عملية قص المعدة بالمنظار: وسيلة فقدان الوزن بأقل أضرار جراحية

عملية قص المعدة بالمنظار

عملية قص المعدة هي الآن العملية الأكثر شيوعا للسمنة في الشرق الأوسط والعالم العربي على وجه التحديد. في الأساس تقوم العملية بتعزيز انخفاض بسيط في حجم المعدة التي تحث على الشبع مع انخفاض كبير في حجم الطعام الذي تستوعبه المعدة ذاتها. عملية قص المعدة بالمنظار هي إجراء يحفز فقدان الوزن عن طريق تقييد تناول الطعام. مع هذا الإجراء، يقوم الجراح بإزالة ما يقرب من 60% من المعدة بالمناظير بحيث تأخذ المعدة شكل طولي صغير، مما يقلل من الشهية بالإضافة إلى خلق إحساس سابق بالامتلاء للمريض.

وفقا للجمعية الأمريكية للجراحي السمنة، فإن هذا الأسلوب ينطوي على إجراء أقل اجتياحا ويقلل الوزن إلى مستوى أكثر أمانا ويحسن الحالة الطبية العامة أولا. ثم يتم تنفيذ إجراء أكثر تعقيدا وأكثر دقة عندما تنخفض المخاطر التشغيلية للمريض بشكل ملحوظ بسبب فقدان الوزن الأولي، إذا كان ذلك مطلوبا. هذه الخطوات الأقل اجتياحا تشمل قص المعدة بالمنظار، كخطوة مؤقتة محتملة قبل تنفيذ عملية تحويل مسار المعدة، في بعض الحالات.

يتم مبدئيا إجراء استئصال المعدة بالمنظار كمرحلة أولى من إجراء من مرحلتين بالإضافة إلى إجراء مرحلة واحدة اعتمادا على الاحتياجات الطبية للمريض. لا يتطلب قص المعدة بالمنظار زرع جسم غريب أو إعادة تنظيم المسالك المعوية. وكما هو الحال في تحويل مسار المعدة، من المتوقع أن يكون طول مدة الإقامة في المستشفى لمدة تتراوح من يوم إلى يومين تقريبا. من المتوقع أن يكون وقت غرفة العمليات حوالي 190 دقيقة، وهو وقت مناسب لإتمام العملية في غالبية المرضى.

كيف تتم عملية قص المعدة بالمنظار ؟

عملية قص المعدة بالمنظار هي عملية جراحية تقلل بشكل دائم حجم المعدة لمساعدتك على إنقاص الوزن والحفاظ على فقدان الوزن في المستقبل. يقوم الجراح بتقسيم وإغلاق أي أوعية دموية تغذي جزء المعدة المراد إزالته. ثم يتم تدبيس المعدة وغرسها جراحيا باستخدام أنبوب توجيه المعايرة لقياس حجم أنبوب المعدة الذي يخلفه، وإزالة حوالي أربعة أخماس المعدة بشكل دائم. وتعرف هذه العملية بأنها عملية تقييدية، مما يعني أنها تقيد كمية الطعام والشراب الذي ستتمكن المعدة الصغيرة من الاحتفاظ به بعد الجراحة. يمكن أن تحمل معدتك عادة ما يصل إلى 1500 مل أو حوالي 3 مكاييل ولكن هذا يقلل إلى ما يقدر بنحو 200 مل من الحجم المتاح.

يمكن إزالة هذا الجزء من المعدة لتقليل الجوع لأنه يزيل الخلايا التي تنتج هرمون تحفيز الجوع، ولا يتأثر امتصاص الغذاء بهذه العملية على الرغم من أن امتصاص الحديد وبعض الفيتامينات خاصة فيتامين ب 12 يمكن أن يتأثر مما يستلزم تكميل هذه المواد على المدى الطويل.

في معظم الأحيان يتم إكمال عملية قص المعدة بالمنظار مع جراحة فتحة المنظار حيث يتم إجراء عدة جروح صغيرة تبلغ نحو 1 سم أو أقل لوضع أنابيب مجوفة في تجويف البطن من خلال أدوات رقيقة طويلة وكاميرا تمرر للسماح للجراح بالوصول إلى أعضائك الداخلية بسهولة.

يتم نفخ البطن مؤقتا بغاز ثاني أكسيد الكربون لإنشاء المساحة التي يعمل فيها الجراح. من الضروري أن يكون لديك مخدر عام أي ستكون نائما بينما ينفث بطنك هذا الغاز وفي نهاية العملية يتم إطلاق الغاز، ويتم خياطة الجروح والاستفاقة. تتم إزالة المعدة من خلال واحدة من جروح ثقب المفتاح التي تمت بواسطة المنظار. إن اتباع نظام غذائي لتقلص الكبد قبل الجراحة لمدة أسبوعين أمر ضروري للسماح بإجراء جراحة ثقب المفتاح بأمان وبنجاح وستتم مناقشة هذا الأمر معك في موعد التقديم المسبق ولائحة تخطيط النظام الغذائي المقدمة. يجب أن تضع هذه الحقائق حول عملية قص المعدة بالمنظار أمام عينيك قبل تنفيذ الإجراء:

  • تم إجراء عملية قص المعدة في شكلها الحالي على مدار 10 سنوات تقريبا، ولكنها كانت أطول من ذلك بكثير من حيث وقت التنفيذ، حيث كانت تتم على مرحلتين منفصلتين.
  • يتم إجراء قص المعدة بالمنظار بشكل دائم تقريبا مع جراحة ثقب المفتاح التي توفر مظهرا أقل اجتياحا من التقنية التقليدية.
  • معدلات التعقيد منخفضة للغاية في عملية قص المعدة بالمنظار مما يخلف أثار أقل ومشاكل من الممكن تفاديها نهائيا.
  • يفقد المرضى عادة حوالي 60% من الوزن الزائد على مدى 18 إلى 24 شهرا بعد العملية.
  • فقدان الوزن أسرع من جراحة ربط المعدة ويكون بشكل أكثر أمان وسهولة.
  • النوع الثاني من مرضى السكر يتمتعون بنوع من التحسن في السيطرة على مرض السكري مع فقدان الوزن.
  • يمكن وضع العديد من مرضى السكري من النوع الثاني في وضع أشبه بالشفاء طويل الأجل.
  • غالبا ما تتحسن الحالات المصاحبة مثل ارتفاع ضغط الدم وتوقف التنفس أثناء النوم بسرعة.
  • الإقامة في المستشفى تكون من 3 إلى 4 أيام عند إجراء الجراحة بالمنظار أو جراحة ثقب المفتاح.
  • يمكن أن يعود المرضى إلى العمل في أقل من أسبوعين.
  • بخلاف جراحة ربط المعدة، لا يلزم إجراء تعديلات دورية على العملية.
  • سوف تكون قادر على تناول كميات صغيرة من معظم أنواع الطعام.
  • المتابعة على المدى الطويل، كما هو الحال في جميع عمليات علاج البدانة أمر حيوي.
  • تتضمن العملية إزالة 60-75% من المعدة وبالتالي لا يمكن عكسها.
  • يمكن تكملة الإجراء عن طريق تحويل مسار المعدة في حالات معينة.

الأدوات المستخدمة في عملية قص المعدة بالمنظار

عملية قص المعدة بالمنظار هي نوع من الإجراءات الطبية التي تنطوي على إجراء شقوق صغيرة جدا في البطن أو الحوض وإدخال كاميرا صغيرة يمكن للمشغلين استخدامها لعرض العملية على الشاشة ومتابعة ما يحدث تحت الجلد. بدأت عملية إنقاص الوزن عن طريق قص المعدة كإجراء مفتوح، ولكنها في النهاية أصبحت إجراء بواسطة منظار البطن، والذي ينتج عنه تعاف أسرع وتندب أقل. تتطلب هذه الإجراءات أدوات خاصة بالمنظار مصممة لتدفع من خلال الشقوق وتسمح للجراحين بإجراء العملية دون دخول البطن فعليا. لإعطاء المرضى المحتملين فكرة عن كيفية تنفيذ هذه الإجراءات، قمنا بتجميع قائمة ووصف أهم الأدوات المستخدمة في عملية قص المعدة بالمنظار:

منظار البطن

أن تكون قادرا على الرؤية داخل البطن أمر ضروري لإجراء عمليات تنظير البطن، وهذا هو السبب في أهمية منظار البطن. ويكون المنظار مزود بكاميرا تعرض فيديو مباشر لبطن المريض على شاشة كبيرة عالية الدقة. لا يوجد تأخير في تغذية الفيديو حيث يكون المنظار والكاميرا المثبتة سريعة الاستجابة بشكل يضمن عدم تأخر البث. وباستخدام المنظار، يستطيع الجراحون رؤية جميع الأعضاء أثناء إدخال الأداة. وبدون هذه الأداة، لن يكون من الممكن إجراء جراحة بالمنظار.

المبزل

في إجراءات جراحة المعدة، يجب على الجراحين إنشاء نقاط وصول لجميع الأدوات المطلوبة. هذه الفتحات مصنوعة باستخدام جهاز يدعى المبزل، وهو قضيب طويل وضيق بنقطة نهاية حادة وثلاثية. كما يستخدم المبزل للمساعدة في عملية استنزاف السوائل وتقليل النزيف. هناك أحجام مختلفة من المبزل، وهي متوفرة في كل من التصاميم ذات النهايات الحادة وغير الحادة.

صممت معظم هذه الأدوات داخل قنية، وهي عبارة عن أنبوب مجوف يمكن إدخاله في الجسم. الكانيولا هي أداة شائعة الاستخدام في مجموعة واسعة من الإجراءات الطبية. قد يكون هناك العديد من أشكال المبزل المستخدمة أثناء إجراء عملية جراحية في المعدة.

إبرة فيريس

هذه القطعة من المعدات تستخدم في الاسترواح، وهو وجود الغاز في منطقة البطن. تطرح الإبرة الحقيقية ثاني أكسيد الكربون في البطن، مما يؤدي إلى توسيعه وتضخيمه تمهيدا لإجراء عملية قص المعدة بالمنظار. من خلال تضخيم البطن، يمتلك الجراحون مساحة أكبر للمناورة وزيادة الرؤية، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل الأخطاء وتقليل احتمالات التسبب في أي مضاعفات.

أنبوب التوسيع

هذا يكون في الأساس أنبوب طويل ومرن يعمل كدليل لحجم المعدة الجديدة للمريض. يتم إدخاله في معدة المريض أثناء الجراحة. بعد تغيير حجم معدة المريض، تتم إزالة الأنبوب. يكون هذا الأنبوب بأحجام مختلفة ومتوافقة مع كافة المقاسات التي من الممكن اتباعها بواسطة الجراح.

المشرحات والمسبار

قد يحتاج الجراحون إلى تحريك أنسجة البطن لتسهيل رؤية ما يفعلونه. تعد المسابر حاسمة في تحقيق حركة الأنسجة، وهي تمنع الجراحين من الاضطرار إلى فتح البطن، وهو أمر بالغ الأهمية ويزيد من وقت التعافي. هناك أنواع متعددة من المسابر، بما في ذلك المسبار المدقق ومسبار التمساح وغيرها من الأنواع التي تساعد الجراح على كشف هيئة البطن الداخلية. وتستخدم المشرحات أيضا للتلاعب وفصل الأنسجة داخل البطن. هناك أنماط متعددة من هذه الأداة أيضا، بما في ذلك تصميم ميريلاند والتصميم ثنائي القطب.

الدباسة

يتم استخدام دباسة لتقسيم المعدة وعادة ما يتم استخدامها عدة مرات حتى يتم فصل المعدة إلى قسمين: المعدة الجديدة والجزء الذي سيتم إزالته. الدبابيس قريبة جدا من بعضها البعض بحيث يتم إغلاق المعدة الجديدة ولا تتسرب في المستقبل.

ناقل الإبرة

تستخدم هذه الأداة لعقد إبر الخياطة عندما يقوم الجراح بإغلاق الجروح. تتوفر برامج تشغيل الإبرة في أشكال مستقيمة ومنحنية حيث يختار الجراحون واحدا أو آخرا استنادا إلى خبرتهم ومهارتهم.

الشبكة الجراحية

الشخص الذي يفكر في جراحة إنقاص الوزن سيكون له في بعض الأحيان فتق كذلك. في حين يقوم الجراحون بإجراء عملية فقدان الوزن، يمكنهم أيضا إصلاح الفتق الصغير باستخدام شبكة جراحية لتعزيز المنطقة وتعزيز نمو الأنسجة الطبيعية.

أدوات المنظار تختلف تبعا للجراح

فريق طبي ينفذ عملية قص المعدة بالمنظارمن المهم ملاحظة أن نمط كل أداة مستخدمة في عملية معينة غالبا ما يختلف باختلاف التفضيلات الشخصية لكل جراح. قد يكون للجراحين المختلفين طرق مختلفة لأداء الجراحة، والتي تتطلب أساليب متنوعة من الأدوات. ضع في اعتبارك أنه مع إحراز تقدم في المجال الطبي، قد يتحول الجراحون إلى طرق أخرى لإجراء الجراحة نفسها. ولكن لا يؤلمك أن تعرف بالضبط كيف سيقوم جراحك المحتمل بأداء عمليتك، لذا تأكد من إجراء بحثك الجيد عن الطبيب نفسه قبل أي شيء.

ما الذي يجب عمله قبل عملية قص المعدة بالمنظار ؟

يمكن لأي عملية جراحية لتخفيض الوزن أن تفشل في مساعدتك على إنقاص الوزن إذا لم يتم إجراء تغييرات نمط الحياة الحيوية قبل الجراحة وبعدها أو سينتهي الأمر باستعادة الوزن المخيب إذا لم تتم متابعة هذه التغييرات. فقط يمكنك إجراء هذه التغييرات وهذا هو السبب في أننا نعدك للجراحة على مدى 6 أشهر على الأقل لضمان إجراء التغييرات الصحيحة في النظام الغذائي وممارسة الرياضة لضمان نجاحها. إذا شعرنا أنك غير قادر على إجراء هذه التغييرات وهو عمل شاق، فقد لا يتم تقديم جراحة لك بالشكل المطلوب.

أمثلة على التغييرات الأساسية التي يجب اتباعها:

  • نظام غذائي يتكون من 3 وجبات منتظمة في اليوم منخفضة السكر.
  • تجنب شرب السوائل مع وجبات الطعام.
  • تجنب الوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس والحلويات أو العصائر والمشروبات السكرية.
  • زيادة النشاط الحركي بشكل يحسن من أداء القلب والأوعية الدموية.
  • فكر في طرق أخرى لتحسين حالتك المزاجية أو الاسترخاء بدلا من الاعتماد على الطعام.

يمكن لعملية قص المعدة بالمنظار أن تحقق معدل فقدان زائد في الوزن بنسبة 60% وهذا هو ثلثي الوزن الإضافي الذي تحمله فوق وزنك المثالي لطولك. هذا يمكن أن يحسن الأعراض مثل التعب، وضيق في التنفس وتحسين نوعية الحياة مثل مستويات الطاقة الخاصة بك، والقدرة على المشي وممارسة الرياضة واحتمال الحد من الألم في المفاصل والوزن على الظهر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتحسن العديد من الحالات الطبية مما يؤدي إلى تقليل الحاجة إلى العلاج. وتشمل هذه التحسينات الصحية:

  • داء السكري من النوع 2
  • ضغط الدم المرتفع
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • تقليل الدهون والكوليسترول
  • تكيس المبايض

لأنك تستهلك طاقة أقل أو سعرات حرارية يمكنك أحيانا أن تشعر بالإغماء وقد تكون هناك حاجة لوجبة خفيفة صغيرة بين الوجبات الأساسية. من الشائع أن يكون فقدان الشعر على المدى القصير وعادة في أول 6 أشهر مما قد يكون أمرا مزعجا ولكن هذا يتعافى وينتقل في الوقت المناسب.

ستقوم بامتصاص عدد أقل من الفيتامينات الأساسية، وبعد هذه العملية، يجب تناول المكملات لتجنب مضاعفات مثل هشاشة العظام أو فقر الدم. يجب إجراء اختبارات دم منتظمة لبقية حياتك وقد تحتاج أحيانا إلى حديد إضافي أو فيتامين “د” على سبيل المثال إذا كانت هذه المستويات منخفضة جدا.

النظام الغذائي بعد قص المعدة بالمنظار

لن يكون لديك أي شيء تأكله أو تشربه إلا بعد إجراء اختبار ابتلاع بالأشعة السينية، وخلال هذه الفترة ستتلقى السوائل لترطيبك خلال عملية التنقيط. قد تعاني من جفاف شديد في الفم، وستقدم لك الممرضات غسول الفم وسوف تتمكن من الغرغرة طالما أنك لا تبتلع أي شيء.

عندما تعرف نتائج اختبار البلع، سيكون بإمكانك البدء في الشرب ببطء شديد في البداية. في أوقات الوجبات سوف تكون قادرا على البدء بتناول وجبات خفيفة. لن يتم إخراجك من المستشفى حتى تتمكن من تناول الطعام والشراب بنجاح. قد يكون اختصاصي التغذية قد ناقش بالفعل النظام الغذائي بعد العملية معك بالتفصيل وقدم لك خطة حمية مكتوبة في الأسابيع التالية للجراحة. بدلا من ذلك قد يراك في الجناح العلاجي حتى يناقش معك كل هذه الخيارات. النظام الغذائي الخاص بك سوف يتراكم تدريجيا إلى المزيد من المواد الغذائية الصلبة. يجب تجنب شرب السوائل في نفس الوقت كطعام لتجنب القيء.

استخدم خطة النظام الغذائي كدليل في طريق تحقيق النتائج، ولكنها ستكون التجربة الأساسية عند تناول الطعام الذي يمكنك إدارته في البداية، ويستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على الحشو السابق للمعدة الأصغر. يمكن أن تكون الأشهر الثلاثة الأولى صعبة، وليس من المألوف أن تشعر بالألم أو تجرف الطعام في بعض الأحيان، ولكن هذا يجب أن يستقر تماما مع الوقت.

إذا كنت غير متأكد من حميتك أو سوائلك التي يجب اتباعها، اطلب التحدث إلى اختصاصي التغذية قبل خروجك من الجناح، أو الاتصال للحصول على المشورة إذا كنت فيما بين مواعيد المرضى الخارجيين. لا تكافح دون داع حيث سيكون اختصاصي التغذية أو طاقم التمريض الخاص بنا سعيدا دائما لتقديم النصح لك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *