زراعة شعر الحواجب: التكلفة والتقنيات وطرق الإجراء

تزداد شعبية عمليات زراعة الحواجب حيث تبحث النساء وحتى بعض الرجال عن طرق لاستعادة أو تأسيس الشعر بشكل دائم في هذه المنطقة بشكل دائم. تتضمن العملية عادة إزالة جزء من شعر المريض، عادة من الجزء الخلفي من الرأس، وتطعيم الشعر على الحاجب، وتوسيع الحواجب الموجودة أو استبدالها تماما إذا فقد المريض جميع الحواجب الطبيعية لسبب ما. يشتمل الإجراء عادة على 250 شعرة مزروعة في كل حاجب أي ما مجموعه 500 شعرة. هناك حاجة إلى صيانة الحاجبين بعد ذلك، حيث يستمر نمو الشعر بنفس معدل نمو الأجزاء الأخرى من الجسم.  يميل المرضى إلى البحث عن عمليات زراعة شعر الحواجب لأربعة أسباب:

  • تلف الحواجب بشكل دائم من خلال الإفراط في نتفها ورسمها. حيث كانت الحواجب الرفيعة رائعة جدا في السابق، خاصة في الثمانينيات والتسعينيات عندما تحاكي النساء موضة النجوم في هذا العصر والتي كانت دائما تتمتع بحواجب رقيقة. والنتيجة هي أن أعدادا كبيرة من النساء قد أتلفن الحواجب بشكل دائم إلى درجة تركت فيها الحواجب مشوهة أو غير مكتملة للغاية.
  • من ولدوا بحواجب رفيعة بشكل طبيعي ويريدون تعزيز شعر الحواجب، خاصة وأن مظهر الحواجب العريضة أصبح عصريا في السنوات الأخيرة.
  • من تضررت حواجبهم في حادث أو حريق أو بسبب صدمة ما مثل الصدمات الكهربية والحرارية وبسبب المواد الكيميائية.
  • الذين يعانوا من مرض نفسي يسمى هو نتف الشعر القهري، وهو الإحساس بشغف نتف الحواجب وشعر الجسم الآخر.
ملخص العملية
العملية زراعة الحواجب
مدة الإجراء 3 – 5 ساعات
التقنيات أقلام تشوي – الاقتطاف الدقيق – السفير
التكلفة 800 – 1500 دولار
وقت الاستشفاء 3 أيام
صلاحية الإجراء جميع الرجال والنساء مع الحواجب الرقيقة أو المفقودة بالكامل مع وجود شعر مانح مناسب وحالة صحية جيدة
النتائج بعد 3 أشهر و8 أشهر للنتائج النهائية
الأثار الجانبية تورم وقشور واحمرار مؤقت يزول بعد أسبوع
الاستشارة الأولية مجانا عبر موقعنا في تركي ويز

هل أصلح لإجراء عملية زراعة الحواجب؟

تستخدم عمليات زراعة الحواجب أساسا نفس التقنيات الجراحية مثل زراعة الشعر التقليدية. يتضمن ذلك نقل شعر المنطقة المانحة والذي يكون عادة من الجانبين أو من الخلف في فروة الرأس إلى الحواجب. يمكن أن يكون سبب تساقط الشعر في الحواجب لعدة أسباب، بما في ذلك الحالات الطبية وعوامل الوراثة والصدمات النفسية والإفراط في نتفها.

منذ سقوط الشعر وظهور الحواجب بمظهر خفيف قد يكون قابل للعلاج مع الخيارات غير الجراحية مثل الأدوية الموضعية، ولكنها لا تقدم حلا دائما. المرشحين لزراعة شعر الحواجب عادة ما يكونوا أولئك الذين لديهم مستويات شديدة من فقدان شعر الحاجبين. يجب أن يكون لدى المرشحين الجيدين أيضا كمية كافية من الشعر على الظهر وجوانب الرأس كي تكفي عملية الزراعة.

يتمتع أطباء مركز تركي ويز، وجميعهم جراحين زراعة الشعر معتمدين من قبل أكبر الجمعيات العالمية في زراعة الشعر، بخبرة عقود من الزمن مع مجموعة متنوعة من التقنيات الجراحية لاستعادة الشعر. هدفهم هو زرع خيوط فردية من الشعر على الحواجب مع الانتباه الدقيق لضمان أن اتجاه الشعر وشكله وزاويته تسفر عن نتائج طبيعية المظهر.

أثناء استشارتك الأولية مع أحد أطباءنا، سوف يبحث في نوع وملمس الشعر في المناطق المانحة وتقييم مستوى تساقط الشعر في حواجبك. بمجرد إجابته على أسئلتك والتحدث معك حول الخيارات المتاحة أمامك، يمكن للطبيب تحديد ما إذا كانت عملية زراعة الحاجب أو الخيارات الطبية أو مزيج من الاثنين سيكون هو الأفضل لاحتياجاتك الفريدة.لإجراء استشارة طبية مجانية مع أحد أطباء زراعة الشعر في تركي ويز بتركيا، رجى التواصل عبر موقعنا الالكتروني من هن

تشريح الحواجب من الناحية الطبية والتجميلية

الموضع والتصميم المناسبين للحاجبين يعتبرا نسبيان ويعتمدان على عدد من العوامل، بما في ذلك العوامل العرقية والثقافية وغيرها. يجب استخدام القياسات والعلامات كدليل عند التخطيط لعملية زراعة الحواجب، لأنها ليست صحيحة تماما لسمات وجه كل فرد. ومع ذلك، فمن المعروف على نطاق واسع أن الحاجب الأنثوي يقع فوق الحافة المدارية الفائقة، وهو مقوس مع ذروته أعلى الحافة الجانبية، ويخف كلما اتجهنا ناحية الجوانب، في حين أن جبين الذكور أثقل في كثافة الشعر، ووضع الحاجب يكون أقل علوا بحيث يكون أفقيا بعض الشيء.

القاعدة التجميليةمع التقدم في السن، سيبدأ الحاجب في التحرك أسفل الحافة، مما يؤدي إلى وفرة وطول جلد الجفن العلوي، بالإضافة إلى تضييق المسافة بين شعر الحاجبين والرموش، مما يؤدي إلى مظهر غير جذاب. جلد الحاجب حامل للشعر وسميك وغني بالعروق والغدد الدهنية. تقع وسادة الدهون في الحواجب بين الجلد واللفافة العميقة، وتعزز حركية الحاجب. تمتد وسادة الدهون في مساحة كبيرة أسفل الشعر، ومن خلال هذه الوسادة الدهنية تثبت الملحقات الكثيفة بالحاجب على الحافة. من المهم للغاية أثناء عمليات زرع الحواجب أن يتم تمييز لوحة دهون الحواجب عن الدهون المرتبطة بالجفن والدهون المسببة لانتفاخ الجفن. أثناء إجراءات الزراعة حيث يتم التلاعب بطبقة دهون الحواجب، يجب أن يحرص الجراح على عدم إعطاء المريضة مظهرا ذكوريا، أو إعطاء المريض الذكر مظهرا أنثويا بشكل أكثر من المعتاد. يعمل الحاجب كمكون وقائي أساسي للعين حيث يحافظ على العين من الغبار والعرق ويعمل أيضا كدفاع ثابت ضد إصابة العين. يعمل الحاجب أيضا على التعبير عن مزاج الوجه والتعبير عن الانفعالات والشعور. يشير الحاجب المسطح إلى التعب، والارتفاع يوحي بالدهشة أو الحزن، والميل يعبر عن الغضب، والقوس المناسب يدل على السعادة والجاذبية. لذلك يراعي الجراحون في مركز تركي ويز هذه الانطباعات الهامة التي تعتبر من أساسيات زرع الحواجب، ولذلك لا تعتبر عملية زراعة شعر الحواجب من الإجراءات البسيطة. يجب أن يختار المريض عيادة زراعة الشعر التي توفر له جميع هذه الاعتبارات قبل أن يقدم على العملية.

التخطيط المناسب لعملية زرع الحواجب

الحواجب القوية أو الرقيقة أو الحساسة، يمكن أن تضخم المشاعر، وتخلق تعبيرا أعمق وأكثر دقة. عملية زراعة الحواجب هي عملية فنية للغاية يجب إجراؤها فقط بواسطة جراح زراعة شعر خبير. التشاور ضروري لمناقشة رغبات وتوقعات النتائج وسيتم تصميم خطة الزرع بشكل فردي لكل مريض بناء على العوامل التالية:

  • نوع الوجه
  • الميزات الخاصة بكل مريض
  • شكل قوس الحاجب
  • سمك شعر حاجب الحالي
  • سمك ولون وملمس الشعر المانح
  • المسافة بين الحواجب
  • طول الحاجب وعرضه
  • رغباتك الشخصية فيما يتعلق بالنتائج النهائية

إذا كانت حواجبك رفيعة أو غير موجودة تقريبا، فإن آخر شيء تريده هو عملية زراعة تبدو مزيفة أو غريبة تماما. يتمتع أطباء تركي ويز بمهارة عالية في مطابقة ملمس المظهر الطبيعي واللون واتجاه الحواجب والشعر ولون البشرة. ستؤدي النتيجة إلى تضخيم وتعزيز عينيك ووجهك بشكل طبيعي. النتيجة النهائية لا يمكن اكتشافها من قبل أي شخص ولن يتعرف أحد أنك أجريت زراعة الحواجب، حتى بالنسبة لأولئك الأقرب إليك.

سيقوم الطبيب بإجراء عملية زراعة الحواجب بأعلى درجة من المهارة الفنية المتوفرة في أي مكان، وبخبرة حديثة مع أكثر الأدوات والتقنيات تطورا. الأطباء لدينا معترف بهم دوليا، ولديهم قدرات على مزج العلم والفن في خلق نتائج طبيعية للغاية وغير قابلة للكشف لاستعادة الحواجب. لأن الاهتمام بالتفاصيل والنظرة الفنية هو ما يميزنا.

تكلفة زراعة الحواجب

تختلف تكلفة زراعة الحواجب بناء على مستوى تساقط شعر الحاجب والأهداف الشخصية التي يحددها المريض من العملية. على عكس زراعة الشعر في الرأس، لا تعتمد تكلفتك فقط على كمية الطعوم التي ستحتاج إليها. بدلا من ذلك، يتم تحديد السعر بناء على أي من المستويات الثلاثة لزراعة الحواجب التي تقررها أنت وطبيبك. فهناك من يريد تعريض الحاجب بإضافة لمسة أو زيادة الامتلاء بشكل بسيط ويكون ذلك بمعدل زراعة طعوم ما بين 50 – 100 بصيلة. هذه العملية التجميلية البسيطة توفر الشكل العريض والكثيف للحواجب الموجودة فعليا وتكون تكلفتها من 800 – 1000 دولار في مركز تركي ويز، بينما تجدها أكثر من ذلك في مراكز ودول أخرى بنحو يقارب 4000 دولار تقريبا.

بعض المرضى يعانون من فقدان جزئي في شعر الحواجب مما يجعلهم بحاجة إلى التخلي عن رسم الحواجب بالقلم أو بالوشم. تعتبر هذه العملية المتوسطة هادفة إلى زيادة الكثافة وعمل مظهر أكثر تعزيزا للوجه والعينين. في هذه الحالة يكون عدد الطعوم اللازمة من 150 – 200 بصيلة وتتوزع على مناطق متفرقة من الحاجب حسب مناطق الفقد. تتراوح تكلفة زراعة الحواجب المتوسطة في مركز تركي ويز ما بين 1000 – 1200 دولار بينما ترتفع هذه التكلفة إلى أكثر من 5000 دولار في كثير من الأماكن الأخرى.

أما في حالات تعرض الحواجب للفقد الكلي أو التشوه بسبب عوامل الوراثة أو الإصابات وغيرها من الحوادث، فسيكون استعادة الحواجب الكاملة هو الحل النهائي. تهدف هذه العملية إلى تعويض شعر الحواجب بالكامل بسبب فقدان جميع الشعر مما يستلزم زراعة نحو 250 شعرة أو أكثر لكل حاجب. تكلفة زراعة الحواجب الكاملة تبلغ نحو 1200 – 1500 دولار في مركز تركي ويز مع الحصول على خصم خاص في حالة التواصل للاستشارة مع أحد الخبراء عبر موقعنا. أما تكلفة زراعة الحاجب الكاملة في غالبية الأماكن الأخرى ربما تصل إلى 7000 دولار مع احتمال قابلية هذه التكلفة للزيادة.

متوسطات أسعار عملية زراعة الحواجب
العملية أقل تكلفة أعلى تكلفة عدد البصيلات
زراعة الحواجب البسيطة 800 دولار 1000 دولار 50 – 100
زراعة الحواجب المتوسطة 1000 دولار 1200 دولار 150 – 200
زراعة الحواجب الكاملة 1200 دولار 1500 دولار 250 أو أكثر
مراجعة زراعة الحواجب 800 دولار 1200 دولار حسب حالة التصحيح

حدد تكلفة حالتك بشكل فردي

طريقة إجراء زراعة شعر الحواجب

تتضمن جراحة زراعة الحواجب أخذ الشعر من جزء آخر من الجسم ونقله إلى منطقة الحاجب. يتم حصاة بصيلات صحية من موقع المنطقة المانحة، وعادة ما يكون الجزء الخلفي من الرأس أو الجانبين، ويتم نقلها لإنشاء شكل الحاجب المطلوب. سيبدأ نمو الشعر المزروع في هذه المنطقة كما حدث في موقعه الأصلي، لذا ستكون هناك حاجة إلى عمليات تشذيب منتظمة لشعر الحاجب مستقبلا.

قد يكون تساقط شعر الحاجبين مؤقت ولكن غالبا لن تنمو من تلقاء نفسها. هناك طرق مؤقتة لجعل الحواجب تبدو أكثر اكتمالا. يستخدم الناس تطبيق المكياج للمساعدة في خلق مظهر الحواجب الداكنة أو الأكثر سمكا أو عمل الوشم والرسوم. لكن أيا منها لا تكون حل طبيعي لمشكلتك. هناك علاج تجميلي يمكن أن يقدم حلا طويل الأمد وقد ترغب في التفكير في علاج تجميلي لاستعادة سمك الحواجب.

بسبب التطورات في تقنيات زراعة الشعر، أصبحت زراعة الحواجب ممكنة. عندما يؤدي الطبيب الإجراء بشكل صحيح، يمكن أن توفر نتائج إيجابية. إذا كنت تعاني من تساقط شعر الحواجب بشكل دائم أو الحواجب الخفيفة بسبب مشاكل الإفراط في النتف أو عوامل الوراثة. إجراء زراعة الحواجب هو الحل الأفضل لاستعادة حاجبيك. نظرا لأن الإجراء يأخذ الشعر مباشرة من رأسك، فإن الشعر دائم ويمكن القيام به ليبدو أقرب ما يمكن إلى ما يرغب فيه المريض.

ميزة أخرى لزراعة الحواجب هي أنها غير مؤلمة، ويستغرق الشفاء حوالي أسبوع بعد العملية فقط، ولا يوجد حاجة إلى إعادة ترميم الحواجب أو أجزاء منها مرة أخرى. معدلات نمو الشعر المزروع تميل إلى أن تكون عالية جدا. في نفس الحالات، يمكن للمرضى إجراء عملية ثانية لتحقيق كثافة أكبر إذا كانت العملية الأولى لم تحقق المظهر المطلوب.

على غرار زراعة الشعر واللحية، يتم زرع ترقيع الشعر من المنطقة المانحة في الجزء الخلفي من الرأس. يتم إجراء مواقع شق صغيرة على طول منطقة الحاجب باستخدام أدوات معدنية أو بأقلام تشوي، بعناية كافية للحفاظ على مظهر الحاجب الطبيعي للمريض. ثم يتم زرع الطعوم المستخرجة بدقة في مواقع الشق.

الحجم والشكل والكثافة وزاوية وضع الطعوم لعملية زراعة الحواجب أمر مهم للغاية ويختلف من مريض لآخر. على سبيل المثال، لدى المرضى من الإناث والذكور بنية مختلفة لحاجب العين. يميل المرضى الذكور إلى الحصول على جبين أكثر سمكا وأوسع نطاقا وأقل منحنيا، في حين أن الإناث لديهن جبين أرق وأكثر تقوسا. يجب أيضا توخي الحذر بشأن عوامل مثل العرق نظرا لأن بعض الأجناس لها حواجب أكثر سمكا من غيرها. يعتمد عدد الطعوم المزروعة على مظهر المريض، وفي المتوسط ​ 100-150 من الطعوم على كل حاجب هي تقدير تقريبي جيد. يتم اختيار الطعوم بعناية فيما يتعلق بالسمك واللون ويتم زراعة طعوم واحدة فقط فردية على الحواجب للحفاظ على النقاء الطبيعي.

مميزات زراعة شعر الحواجب

من المهم جدا عند النظر في زراعة الحواجب لأول مرة أن يقوم المريض أيضا بإجراء أبحاثه، بالنظر إلى الجراح الذي سيقوم بإجراء العملية، وكذلك صور قبل وبعد زراعة الحواجب، والتعرف على تجارب زراعة الحواجب حتى تعرف ما يجب توقعه وما هي النتائج التي ستتلقاها. للحصول على فكرة جيدة عن مستوى مهارة الجراح وما إذا كنت تبحث عنه، وإذا لم يتم إجراء عملية زراعة الحواجب بشكل صحيح، فقد تكون النتائج ذات طبيعة إشكالية للغاية وغير طبيعية، ولهذا السبب من المهم جدا عند النظر في إجراء عملية زراعة الحواجب أنك تفكر فيها بجدية وتفكر كثيرا في الأمر مسبقا.

هناك سؤالان يجب عليك طرحهما قبل التفكير في عملية زراعة الحواجب ببعض التفكير الجاد، أولهما كمية الشعر الموجود فعليا في الحواجب، وهل يجب عليك فقط التعامل مع ما حصلت عليه، وهل هناك خيارات أخرى يمكن أن تساعدك على ألا تنطوي على الخضوع للتكلفة العالية ومخاطر زراعة الحواجب. إذا كانت الإجابة بنعم على أي من هذه الأسئلة، يجب أن تفكر في خيارات أخرى بدلا من الجراحة. إذا كانت الإجابة لا، فقم بإجراء بحث حول الجراحين الذين ترغب في استشارتهم.

يمكنك الحصول على استشارة مجانية مع أحد خبراء زراعة الشعر في تركي ويز وكذلك الحصول على خصم مباشر.

لا تختلف عمليات زراعة الحواجب تقريبا عن عملية زراعة الشعر العادية، والفرق الوحيد هو أن الشعر يتم أخذه من رأسك في مكان أكثر وضوحا وإعادة تطبيقها على الحواجب. بمجرد وضع البصيلات، يصرح العديد من المرضى إن النتيجة في البداية يمكن أن تبدو غير طبيعية وواضحة، ومع ذلك بعد بضعة أسابيع من إجراء العملية ويكون الشعر قادر على الاستمرار في النمو، ولا يمكن ملاحظة ذلك على الإطلاق أن عملية الزراعة قد تمت بالفعل. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى سبعة أيام للشفاء التام بعد ذلك، وما يصل إلى شهرين إلى ثلاثة أشهر للحصول على مظهر أكثر طبيعية عندما يبدأ الشعر بالنمو بشكل صحيح.

  • لا يمكن كشف العملية تقريبا بعد الانتهاء منها لأنها تكون بتقنيات خفية داخل الشعر الأصلي مثل تقنية أقلام تشوي والاقتطاف الدقيق وزراعة الشعر بدون حلاقة.
  • النتائج تكون ثلاثية الأبعاد بحيث لا يكون هناك فراغات ولا فروقات واضحة بين الشعر الأصلي والشعر الجديد المزروع.
  • يتم زرع البصيلات الصحية في مواقع الحواجب المختلفة وتكون النتائج دائمة ولا يسقط الشعر المزروع مستقبلا لأنه يكون مقاوم لأسباب التساقط النشطة.
  • صيانة منخفضة بعد العملية حيث لا تحتاج إلا لبعض التشذيب لأن الشعر المزروع يكون متوافق مع شعر فروة الرأس ويطول بمعدلات مرتفعة أكثر من شعر الحواجب الأصلي.
  • مثالي للرجال والنساء إذا تمت على يد جراح متخصص وخبير في عمليات زراعة الحواجب، لأنها تحتاج إلى تخطيط مميز لكل جنس دون الأخر. يجب أن يتم التخطيط وفق الحالة الفردية لكل مريض وكيفية تمييز النتائج المناسبة لكل مريض.

الأسئلة الشائعة حول زراعة الحواجب

ما هو السبب الأكثر شيوعا لتساقط شعر الحواجب؟

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ترقق الحاجب أو فقدانه الكامل. يمكن أن يكون ذلك بسبب الإفراط في نتفه في محاولة رديئة لتهيئة الحواجب وتصميمها، أو قد يكون سببها بعض الحوادث مثل الصدمات الفيزيائية أو الكيميائية على الوجه. هناك بعض الحالات المرضية التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر في الحواجب ويمكن أن تؤدي أيضا إلى ضعف الحواجب. لكن في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الشيخوخة إلى وجود الحواجب المشوهة أو الرقيقة للغاية.

من هو المرشح المناسب لعملية زرع الحواجب؟

أي شخص يعاني من الحواجب الخفيفة يعتبر مرشحا جيدا لهذه العملية. أيضا، يجب أن يكون المريض في حالة صحية جيدة بشكل عام، وهذا يعني أنه ليس لديهم أي مشاكل في النزيف أو التخثر. وكذلك المنطقة المانحة يجب أن يكون بها وفرة بالشعر القابل للزراعة.

من أين نحصل على الشعر المانح؟

لفقدان شعر الحاجب الجزئي أو ترقق الحاجب، سيتم أخذ الشعر المانح من الحاجب الآخر. بالنسبة للنساء على وجه الخصوص، يمكن أخذ ترقيع الجهات المانحة خلف الأذنين أو المنطقة الموجودة في أعلى الأذن. يقوم الشعر من هذه المناطق بعمل مظهرا طبيعيا للسيدات لأنهن أرق بشكل طبيعي. بالنسبة للرجال، يمكن الحصول على ترقيع الشعر من مناطق أخرى من فروة الرأس، وسيعتمد ذلك على سمك حواجبهم الأصلية. يميل الرجال إلى الحصول على شعر كثيف وأكثر خشونة للحواجب، لذلك يكون شعر فروة الرأس واللحية مناسب لاستعادة الحواجب.

كم عدد البصيلات اللزمة لإجراء زراعة الحواجب؟

العملية برمتها تتطلب في كثير من الأحيان 50-100 بصيلة للعملية البسيطة و150 – 200 شعرة للعملية المتوسطة ونحو 250 بصيلة للعملية الكاملة وربما أكثر قليلا. قد يختلف هذا بالنسبة لكل مريض ويستند إلى تقييم ما قبل الجراحة.

أين يتم تنفيذ زراعة الحواجب؟

الشيء الجيد في عملية زراعة الحواجب هو أنه يتم إجراؤها في العيادات الخارجية وليس هناك حاجة إلى عملية معقدة. ولكن في مركز تركي ويز نقوم بإجرائها في غرف معقمة ومخصصة على أعلى مستوى لضمان نتائج خالية من أي مشاكل أو عدوى.

كم تستغرق عملية زراعة الحواجب؟

تعتمد المدة الزمنية على مدى العمل الذي يجب القيام به على كل مريض. عادة ما يمكن أن تستغرق عملية زراعة شعر الحواجب لمدة 3 – 5 ساعات.

ما هي مخاطر زرع الحواجب؟

هناك حد أدنى من المخاطر المسجلة مع زراعة الحواجب. وغالبا ما تشمل أي نتيجة غير مرغوب فيها نمو الشعر في الاتجاه الخاطئ. في مثل هذه الحالات، يمكن علاج ذلك عن طريق تعود الشعر على النمو بنفس طريقة نمو الشعر المحيط. في مركز تركي ويز نقوم بتخطيط شامل للمريض قبل العملية مما يقلل أي أثار جانبية أو مخاطر.

متى تظهر نتيجة زراعة الحواجب؟

ستبدأ الحواجب المزروعة في النمو الملحوظ بعد حوالي 4-6 أشهر من الجراحة. ولكن عليك أن تتوقع أن يسقط شعر الحواجب المزروع بعد حوالي 3-5 أسابيع بعد الجراحة. هذه عملية طبيعية، وسيبدأ نمو الشعر مرة أخرى خلال شهرين. يمكن توقع النتائج النهائية في خلال 10 أشهر وهذا يعني أن النمو والتغطية الكاملة يمكن ملاحظتهما بوضوح في هذه الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *