا يتم فيه عمل أي شقوق ويكون باستخدام تقنيات التبريد أو الليزر وغيرها من التقنيات غير الغازية
مدة الإجراءمن 1 – 3 ساعاتمن 1 – 2 ساعةمن 30 – 60 دقيقة
عدد الجلساتإجراء جراحي واحدجلسة واحدةعدة جلسات على حسب حالة المريض
التخديرعام أو وريديتخدير موضعي أو عاملا يوجد تخدير
فترة الشفاءمن أسبوع إلى أسبوعينأسبوع1 – 2 يوم
النتائجخلال شهرخلال 3 أسابيعخلال أسبوعين
التكلفةمن 1500 – 5000 دولارمن 1000 – 4000 دولارمن 1000 – 3000 دولار

 

عملية نحت الجسم الجراحية

لا يزال شفط الدهون وسيلة فعالة للغاية لمعالجة تراكمات الدهون في جسمك والتي تبقى بعد فقدان الوزن ومحاولات التمرين. إنه الخيار الأفضل في عملية نحت الجسم الأكثر فعالية من حيث إعادة التشكيل الجذري، ويمكن للجراح إجراء شفط الدهون بأمان على البطن والذراعين والظهر والوجه والعنق.

باستخدام أنبوب مجوف يسمى قنية، يستهدف الطبيب الأنسجة الدهنية التي تسبب الانتفاخات التي تريدها وتزيلها من جسمك. يمكن إجراء العمليات الجراحية الأخرى، مثل شد البطن وشد الفخذين والثدي، على سبيل المثال، في نفس جلسة شفط الدهون. ولكن نظرا لأن شفط الدهون هو أسلوب جراحي، فهناك وقت أطول للشفاء من البدائل الأخرى، وهي فترة يتعافى خلالها جسمك. فقدان الدهون، رغم ذلك يكون دائم شريطة عدم خضوعك لوزن مفاجئ وكبير في وقت لاحق، ويمكنك أن تقول وداعا لتلك الخلايا الدهنية إلى الأبد. على عكس التقنيات التجميلية المؤقتة الأخرى، فإن أي إجراء جراحي يقلل كمية الخلايا الدهنية في جسمك يمكن أن يكون دائما، لذا فإن تحديد محيط الجسم بالطرق الجراحية يكون في الحالات الكبيرة ويكون له تأثير دائم.

الطرق الجراحية لعملية نحت الجسم

يستلزم نحت الجسم تقنيات آمنة وقليلة الحد من شفط الدهون المعدل وشد الجلد بعد الحمل أو فقدان الوزن لتحقيق المظهر الأكثر تحديدا. يوفر التصوير بالكمبيوتر قبل الجراحة للمريض تقييما واقعيا لتغييرات محيط الجسم. يتم استخدام أنبوب مجوف أو قنية لاستخراج جيوب الدهون غير المرغوب فيها المسيلة من مناطق معينة من الجسم والتي لم تستجب للنظام الغذائي السليم وممارسة الرياضة، بما في ذلك الفخذين والركبتين والأرداف، البطن والوركين الفخذين والركبتين والأرداف، البطن والوركين. الذراعين العلويين وفوق الثديين، الرقبة والركبتين والكاحلين. العديد من هذه التراكمات الدهنية لا تزال قائمة لأنها حساسة هرمونيا لمستويات طبيعية من هرمون الاستروجين أو التستوستيرون. هذا الإجراء يعتبر الأكثر فعالية في المرضى الذين يتراوح وزنهم بين 15 إلى 20% من وزن الجسم الطبيعي. كلما كانت البشرة أكثر صلابة، كلما زاد التراجع وشد الجسم بعد شفط الدهون.

نحت الجسم

 

  • البطن والفخذين

شفط الدهون هو شكل من أشكال نحت الجسم يتم إجراؤه من خلال شق طفيف التوغل. باستخدام هذه التقنية، يتم استخدام أنبوب مجوف لاستخراج جيوب الدهون غير المرغوب فيها من مناطق معينة من الجسم والتي لم تستجب لنظام غذائي وممارسة الرياضة المناسبة، بما في ذلك الفخذين والبطن.

أثناء الإجراء، الذي يتم إجراؤه تحت تخدير عام، يتم إعادة وضع المريض باستمرار على الطاولة للسماح بأفضل نحت على طول كتل العضلات التشريحية في الفخذين والوركين والبطن. يتم استخدام قنية أصغر بالقرب من السطح لتنعيم تقشير الجلد والسيلوليت. يمكن إعادة تدوير الدهون المستخرجة وحقنها في مناطق السيلوليت لتحقيق محيط أكثر سلاسة للجلد. هذا الإجراء آمن للغاية إذا تم الاحتفاظ بالدهون والسوائل المستخرجة إلى أقل من 3500 سم مكعب.
  • شد الثدي

مع مرور الوقت والحمل المتعدد، قد يترهل الثديين ويفقدان شكلهما. تقوم قوى الجاذبية بتمديد الجلد وإعادة توزيع كتلة الثدي عند القطب السفلي من الثدي. عملية شد الثدي هي عملية جراحية مصممة لتقليص الجلد الزائد، وإعادة تشكيل الثدي إلى إسقاط أكثر شبابا، ورفع مجمع الحلمة والهالة إلى مستوى أعلى على جدار الصدر. في كثير من الأحيان، إذا كان حجم الثدي صغيرا وفقد الحجم بعد الحمل، يتم إدخال غرس ملحي في وقت واحد مع شد الثدي لتحسين الحجم والشكل.

  •  نحت البطن

هذا الشكل من أشكال تحديد الجسم فعال في إزالة الجلد المترهل من أسفل البطن، وتشديد عضلات جدار البطن الضعيفة بعد الحمل، وتنعيم الجلد المتجعد فوق السرة. الإجراء الذي يتم إجراؤه في كثير من الأحيان بالتزامن مع شفط الدهون في الوركين والبطن العلوية، ليس مناسبا لفقدان الوزن ويتم إجراؤه عموما في المرضى الذين تتراوح يكونون بين 15 إلى 20% من وزنهم الطبيعي.

  • شد الذراعين

يمكن لشد الذراعين، وهو إجراء يطلق عليه عادة شد الذراع العلوي، إزالة الجلد الزائد والدهون من الذراعين، مما يوفر شكل ذراع أقل حجما وأكثر تناسبا مع محيط الجسم الجديد. يبدأ الشق في منطقة الإبط ويستمر نحو الكوع. تتم إزالة الجلد والأنسجة ويتم وضع الغرز لإصلاح الشق. بعد الجراحة، تكون الأذرع أكثر إحكاما وأصغر في محيطها. ينتج عن هذا الإجراء ندبة على الذراع، لكن معظم المرضى على استعداد لقبول هذا العيب في مقابل الفوائد التي يوفرها.

 

عملية نحت الجسم بالليزر

هناك إجراءات نحت الجسم التي تكون أقل غزوا من جراحة شفط الدهون. قد تكون هذه خيارا عندما لا تبرر أهدافك المحددة التكلفة ووقت الاستشفاء الذي يتطلبه شفط الدهون الجراحي. يستخدم سمارت ليبو على سبيل المثال، شفط الدهون بمساعدة الليزر بشكل أقل تغلغلا في الجسم من الإجراءات الجراحية.

توفر ألياف الليزر المفردة طاقة ضوئية مباشرة في نسيج الدهون في المنطقة التي تستهدفها. يسخن الليزر الخلايا الدهنية بلطف مع ترك الأنسجة المحيطة بها غير متأثرة. يؤدي هذا الارتفاع في درجات الحرارة إلى تحطيم الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى نتائج فورية بالإضافة إلى بدء عملية طبيعية حيث يزيل الجسم بقية الخلايا المصابة بمرور الوقت. يبدأ العلاج بالليزر في الاستجابة الالتهابية التي يتم التحكم فيها والتي تترك أيضا بشرة أكثر شبابا ونضارة ويكون وقت الاستشفاء بضعة أيام فقط.

 

نحت الجسم غير الجراحي

كل من الحرارة والبرودة يمكن أن يضر بتركيب الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى امتصاص الجسم لها من خلال الجهاز اللمفاوي والدورة الدموية. إذا كان من الممكن تسخين الأنسجة الدهنية أو تبريدها دون وجود شقوق في الجلد، فيمكن إجراء تحديد محيط الجسم دون الحاجة إلى وقت للشفاء. يقوم جسمك بامتصاص الدهون بنفس الطريقة التي يعمل بها الليزر.

 

إن سكلبشور وكوول سكلبت، إجراءات تحديد معالم الجسم بواسطة الحرارة والتبريد التي توفر علاجات غير جراحية لإعادة تشكيل جسمك. على الرغم من أن النتائج الإجمالية ليست كبيرة مثل شفط الدهون فقد لا تحتاج إلى فترة شفاء طويلة. بدلا من الانتظار حتى يتطلب جسمك إجراء عملية جراحية، يمكنك اللجوء إلى هذه التقنيات لتوفير محيط الجسم دون توقف أو آثار جانبية أخرى. تستغرق النتائج عدة أسابيع، ولكن بالنسبة لإعادة التشكيل المتواضعة قد يكون أحد هذه الخيارات هو الخيار الصحيح.

الطرق غير الجراحية لعملية نحت الجسم

اليوم، أصبحت خيارات نحت الجسم غير الغازية أكثر وفرة من أي وقت مضى، وقد وجد الكثيرون أنها يمكن أن تساعدهم على تحقيق أهدافهم الخاصة بإزالة الدهون بأقل قدر من الاضطراب في الحياة اليومية. ولكن حتى بعد مراجعة أساسيات هذه الإجراءات، لا يزال من السهل للغاية أن تطغى عليها مجموعة متنوعة من التقنيات الجراحية التي تعد ضرورية لبعض الحالات.

نحت الجسم بطرق غير جراحة

  • كوول سكلبتنج

يستخدم هذا الجهاز (CoolSculpting) درجات حرارة باردة لقتل الخلايا الدهنية بواسطة جهاز شفط ويوضع على تراكمات الدهون في البطن أو الخصر وغيرها من مناطق الجسم. يتم امتصاص الجلد والدهون في أنبوب يحتوي على أطباق باردة، واحدة على كل جانب لمدة ساعة تقريبا أثناء كل علاج. ربما تكون قد سمعت عن تحدي الثلج، وهو تعريض الجلد لفترة طويلة لدرجات حرارة متجمدة تدمر خلايا الجلد في النهاية. يستخدم الجهاز بالفعل نفس المبدأ لاستهداف الخلايا الدهنية والقضاء عليها، ولكن دون إتلاف الجلد المحيط بها.

  • زيرونا

إجراء آخر معروف هو زيرونا (Zerona)، والذي يستخدم الليزر البارد والذي لا يعني التجميد كما هو الحال مع الجهاز السابق، ولكنه ببساطة ليس الليزر الحار المعتاد، كما هو الحال مع بعض الإجراءات الأخرى المستندة إلى الليزر. على الرغم من أن هذا العلاج يحتوي على مؤشر هيئة الغذاء والدواء للحد من الامتلاء الدهني، إلا أنه أسلوب لطيف لخفض الدهون في الجسم. النتائج أقل فعالية وكثير من الناس يرون أنه لم يحدث أي تغيير يذكر. توصي الشركة بإجراء ست علاجات لمدة 40 دقيقة على مدار أسبوعين لتحقيق أفضل النتائج، والتي هي في مجموعها أربع ساعات من وقت المريض.

  • ألتراشيب

يوفر هذا الجهاز (Ultrashape) طاقة الموجات فوق الصوتية مباشرة على الدهون العنيدة الموجودة أسفل سطح الجلد، مما يؤدي إلى تمزق أغشية الخلايا الدهنية ويترك الجلد والأعصاب والأوعية الدموية المحيطة به غير متأثرة. يوصف بأنه علاج لطيف ومريح بدون أي آثار جانبية أو علامات للعلاج. عادة ما يتم إجراء العلاج في جلسات لمدة 45 دقيقة، ويوصى عموما بثلاثة جلسات على الأقل.

  • تروسكلبت

يوفر هذا الجهاز (TruSculpt) تسخينا عميقا للخلايا الدهنية عبر موجات التردد اللاسلكي بالإضافة إلى نحت الجسم، يتم استخدامه أيضا لتشديد الجلد. يتم تطبيق قبضة الجهاز على الجلد حيث تقدم نبضات مستهدفة من طاقة الراديو المعايرة. تدوم كل نبضة حوالي أربع دقائق، ثم يتم نقل القبضة إلى منطقة مجاورة. قد يستغرق العلاج من 15 دقيقة إلى ساعة كاملة، اعتمادا على عدد النبضات التي يتم تناولها. أثناء العلاج، يكون الدفء والانزعاج الطفيف أمرا معتادا، وغالبا ما تنتج الآثار الجانبية البسيطة مثل الاحمرار والكدمات ولكن يتم حلها عادة في غضون ساعات قليلة. يوصى عادة بواحد أو اثنين من العلاجات، متباعدة حوالي أربعة إلى ثمانية أسابيع.

  • ليبوسونكس

يوصف هذا الإجراء كعلاج بالموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة والتي تتم في علاجات لمدة ساعة واحدة. يتم وضع قبضة العلاج في المنطقة المستهدفة، وتحدث الموجات فوق الصوتية عالية الكثافة خلخلة مستمرة في منطقة الدهون، في حين أن الجلد السطحي لا يزال غير متأثر. أثناء العلاج، عادة ما يحدث شعور بالوخز. بعد العلاج، تظهر المنطقة أحيانا دليلا على وجود كدمات أو تورم أو احمرار كبير، مما يستغرق وقتا للشفاء. يمكن أن تؤدي جلسة العلاج الواحدة إلى نتائج تصل إلى تخفيض بوصة واحدة، والتي يعتبرها الكثيرون مناسبة.

  • شورسكلبت 

هو تقنية معتمدة على الليزر معتمدة من إدارة الأغذية والعقاقير تمزق الخلايا الدهنية باستخدام الليزر الدافئ. مع هذا الجهاز (SculpSure)، يمكن تطبيق ما يصل إلى أربع حزم ليزر على الجلد بمجرد ربطها حول الخصر أو البطن. حزم العلاج تكون بمساحة 24 سم مربع، ويمكن معالجة هذه المساحة السطحية أربع مرات خلال جلسة واحدة باستخدام التكنولوجيا الحالية. تجدر الإشارة إلى أن العلاج قد يكتمل في أقل من نصف وقت كوول سكلبتنج بحوالي 25 دقيقة، مقارنة بما يقرب من ساعة واحدة.

 

تكلفة عملية نحت الجسم

في كثير من الأحيان لا يمكن تحديد تكلفة عملية نحت الجسم بشكل دقيق للغاية، إلا بعد الحصول على استشارة كاملة وتحديد قدر الدهون والجلد المراد التخلص منه وكذلك عدد المناطق المراد علاجها ومساحتها. لذلك، تختلف أسعار عملية نحت الجسم من مريض لآخر بناء على العديد من هذه العوامل. أحد أهم العناصر التي تؤثر على تكلفة عملية نحت الجسم هي الطريقة التي سيتبعها الطبيب في العلاج، سواء كانت نحت الجسم الجراحي أو بالليزر أو نحت الجسم غير الجراحي. مما لا شك فيه أن تقنيات نحت الجسم الجراحي تعتبر أغلى سعرا من التقنيات الأخرى لأنها تتطلب إجراء عمل شقوق ومجهود جراحي متخصص في المناطق المعالجة. على الرغم من أن التقنيات الأخرى ستحتاج إلى عدة جلسات، وهو الأمر الذي سيتكلف أسعار أعلى في حالة الحصول على جلسات كبيرة.

تكلفة نحت الجسم الجراحي في مختلف الدول

تكلفة عملية نحت الجسم
الدولةأقل تكلفةأعلى تكلفة
الولايات المتحدة12000 دولار30000 دولار
إنجلترا11000 دولار25000 دولار
السعودية7000 دولار22000 دولار
الامارات8000 دولار25000 دولار
الكويت6000 دولار20000 دولار
الأردن4000 دولار10000 دولار
تركيا2000 دولار5000 دولار

حدد تكلفة حالتك بشكل فردي

تكلفة نحت الجسم غير الجراحي

تكلفة نحت الجسم غير الجراحي
الدولةأقل تكلفةأعلى تكلفة
الولايات المتحدة8000 دولار20000 دولار
إنجلترا8000 دولار18000 دولار
السعودية5000 دولار14000 دولار
الامارات7000 دولار15000 دولار
الكويت5000 دولار12000 دولار
الأردن3000 دولار6000 دولار
تركيا1500 دولار3000 دولار

 

تكلفة عملية نحت الجسم في تركي ويز

سعر عملية نحت الجسم في تركي ويز
التقنيةأقل تكلفةأعلى تكلفةفترة الشفاء
نحت الجسم الجراحي2000 دولار4500 دولار1 – 2 أسبوع
نحت الجسم بالليزر1500 دولار3500 دولارأسبوع واحد
نحت الجسم غير الجراحي1000 دولار2000 دولار1 – 2 يوم

حدد تكلفة حالتك بشكل فردي

ما هي المخاطر المحتملة لتخطيط الجسم؟

اختيار إجراء العملية الطبية التجميلية أمر شخصي تماما، وعليك اختيار ما إذا كانت المزايا ستحقق أهدافك وما إذا كانت الأخطار والمضاعفات المحتملة لهذه الجراحة ليست كبيرة. سيتم الاتصال بك لتوقيع نماذج الموافقة لضمان فهمك التام للاستراتيجية وأي مخاطر ومضاعفات محتملة.

هناك بالطبع مخاطر محتملة، على الرغم من أن البعض قد يكون غير شائع، مع عملية نحت الجسم. يمكن التقليل إلى الحد الأدنى من هذه المخاطر والقضاء عليها من خلال الاختيار الدقيق للمريض قبل الجراحة والإعداد له، فيما يلي بعض مخاطر عملية نحت الجسم:

  • النزيف: سواء كان شكل من أشكال جمع الدم تحت الجلد، أو من خلال شق الجلد. ومع ذلك، يمكن تقليله عن طريق الاختيار المناسب للمريض والتقنيات الجراحية الدقيقة.
  • العدوى: على الرغم من أنها غير شائعة، فقد تحدث في أي عملية ولكن يمكن الوقاية منها بسهولة أو علاجها مع ظهور الجيل الحالي من المضادات الحيوية.
  • تجمع السوائل: يمكن أن يحدث الدم والورم الدموي أو سوائل الجسم بعد العمل الجراحي، بسبب المساحات الشاسعة والتجاويف التي تنتج من خلال تحديد الجسم.
  • بطء التئام الجروح وفقدان الجلد والندبات: نقص تروية الجلد وفقدان الدورة الدموية والنخر الناتج يمكن أن يؤدي إلى التئام بطيء ومتأخر، مما يؤدي إلى مزيد من الندوب والعدوى.
  • تنميل أو تغيرات مختلفة في الإحساس بالجلد: الخدر المحيط بالندوب أمر شائع، وعادة ما يكون مؤقتا ويمكن تحمله.
  • مخاطر التخدير: أثناء إجراء الجراحة، عادة ما يكون هناك شكل من أشكال التخدير، يجب مراعاة المخاطر ومناقشتها مع طبيب التخدير المعتمد والمختص وهذا يؤدي إلى بعض التعب المؤقت والغثيان.
  • تهاون الجلد المتبقي أو خلل في الشكل: قد تحدث في بعض الأحيان مخالفات محيطية وعدم تناسق في كلا جانبي الجسم، وخط الوسط. ومع ذلك، فإنه عادة ما يقلل أو يحل مع مرور الوقت.

 

الشفاء بعد عملية نحت الجسم

يختلف وقت الشفاء بعد إجراء عملية نحت الجسم من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. بعد الجراحة مباشرة، يكون لدى المريض عادة ضمادات في مواقع الشق، وكذلك أنابيب رقيقة موضوعة تحت الجلد لاستنزاف السوائل الزائدة. سيقوم الطبيب، بتقديم إرشادات حول العناية بهذه الضمادات، وكذلك عن تناول الأدوية. كلما كان المريض يتبع تعليمات الاستشفاء، كلما كان علاجه ناجحا.

على الرغم من عدم وجود ضمانات لعملية نحت الجسم، إلا أن معظم المرضى يرون النتائج فور مغادرتهم للجراحة ونتائج كاملة ودائمة في غضون عامين. في حين أن بعض الحزم قد تفقد مع تقدم العمر، فإن التأثير الكلي لتقليل الدهون الزائدة والضعف يمكن أن يكون فعالا للغاية.

يختلف وقت الشفاء والنتائج في عملية نحت الجسم غير الجراحي عن الطرق الجراحية التقليدية. لا يكون هناك وقت طويل للاستشفاء بعد العملية بالطرق غير الجراحية، حيث يكون هناك فقط يوم واحد أو يومين بعد العملية لزوال كافة الأعراض. نتائج العملية تستغرق بعض الوقت لأن الإجراء يستغرق عدة جلسات، ولكن النتائج تكون بشكل طبيعي أقل من النتائج التي تظهر بعد العملية الجراحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *