المقالات

عملية تكبير الصدر من أجل الحصول على مظهر أكثر شبابا وجاذبية

المقالات

عملية تكبير الصدر

عملية تكبير الصدر هي إجراء جراحي يتم فيه تعزيز حجم وشكل النهدين للمرأة وعادة ما تتم العملية عن طريق وضع نسيج زراعة خلف كل ثدي. من الممكن أيضا تكبير الثديين باستخدام الدهون المأخوذة من منطقة أخرى من جسم المريض، مثل البطن أو الأرداف.

جراحة تكبير الصدر تزيد أو تعيد حجم الثديين باستخدام غرسات جل السيليكون، أو أكياس السيليكون المعبئة بالمحلول الملحي أو في بعض الحالات نقل الدهون.  زيادة حجم الثدي تعتبر واحدة من الإجراءات الجراحية الأكثر شعبية والتي يتم إجراؤها بشكل متكرر، ولديها سجل طويل وناجح في إرضاء النساء اللواتي يرغبن في تحسين أو استعادة التوازن لشكل الجسم.

بين عامي 1997 و2012، تم إجراء ما يقرب من 4.5 مليون عملية تكبير للثدي في الولايات المتحدة وحدها، وفقًا للتقارير الإحصائية السنوية التي نشرتها الجمعية الأمريكية لجراحات التجميل. أما في عام 2017 فقد وصلت نسبة عمليات تكبير الصدر إلى نحو 300.000 عملية سنويا بمعدل ارتفاع وصل إلى 7% عن السنوات السابقة. هذا يجعل من عملية تكبير الثدي أكثر عمليات الجراحة التجميلية شيوعا حتى وقتنا هذا.

في نهاية المطاف، فإن قرار إجراء تكبير للثدي هو قرار شخصي للغاية يجب أن يتم فقط بعد أن تكون المرأة التي تنوي إجراء العملية على دراية بجميع النواحي العلمية والتقنية حول هذا الإجراء. إذا كنت تفكرين في اجراء عملية تكبير الصدر فستجدين إجابات للعديد من الأسئلة التي لديك في هذا المقال التفصيلي. ومع ذلك، فإن أفضل مصدر للمعلومات في حالتك هو استشارة متعمقة ومباشرة مع جراح تجميل من ذوي الخبرة في مركز تركي ويز.

واحدة من الأسباب الرئيسية في تزايد شعبية عملية تكبير الصدر هي أن الإجراء يمكن أن يتم تخصيصه بسهولة تجاه الأهداف المحددة للمريض وحالته الفردية. تتوفر للنساء اللواتي يخضعن لعملية تكبير للثدي مجموعة متنوعة من الخيارات في هذا الإجراء التجميلي، مما يمنحهن سيطرة هائلة على النتائج. هذه الخيارات يمكن تلخيصها في الآتي:

  • نوع الزرع المستخدم في العملية: في الوقت الراهن يمكن أن تختار المرأة بين غرسات السيليكون المملوءة بالجل، أو غرسات السيليكون المملوءة بالمحلول، وسيليكون الجل فائق التماسك.
  • وضع الزرعة في الثدي: يمكن وضع غرسات الثدي في جيوب يتم عملها إما تحت العضلات الصدرية أو أمام العضلة الصدرية مباشرة خلف أنسجة الثدي.
  • موقع الشق الجراحي: يمكن وضع غرسات الثدي من خلال شقوق في منطقة أسفل الثدي وتكون أسفل الخط الفاصل بين الثدي وعظام الصدر مباشرة في قاعدة الثدي، أو حول حلمة الثدي وتحديدا في الشق السفلي منها.

كل قرار تتخذه المرأة بشأن تكبير الثدي سيؤثر على النتيجة الإجمالية للعملية. لذلك من المهم أن يفهم المرضى خياراتهم بشكل كامل قبل الشروع في الجراحة. ويفضل أن تستشير المرأة ذوي الخبرة من جراحي التجميل المؤهلين وأخذ الوقت لشرح كل جانب من جوانب الإجراء بتعابير واضحة مفهومة، والإجابة على أي أسئلة بصبر ومعالجة أية مخاوف قد تكون لدى المريضة قبل العملية وبعدها.

محتويات المقال

متى تفكر المرأة في عملية تكبير الصدر

  • إذا كنت تريدين حجما أكبر في الثدي مما يجعل قوامك أكثر جاذبية.
  • إذا كنت ترغبين في أن تكون ملابسك ملائمة ومتناسقة مع جسدك بشكل أفضل.
  • عندما يؤثر الحمل أو فقدان الوزن أو الشيخوخة على حجم وشكل النهدين.
  • لاستعادة التماثل إذا كان أحد ثدييك أصغر من الآخر.

الاعتبارات التي تؤثر على عملية تكبير الصدر

الإيجابيات

  • عملية تكبير الصدر تعتبر حل طويل الأمد لتحقيق القوام المثالي.
  • سوف تبدو المرأة أفضل في الملابس وملابس السباحة.
  • سيكون لدى المرأة قوام أكثر شبابا وحيوية.

السلبيات

  • زراعة الثدي تتطلب متابعة مستمرة.
  • ستحتاج المرأة إلى استبدال الزراعة في نهاية المطاف.
  • ربما تحتمل العملية حدوث بعض المخاطر الجراحية العادية.

هذه هي أهم ثلاث إيجابيات وسلبيات للعملية عند النظر بشكل متفحص في تكبير الثدي. ولكن يرجى استشارة أحد أطباء التجميل لدينا في مركز تركي ويز حتى يحدد مدى ملائمتك للحصول على العملية لأنك في النهاية حالة فردية لها خواصها الفريدة التي تميزك عن الأخريات.

هل أنت مرشحة جيدة لتكبير الأثداء جراحيا؟

بالنسبة لبعض النساء فإن الإجابة على هذا السؤال تعتبر بسيطة. أما بالنسبة للأخريات، فربما لا تكون هناك معلومات وافية عن أسباب تكبير الثدي. تشمل الأسباب الشائعة لإجراء عملية تكبير الصدر الرغبة في:

  • تحسين شكل الثديين للتوافق والتناسب مع باقي أجزاء الجسم
  • تحسين التماثل بين كلا الثديين في حالة اختلاف الحجم بينهما
  • الشعور بالمزيد من الأنوثة والجاذبية
  • استعادة حجم النهد بعد الحمل أو الرضاعة الطبيعية أو فقدان الوزن
  • تصحيح التشوهات الخلقية في أحد الثديين أو كلاهما
  • تعزيز الثقة بالنفس وتحسين صورة الجسم
  • أضافة مزيد من الحجم إلى الثدي الذي لم ينمو بشكل كامل بعد البلوغ

إذا كنت قد بدأت للتو في استكشاف إمكانية تعزيز ثدييك جراحيا، فقد لا تفكرين كثيرا في أسباب رغبتك في القيام بذلك في هذه المرحلة. قد تعرفين ببساطة أنك تريدين ثدي أكبر دون إبداء أي أسباب. هذا الأمر في حد ذاته يعتبر سبب صالح لإجراء عملية تكبير الصدر .

عندما تعلمين المزيد عن الإجراء وخياراتك التي تدفعك للقيام بالعملية، سيكون من الأفضل معرفة المزيد خلال عملية الاستشارة الأولية. وبعدها سوف تحتاجين إلى مواصلة دراسة الأسباب التي تدفعك إلى الرغبة في تكبير ثدييك. بمجرد أن تصبحي على دراية تامة بالمزايا والمخاطر والتكاليف المرتبطة بالإجراء، وتشعرين بالثقة في أنك تريدين المتابعة بدوافع شخصية وليس بسبب أي ضغوط خارجية، فإن ترشيحك لتكبير الصدر يعتمد على صحتك، والأهداف المتوقعة من العملية، ووضع توقعات معقولة. عامة، إذا كنت في صحة جيدة، ولديك موقف إيجابي وتوقعات واقعية، فأنت على الأرجح مرشحة جيدة لاجراء عملية تكبير الصدر .

خيارات زراعة الثدي

عند التخطيط لجراحة تكبير الثدي، ستحتاجين إلى تحديد نوع الغرسات التي تردينها وأين سيتم عمل الشقوق. سوف ينصحك الجراح خلال هذه العملية بشأن هذه الطرق المتنوعة، ولكن هذه القرارات ستكون في النهاية ملك لك وحدك. من المهم أن تكون على دراية كاملة وفهم عميق بكل من الخيارات الخاصة بك.

 مواد زرع الثدي

هناك نوعان من المواد الأساسية المستخدمة لملء حشوات زرع الثدي: سيليكون الجل وسيليكون محلول الملح. كل نوع من المواد يقدم فوائد فريدة خاصة به ويحمل مخاطر خاصة. يمكن أن يساعدك جراح التجميل في تحديد نوع مادة الزرع المناسبة لك بناء على احتياجاتك وأهدافك الخاصة.

تكبير الثدي بالسيليكون

تمت الموافقة على زراعة الثدي بواسطة سيليكون الجل من قبل هيئة الغذاء والدواء ليعاد تقديمها إلى السوق الأمريكية في عام 2006 بعد أن أظهرت الاختبارات المكثفة أنها آمنة للاستخدام. تقدم غرسات السيليكون نتائج طبيعية المظهر والشعور من نظيراتها لأن جل السيليكون أكثر تشابها في التناسق مع نسيج الثدي العضوي من المحلول الملحي.

صممت هذه التقنية مع غلاف سيليكون يحيط بالجل، والذي يعتمد أيضا على السيليكون كمادة أساسية. تعتبر هذه التقنية الأكثر شيوعا، ومع ذلك تم سحبها من الاستخدام العام في عام 1992 بسبب مخاوف صحية مختلفة، على وجه الخصوص، مخاوف بشأن تمزق الزرع والتسرب إلى أنسجة الثدي الطبيعية. ونتيجة لذلك، أصبحت زراعة ثدي بالمحلول الملحي الخيار المفضل لتكبير الثدي في هذه السنوات.

ألغت إدارة الأغذية والدواء الحظر على زراعة ثدي السيليكون في نوفمبر 2006، بعد الدراسات الطبية التي تم استخدامها في التأكيد بأن السيليكون آمن وغير مضر بصحة المرأة، وتم التخلي عن هذه المخاوف التي تدور حول تمزق غلاف السيليكون. الآن يتوفر لجميع النساء كل من أنواع عملية تكبير الصدر سواء بالمحلول الملحي أو السيليكون دون التعرض لأي قلق أو مخاوف مستقبلية.

مزايا تكبير الثدي بالسيليكون

واحدة من المزايا الرئيسية لزرع الثدي بالسيليكون هي أنها تبدو بشكل ملحوظ مثل الثدي الطبيعي وتشعر المرأة بأن الثدي يحتوي على أنسجة غير غريبة أكثر بكثير من زرع المحلول الملحي. مادة السيليكون تعتبر قريبة الشبه من أنسجة الثدي الفعلية، مما يجعل التنسيب تحت العضل يؤدي إلى شعور طبيعي جدا.

كما أن تأثير الامتداد الذي يمكن أن يحدث مع غرسات المحلول هو أقل شيوعا أيضا عند زراعة السيليكون، نظرا لأن جل الحشو يقاوم الدفع ضد الضغط الداخلي. هذا يجعلها خيارا شعبيا للنساء الأقل وزنا أو النساء اللواتي يردن جراحة ترميمية للثدي.

عيوب تكبير الثدي بالسيليكون

واحدة من عيوب زراعة السيليكون هو أن حدوث التمزق في غلاف السيليكون لا يمكن اكتشافه في كثير من الأحيان. ولكن عندما يحدث تمزق في الغرسة الملحية فتكون واضحة على الفور. المحلول الملحي يتبدد بسرعة مما يجعل الزرعة تنهار. من ناحية أخرى، عندما تتمزق غرسة السيليكون، يمكن للجل الهروب من الزرع مع البقاء داخل جيب الأنسجة مع الحفاظ على الزرع في مكانه، مما يجعل اكتشاف التمزق أمرا صعبا.

زراعة ثدي السيليكون يكون لديه معدل أعلى من التقلصات الحبيبية مقارنة بالمحلول الملحي. تحدث هذه التقلصات عندما يتورم نسيج الندوب حول الغرسات ويضغط عليها بشكل غير مريح، مما يجعل الثدي يظهر أحيانا بشكل غير منتظم. يمكن أن يعطيك الجراح مزيدا من المعلومات حول هذا الأمر وغيره من مخاطر عملية تكبير الصدر والمضاعفات المحتملة خلال الاستشارة الأولية.

بالإضافة إلى ذلك، تتطلب زراعة الثدي بالسيليكون شقوق أكبر لأنها تأتي مملوءة مسبقا. تكلفة غرسات السيليكون تكون أكبر من غرسات المحلول الملحي، لذا تأكد من أخذ ذلك في الاعتبار عند مناقشة تكلفة العملية.

تكبير الثدي بغرسات المحلول الملحي

كانت تستخدم هذه التقنية على وجه الحصر تقريبا في الولايات المتحدة من عام 1992 حتى نوفمبر 2006 بسبب حظر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لزراعة السيليكون. والآن بعد أن تم رفع حظر الإدارة عن عمليات السيليكون، أصبح كلا النوعين من زراعة الثدي متوفر للنساء. في حين يعتقد بعض الناس أن زراعة ثدي السيليكون أكثر نعومة وتشعر بأنها أكثر طبيعية، فإن أحدث عملية زراعة بغرسات المحلول الملحي تكون ناعمة ومتينة للغاية.

يمكن أن تكون الغرسات الملحية صغيرة بمساحة 120 سم أو بحجم 850 سم، وهي متوفرة في الأشكال المستديرة والدائرية بحيث يمكن تكييف العملية مع محيط جسم المريض المحدد. أي شخص يفكر في الحصول على غرسات أكبر من الحجم الموصي به ينبغي أن يناقش الحصول على غرسات مصنوعة حسب الطلب مع الجراح.

مزايا عملية تكبير الثدي بغرسات المحلول الملحي

واحدة من أكبر مزايا زراعة الثدي بغرسات المحلول الملحي التي تتفوق بها على السيليكون هو عامل السلامة. حظرت إدارة الأغذية والأدوية أصلا زرع السيليكون في عام 1992 بسبب التقارير التي تفيد بأن تسرب السيليكون يسبب مشاكل صحية خطيرة في بعض المرضى. لكن مع زراعة الثدي بغرسات المحلول الملحي هذا لن يكون مصدر قلق.

زراعة الثدي بغرسات المحلول الملحي تعتمد على محلول معقم من الملح والماء، لذلك إذا حدث أي تسرب يمكن للجسم أن يأخذ الحل دون أي ضرر. تظهر التسريبات المزروعة بهذه الغرسات مباشرة بعد التمزق، لأن المحلول يتسرب من البطانة البلاستيكية بسرعة.

عندما يتمزق زرع السيليكون، يمكن للسيليكون التسرب دون اختلاف ملحوظ في شكل الثديين. يجب مناقشة هذه المخاطر وغيرها من مضاعفات عملية تكبير الصدر باستفاضة مع جراح تجميل مؤهل.

تكلفة زراعة الثدي بغرسات المحلول الملحي أقل بكثير من السيليكون أيضا، والتي تتفاوت في بعض المرضى الذين يهتمون بتكاليف تكبير الثدي.

عيوب عملية تكبير الصدر بغرسات المحلول الملحي

ومن عيوب عملية زراعة الثدي بالمحلول الملحي أنها تكشف عن تموجات في البطانة بشكل أكبر من نظيراتها التي تعتمد على السيليكون، مع أن محلول المياه المالحة لا يوفر مقاومة خارجية مثل السيليكون. هذا يمكن أن يكون مبالغا فيه من قبل النساء اللواتي ليس لديهن الكثير من أنسجة الثدي، ومرضى الجراحة الترميمية.

كما أن ثدي المحلول الملحي يعرض لخطر التقلص الحبيبي مع مرور الوقت. التقلصات التي تحدث هي اختلاط محتمل من غرسات الثدي التي يتشكل فيها النسيج ويضغط على الغرسات مما يتسبب في تصلب الثديين.

تشكيل زرع الغرسات في الثدي

إن شكل الثدي سيكون له تأثير عميق على كيفية ظهور ثدييك بعد الجراحة. في حين قد يكون لديك شكل مفضل متوقع في هذه المرحلة، فمن المهم أن تكوني ملمة بشكل كامل بخياراتك ومناقشة مزايا وعيوب كل حالة قبل الاستقرار على شكل الثدي النهائي.

يوجد شكلين أساسيين من غرسات تكبير الثدي وهما الشكل الدائري والشكل الدمعي. النوع الأنسب لحالتك يعتمد على عدة عوامل، منها:

  • شكل ونوع جسمك
  •  كمية نسيج الثدي المتوفرة
  • المكان الذي تقررين وضع الغرسة به
  • موضع عمل الشق الجراحي

عملية تكبير الصدر المستدير

أكثر أنواع الغرسات شيوعا هي الغرسة الدائرية التي تشبه كرة مضغوطة. يمكن أن يختلف هذا النوع من الزرع من حيث كيفية تنفيذ العملية، من حيث المستوى المنخفض والمستوى المرتفع للثدي. قد ترغب النساء اللواتي يرغبن في الحصول على مزيد من الامتلاء في الجزء العلوي من الثديين في زراعة أجزاء دائرية عالية الموضع لتكون خيارا جيدا.

المرضى الذين يختارون الزرعة الدائرية يفعلون ذلك من أجل رفع الثدي والحصول على الامتلاء. من ناحية أخرى، يشعر بعض المرضى بأن الغرسات الدائرية تبدو اصطناعية للغاية، واختيار الزرع الذي يكون على شكل دمعة يكون بسبب مظهرها الطبيعي. واحدة من مزايا الغرسات الدائرية هي أنها لن تسبب تغييرا في مظهر الثدي إذا كان دائري الشكل.

عملية تكبير الصدر الدمعي

تحتوي الزرعة التي تكون على شكل دمعة على أكوام منحدرة تكون أكثر اكتمالا في الجزء السفلي منها، وبذلك تحاكي شكل الثدي الطبيعي. على الرغم من أن الجزء العلوي من غرسات الدمعة ليس ممتلئا تماما مثل الغرسات الدائرية، فإنها تميل إلى إعطاء عرض أكبر من نظيراتها الدائرية بنفس كمية الحجم.

بالنسبة للنساء اللواتي يبحثن عن نتائج لتحسين التهدل الناتج عن الرضاعة الطبيعية، ربما تكون زراعة الثدي الدمعي الخيار الأفضل.
زراعة الثدي الدمعي تكون تكاليفها أكثر من زراعة الثدي الدائري. كما يجب أن يتم تركيبها من أجل الحفاظ على الزرعة من الاستدارة وتشويه شكل الثدي، وهذا لا يشكل مصدر قلق مع الغرسات المستديرة.

ملمس زراعة نسيج الثدي

زراعة الثدي يمكن أن تكون إما ناعمة أو خشنة. السطح خشن يعطي ملمس مثل ورق الصنفرة الناعمة. السطح الأملس يكون ناعم وغير متغير مثل غطاء بلاستيكي أملس على طول الثدي. كل من هذه الأنواع السطحية المختلفة تحمل فوائد وعيوب، ويجب أن تؤخذ في الاعتبار بعناية مع تحديد ما هي الغرسة المناسبة لك.

زرع الثدي الأملس

تستخدم غالبية جراحات تكبير الثدي الملمس الناعم، والذي يمكن أن يتحرك بدون احتكاك بمجرد وضعه داخل جيب الثدي. هذه الغرسات عادة ما يكون لها قشرة رقيقة أكثر نعومة من نظائرها وهي أيضا:

  • تميل إلى أن تكون أطول عمرا
  • تكلفة أقل بشكل عام
  • هي أقل عرضة للتموج

يعتقد البعض أن الغرسات المزخرفة ذات خطر أقل من ناحية التقلص. ومع ذلك، لا يوجد دليل قاطع لدعم هذا الرأي، وهناك خلاف بين الجراحين حول هذه النقطة. يعتقد العديد من الجراحين أن وضع الغرسات الناعمة تحت العضلة يساعد على الحد من خطر الانكماش في الثدي.

زرع الثدي الخشن

تم إنشاء الثدي الخشن للحفاظ على الزرع من التحرك داخل جيب الثدي الذي تم إنشاؤه من قبل الجراح. من خلال إعطاء الزرع خشونة طفيفة حتى يلتصق سطح الغرسة بالأنسجة المحيطة به، مما يبقيهم في مواقعهم الأولية. يصبح هذا الأمر مهما بشكل خاص مع الغرسات التي يتم تشكيلها على شكل دمعة، مما يجعلها محاذية بشكل صحيح داخل أنسجة الثدي. إذا تحركت الزرعة على شكل دمعة حولها، فسيصبح الثدي مشوه وغير منتظم الشكل.

كانت الفكرة الأصلية للزرع الخشن هي المساعدة على تقليل فرص التقلصات، ولكن بشكل رئيسي عندما يقترن نسيج الندبة حول الغرسة ويضغط على الزرعة يؤدي إلى حدوث أشكال غير منتظمة. من المعروف أن الغرسات الخشنة تتسرب وتحدث تموجًا في كثير من الأحيان أكثر من الغرسات الناعمة. تكلف الغرسات الخشنة أيضا أكثر من الغرسات الناعمة، لذا قد يؤثر ذلك في قرارك إذا كنت تقرر أي الغرسات التي يجب اتباعها.

كيفية إجراء عملية تكبير الصدر

عادة ما تستغرق عملية تكبير الثدي في تركيا ما بين ساعة أو ساعتين حتى يكتمل الإجراء بشكل كامل. إلى حد ما، سيعتمد مقدار الوقت اللازم على كيفية ومكان الزرعة. بعد تحديد جميع الخيارات المتاحة خلال الاستشارة الأولية، سيقوم الجراح بشرح كيفية إجراء عملية تكبير الثدي بالتفصيل كما سوف نوضحه في هذا الجزء من المقال.

التخدير قبل عملية تكبير الثدي

في معظم الحالات، يتم إجراء جراحة تكبير الثدي للمريض تحت التخدير العام. سيستخدم طبيب التخدير الحقن الوريدي أو ماسك التخدير لوضع المريض في حالة من النوم وإبقائه مخدرا حتى تكتمل الجراحة. لن يتمكن المريض من سماع أو رؤية أو الشعور بأي شيء يحدث أثناء العملية. وبمجرد اكتمال جراحة زرع الثدي، سيخرج المريض من التخدير ولكن من المحتمل أن يكون مرهقًا لبعض الوقت بعد ذلك. من الجيد أن يكون لديك شخص تثق به لرعايتك خلال هذه الفترة.

يعاني بعض الأشخاص من الآثار الجانبية الناجمة عن التخدير، مثل التهاب الحلق، أو الصداع، أو الدوخة، أو الغثيان، أو القيء، أو الارتعاش، أو الألم العضلي. هذه التأثيرات تكون مؤقتة وستتلاشى عندما ينسحب التخدير من جسمك. إذا كان لديك أي رد فعل للتخدير في الماضي، يجب عليك إبلاغ الطبيب بذلك أثناء المشاورات الأولية.
سيستخدم بعض الجراحين مجموعة من التخدير الموضعي والمُسكن لإبقاء المريض مستيقظا، لكنه يريح أثناء عملية تكبير الصدر الجراحية. التخدير الموضعي يعتبر أقل شيوعا، ولكنه قد يكون خيارا للمرضى الذين يفضلون عدم التعرض للتخدير العام.

عمل الشق الجراحي

تبدأ عملية تكبير الصدر بعمل شق في الثدي ويكون عادة تحت الثدي أو على حسب الموضع المحدد مسبقا من قبل الجراح. يعد وضع الشق الدقيق من أهم الأولويات في جراحة تكبير الثدي. على الرغم من أن الندوب يمكن أن تتلاشى بشكل ملحوظ مع مرور الوقت، إلا أنها لا تختفي تماما، لذا فإن عمل الجرح في مكان غير واضح يساعد في تحسين النتائج الكلية للمريض. يتم تحديد موقع الشق على أساس كل حالة على حدة، ويتم أخذ رغبات كل مريض وتشريح جسمه في الاعتبار.

وضع الزرعة في الثدي

يوجد اثنين من الطرق الرئيسية في عملية وضع الزرعة المستخدمة في جراحة تكبير الثدي وهي زراعة الثدي تحت الغدد وتكون عملية الزرع أمام العضلة الصدرية ومباشرة وراء أنسجة الثدي. الطريقة الثانية تكون تحت عضلات الثدي.

يوصي بعض الجراحين بوضع زرع الثدي أمام عضلة الصدر أثناء الجراحة لأن هذه الطريقة تميل إلى تقليل الألم بعد العملية الجراحية. يدافع أخصائيون آخرون عن زرع الثدي تحت العضلة الصدرية من أجل منع التدخل مع تصوير الثدي الشعاعي مستقبلا. يجب عليك مناقشة هذه الخيارات مع الجراح الخاص بك والانتقال إلى قرار يعتمد على نوع جسمك.

عمل الغرز الجراحية

بعد وضع الغرسة، يتم خياطة الشق بعناية. يستخدم بعض الجراحين غرزا تقليدية، في حين يستخدم آخرون الغرز التي يمكن امتصاصها وبذلك لا تحتاج لإزالة بعد العملية. إذا كانت غرزك من النوع التقليدي، فستتم إزالتها بعد أسبوع إلى أسبوعين من إجراء عملية زرع الثدي، عندما يحدد الجراح أنه تم إغلاق الجرح بشكل كاف ولم يعد بحاجة إلى خياطة. سوف يتم تقسيم الغرز القابلة للامتصاص أو القابلة للذوبان من قبل الجسم وستختفي من تلقاء نفسها.

من المهم للغاية الحفاظ على نظافة المنطقة حول الغرز وتجنب غمر موقع شق الجراحة في الماء وعدم السماح للأوساخ أو مستحضرات التجميل في الاتصال مع المنطقة. يجب أيضا تجنب أي نشاط شاق أو رفع أو تمدد يمكنه سحب الغرز. هذا سوف يطيل فترة الشفاء ويجعل الشق واضح أكثر.

الضمادات ومصارف الجرح

بمجرد إغلاق الشقوق الجراحية، تكون جراحة زرع الثدي مكتملة. يتم لف الثدي ويدعم بشريط من الشاش. ثم يتم تجهيز المريضة مع حمالة الصدر الجراحية الخاصة التي توفر الدعم للأسابيع الأولى. أو قد يقترح الجراح استخدام ضمادة ضغط أو حمالة صدر رياضية بدلا من ذلك. على أي حال، من المهم اتباع تعليمات الطبيب حول وقت وكيفية ارتداء الملابس الداعمة. هذا سيساعد على تعجيل عملية الشفاء والتقليل من أي ألم أو انزعاج بعد العملية.

في بعض الحالات، يقوم الجراح بوضع أنابيب التصريف لتقليل التورم والكدمات. هذه الممارسة أكثر شيوعا في عملية تكبير الصدر باستخدام موضع تجمع الافرازات المائية والسوائل، حيث أن التقنية تسبب اضطرابا أكبر للأنسجة في المنطقة، وستؤدي إلى زيادة التورم. إذا تم استخدام أنابيب التصريف فسيتم إزالتها في غضون أيام قليلة.

الشفاء بعد الجراحة

إذا اخترت الخضوع لعملية تكبير للثدي، فيجب عليك تحديد وقت للشفاء. يمكنك تحقيق أقصى قدر من الراحة وتقليل مدة الاستشفاء من خلال تجنب الأنشطة المضنية واتباع إرشادات الجراح قدر الإمكان.

ينصح الجراحون عادة أن يحد مرضاهم من حركتهم ويحصلوا على قسط كبير من الراحة بعد جراحة تكبير الثدي. يجب تجنب الانحناء أو الرفع أو التوتر، لأن هذه العوامل يمكن أن تؤخر الشفاء وتزيد الألم. المرضى الذين لا تتطلب وظائفهم نشاطا شاقا، يمكنهم عادة العودة إلى العمل بعد أسبوع من الجراحة. ومع ذلك، إذا كانت وظيفتك تتطلب جهدا بدنيا، فقد تحتاج إلى وقت أطول للتعافي قبل العودة إلى العمل. يمكن أن يساعدك الجراح في تحديد موعد استئناف العمل.

يعتمد إجمالي الوقت اللازم للاستشفاء بشكل كبير على طريقة التعامل مع موضع الزرع. إن عملية تكبير الثدي تحت الغدد الصدرية وهي تعتمد على وضع الغرسات فوق العضلة الصدرية ينطوي على وقت استشفاء أقصر من المرضى الذين يخضعون لوضع الغرسة تحت العضلة الصدرية.

سيقدم الجراح تعليمات محددة لجعل وقت التعافي بعد عملية تكبير الصدر قصير وغير مؤلم قدر الإمكان. من خلال اتباع هذه التعليمات بعناية، يمكن لنتائج جراحة تكبير الثدي أن تمنحك سنوات من الرضا عن العملية.

أول أسبوعين بعد الجراحة

قد يكون الانتعاش غير مريح في أول 24 إلى 48 ساعة بعد جراحة تكبير الثدي، ومن الشائع أن تعاني من ألم الثدي والإرهاق. يمكن للأدوية مساعدة المرضى على إدارة الألم في معظم الحالات، ولكن قد يستمر نقص الطاقة، بالإضافة إلى عدم الراحة والشعور بالألم. إذا كان ذلك ممكنا، يجب أن يكون لديك صديق أو أحد أفراد العائلة يظل معك لمساعدتك في الرعاية أثناء فترة الشفاء.

ستتم إزالة ضمادات الشاش الموضوعة على الثدي بعد الجراحة مباشرة بعد بضعة أيام واستبدالها بحمالات جراحية خاصة. قد تتم إزالة الغرز بعد سبعة إلى 10 أيام إذا احتاج الأمر إلى إزالتها.

أول عدة شهور

سيكون الثدي شديد الحساسية في الأسابيع القليلة الأولى بعد جراحة تكبير الثدي، وقد يكون منتفخا لمدة تصل إلى خمسة أسابيع. إلى أن تهدأ الحساسية، يجب على المرضى تجنب الاتصال الجسدي بثديهم لتقليل خطر الإصابة وتأخر التعافي. يجب على المرضى الانتظار لمدة شهر بعد الجراحة قبل استئناف أي نشاط أو تمرين مضني.

يجب أن تكون المرأة حريصة التزام الصبر بشأن استئناف النشاط البدني الطبيعي. إذا لم تسمحي لنفسك بالاستشفاء المطلوب، يمكنك إصابة الثديين وتتطلب في نهاية المطاف مزيدا من الوقت للتعافي. هذا يمكن أن يؤدي أيضا إلى انخفاض جودة النتائج. يجب على أي شخص يفكر في تكبير الثدي أن يناقش عملية الاستشفاء بشكل مستفيض مع جراح التجميل للحصول على فهم دقيق للالتزام بالوقت المطلوب.

ندوب جراحة تكبير الصدر

ستكون ندوب الشق بلون وردي وثابت لحوالي ستة أسابيع بعد جراحة تكبير الثدي. ستبدأ في التلاشي بشكل ملحوظ على مدى الأشهر القليلة القادمة ولكنها لن تختفي تماما.

سيحدد موقع الشق وتقنية وضع الزرع التي تختاريها أنت وجراحك مواقع هذه الندوب. تؤدي عملية تكبير الثدي الناجحة إلى ندوب لن تكون غير واضحة إلا تحت الملاحظة الدقيقة. يمكن التقليل من احتمال حدوث ندوب ملحوظة من خلال اتباع نصيحة الجراح قدر الإمكان.

تكبير الثدي وصحتك على المدى الطويل

يجب على النساء فوق سن الأربعين الحصول على صور الثدي الشعاعية كل عام للاطمئنان. يجب على النساء اللواتي خضعن لعملية تكبير الثدي زيارة مركز الأشعة الخاص الذي يمكنه إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية على المرضى الذين يعانون من مشاكل في الثدي.

عندما تقومي بجدولة موعد لفحص الأنسجة في الثدي، تأكدي دائما من ذكر أنك قمتي بعملية تكبير للثدي حتى يعرف الفني ذلك ويتجنب وضع ضغط زائد على ثدييك. يتطلب تصوير الثدي الشعاعي الخاص بك أشعة سينية مأخوذة من زوايا متعددة لضمان قراءة دقيقة. قد يكون التصوير بالموجات فوق الصوتية ضروريا أيضا لفحص أنسجة الثدي.

نتائج عملية تكبير الصدر

إذا كنت تفكرين في جراحة تكبير الثدي، فمن المهم أن تسعين إلى تحسين مظهر ثديك. هناك أشياء يمكن أن تنجزها عملية تكبير الثدي وأشياء لا يمكن عملها. يعتمد رضائك على نتائج تحسين الثدي على فهمك لقدرات وإجراءات العملية.

تكبير الثدي يمكن أن يزيد حجم الثدي وتشمل النتائج الأخرى للثدي تصحيح عدم التماثل إلى حد ما، على الرغم من عدم وجود زوج من الثديين متماثلان تماما واستعادة الامتلاء والتحبب للثديين اللذين فقدا حجمهما بسبب الحمل أو العمر. يمكن للنساء اللواتي يخترن أن يزرعن ثديهن حتى يملأ ملابسهن بشكل أفضل، وفي بعض الأحيان يعمل هذا الإجراء على زيادة ثقتهن واحترامهن لذاتهن.

ومع ذلك، لا ينبغي أبدا أن تعتبر زراعة الثدي وسيلة لتغيير الحياة، وتحسين المهام الوظيفية، أو تكوين المزيد من الأصدقاء. تقوم هذه العملية فقط بتجميل الثديين وجعلهما أكبر وأكمل. تأكدي من مناقشة رغباتك وتوقعاتك مع جراح التجميل الذي يمكنك الوثوق به ومن تشعر بالراحة معه. من خلال الاستماع إلى ملاحظات الجراح الخاصة بك يمكنك التأكد من أن توقعاتك واقعية، الأمر الذي سيجعل النتائج أفضل.

الى متى سوف تستمر النتائج الرائعة بعد عملية تكبير الصدر ؟

في الظروف العادية، ستكون نتائج جراحة تكبير الثدي طويلة الأمد. ومع ذلك، من المهم معرفة أن زراعة الثدي تحتاج إلى استبدالها إذا حدث تسرب. من المهم أيضا المتابعة الروتينية مع الجراح. جراحة نقل الدهون إلى الصدر بهدف التكبير لها توقعات مختلفة، بما في ذلك فقدان بعض الحجم مع مرور الوقت.

يمكن أن يتغير شكل ثدييك بعد عملية التكبير بسبب:

  • الولادة
  • الشيخوخة
  • زيادة أو خسارة الوزن
  • العوامل الهرمونية
  • ثقل وزن الثدي

بعد مرور عدة سنوات، إذا أصبحت أقل رضى عن مظهر ثدييك، فقد تختاري الخضوع لعملية مراجعة للثدي لتبادل الغرسات أو رفع الثدي وشده لاستعادة الشكل والمظهر الأكثر شبابا.

نصائح لتحسين نتائج عملية تكبير الصدر

الخطوة الأولى والأكثر أهمية لضمان نتائج زراعة الثدي الإيجابية هي اختيار جراح التجميل بعناية. يجب أن يكون الجراح معتمد من مجلس جراحي التجميل ومتخصص في عملية تكبير الصدر . لا تخجل من طلب المراجع أو الصور قبل أو بعد العملية أو المعلومات التعليمية الأخرى.

من حقك معرفة مؤهلات الجراح، ويجب أن يكون الجراح أيضا شخصا يمكنك التواصل معه بسهولة. من المهم بالنسبة لك أن تكوني قادرة على التعبير عن آرائك ورغباتك حول جسمك وأن تجيبي عن أسئلتك بوضوح وبشكل كامل. هذا سيسهل عملية الوصول إلى نتائج تكبير الثدي أكبر من التوقعات المسبقة.

بمجرد اختيار جراح التجميل المتخصص في إجراء عملية تكبير الصدر ، خذي الوقت الكافي لتحديد حجم الزرعة سواء كانت صغيرة، أو كبيرة أو متوسطة، واختيار الملمس المناسب سواء كان ناعم أو خشن. قد تكون هذه الخطوة الأصعب لأن هناك العديد من الخيارات للاختيار من بينها، وكلها لها فوائد وعيوب كما ذكرنا مسبقا.

إذا كنت قد اخترت جراحك بشكل جيد، فيمكنه أن يكون مصدرا جيدا للمشورة والمعلومات التي تحتاجينها قبل وبعد العملية. تأكدي من أنك على دراية كاملة بجميع الخيارات المتاحة لديك، واختيار الزرع الذي سيساعدك على تحقيق نتائج زرع الثدي التي تريديها.

يجب عليك أيضا النظر في التقنيات الجراحية المختلفة المتاحة لك. سواء كنت تريدين وضع الغرز فوق أو أسفل عضلة الصدر، وحيث تريدين إخفاء ندبة الجرح سواء كانت تحت الثدي، تحت الذراع، حول الهالة، أو داخل السرة. وجميعها تعتبر اختيارات يجب عليك القيام بها بناء على فهم شامل للخيارات والنتيجة المرجوة الخاصة بك.

وأخيرا، يرجى اتباع جميع التعليمات قبل و بعد الجراحة بعناية. لأن هذه التعليمات مصممة لتحسين نتائج تكبير الثدي وفرص الشفاء بشكل صحيح دون تعقيد. الفشل في متابعة التعليمات المذكورة بدقة، ربما يجعلك تخاطرين بوضع إجهاد غير ضروري على جسمك، وإطالة فترة الشفاء، وربما التسبب في حدوث مضاعفات أنت في غنى عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

We take processes apart, rethink, rebuild, and deliver them back working smarter than ever before.