المقالات

حقن الفيلر للوجه لتعزيز البشرة بطريقة غير جراحية

المقالات

حقن الفيلر للوجه

يساعد حقن الفيلر على تقليل خطوط الوجه واستعادة الحجم والامتلاء في الوجه مما يجعلها طريقة سريعة وآمنة لاستعادة المظهر الشبابي. مع تقدمنا ​​في العمر، تفقد وجوهنا الدهون تحت الجلد بشكل طبيعي. ثم تعمل عضلات الوجه على مقربة من سطح الجلد، لذلك تصبح خطوط الابتسامة والتجاعيد أكثر وضوحا. كما يتمدد جلد الوجه قليلا، مما يزيد من فقدان حجم الوجه. وتشمل العوامل الأخرى التي تؤثر على جلد الوجه التعرض لأشعة الشمس والوراثة ونمط الحياة.

يمكن أن يقوم حقن الفيلر للوجه بتقليل هذه العوامل:

  • تحسين مظهر الشفاه الرفيعة عن طريق حقن الفيلر للشفاه
  • تعزيز حدود الوجه غير الواضحة
  • تنعيم تجاعيد الوجه وإخفاء الخطوط
  • تحسين مظهر الندوب القديمة
  • إعادة بناء حدود الوجه
  • تقليل أو إزالة تهدل الجفون السفلية

يمكن أن تكون حقن الحشو التجميلية مفيدة للغاية في الأشخاص الذين لديهم علامات مبكرة للشيخوخة، أو كجزء إضافي لجراحة تجديد شباب الوجه.

بالنسبة لبعض المرضى ربما لا تكون بعض العمليات التجميلية مناسبة مثل شد الوجه وشد الحواجب. لا تستطيع علاجات تجديد البشرة غير الجراحية، مثل حشوات الأنسجة الرخوة، تحقيق نفس النتائج، ولكنها قد تساعد في تأخير الوقت الذي تصبح فيه عملية تجميل الوجه مناسبة. من المهم أن نتذكر أن حقن الفيلر هي علاج مؤقت لشيخوخة الوجه وأن العلاجات المستمرة ستكون مطلوبة لتحقيق نتائج طويلة الأمد.

تكلفة حقن الفيلر للوجه

التكلفة هي دائما اعتبار في الإجراء التجميلي الاختياري أو العلاج غير الجراحي. قد تختلف اسعار حقن الفيلر للوجه باختلاف الخبرة والمؤهلات للشخص الذي يقوم بالعلاج، ونوع الإجراء المستخدم، والوقت والجهد الذي يتطلب الإجراء أو العلاج، بالإضافة إلى الموقع الجغرافي للعيادة أو المشفى. عند اختيار جراح التجميل لحقن الفيلر عن طريق الجلد، تذكر أن خبرة الجراح وراحتك معه لا تقل أهمية عن التكلفة النهائية للإجراء، ويمكنك أن تجد هذه الخبرة المنشودة مع أسعار معتدلة في تركيا لحقن الفيلر.

فيما يلي قائمة بمتوسط ​​تكلفة العديد من الأنواع الشائعة من حقن الفيلر للوجه، وفقا لإحصائيات عام 2018 من الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل. يحتاج معظم المرضى إلى حقن متعددة لتحقيق النتائج المرجوة.

  • حقن الفيلر باستخدام هيدروكسيدات الكالسيوم تكلف تقريبا 662 دولار.
  • حقن الفيلر باستخدام الدهون يكلف نحو 1951 دولار.
  • حمض الهيالورونيك يكلف تقريبا 682 دولار.
  • حمض الاكتيك المتعدد يكلف نحو 903 دولار.
  • ذرات بولي مثيل ميثاكريلات الدقيقة تكلف 855 دولار.

لا تنطبق هذه التكاليف على مركز تركي ويز في تركيا، وذلك لأننا لا نبالغ في متطلباتنا تسهيلا على مرضانا من مختلف أرجاء العالم. نحن نعتمد على التكلفة الأقل في العالم بسبب الأعداد الكبيرة التي تتوافد على مركزنا، فالربح القليل ربما يكون ليس هدفا بالنسبة للأخرين، لكنه أسمى أمانينا.

على الرغم من أن زيادة الأنسجة مع حقن الفيلر هو إجراء سريع في العيادة الطبية إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى تحسن ملحوظ في استعادة امتلاء الوجه ومظهر أكثر شبابا. يتطلب الاستخدام الفعال والآمن للطبيب مع التدريب المتخصص وفهم شامل لتشريح الوجه للتوصية بتقنية حقن فيلر مناسبة. يمكن أن تحدث مضاعفات كبيرة مع حقن الفيلر، كما هو الحال مع أي إجراء طبي، لذا فإن معالجتها بواسطة جراح تجميل معتمد مثل جميع الجراحين في مركز تركي ويز أمر ضروري لسلامتك والحصول على نتائج جيدة.

الاستشارة الأولية قبل حقن الفيلر للوجه

قبل أي إجراء تجميلي أو جراحي عادي يكون من الواجب تحري صحة الإجراء بالنسبة للشخص الذي يريد القيام به. تتم هذه الإجراءات القبلية خلا عملية الاستشارة الأولية قبل حقن الفيلر للوجه، ويقوم الطبيب المسؤول عن العملية بمناقشة هذه الأمور:

  • أهدافك من عملية حقن الفيلر للوجه
  • الحالات الطبية والحساسية من الأدوية والعلاجات الطبية
  • الأدوية الحالية والفيتامينات والمكملات العشبية والكحول والتبغ وتعاطي المخدرات
  • أي علاج سابق باستخدام حقن الفيلر أو علاج البوتكس أو الليزر أو غيرها من إجراءات الوجه غير الجراحية، بالإضافة إلى أي جراحة وجه سابقة.
  • تقييم حالتك الصحية العامة وأية حالات صحية أو عوامل خطر موجودة من قبل
  • مناقشة خياراتك الطبية والتجميلية
  • دراسة وقياس ملامح وجهك
  • التقاط الصور قبل العملية
  • مناقشة خطة العلاج بالتفصيل
  • دراسة النتائج المحتملة لاستخدام حقن الفيلر للوجه وأي مخاطر أو مضاعفات محتملة

من المهم فهم جميع جوانب حقن الفيلر للوجه. من الطبيعي أن تشعر ببعض القلق، سواء أكان ذلك ناتج عن حماسك تجاه تغيير مظهرك المتوقع أو القليل من الإجهاد قبل العلاج. لا تخجل من مناقشة أي مخاوف أو أسئلة مع جراح التجميل الخاص بك.

أنواع حقن الفيلر للوجه

لا يقتصر حقن الفيلر للوجه على نوع محدد، إنما يحتوي هذا الإجراء على العديد من الأنواع. هذه التنوعات في تقنيات العملية وأنماطها تجعل باستطاعتك الاختيار بينها لإيجاد ما هو مناسب لحالتك. كل نوع من هذه الأنواع له ما يميزه، لذلك تأكد من جراح التجميل أنك تختار التقنية الأفضل بالنسبة لحالة وجهك.

حقن الفيلر باستخدام هيدروكسيدات الكالسيوم

تم اكتشاف على هيدروكسيدات الكالسيوم بشكل طبيعي في العظام البشرية وهي مركب شبيه بالمعادن. غالبا ما يستخدم في:

  • التجاعيد المعتدلة إلى الحادة مثل الطيات الأنفية الشفوية، الخطوط حول الفم وخطوط الجبهة
  • تعزيز امتلاء الخدين وخطوط الوجه الأخرى
  • تحسين الحجم في المناطق الضعيفة في الوجه مثل التي تحدث في الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز وتلك التي تنتج عن تناول بعض الأدوية

يتم إنتاج هيدروكسيدات الكالسيوم بشكل حيوي، مما يعني أنه لا يتم استخدام الحيوانات أو المنتجات الحيوانية. هذا يقلل من خطر رد الفعل التحسسي وليس مطلوبا اختبار الجلد. ومن المعروف أن هذا النوع من فيلر الجلد يعطي نتيجة طبيعية للغاية، ولا يطرده الجسم والآثار الجانبية له نادرة الحدوث. تم استخدام هذا النوع لأول مرة في جراحة الأسنان والجراحة الترميمية وله سجل أمان طويل.

حمض الهيالورونيك

يمكن استخدام حقن حمض الهيالورونيك لتحسين محيط الجلد وتقليل المنخفضات في الجلد بسبب الندوب أو الجروح أو الخطوط. يمكنك رؤية تحسينات رائعة محتملة فيما يخص:

  • ندوب حب الشباب
  • الخدود المنخفضة
  • التجاعيد المتكونة في زاوية عينيك
  • خطوط الابتسامة العميقة التي تمتد من جانب الأنف إلى زوايا الفم والتي تُعرف أيضا باسم الأخاديد الأنفية
  • خطوط العبوس بين الحاجبين
  • خطوط زوايا الفم
  • إعادة رسم حدود الشفاه
  • الندوب بما في ذلك الحروق، حب الشباب وتلك الناجمة عن الجروح
  • الخطوط الناتجة عن التدخين وهي خطوط عمودية على الفم
  • بعض ندبات الوجه
  • خطوط القلق التي تتكون على الجبهة

حمض الهيالورونيك هو مادة طبيعية موجودة في جسمك. توجد تركيزات عالية في الأنسجة الضامة اللينة وفي السائل المحيط بعينيك. كما أنه في بعض الغضاريف والسوائل المشتركة، وكذلك الأنسجة الجلدية. يتم استخراجها وإعادة صياغتها وأصبحت الآن واحدة من أكثر أنواع الحشوات القابلة للحقن. إذا كان المصطلح مألوفا، فذلك لأن المادة نفسها يتم حقنها غالبا في المفاصل المؤلمة للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل لتخفيف الألم وتوفير دعم إضافي.

حمض الكيلاميد المتعدد

حمض الكيلاميد المتعدد هو نوع شائع من فيلر الوجه شبه الدائم وغالبا ما يستخدمه جراحو التجميل من أجل:

  • علاج التجاعيد العميقة مثل الطيات الأنفية الشفوية أو الندوب
  • الشفاه الرقيقة وغير الواضحة
  • تعزيز عظام الخدين وخط الفك، واستبدال حجم الوجه المفقود بسبب العمر
  • علاج هزال الوجه من أدوية فيروس نقص المناعة البشرية

حمض الكيلاميد المتعدد لديه رد فعل قليل جدا مع الأنسجة البشرية، وهذا يعني أنه حيوي وفعال، وليس هناك حاجة لاختبار الحساسية. إنه شفاف، مما يعني أنه لن يتداخل مع الأشعة السينية. بعد الحقن، تتكون طبقة رقيقة من الكولاجين ببطء حولها على مدار شهر تقريبا. في نهاية المطاف يحيط الهلام بالكامل. يمكن حتى إزالة هذا المنتج، الذي يُعتقد أنه ثابت تماما بمرور الوقت، إذا لزم الأمر.

حمض اللاكتيك المتعدد

حمض اللاكتيك هو حشو الجلد الاصطناعي الذي يتم حقنه في وجهك، مما يتسبب في إنتاج جسمك من الكولاجين. هذا النوع من حقن الفيلر للوجه يعرف بالمحفز. تم استخدام هذه المادة غير السامة القابلة للتحلل الحيوي لأكثر من 40 عاما كمواد خياطة.

من المعروف أن حمض اللاكتيك يعمل بشكل جيد في النصف السفلي من وجهك، ويستخدم في:

  • مليء الخطوط الناتجة عن تمدد جلد الوجه
  • الشفاه الرقيقة وغير الممتلئة
  • علاج طيات الأنف الشفوية العميقة

هذه المادة تختلف عن حشوات الجلد الأخرى لأنها لا تعطي نتائج فورية. بدلا من ذلك، فإنها تحفز إنتاج الكولاجين في الجسم، لذلك تظهر النتائج تدريجيا على مدى فترة بضعة أشهر. ستحتاج على الأرجح إلى حوالي ثلاثة علاجات شهرية لتحقيق النتائج المرجوة. مع كل علاج، يحدث إعادة تحفيز الكولاجين الخاص بك. ثم يمكن أن يستغرق الأمر من أربعة إلى ستة أسابيع لرؤية التأثير الكامل. على الرغم من أن هذا النوع من فيلر الوجه يعتبر شبه دائم، إلا أنك قد تحتاج إلى عمليات تصحيح غير منتظمة.

ذرات بولي مثيل ميثاكريلات الدقيقة

تعتبر الذرات الدقيقة نوع من حقن فيلر الوجه شبه الدائمة وغالبا ما تستخدم لعلاج التجاعيد والثنايا المتوسطة إلى العميقة، وخاصة الطيات الأنفية. ويمكن استخدامه أيضا لملء الندوب المحززة وزيادة الشفاه الرفيعة.

عند الرغبة في الحصول على حل دائم لتجاعيد الوجه، غالبًا ما يستخدم هذا النوع بدلا من العلاج ببدائل الكولاجين أو العلاج بالهيالورونيك. وقد استخدمت هذه المواد لسنوات عديدة في زراعة جراحية دائمة. ولهذا السبب، من المحتمل أن يملأ الجراح لك العلاج الأول، مع إضافة المزيد لاحقا إذا لزم الأمر.

أحد سلبيات الذرات الدقيقة هو أن هناك حاجة إلى عدد من الحقن لإنشاء حجم ويمكن أن يستغرق ما يصل إلى ثلاثة أشهر لتحقيق التأثيرات الكاملة. قد يكون أيضا مرئيا تحت الجلد. لتجنب أي نتائج غير مرغوب فيها، من المهم أن يكون جراح التجميل الخاص بك على دراية بالتقنية المناسبة، والتي تتضمن الحقن في الوصلة الجلدية تحت الجلد باستخدام طرق التوصيل أو الأنفاق.

تختلف تقنيات حقن الفيلر للوجه وحقن الفيلر تحت العين في التركيب الكيميائي وطول العمر ولها درجات متفاوتة من النعومة. على سبيل المثال، يتم استخدام حشو أنعم في الشفاه، في حين قد تكون هناك حاجة إلى حشوات أكثر قوة لتعزيز عظام الخد. سوف يحدد الجراح معك أفضل أنواع وحجم الحشوات اللازمة لمناطق اهتمامك الخاصة. بالنسبة للعديد من الناس، يمكن أن يكون استخدام الفيلر الجاهزة للاستخدام عبارة عن إجراء بسيط يعتمد على العيادة ويمكن أن يعزز مظهرهم بشكل رائع. هذه الحشوات الجلدية يمكن التنبؤ بها للغاية ولها مخاطر قليلة نسبيا والآثار الجانبية نادرة.

حقن الدهون خلال عملية حقن الفيلر

قد يرغب بعض المرضى في التفكير في حقن الدهون، والتي تستخدم الدهون المحصودة من جسم المريض نفسه والتي يمكن إعادة حقنها لتعزيز امتلاء الوجه، وملء التجاعيد أو بناء خطوط أقل وضوحا. يتطلب حقن الدهون إجراء أكثر شمولا من حشو الأنسجة اللينة الجاهزة. يجب تحديد المنطقة المانحة مثل البطن أو الأرداف وشفط الدهون لاستخراج الدهون المناسبة للوجه. يمكن بعد ذلك نقل الدهون المصفاة إلى الوجه، كطعم دائم لزيادة الحجم. عندئذ يجب على الدهون المطعمة أن تعيد إمداد الدم من أجل البقاء، حوالي 50 ٪ من الدهون المحقونة سوف تبقى على قيد الحياة، والدهون الباقية سوف تستمر إلى الأبد.

في الوجه، معظم الدهون المنقولة عادة ما تبقى، ولكن النتائج يمكن أن تكون أقل قابلية للتنبؤ. عادة، ستكون هناك حاجة إلى إجراءات نقل الدهون متعددة لتحقيق النتائج المرجوة. استخدام نقل الدهون ينطوي على مزيد من الانزعاج في المنطقة المانحة. هذا إجراء جراحي بسيط يمكن إجراؤه في غرفة العلاج بالجراحة أو في غرفة العمليات.

 

خطوات عملية حقن الفيلر للوجه

الخطوة الأولى: تقييم حدود العلاج ورسم خرائط الوجه

إذا اخترت استخدام فيلر الوجه الجاهز والمعبأ، فإن جراح التجميل، أو الممرضة المدربة خصيصا لذلك، سيقيم مظهر وجهك ولون بشرتك ويفحص مناطق وجهك ليتم زيادتها. قد يتم وضع علامة على النقاط الاستراتيجية على وجهك كمواقع حقن مناسبة للحقن. يمكن التقاط الصور للمناطق المراد علاجها.

الخطوة الثانية: التطهير والتخدير

سيتم تطهير مواقع الحقن بعامل مضاد للبكتيريا. قد يتم تخفيف الألم في موقع الحقن عن طريق استخدام أداة باردة جدا لتبريد الجلد، ومرهم مخدر لتخدير الجلد أو حقن التخدير الموضعي. في حين أنها ليست مؤلمة، عادة ما يتم التعامل مع الحقن بسهولة.

الخطوة الثالثة: الحقن

يستغرق الحقن عادة بضع لحظات فقط لكل موقع. يتم تنفيذ عملية حقن وتدليك وتقييم النتيجة وإضافة حشو إضافي حسب الحاجة. اعتمادا على عدد المناطق المراد معالجتها، قد تستغرق العملية بأكملها 15 دقيقة تقريبا أو لمدة ساعة، وبالطبع توجد أسئلة شائعة عن متى تظهر نتيجة حقن الفيلر ستجد إجابتها في بقية المقال.

الخطوة الرابعة: التنظيف والشفاء

بمجرد أن تعتبر النتائج مرضية، سيتم تطهير أي علامات واضحة ناتجة عن عملية الحقن. قد يتم وضع علبة ثلج لتقليل التورم بعد حقن الفيلر وتخفيف الشعور بعدم الراحة. على الرغم من أن المنطقة قد تشعر ببعض الضيق لمدة يوم أو يومين، فإنها عادة ما تكون غير مؤلمة بما فيه الكفاية لتطلب أي دواء لتخفيف الألم.

 

الاستشفاء بعد عملية حقن الفيلر للوجه

يختلف وقت الاستشفاء لكل مريض ولكل نوع من أنواع حقن الفيلر. يمكنك استئناف معظم الأنشطة على الفور، ولكن يُنصح عموما بتجنب النشاط البدني المكثف خلال الـ 24-48 ساعة الأولى لتقليل التورم والكدمات. تأكد من مناقشة خطة الاستشفاء المحددة مع طبيبك قبل جدولة الحقن.

قد يتضمن مظهرك الأولي بعد العلاج بأي فيلر للوجه ما يلي:

  • مظهر مملوء للمناطق المعالجة
  • تورم أو كدمات تتراوح من خفيفة إلى شديدة
  • خدر مؤقت أو احمرار
  • كتل ملموسة أو مناطق صلبة في مواقع الحقن
  • تفاعل فرط الحساسية يمكن أن يبدو كرد فعل تحسسي مع خلايا وتورم

يمكن تخفيف معظم الحالات بتقشير موضعي وتدليك وتحسينها في غضون ساعات أو بضعة أيام فقط. قد تتطلب بعض التفاعلات علاجا أكثر قوة باستخدام الأدوية أو الحقن. تأكد من مناقشة خطة الاستشفاء والعلاج مع طبيبك. عندما تكون الدهون مشتملة في عملية الحقن، تكون عملية الشفاء أطول وقد تستغرق بضعة أسابيع.

مخاطر الفيلر

مخاطر عملية حقن الفيلر للوجه

قرار استخدام حقن الفيلر للوجه يعتبر شخصي للغاية. سيكون عليك أن تقرر ما إذا كانت الفوائد ستحقق أهدافك وما إذا كانت المخاطر والمضاعفات المحتملة لمواد الحقن مقبولة. سوف يشرح جراح التجميل الخاص بك أو الموظفين، بالتفصيل أي مخاطر محتملة. سيُطلب منك التوقيع على استمارات الموافقة للتأكد من فهمك الكامل للإجراءات، بالإضافة إلى المخاطر والمضاعفات المحتملة. المضاعفات الحادة من حقن الفيلر غير شائعة. تختلف المخاطر المحتملة وفقا للحقن المحدد المستخدم ونسبة دوام مواد الحقن وتتضمن:

  • بثور الجلد التي تشبه حب الشباب
  • عدم تناسق مناطق الوجه
  • كدمات، نزيف في موقع الحقن، وتورم
  • تلف للجلد ينتج عنه جرح وندبات محتملة
  • العدوى في موقع الحقن
  • الكتل الجلدية في المناطق المعالجة
  • إمكانية ملامسة الحشو تحت سطح الجلد
  • طفح جلدي مع حكة
  • احمرار الجلد
  • تسطح الجلد الناتج عن الإفراط في تصحيح التجاعيد
  • نخر الجلد وهو تقرح أو فقدان الجلد الناتج عن اضطراب تدفق الدم

ستتم مناقشة هذه المخاطر وغيرها بشكل كامل قبل موافقتك على إجراء العملية. من المهم أن تعالج جميع أسئلتك مباشرة مع جراح التجميل الخاص بك. على الرغم من توقع نتائج جيدة من الإجراء الخاص بك، ليس هناك ما يضمن أن تكون راضيا عن نتائجك. ولأن المضاعفات الهامة يمكن أن تحدث من حقن الفيلر للوجه، فمن المهم أن تكون في رعاية جراح تجميل معتمد من مجلس الاعتماد المحلي أو الإقليمي ويكون مدرك للمخاطر ويتم تدريبه والاستعداد للتعامل مع أي مضاعفات قد تحدث. في بعض الحالات، قد لا يكون من الممكن تحقيق النتائج المثلى من خلال إجراء واحد. معظم حالات حقن الفيلر لا تبدد مع مرور الوقت. للحفاظ على التصحيح المثالي، سوف تحتاج إلى إعادة النظر في عملية الحقن على فترات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *