عملية تكبير و نفخ الخدود للحصول على وجه يناسب خيالك

تكبير و نفخ الخدود لأنثى

إن الخدود الممتلئة والمحددة هي علامة تدل على الشباب والجمال ولكن مع مرور الوقت يفقد الوجه الدهون ويتسبب ذلك في أن تصبح الخدود مسطحة ومترهلة مما يفسح المجال لإعطاء مظهر غائر للخد أي مشدود للداخل ويمكن تشبيهه بالليمونة الممصوصة وعلى الرغم من أنه يولد البعض مع عظام خد عالية بالطبع فمن الممكن تحقيق شكل الخدود المنحوتة وذلك يمكن أن يتحقق من خلال كلاً من العلاجات الجراحية والغير جراحية والتي تركز على استعادة شكل الخدود المنتفخة بما يتناسب مع التحديد والوضوح الخاص الذي يتطلبه تشريح وجهك .

الخدود الممتلئة وعظام الخد البارزة والواضحة تسمح للشخص بأن يبدو أصغر سناً وأكثر جاذبية. عندما تكون الخدود مجوفة وغائرة قد يبدو شكل الوجه أكبر سناً مما هو عليه خاصة حول منطقة تحت العين. سواءً لم يكن لدى المريض خدود ممتلئة حقاً أو إذا كان لديه فقدان بسيط للإمتلاء مع تقدم العمر فعن عملية زرع الخد من الممكن أن تساعد المريض عن طريق إعطاؤه شكل الخدود الذي يريده. عملية زرع الخد المعروفة أيضاً باسم تكبير الوجنات حيث يمكنها أن توفر تحديد لمحيط الوجه وتغيير أساسي بنسبة ليبدو الشكل أكثر جمالاً وإرضاءً.

في عام 2008 تم إجراء ما يقارب من 9000 عملية زرع الخدود بزيادة تبلغ 11% عن عام 2007 وذلك وفقاً للإحصاءات التي جمعتها الجمعية الأمريكية لجراحين التجميل.

ولحصولك على عملية تكبير ونفخ الخدود دون الإخلال بمظهرك جمالياً أو تشريحياً أنت في حاجة أولية للحصول على استشارة ومن دواعي سرورنا أن نقدمه لك مجاناً مصحوباً بالمعلومات التي تفيدك وأياً كان ما يدور في رأسك عن العملية إتصل بنا .

جراحة زرع الخدود تعمل على إضافة هيكل و تحديد لمحيط شكل الخدود التي تفتقر إلى الوضوح والتحديد. يمكن للأفراد الذين يعانون من ضعف في بنية الخد أو الوجه الضيق النحيف أو المسطح أو الذين فقدوا تحديد الشكل لمنطقة الخدود بسبب آثار التقدم في العمر وظهور أعراض الشيخوخة الإستفادة من التحسين الجمالي الذي يمكن أن توفره عملية تكبير و نفخ الخدود. إن البساطة في جراحة تجميل الخدود والتكلفة المنخفضة نسبياً لعملية زرع الخدود تجعل منها حلاً تجميلياً جذاباً بشكل خاص.

ما هي جراحة زرع عظم الخد ؟

قد تم استخدام جراحة زرع عظم الخد في الماضي منذ عام 1956 ويوجد لها سجل ثابت ومؤكد لتعزيز مستحضرات التجميل وهي آمنة وفعالة. وهي يتم تشييدها وصنعها من مجموعة متنوعة من المواد الإصطناعية التي تتراوح من صلبة إلى حد ما مرنة. عملية زرع عظم الخدود تأتي في مختلف الأشكال والأحجام ويمكن لمعظم المرضى أن يتم تخصيص شكل لهم يناسب بنية الوجه المستقلة الخاصة بهم. بعض زروع الخد مثل تلك المصنوعة من السيليكون لا تندمج أو تتحد مع النسيج مما يمكن إزالتها بسهولة في وقت لاحق. أما بالنسبة لزراعات عظم الخد الأخرى مثل زروع الهيدروكسيباتيت فإنها تندمج مع أنسجة العظم الطبيعية وتصبح جزءاً من هيكل الخد.

جنباً إلى جنب بالجمع بين عملية زرع الدهون وعملية زرع الخد هي خيار آخر لإستعادة المظهر الشبابي بشكل أكثر دواماً. زرع السيليكون مناسب للشخص الذي يريد إضافة الكثير من الحجم للخدود بدلاً من الزيادة الخفيفة وإضافة الإمتلاء للخدين مع خلق نتيجة رفع وشد.

إن جراحة زرع الخدود هي الحل الدائم والمناسب للخدين التي أصبحت مسطحة مع تقدم العمر أو أصبحت مجوفة وغائرة في سن مبكرة . قد تكون فقط هذه التغييرات في عظامنا وغيرها من عوامل الشيخوخة يؤدي إلى حدوث ترهل وتجاعيد في الجلد. عندما يصبح الجلد متراخي وراكد والعظام تتغير في الحجم لا يمكن ثني الجلد والعضلات فوق العظام بصورة صحيحة.

هل أنا مرشح جيد لجراحة زرع الخدود ؟

مع التقدم في السن قد تفتقد الإمتلاء في وجهك وخاصة في منطقة الخد. إذا حدث ذلك لك فقد تكون مرشح مثالي للخضوع لمثل هذا الإجراء. ومع ذلك لا يتم حجز الترشيح لجراحة زرع الخدود لأولئك الذين فقدوا هذا الإمتلاء. ربما كان لديك دائماً خدود ضعيفة مع القليل من الإمتلاء. أنت أيضاً قد تكون مرشح مثالي لعملية تكبير و نفخ الخدود. إذا كنت قد إستخدمت حشو الأنسجة اللينة والناعمة في نفخ الخدود مؤقتاً في الماضي وأعجبك التأثير فإن عملية زرع الخدود قد توفر لك حلاً دائماً.

[su_pullquote] ولأنها عملية في غاية الحساسية كغيرها من العمليات التجميلية فهي تحتاج للكثير من الخبرة الثقافية للعثور على الجراح الممتاز فدعنا نقدم لك استشارة مجانية لتناقش فيها ما ترغب فيه .. إتصل الآن [/su_pullquote]

إذا قررت الخضوع لعملية تكبير و نفخ الخدود فمن الضروري أن صحتك العامة تكون جيدة وأن الجهاز المناعي الخاص بك يعمل بشكل طبيعي.

كيفية اختيار جراح تجميل لجراحة زرع الخدود :

من أجل الحصول على أفضل النتائج يجب على المريض اختيار جراح تجميل له خبرة واسعة في مجال عمليات التجميل وخاصة في عملية زرع الخدود. ويجب عليه أيضاً استشارة العديد من جراحين التجميل للحصول على آراء مختلفة بشأن جراحة زرع الخدود. من المرجح أن يكون الجراحين الذين لديهم أكثر خبرة في عملية تكبير و نفخ الخدود ووضع زرع الخد هم جراحين التجميل المؤهلين والمعتمدين من المجلس و جراحين تجميل الوجه.

عندما يقوم المريض باستشارة الجراح المحتمل الخاص به فيجب عليه أن يطلب منه رؤية صور لبعض الحالات السابقة المشابهة لحالته قبل وبعد إجراء الجراحة. وهذا سوف يساعد المريض على فهم التوقعات وفهم وإدراك أفضل للنتائج المحتملة. يمكن للمريض أيضاً أن يسأل الجراح عن عمليات زرع الخد الكاملة التي قام بتنفيذها أو مدى تكرار قيامه بإجراء هذه الجراحة في الشهر أو الأسبوع. إذا كان لدى المريض إهتمام بتحسينات أخرى في الجسم مثل عملية زرع المؤخرة أو عملية زرع سمانة الرجل أو زرع الثدي حيث من الممكن أن يسأل جراح التجميل الخاص به حول هذه الإجراءات خلال نفس الزيارة.

التحضير لعملية زرع الخدود :

كما هو الحال قبل أي عملية جراحية يجب أن يكون المريض قد حصل على قدر جيد من الراحة مع الحفاظ على اتباع نظام غذائي صحي وجيد في الأيام أو الأسابيع السابقة لإجراء جراحة زرع الخدود.

إعتماداً على نوع التخدير الذي سوف تخضع له سواء كان تخدير كلي أو تخدير موضعي قد يكون لدى جراح التجميل تعليمات محددة حول القيود الغذائية في مرحلة ما قبل الجراحة. وما إذا كان المريض سوف يحتاج إلى شخص ليقوم بإيصاله إلى المنزل بعد الإنتهاء من إجراء الجراحة.

إذا كان المريض يتناول أدوية سواء بوصفة طبية أم لا فيجب عليه أن يسأل جراح التجميل الخاص به سواءً يجب عليه الإستمرار في تناول هذا الدواء أم التوقف عن استخدامه قبل الخضوع لجراحة التجميل. وأيضاً إذا كان يأخذ المريض مكملات عشبية فيجب عليه أيضاً أن يسأل الطبيب يستمر في أخذها أم يمتنع عنها.

إجراء جراحة زرع الخدود :

يمكن أن يتم إجراء جراحة زرع الخدود بمفردها أو بالإقتران مع عملية جراحية أخرى. عندما تتم عملية زرع الخدود بالإقتران مع إجراء جراحة تجميل أخرى للوجه مثل جراحة شد الوجه أو جراحة رفع الحاجب أو عملية تجميل الأنف أو جراحة شد الجفن حيث يمكن إدخال الزروع من خلال الشقوق التي تم صنعها من أجل تلك الإجراءات. عندما لا يتم استخدامها بالإقتران مع جراحات التجميل العلاجية الأخرى يتم عندها وضع زرع الخد من خلال شقوق صغيرة مصنوعة في الفم أو الجفون السفلية. يتم وضع الزروع داخل جيوب صغيرة يتم تشكيلها بواسطة جراح التجميل في أنسجة الخد. تتم إزالة الغرز المستخدمة في إغلاق الشقوق في حوالي 10 أيام أو أنها تذوب خلال نفس المدة تقريباً إذا قام الجراح بوضعها داخل الفم.

سوف يختار الجراح الشكل والحجم المناسب ليتوافق مع تشريح الوجه الخاص بالمريض ومساعدة المريض على تحقيق الأهداف الجمالية الخاصة بالمريض. يمكن أن تتكون الزروع من السيليكون الصلب أو مواد أخرى متوافقة حيوياً مثل البولي إيثيلين.

الجراحة نفسها يمكن أن يتم تنفيذها بواحدة من طريقتين. قد يقوم الجراح بإجراء شق صغير حيث يلتقي خدك باللثة في الجزء الخلفي من الفم وفي هذه الحالة يتم وضع الزروع عن طريق الفم. أو قد يقوم الجراح بإجراء شق من خلال الجفن السفلي إذا تم إجراء جراحة شد الجفن في نفس الوقت. يتم صنع جيب لاحتواء الزرع على عظمة الخد. ثم بعد ذلك سوف يقوم جراح التجميل بتأمين الزرع داخل الجيب مع لصقه إلى العظام أو الأنسجة الرخوة واللينة.

وأخيراً هو إغلاق الشقوق التي تم إحداثها أثناء الجراحة بالغرز التجميلية.

في كل تلك الخطوات تتطلب الجراحة من  30 إلى  45 دقيقة إذا أجريت وحدها. وقد يكون هناك حاجة لمزيد من الوقت إذا تم تنفيذ إجراء جراحات إضافية أيضاً.

ما الذي تتوقعه مع جراحة تكبير و نفخ الخدود ؟

بالإضافة إلى تحسين الوجه جمالياً فإن عملية زرع الخدود أيضاً تبطيء آثار تقدم العمر والشيخوخة على العظام. إذا كان لدى المريض عظام خد قوية وخط فك بارز قد تظهر عليه علامات الشيخوخة أبطأ بكثير من المريض الذي لديه عظام ضعيفة. يمكن لجراحة زرع الخدود البدء في جعل هذا التأثير الإيجابي في وقت مبكر للشخص  من20 إلى 30 سنة.

من الممكن تطبيق الضمادات وذلك من أجل الحفاظ على نظافة موقع الجراحة ودعم وتثبيت وضع الزروع خلال الشفاء الأولي بمجرد الإنتهاء من إجراء الجراحة الخاصة بالمريض.

في حين أن النتيجة الأولية من الجراحة التجميلية مع زرع الوجه تكون موجودة على الفور تقريباً ولكن سوف تكون محجوبة من قبل التورم المرئي. قد يستغرق التورم عدة أشهر ليتبدد وينقشع تماماً.

النتائج النهائية لعملية زرع الوجه الخاصة بالمريض سوف تكون طويلة الأمد. ومع ذلك فإن مرحلة الشفاء الأولية قد تشمل تورم موضعي وتلون وإفساد لون الجلد والشعور بخدر أو عدم راحة.

بالإضافة إلى ذلك قد تكون حركات الوجه مقيدة مؤقتاً أو ضعيفة هذه هي الحالات الشائعة.

مخاطر ومضاعفات جراحة زرع الخدود :

على الرغم من أنها نادرة الحدوث فإن مضاعفات جراحة زرع الخدود من الممكن أن تحدث. بداية هناك خطر من رد الفعل السلبي للتخدير المستخدم في إجراء جراحة زرع الخد. توجد علاقة متبادلة موجودة بين مضاعفات التخدير وتعاطي التبغ ومضادات الإكتئاب ومواد أخرى متنوعة. لهذا السبب يجب على المريض الكشف عن أي مادة يستخدمها أو يتعاطاها لجراح التجميل الخاص به قبل الجراحة فهو شيء مهم جداً بالنسبة لصحة المريض وسرعة استشفاؤه وأيضاً تؤثر بشكل كبير على نتائج العملية.

قد تشمل مضاعفات عملية زرع الخدود في مرحلة ما بعد الجراحة العدوى والتي عادة ما يمكن علاجها باستخدام المضادات الحيوية. من الممكن أن ينتج عن إزالة زرع الخدود التنقل والذي يسبب عدم التماثل مما يتطلب في بعض الأحيان إجراء جراحة ثانية لإعادة تنظيم الزروع. إذا كان المريض يفكر في اللجوء إلى جراحة زرع الخدود ويرغب في تقليل فرصة حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة فإن أفضل مسار لهذا العمل هو الحرص والحذر عند اختيار جراح التجميل الذي سيقوم بتنفيذ الجراحة له.

وأيضاً كما هو الحال مع أي عملية جراحية فإن المخاطر المحتملة التي تصاحب إجراء جراحة زرع الخد من بينهم:

  • من الممكن أن يتم خفض وتقليل الإحساس في منطقة الخد بعد الجراحة وذلك يكون إما لفترة قصيرة أو بشكل دائم.
  • يمكن أن ينتقل الزرع أو يتحرك من موضعه ومن أجل المساعدة في تقليل هذه الإمكانية سوف ينصح جراح التجميل المريض بتجنب أي رياضة تساعد على الإتصال مع مواضع العملية لفترة من الوقت حتى تمام الشفاء. عادة يجب على المريض أن يتجنب التلامس والإحتكاك في منطقة الزرع لمدة أربعة إلى ستة أسابيع.
  • يمكن أن يحدث تراجع وانسحاب للجفن السفلي إذا اختار الجراح إدخال الزرع من خلال شق الجفن. إذا حدث ذلك قد يؤدي إلى جفاف العينين.
  • قد تحدث عدوى من الزرع الذي تم غرسه فإذا حدث ذلك قد يحتاج الجراح إلى إزالتها.

ما هو متوسط تكلفة عملية زرع الخدود ؟

تشمل تكلفة الجراحة التجميلية للخد رسوم الجراح ورسوم التخدير ورسوم غرفة العمليات ورسوم الزرع.

بعد ما يقرر المريض سواءً سيخضع لجراحة زرع الخد أم لا فأول عامل مهم يأتي في المرتبة الثانية هو تكلفة العملية وهو يجب أن يؤخذ في الإعتبار. تختلف التكلفة المحددة لإجراءات جراحة زرع الخد بين الجراحين وتختلف متوسط تكلفة جراحة زرع الخد أيضاً تبعاً للمناطق الجغرافية التي ستجرى بها الجراحة. تختلف رسوم جراحة زرع الخد نفسها ولكن تراوح عموماً من  2000$ إلى 3000$ ومع ذلك يجب النظر أيضاً إلى رسوم المختبر لإجراء اختبارات الدم والأشعة السينية والتكاليف الأخرى المرتبطة بها. اعتماداً على رسوم جراح التجميل والرسوم الطبية المرتبطة بالجراحة من الممكن أن تتراوح تكلفة تكبير و نفخ الخدود من 2400$  5000$ من الممكن أن يتم تقليص تكلفة جراحة زرع الخد إلى حد كبير إذا تم إجراء هذه الجراحة بالإقتران مع إجراء جراحة تجميلية أخرى للوجه. من أجل راحة المريض فإن هناك العديد من الخيارات التمويلية لجراحة التجميل وذلك من أجل جعل جراحة زرع الخد بأسعار معقولة وفي المتناول على أي ميزانية تقريباً.

 

عادة ما يتم اعتبار جراحة زرع الخد من الجراحات التجميلية وبالتالي فإن التأمين لا يغطي تكلفة هذه الجراحة. بينما إذا كان المريض يخضع لجراحة زرع الخد كإجراء جراحة تجميل ترميمية بعد الصدمات أو الحوادث في منطقة الوجه فإنه من الممكن أن يتم تغطية التكاليف وفقاً لهذا الهدف. فينبغي على المريض الذي لديه تأمين أن يتصل بمؤمنه قبل إجراء جراحة زرع الخد وذلك لتحديد ما إذا كان هذا الإجراء مغطى أم لا.

إذا كانت تكلفة الجراحة التجميلية عالية جداً فمن الممكن أن يطلب من المنشأة الطبية أو المستشفى خطط للسداد والدفع وأيضاً يسأل عن خيارات التمويل الطبي.

التعافي والإستشفاء من جراحة زرع الخدود :

سوف يعتمد وقت التعافي والإستشفاء من عملية تكبير و نفخ الخدود على ما إذا كان قد تم تنفيذ جراحة زرع الخد وحدها أو بالإقتران مع إجراءات أخرى.

التعافي من جراحة زرع الخد وحدها يجب أن لا تستغرق وقتاً طويلاً على الإطلاق. في الواقع يجب أن يشعر المريض بتحسن في يوم الجراحة وذلك على الرغم من أن جراح التجميل سوف ينصح المريض بأن يعتبرها سهلة. قد يكون لدى المريض وجع خفيف في منطقة الخد وبعض التورم. وقد يشعر أيضاً بضيق وشد في منطقة الخد بسبب زيادة حجم الغرسة أو الزرع. إذا تم إجراء شق للعملية الجراحية في الفم فقد يشعر المريض بخدر قليلاً في الشفة العليا كما يحدث بعد وضع مخدر في عيادة طبيب الأسنان.

إذا كان الشعور بالألم أكثر من معتدل فقد يصف جراح التجميل دواء للألم أو يقترح مسكنات. حتى يتم أخذها عند الحاجة فقط فأدوية الألم عادة ما تكون مطلوبة لبضعة أيام فقط. وقد يصف الجراح أيضاً مضاد حيوي لمنع العدوى.

ينبغي على المريض أن يخطط جيداً ليوم الجراحة وذلك للتأكد من أنه سوف يشارك فقط في الأنشطة الخفيفة. فيجب عليه أن يسأل جراح التجميل الخاص به عن كيفية ومتى يمكن استئناف الأنشطة المعتادة. وبصفة عامة يمكن البدء في العودة إلى العمل وممارسة الأنشطة العادية الأخرى في غضون أسبوع.

قد ينصح جراح التجميل المريض بأن يبقي رأسه مرتفعاً وذلك لتقليل حدوث أي تورم في البداية. إذا تم إجراء شق أثناء الجراحة من خلال الفم فإن الطبيب قد يوصي المريض باتباع نظام غذائي خفيف وأطعمة طرية غير صلبة وأيضاً غير حارة أو منبهه وذلك يكون لبضعة أيام لإعطاء الوقت للثة من أجل الشفاء. كما قد يقال للمريض بأنه ينبغي عليه أن يشطف فمه بعد تناول الطعام من أجل الحفاظ على الغرز من التحطم. وهذه الغرز التي تم صنعها داخل الفم لا يتم إزالتها حيث أنها تذوب مع مرور الوقت.

إذا تم إدخال الغرسات أو الزروع الخاصة بالمريض عن طريق جفونه فسوف يحصل من الطبيب على معلومات عن كيفية الإعتناء ورعاية عينيه وكيفية استخدام مواد التشحيم والتزييت وذلك للحد من أي جفاف من الممكن أن يحدث. وذلك بخلاف الغرز التي تذوب والتي يتم استخدامها داخل الفم وسوف يحتاج المريض إلى إزالة الغرز الموجودة في الجفن أثناء زيارة الطبيب من أجل المتابعة. قد يوصي الجراح المريض بأن يقوم بشطف فمه بالماء المالح أوغسول فم من الصيدلية أو يقوم بوصف غسول فم محدد له.

لا ينبغي أن ينتج عن هذه الشقوق التي يتم إحداثها أثناء الجراحة أي ندب إذا كان قد قام جراح التجميل بوضع زروع الخد من خلال الفم. إذا تم زرع هذه الزروع من خلال الجفون فبالرغم من ذلك سوف تكون ندب طفيفة موجودة تحت حافة الرموش. وعادة تكون هذه الندب غير ملحوظة.

خيارات أخرى لتجميل الخد :

بالإضافة إلى عملية زرع الخدود فيمكن لإجراءات التجميل الأخرى أن تساعد على تحسين مظهر الخدود. وذلك مثل الحشو عن طريق الحقن مثل بيرلان، ريستيلان، سكولبترا وجوفيديرم من الممكن أن تزيد حجم الشفاه وتضيف إشراقة الشباب لبشرة الوجه. يمكن استخدام حقن الدهون أيضاً لملء و نفخ الخدود المجوفة والغائرة. أما إذا كان قلق وانزعاج المريض من الخدود الممتلئة والمنتفخة فإن جراحة تصغير وتقليص الخدود قد تكون خياراً له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *