المقالات

عملية تصغير الصدر : تدخل جراحي يلجأ له الذكور أيضا

المقالات

عملية تصغير الصدر قد يلجأ لها الرجال أيضا

عملية تصغير الصدر هو إجراء جراحي تجميلي يتم فيه إزالة الدهون والأنسجة والجلد لغرض تقليل حجم الثديين. هذا الإجراء يمكن أن يخفف الإجهاد الجسدي الناجم عن الثدي الكبير بشكل ملحوظ. ويمكن أن يساعد أيضا النساء والأمهات بالتحديد على الشعور بحمل أقل في قوامهن والتمتع بجسد أكثر شبابا. إذا كنت تعاني من الألم وعدم الراحة نتيجة للثدي الكبير، فقد تكون جراحة تصغير الثدي مناسبة لك.

الهدف من جراحة تصغير الثدي هو تقليل حجم الثديين وإعادة تشكيلهما بحيث يتناسبان مع باقي جسمك وإنهاء أي إنزعاج جسدي. هذا الإجراء المتعارف عليه والمتوَقَع له فوائد مزدوجة تتمثل في تحسين مظهر القوام مع تخفيف العبء الجسدي والعاطفي للثديين الزائدين بشكل كبير.

جراحة تصغير الثدي يمكن أن تحسن حياتك من خلال تخفيف الألم في الظهر والرقبة والكتفين. يمكن أن يسمح لك بارتداء مجموعة متنوعة من أنماط الملابس وتساعدك على الشعور بوزن أقل ناتج عن حجم الثدي. إذا كنت تفكرين في تصغير الثدي، يمكنك التعرف على المزيد حول الخطوات التي يجب اتخاذها قبل الجراحة، ما الذي ستتبعينه بعد عملية تصغير الثدي، وما الذي يمكن توقعه بعد إجراء جراحة تصغير الثدي.

متى يمكن للمرأة التفكير في عملية تصغير الصدر ؟

  • إذا كان حجم الثدي كبيرا جدا بالنسبة لإطار جسمك وينتج عنه آلام الرقبة أو الظهر أو الكتف.
  • إذا كان لديك ثديين كبيرين خاصة في منطقة الحلمتين والهالتين مما يجعلهما ساقطين للأسفل.
  • إذا كان لديك ثدي أكبر من الآخر.
  • إذا كنت غير راضية بهذا المظهر الكبير لثدييك.

الاعتبارات التي تؤثر على عملية تصغير الصدر

الايجابيات

  • الحصول على تناسب أفضل بين حجم الثديين والجسم مما يسمح بمزيد من الانضباط الشكلي.
  • سوف تخفف الجراحة من آلام الرقبة والظهر والكتف وتسهل التنفس وممارسة الرياضة.
  • ستتناسب ملابسك بشكل أفضل وستشعرين بمزيد من الثقة بشأن مظهرك.

السلبيات

  • قد ينتج عن العملية انخفاض في الإحساس في بعض المناطق، بما في ذلك الحلمات والهالات.
  • بعض النساء يشتكون من تفاوت حجم الثديين ومساحة الحلمات بنسب مختلفة.
  • قد تنتج بعض المشاكل فيما يخص الرضاعة الطبيعية.

هل أنت مرشحة جيدة لعملية تصغير الثدي؟

النساء اللواتي يسعين لتصغير الثدي غالبا ما يكون لديهن أطفال، أو زائدات في الوزن، أو لديهن ثدي كبير غير متناسب، أو النساء التي تعاني من زيادة في معدلات الأستروجين. غالبا ما يكون الثديان الكبيران نتيجة لأسباب وراثية من الأمهات والجدات.

فيما يلي سوف نقدم سردا لأهم الأسباب الشائعة التي تجعلك مرشحة لإجراء عملية تصغير الثدي:

  • وجود ألم في الظهر أو آلام في الرقبة أو تهيج في الجلد تحت الثديين.
  • صعوبة في التنفس ووجود علامات في كتفيك من أثر حمل الأشرطة الصدرية.
  • تهدل أو خدر في أجزاء من ثدييك وأعلى الصدر ناتج عن الوزن الزائد في الثدي.
  • صعوبة الحصول على مقاس مناسب للفساتين والملابس الأخرى بسبب حجم الصدر الزائد.
  • عدم الرضى عن مظهرك بسبب حجم صدرك والذي يكون غير متناسب مع باقي الجسم.
  • التمتع بصحة جيدة دون وجود أمراض نشطة أو حالات طبية موجودة من قبل تؤثر على العملية.
  • وجود توقعات واقعية بخصوص نتائج الجراحة.
  • يجب أن تكوني قادرة على مناقشة ما تريدينه مع جراح التجميل الخاص بك بحيث يمكنك الوصول إلى فهم ما يمكن تحقيقه واقعيا.
  • توفر المرونة الكافية في البشرة وجلد الصدر حتى يمكن الحصول على الإحكام السابق بعد الجراحة.
  • أن تكوني مستقرة عقليا وعاطفيا. تصغير الثدي يتطلب الصبر والاستقرار للتعامل مع فترة الشفاء.
  • أن تكوني كبيرة في السن بشكل معقول حتى لا يستمر الثدي في النمو مرة أخرى.
  • عدم الحاجة لإنجاب الأطفال والرضاعة الطبيعية بعد العملية، لأن ذلك قد يكون له تأثيرات كبيرة وغير متوقعة على حجم وشكل ثدييك. ومع ذلك، فإن العديد من النساء يقررن الخضوع للثدي قبل إنجاب الأطفال ويشعرن أنه بإمكانهن معالجة أي تغييرات لاحقة بعد العملية. إذا كنت تنوين الرضاعة الطبيعية في المستقبل فيجب عليك مناقشة هذا الأمر مع جراح التجميل الخاص بك.

يوجد العديد من العوارض الصحية التي تقف دون الحصول على عملية تصغير الثدي مثل إجراء أشعة الثدي بشكل متكرر، الأورام غير المشخصة بشكل سليم، السمنة المفرطة، مرض السكر، الاضطرابات الخاصة بسرعة الاستشفاء، الرضاعة أثناء العملية، التدخين، اختلال تجلط الدم، ومشاكل القلب والدورة الدموية. إذا كنت تتمتعين بصحة عامة جيدة ولديك موقف إيجابي وتوقعات واقعية، فأنت على الأرجح مرشحة جيدة لهذا الإجراء.

معلومات مفصلة عن كيفية إجراء عملية تصغير الثدي

كيف يتم إجراء عملية تصغير الصدر ؟

يتم إجراء جراحة تصغير الثدي والتي تستغرق عادة من ثلاث إلى خمس ساعات في مستشفى أو مركز جراحي معتمد مثل مشفى تركي ويز. مركزنا معتمد محليا وعالميا وتشهد له جميع الحالات السابقة التي تجاوزت آلاف العمليات الناجحة في شتى مجالات عمليات التجميل والتصحيح. الإقامة الليلية ليست مطلوبة عادة في مثل هذا النوع من العمليات البسيطة.

الإجراء الجراحي في عملية تصغير الصدر يعتمد بشكل كلي على مدى خبرة جراح التجميل الذي سوف يقدم لك الخدمة. من المهم للغاية أن تكون على دراية بمهارات الجراح الذي سوف يعمل على تجميل هذا الجزء الحساس من الجسم. ربما تكون خبرة البروفيسور أوندير تان كافية لاختياره من بين افضل جراحي التجميل على مستوى العالم مع وجود التكلفة القليلة التي تميز مركز تركي ويز عن باقي مراكز التجميل في الشرق الأوسط. يعتمد الطبيب على ركيزة مكونة من سلسلة طويلة من العمليات السابقة مع الأبحاث المستمرة التي تشكل وعيا كاملا بجميع النواحي التجميلية والتشريحية لمنطقة الصدر لدى الرجال والنساء الذين يرغبون في تصغير الصدر. لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث أصبح الطبيب أستاذا معلما لكثير من الجراحين الموجودين بالفعل في تركيا ويعملون في نفس المجال. الأستاذ الدكتور أوندير لا يتوقف عن تقديم كل ما هو رائد في هذا المجال، ويوفر لجميع المرضى استشارة مجانية لفحص الحالة عبر مركز تركي ويز.

الجراحة تشمل عادة ثلاث شقوق، بعد أن يزيل الجراح أنسجة الثدي الزائدة والدهون والجلد، يتم نقل الحلمة والهالة إلى موضع أعلى. قد يتم تقليل حجم هالة الثدي حتى تتناسب مع شكل الثدي الجديد. يتم وضع الجلد الموجود فوق الحلمة لإعادة تشكيل الثدي. يمكن استخدام شفط الدهون لتحسين الشكل تحت الذراع.

  • سوف يستخدم الجراح علامة جراحية على بشرتك للإشارة إلى مكان الشقوق. هذه العلامات مهمة بشكل خاص، لأن ثديك يتغير شكله بمجرد أن تستلقي على ظهرك على طاولة العمليات.
  • يفضل معظم الجراحين التخدير العام لهذا الإجراء. وهناك عدد قليل قد يقوم بتصغير الثدي عن طريق التخدير الوريدي.
  • يعتمد نمط شق الثدي على حجم ثدييك، ومدى تراكم الدهون في الثديين، ومكان وضع الحلمة والهالة. يستخدم الجراح أداة دائرية الشكل وهي القاطع المستدير، كقالب دائري لجعل حجم الهالة الجديدة. يتراوح قطر هذه الأداة من 38-45 ملليمترا. تكون الشقوق المتبعة في عملية تصغير الصدر على عدة أنماط كما سيوضح لاحقًا.
  • يتم استخدام الشقوق المجهرية للثدي الدهني والذي لا يوجد به ترهلات كبيرة. يستخدم شفط الدهون لخفض حجم الثدي. الشقوق المجهرية تسمح لتقنية شفط الدهون بواسطة الأنبوب بدخول الثدي بسهولة.
  • يتم إجراء الشق الدائري، أو شق حول الحلمة، حول حدود الهالة فقط.
  • يتم إجراء شق ثقب المفتاح حول حدود الهالات، وينحدر عموديا من الهالات إلى خط الثدي.
  • شق المرساة، وهو الأسلوب الأكثر شيوعا الذي يستخدمه جراحو التجميل، ينطوي على ثلاثة إجراءات متميزة. يتم إجراء شق واحد حول حدود هالة الثدي؛ والثاني يمتد عموديا من الحلمة إلى خط الثدي ويدمج مع شق ثالث على طول خط الثدي.
  • سيقوم الجراح بإزالة الجلد والدهون الزائدة بمشرط أو بأداة كشط والتي تعتمد على حجم الثدي الذي تريده المريضة. إذا كان ثدييك غير متناظرين أو غير متناسبين، فقد يقوم الجراح بإزالة المزيد من الأنسجة من أحد الثديين عن الآخر. ثم يقوم بعد ذلك بإعادة تشكيل الجلد المتبقي والدهون لعمل شكل ثدي أكثر شبابا وتحريك الحلمة إلى موضع أعلى.
  • في معظم الحالات، سيتم وضع بعض المصارف الأنبوبية في الثدي لجمع السوائل الزائدة وطردها خارج الصدر. هذه السوائل من الممكن أن تطيل عملية الشفاء، فلذلك إذا رأى الجراح حاجة إليها فسوف يقوم بعمل ما هو مناسب لإخراج السوائل والإفرازات الزائدة خارج الجسم.
  • ثم يتم إغلاق شقوق الثدي بواسطة الغرز التي تنتقل من طبقات الأنسجة العميقة إلى الطبقات السطحية.

الهدف من جراح التجميل الخاص بك وكافة الموظفين هو مساعدتك على تحقيق أجمل النتائج وأكثرها طبيعية، بالإضافة إلى جعل تجربتك الجراحية سهلة ومريحة قدر الإمكان. فلا تكوني حذرة أو خجلة من الاستفسار والتحري عن أي من خطوات العملية الجراحية أو أي أسئلة تشغل بالك في هذا السياق.

الخيارات المتاحة في عملية تصغير الصدر

حجم وشكل ثدييك ومقدار التصغير الذي ترغبين به هما عوامل تساعد جراح التجميل في تحديد أفضل تقنية لك. في بعض الحالات، سيكون من الممكن تجنب الشق الرأسي الذي يمتد من الحافة السفلية للهالة الصدرية إلى حافة الثدي أو الشق الأفقي تحت الثدي.

في حالات نادرة، إذا كان ثديك كبيرا للغاية، فقد يكون من الضروري فصل الحلمتين تماما قبل نقلهما إلى مستوى أعلى. في مثل هذه الحالة، سوف تكون قد اتخذت القرار بالتضحية بالإحساس وإمكانية الرضاعة الطبيعية لتحقيق حجم الثدي المرغوب. يعتبر شفط الدهون خيارًا آخر لتصغير الثدي، وهو مناسب فقط في مجموعة مختارة من النساء.

شفط الدهون خلال عملية تصغير الصدر

قد يكون شفط الدهون في الثدي مناسبا لك إذا كان لديك ثديا سميكا، وتحتاجين إلى عملية تصغير قليلة إلى متوسطة​​، ولا تكون هناك حاجة إلى تصحيح الترهل. فيما يلي بعض الاعتبارات خلال شفط الدهون:

  • قد تكون النتائج مقبولة بالنسبة للنساء اللواتي يحتجن إلى تخفيضات كبيرة ولكن لا يرغبن في حدوث ندوب كبيرة وفقدان الإحساس ومستعدات لقبول بعض الترهل.
  • مع بداية فترة انقطاع الطمث، يتم سحب أنسجة الثدي تدريجيا من الدهون، لذلك النساء بعد سن اليأس من بين أفضل المرشحات لخفض الثدي.
  • النساء اللواتي يعانين من الأنسجة الليفية والحد الأدنى من الدهون في صدورهن ليسوا مرشحات لشفط الدهون.
  • الترهل ووضعية الجلد الرديئة مع مرونة قليلة للأنسجة، ووضعية الحلمة المنخفضة هي أيضا موانع أمام شفط الدهون.
  • يمكن استخدام عملية شفط الدهون وحدها لمعالجة عدم التماثل في الثدي قليل الدهون.
  • بعد شفط الدهون في الثدي، فإن الصفات المرنة للجلد تتسبب في تقلصه مرة أخرى، ويجب أن يحدث زيادة مستقبلية في كثافة الثدي إلى حد ما بالشكل الذي يوازن حجم الثدي.

وضعية الشقوق في عملية تصغير الصدر

مواضع ومساحات الشقوق في عملية تصغير الصدر تختلف حسب نوع الشق الذي يقترحه لك الجراح. يمكن للجراح أن يخفي بعض خطوط الشقوق في خطوط الثدي الطبيعية، ولكن بعضها سيكون مرئيا على سطح الثدي. على الرغم من أن خطوط الشق دائمة، فإنها في معظم الحالات سوف تتلاشى وتتحسن بشكل ملحوظ مع مرور الوقت. يبذل الجراحون التجميليون قصارى جهدهم لإخفاء وتقليل الندوب، بهدف تحقيق النتائج المرجوة بأقصر ندبة ممكنة. تقليل تقنيات إزالة الأنسجة والخياطة الخاصة ربما تزيد من مشاكل الندوب.

  • شق المرساة يتبع الشكل الطبيعي لانحناءات الثدي ويحدد الموقع الجديد للحلمة.
  • بمجرد إزالة أنسجة الثدي والدهون والجلد، يتم توصيل الجلد معا لإعادة تشكيل الثدي.
  • يمكن أن يسبب الصدر الكبير آلام الظهر وغير ذلك من الإزعاج الجسدي والعاطفي.
  • بعد الجراحة، سيكون الثدي متناسبا مع جسمك وسوف تتلاشى الندوب مع مرور الوقت.

الاستشارة الأولية

خلال الاستشارة الأولية، ستتاح لك الفرصة لمناقشة أهدافك التجميلية. سيقوم الجراح بتقييمك كمرشحة لتصغير الثدي وتوضيح ما يمكن أن تقوم به جراحة تصغير الثدي بالنسبة لك. بمجرد أن يفهم الجراح أهدافك، فإنه قد يقترح إجراءات إضافية أو ذات صلة مثل شد الصدر، شفط الدهون، أو شد الجزء العلوي من الجسم.

سيقوم جراح التجميل بفحص وقياس وتصوير ثدييك وتدوين جميع البيانات في سجلك الطبي. سوف يدرس الجراح كل من هذه العوامل:

  • الحجم الحالي وشكل الثديين
  • حجم الثدي المرغوب فيه والشكل الذي تريدينه
  • نوعية وكمية نسيج الثدي الخاص بك
  • نوعية بشرتك ومرونتها
  • وضع الحلمات الصدرية والهالات

يجب أن تأتي إلى الاستشارات لمناقشة تاريخك الطبي الكامل. وفي مركز تركي ويز يمكننا مناقشة الاستشارة الأولية عبر الهاتف ولكنها لن تغني عن الاستشارة وجها لوجه مع أحد الجراحين المتخصصين لدينا. ستتضمن الاستشارة الأولية مناقشة بعض المعلومات حول:

  • الحالات الطبية السابقة والحالية
  • الحساسية تجاه بعض الأدوية والأدوية الحالية
  • العلاجات الطبية التي تلقيتها في السابق
  • الجراحات السابقة، بما في ذلك فحوصات الثدي
  • التاريخ العائلي لسرطان الثدي
  • نتائج فحص صور الثدي الحالية

إذا كنت تخططين لخسارة كمية كبيرة من الوزن، تأكدي من إخبار جراح التجميل الخاص بك بشأن هذه الرغبات. قد يوصي الجراح باستقرار وزنك قبل إجراء الجراحة.

إذا كنت تعتقدين أنك قد ترغبين في الحمل في المستقبل، فيجب مناقشة هذا الأمر مع الجراح. يمكن أن يغير الحمل حجم الثدي بطريقة لا يمكن التنبؤ بها ويمكن أن يؤثر على النتائج طويلة الأجل لتصغير الثدي.

خطة العلاج عن طريق عملية تصغير الصدر

استنادا إلى أهدافك وخصائصك البدنية وتدريب الجراح وخبرته، سيشارك الجراح في التوصيات والمعلومات معك حول العملية، بما في ذلك:

  • تقنية الجراحة، بما في ذلك نوع الإجراء أو مجموعة الإجراءات المطلوبة
  • النتائج التي يمكنك توقعها
  • الاستثمار المالي الخاص بك لهذا الإجراء
  • المخاطر المرتبطة والمضاعفات
  • خيارات للتخدير والجراحة وموقع الشقوق
  • ما يجب عليك القيام به للتحضير للجراحة
  • ما يمكنك أن تتوقعيه بعد الجراحة
  • عرض صور قبل وبعد لحالات مماثلة لظروفك والإجابة على أي أسئلة

أسئلة لطرحها على جراح التجميل قبل عملية تصغير الصدر

يجب أن تقومي بسرد مجموعة من الأسئلة على جراح التجميل قبل الشروع في تنفيذ عملية تصغير الثدي أو أي عملية تجميل أخرى. لقد وفرنا لك مجموعة من أهم الأسئلة التي يمكن أن تحدد لك بشكل كبير مزايا ومتطلبات العملية ومدى صلاحيتك لقبول مثل هذا الإجراء الجراحي.

  • هل أنا مرشحة جيدة لعملية تصغير الثدي؟
  • هل النتائج التي أسعى إليها معقولة وواقعية؟
  • هل لديك صور قبل وبعد وما يمكنني مشاهدته للإجراء الذي أقوم به؟
  • هل ستكون الندوب ملحوظة؟ أين سيكون مكان هذه الندوب؟
  • ما هو نوع التخدير الذي تنصحني به؟
  • ما هي التكاليف المرتبطة بالعملية وتفاصيلها؟
  • ماذا تتوقع مني للحصول على أفضل النتائج؟
  • ما هو نوع فترة الاستشفاء التي يمكنني توقعها ومتى يمكنني استئناف الأنشطة العادية؟
  • ما هي المخاطر والمضاعفات المرتبطة بالعملية؟
  • كيف يتم التعامل مع المضاعفات؟
  • ما هي الخيارات المتاحة إذا لم تحقق النتائج التجميلية لجراحتي الأهداف التي اتفقنا عليها؟

التحضير لإجراء عملية تصغير الصدر

سوف يقدم الجراح الإرشادات قبل الجراحة بالتفصيل، والإجابة على أية أسئلة قد تكون لديكم، واتخاذ التاريخ الطبي المفصل وإجراء الفحص السريري لتحديد اللياقة البدنية الخاصة بك لإجراء عملية جراحية.

قد يُطلب منك تصوير الثدي إذا كان عمرك أكثر من أربعين عاما، أو رسم القلب الكهربائي أو تصوير الصدر بالأشعة السينية. إذا أوصى جراحك بإجراء مقاييس الوزن أو تغيير نمط الحياة والحمية الغذائية، فيجب بذل قصارى جهدك لتحقيقها لضمان أفضل النتائج وتقليل فرصة حدوث مضاعفات.

قبل إجراء عملية تصغير الصدر ، سيطلب منك الجراح ما يلي من التعليمات:

  • تجنب تناول الأسبرين وبعض الأدوية المضادة للالتهابات وبعض الأدوية العشبية التي يمكن أن تزيد من النزيف.
  • التوقف عن التدخين قبل ستة أسابيع على الأقل من الخضوع لعملية تصغير الثدي لتعزيز الشفاء بشكل أفضل.
  • بغض النظر عن نوع الجراحة المراد إجراؤها، فإن الترطيب مهم جدا قبل الجراحة وبعدها لتحقيق الاستشفاء الآمن والنتائج المرجوة.
  • تقليل استهلاك الكحول قدر الإمكان تفاديا لحدوث مضاعفات غير مرغوب فيها.
  • قبل الجراحة، يجب تخزين ثلاجتك بأطعمة غنية بالبروتين، منخفضة الصوديوم، بما في ذلك وجبات الطعام الجاهزة، والفواكه والخضروات الطازجة والكثير من المشروبات الخالية من الكافيين.
  • تجنب الطعام والشراب الذي يحتوي على الملح أثناء الشفاء.
  • أثناء العلاج، سيكون لذراعيك نطاقا محدودا من الحركة، لذا يجب تخزين جميع المستلزمات التي ستحتاجينها أثناء عملية التعافي حيث يمكن الوصول إليها بسهولة.
  • الراحة والنوم على ظهرك بشكل مستمر في وضع مائل للأيام الأولى بعد العملية الجراحية أو أثناء وجود ورم كبير. يمكنك تحقيق الارتفاع باستخدام الوسائد أو عن طريق النوم على كرسي.
  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن وأحواض الاستحمام الساخنة والساونا لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ماذا يمكن أن أتوقع في يوم إجراء عملية تصغير الصدر ؟

يمكن إجراء عملية تصغير الصدر في مستشفى معتمد أو جناح جراحي في العيادة. سيعطيك الجراح تقديرا للمدة التي ستستغرقها الجراحة بناء على تفاصيل خطتك الجراحية. سيكون هناك العديد من الإجراءات التحضيرية التي يجب تنفيذها أثناء العمل الجراحي بما في ذلك:

  • قد يطلب منك غسل الجسم بالصابون المضاد للبكتيريا قبل الجراحة.
  • تأكدي من عدم وضع مستحضرات التجميل بما في ذلك طلاء الأظافر، والمساحيق، والعطور وغيرها من المواد.
  • ارتدي ملابس مريحة وناعمة يمكنك ارتداؤها بعد الجراحة، بما في ذلك الملابس التي يمكن فتحها من المقدمة والأحذية المستوية.
  • يجب إحضار الأساسيات فقط مثل الهوية، وبطاقة التأمين الصحي، والهاتف الخلوي، وما إلى ذلك وترك المتعلقات الشخصية الأخرى مثل المجوهرات في المنزل.
  • يتم استخدام الأدوية المسكنة لراحتك أثناء العملية الجراحية.
  • يستخدم التخدير العام عادة أثناء إجراء تصغير الثدي، على الرغم من أن التخدير الموضعي أو التخدير الوريدي قد يكون مرغوبا في بعض الحالات.
  • للحفاظ على سلامتك أثناء الجراحة، سيتم استخدام أجهزة مراقبة مختلفة لفحص القلب وضغط الدم والنبض وكمية الأوكسجين التي تدور في الدم.
  • سيقوم جراح التجميل الخاص بك بمتابعة الخطة الجراحية التي تمت مناقشتها معك قبل الجراحة. بمجرد أن تبدأ العملية، قد يقرر الجراح الجمع بين تقنيات مختلفة أو تغيير التقنية لضمان أفضل نتيجة. من المهم أن تشعري بالراحة والثقة في طبيبك لاتخاذ هذه القرارات.
  • بعد اكتمال الإجراء الخاص بك، سيتم نقلك إلى منطقة التعافي حيث ستستمر المراقبة عن كثب.
  • بعد الجراحة، سيتم لف ضمادة شاش كبيرة حول ثدييك وصدرك أو قد ترتدي حمالة صدر جراحية. قد تعلق أنابيب الصرف في ثدييك لضمان تصريف السوائل غير المرغوب فيها.

من المحتمل أن يُسمح لك بالعودة إلى المنزل بعد فترة مراقبة قصيرة ما لم يكن أنت وجراح التجميل قد وضعتم خططا أخرى للشفاء الفوري بعد العملية الجراحية.

الإجراء الجراحي

قبل البدء في تنفيذ الشق الجراحي، سيقوم الجراح بإجراء استشارة، وفي ذلك الوقت ستناقش أهدافك وتاريخك الطبي، وسيحدد لك ما إذا كنت مرشحة جيدة أم لا. تستغرق عملية تصغير الثدي بالكامل ما يصل إلى ساعتين، اعتمادا على الحالة المحددة. قد يختار بعض المرضى إجراء عملية أخرى في نفس الوقت، مثل شد الثدي، مما يزيد من وقت الجراحة. سوف تتم الجراحة على النحو التالي:

التخدير

سيتم وضع المريض تحت التخدير العام من أجل أن يكون نائما تماماً أثناء العملية. يعتبر تصغير الثدي عادة إجراء بسيط يتم في العيادات الخارجية. ومع ذلك، قد يتطلب بعض المرضى إقامة ليلة واحدة إذا تتطلب الأمر.

إجراء الشق الجراحي

سيقوم الجراح بعمل شق باستخدام واحدة من ثلاث تقنيات – شق في المرساة وهو الشق التقليدي الذي يتم حول الهالة، الرأس العمودي أسفل الثدي، ثم أفقيا على طول التجعد؛ الشق العمودي ويكون حول الهالة والعمودي أسفل الثدي لحدوث أقل ندبات؛ أو شق طفيف حيث يتم عمل شقوق صغيرة في ثنية الثدي أو في منطقة الإبط ويجرى شفط الدهون.

تصغير الثدي

تتم إزالة الدهون والأنسجة وأي جلد زائد من الجزء السفلي من الثدي. يمكن للنساء اللواتي لديهن نسيج دهني في الغالب أن يتطلبن فقط شفط الدهون لتصغير حجم الثدي، الأمر الذي ينتج عنه ندوب أقل، أقل صدمة لأنسجة الثدي، وفرصة أقل للمضاعفات الصحية التي تحدث.

وضع الحلمة

سيتم إعادة وضع الحلمة في الثدي. قد يحتاج الجراح أو لا يحتاج إلى إزالة الحلمة من الثدي ثم يعيد وضعها في المكان الصحيح. عادة ما تحتاج النساء ذوات الثدي الكبير جدا إلى إزالة الحلمة ليتم تغيير موضعها. سوف يقوم الجراح بإبلاغ المريض عما إذا كان سيتم فقدان الإحساس بالحلمة أم لا في المستقبل.

إغلاق الشقوق

سيقوم الجراح بإغلاق الشقوق باستخدام الخيوط الجراحية. يمكن استخدام تقنيات مختلفة لإحكام الشقوق التي سيناقشها الجراح معك قبل الجراحة.

بعد الشفاء من العملية

في وقت إجراء جراحة تصغير الثدي، قد يضع الجراح المصارف في ثدييك لمنع تراكم السوائل في منطقة الثدي وتعزيز التعافي بشكل أسرع. سوف يحتاج السائل الذي يتم تجميعه في نهاية المصارف إلى تفريغه مرة واحدة في اليوم. سيعطيك الجراح تعليمات محددة بشأن المصارف الخاصة بك. إذا كان التصريف يملأ فورا بعد إفراغه أو تحتاج إلى تفريغه أكثر من ثلاث مرات في اليوم، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور.

بعد جراحة تصغير الثدي، سيقوم طبيبك بلف منطقة صدرك بضمادات معقمة. يجب تغيير الضمادات بعد يوم أو يومين من الجراحة، وسيتم استبدالها في نهاية الأمر بصدرية جراحية، والتي ستحتاج إلى لبسها لعدة أسابيع خلال فترة الاستشفاء. سوف تكون هناك حاجة لارتداء حمالة الصدر الجراحية في جميع الأوقات، ما عدا وقت الاستحمام.

عملية تصغير الصدر للنساء

يشمل المرشحون المثاليون لجراحة تصغير الثدي النساء ذوات الثدي الكبير المتدرج الذي يعيق نشاطهن اليومي ويسبب عدم ارتياح عام وألم. تهتم معظم النساء اللواتي يقررن تخفيض الثدي بالحد من الألم الجسدي والإزعاج أكثر من أي شيء آخر. ومع ذلك، حتى لو لم تكن المرأة شديدة الانزعاج من الآثار المادية للثدي الكبير، فإنها قد تخضع للإجراء لتحقيق صورة ذاتية محسنة وهي واحدة من العديد من فوائد جراحة تصغير الثدي.

قد تشعر النساء اللواتي لديهن ثدي كبير أيضا بالوعي حول حجم ثدييهن ويرغبن في ارتداء الملابس بشكل أفضل. على الرغم من أن هذا الإجراء موصى به فقط للنساء الناضجات اللواتي لديهن ثدي كامل النمو، فإنه يمكن إجراؤه على النساء الأصغر سناً إذا كان ثديهن يسبب ألما خطيرا وإزعاجا جسديا.

عملية تصغير الصدر للرجال

التثدي هو حالة طبية تؤدي إلى وجود ثدي كبير بشكل غير طبيعي لدى الرجال. على الرغم من أنه لا تتم مناقشته كثيرا، إلا أنه يحدث بشكل متكرر، ويؤثر على واحد من الثديين أو كلاهما في حوالي 40 إلى 60 بالمائة من الرجال. تم ربط بعض الحالات الطبية واستخدام العقاقير مثل الستيرويد بالتثدي. ومع ذلك، لا يتم دائما معرفة سبب حدوث هذه الحالة الصحية. في كثير من الأحيان، يعاني الرجال من الشعور بالخجل والوهن والإحراج بسبب حجم ثديهم. لذلك، ينبغي على المرضى الذكور الذين يعانون من التثدي أن يختاروا جراحا لتصغير الثدي والذي يشعرون بالارتياح تجاهه.

المرشحون المثاليون لخفض الثدي لدى الذكور هم أولئك الذين لديهم جلد مرن يمكن إعادة تشكيله بسهولة، مما يؤدي إلى نتائج ممتازة لتصغير الثدي. لا ينصح بالجراحة للرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

النتائج الجراحية

وجود توقعات واقعية حول جراحة تصغير الثدي والنتائج الممكنة أمر مهم لرضاك بشكل عام عن إجراء الجراحة التجميلية. إذا كنت مهتمة بجراحة تصغير الثدي وترغبين في معرفة المزيد حول ما يمكن أن تتوقعه من نتائج تصغير الثدي  فنحن نشجعك على تحديد موعد لإجراء مشاورات مع جراح التجميل المتخصص في مركز تركي ويز. يمكن للطبيب المؤهل الإجابة على أي أسئلة قد تكون لديكم فيما يتعلق بالإجراء، وتقديم النصائح عن التكاليف، ومخاطر مستحضرات التجميل، ومزايا العلاج، وتحديد ترشيحك لجراحة تصغير الثدي.

النتائج المحققة

جراحة تصغير الثدي لها نتائج فورية ومثيرة، وعادة ما تخفف من الألم الجسدي والألم المزمن الذي غالبا ما تعاني منه النساء ذوات الثدي الكبير والثقيل. سيكون الثدي أصغر بكثير بعد الجراحة وقد يظهر مشدودًا ومرفوعًا، حتى لو لم يتم تنفيذ عملية شد الثدي.

غالبا ما يتم تحديد نوع الطريقة الجراحية لتصغير الثدي. كثير من المرضى يفيدون أن طريقة جراحة تصغير الثدي التقليدية تؤدي إلى ثديين عريضين وثابتين، في حين أن التصغير العمودي للشعور بالثدي غالبا ما تؤدي إلى تكبير الثديين الرشيقين. ومع ذلك، التجاعيد والكتل في الثدي تعتبر شائعة لعدة أشهر بعد خفض الشق العمودي. بالمقارنة، فإن الطريقة التقليدية غالبا ما تؤدي إلى نتائج سلسة في غضون شهر. عادة لا يقلل تصغير الثدي بدون خدوش من حجم الثدي بقدر ما تفعله طرق التصغير الأخرى، مما يؤدي إلى نتائج أقل فعالية.

يؤدي تصغير الثدي إلى ندوب دائمة قد تبدو متكتلة وحمراء لعدة أشهر بعد الجراحة ولكنها ستتلاشى بمرور الوقت. غالبا ما يمكن إخفاء هذه الندوب الخاصة بالثدي من خلال حمالات الصدر، ويرى العديد من النساء أن هذه الندوب تعتبر عادية في مقابل تحسين الإزعاج البدني الذي يسببه الثدي الكبير. يجب أن يكون المرضى على بينة من خطر فقدان الإحساس الدائم في جلد الثدي أو الحلمة بعد جراحة تصغير الثدي.

بعد تصغير الثدي، سيظهر الثديان أصغر مما لو لم يتم إجراء الجراحة. ومع ذلك، يمكن أن يكبر الثدي مرة أخرى بسبب زيادة الوزن، والحمل أو غيرها من الأحداث التي تؤدي إلى زيادة في نسيج الثدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *