6 تقنيات لزراعة الشعر 2020 – ما الأفضل والأحدث من بين هذه الأنواع ؟

احدث تقنيات زراعة الشعر

هناك استفسار شائع للغاية يراود الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا، ألا وهو: ما هي أحدث تقنيات زراعة الشعر في تركيا 2020؟ أو بمعنى أخر، ما هي أفضل تقنية لزراعة الشعر؟  الجواب على هذا يعتمد على عدة عوامل، مثل كثافة وتوزيع الشعر في المنطقة المانحة في الجزء الخلفي من فروة رأسك والجانبين، وكم من الشعر تحتاج إلى حصاده للزرع وكيف تحب قصة شعرك بعد العملية. بدأت تقنيات زراعة الشعر في الظهور عند إجراء تقنية زراعة الخصل الكاملة والتي كان لها مظهر غير طبيعي ملحوظ تماما. ثم تطورت تقنيات زراعة الشعر بشكل ملفت مع ظهور تقنية زراعة الشعر بالشريحة في القرن الماضي. ولكن الثورة الحقيقية لزراعة الشعر ظهرت مع ابتكار تقنية الاقتطاف أو كما تسمى علميا تقنية استخراج الوحدات المسامية. من هذه التقنية تم انبثاق مجموعة من الأساليب الثورية الجديدة التي ساعدت بشكل كبير في تطوير عملية زراعة الشعر في صورتها الجديدة.

أفضل تقنيات زراعة الشعر 

كما تعلمون بالفعل، فإن عملية زراعة الشعر هي عملية جراحية تنقل بصيلات الشعر من جزء من فروة رأسك يسمى موقع الجهة المانحة إلى منطقة الصلع التي تسمى موقع الجهة المستقبلة. يتم ذلك بمساعدة أداة مثل المشرط أو المثقب. يتم زرع خيوط الشعر التي تم إزالتها من الجهة المانحة في ثقوب صغيرة في منطقة الصلع في فروة الرأس وتسمى القنوات الحاضنة. في أيامنا هذه، يستخدم الأطباء تقنيات مختلفة لهذه العملية، كل منها لديه مجموعة من الإيجابيات والسلبيات.

تختلف كلتا الطريقتين بشكل أساسي في طريقة استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة فقط. أما الجزء الثاني الذي يختص بكيفية غرس هذه البصيلات في المواقع المستقبلة لا تختلف في طريقة تنفيذها أبدا. إلا أن هناك بعض التقنيات التي تم ابتكارها لتحسين جودة غرس البصيلات في كلا التقنيات، ولكن هذا التطور لم يكن له تأثير على طريقة استخراج البصيلات من المنطقة المانحة كما هو في كل تقنية.

التقنيات الأكثر استخداما في عالم زراعة الشعر هذه الأيام هي:

  • تقنية زراعة الشعر بالشريحة
  • تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف
  • تقنية الاقتطاف الدقيق Nano FUE
  • تقنية زراعة الشعر السفير
  • زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي
  • زراعة الشعر بالروبوت
  • زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

 

د. مردان شليك مع الفريق الطبي لتركي ويز
د. مردان شليك مع الفريق الطبي

زراعة الشعر بالشريحة

إنها تقنية جراحية تقليدية لزراعة الشعر، والتي لا تزال مستخدمة بشكل متكرر، وتنطوي على قطع شريط من الجزء الخلفي وجوانب فروة الرأس محمل بالشعر. خلال هذا الإجراء، يتم تشريح الوحدات المسامية من شريط الأنسجة ومن ثم يتم زرعها في المنطقة المستقبلة. هذا النوع من زراعة الشعر يعتبر له أثار جراحية كبيرة إلى حد ما حيث يتضمن غرز ويمكن أن يكون مؤلما ويترك ندبات في موقع المنطقة المانحة.

زراعة الشعر بالاقتطاف

هي طريقة أكثر تطورا من زراعة الشعر، تتضمن استخلاص وحدات الشعر المسامية الفردية بطريقة عشوائية من المنطقة المانحة المختارة وزرعها في الموقع المستقبل. إنه بالتالي تحول عن الطريقة التي أجريت بها عمليات زراعة الشعر في وقت سابق. يستخدم الطبيب أداة معدنية دقيقة ذات رأس دائري للالتفاف حول بصيلة الشعر ومن ثم استخراجها من موضعها مع بعض الأنسجة البسيطة التي تحيط بها. ولكن بشكل عام تتميز هذه التقنية بعد وجود ندوب أو جروح صادرة عن هذه العملية، ويكون وقت الاستشفاء بعدها أقل بكثير من التقنيات الأخرى.

تقنيات زراعة الشعر

أثناء الإجراء، الذي يتم إجراؤه تحت تخدير عام، يتم إعادة وضع المريض باستمرار على الطاولة للسماح بأفضل نحت على طول كتل العضلات التشريحية في الفخذين والوركين والبطن. يتم استخدام قنية أصغر بالقرب من السطح لتنعيم تقشير الجلد والسيلوليت.تكون زراعة الشعر بالاقتطاف الطريقة المفضلة في حالة أن المريض يسعى للحصول على مظهر طبيعي وعدم رغبته في ترك شعر المنطقة المانحة طويل، وهو شرط في زراعة الشعر بالشريحة نظرا للندبة الكبيرة التي تتركها. تصلح زراعة الشعر بالاقتطاف في غالبية حالات المرضى وتتميز بأنها تعطي تكلفة أقل بكثير من التقنيات المطورة من هذه التقنية ولها نتائج جيدة وتتفوق على زراعة الشعر بالشريحة في النتائج والمظهر الطبيعي وعدم وجود ندوب.
الفرق بين تقنية زراعة الشعر بالشريحة والاقتطاف
زراعة الشعر بالشريحة FUTزراعة الشعر بالاقتطاف FUE
هناك فرص للتعرض لتلف الأعصاب والعدوى بسبب الشق الجراحي الكبير والغرزلا يوجد أي غرز أو خياطة جراحية من أي نوع
يوجد ندبة دائمة في المنطقة المانحة تظهر إذا تم قص الشعر بشكل قصيرلا يوجد ندوب واضحة غير بعض الجروح البسيطة التي تختفي خلال الأسبوع الأول
لا يمكن استخدام شعر الجسم لهذا الإجراءيمكن استخدام شعر الجسم
لا تستخدم لزراعة الحواجب والرموش واللحيةمثالية لزراعة شعر اللحية والحواجب والرموش
الألم يكون أكبر والانزعاج يستمر لفترات طويلةيوجد ألم خفيف للغاية لا يستمر لفترة طويلة ويختفي خلال الأسبوع الأول

 

تواصل معنا لتحديد أفضل نهج علاجي يلبي متطلباتك ويمنحك المظهر المنشود

تقنية الاقتطاف الدقيق Nano FUE

يتكون شعرنا من مجموعات من جذور الشعر التي تحتوي على 1-5 بصيلات. ويشار إلى هذه المجموعات كوحدات مسامية، وبالنسبة لشخص لديه شعر صحي فإن جذور الشعر الموجودة في المقدمة تكون عادة في مجموعة واحدة أو اثنتين. ترى مجموعات من ثلاث بصيلات باتجاه الخلف، بينما في المجموعات الجذرية للشعر مؤلفة من ثلاثة وأربعة وخمسة بصيلات أكثر شيوعا. في حالات تساقط الشعر التي تحدث في المنطقة الأمامية، نفقد الوحدات المسامية التي تحتوي على جذور مفردة ومزدوجة. مع تقدم تساقط الشعر نحو الظهر، نفقد مجموعات جذر الشعر المكونة من اثنين وثلاثة. بالنسبة لعملية زراعة الشعر التي تبدو طبيعية، من الضروري زرعها مثل توزيع الشعر المفقود. لهذا السبب، يجب ألا تحتوي الطعوم وهي الأنسجة المزروعة التي تحتوي على جذور الشعر على ثلاثة أو أربعة أو خمسة جذور للشعر، ولكن واحد أو اثنين، وبدرجة أقل ثلاث جذور.

لعملية زراعة الشعر الكثيفة والطبيعية، يتم استخدام الطعوم الفردية على خط الشعر الأمامي. خلف هذا الخط من المنطقة الأمامية، يتم استخدام الطعوم المفردة والمزدوجة. ولكي يتم إحراز تقدم نحو الظهر، يجب إجراء عملية زرع البصيلات المزدوجة والثلاثية.

يقوم جميع الأطباء الذين يستخدمون طريقة الاقتطاف الدقيقة بجمع الطعوم بطريقة أو بأخرى بنفس الطريقة. يتم استهداف الوحدات المسامية الصحية الموجودة على خلفية فروة الرأس والمناطق الجانبية من الرأس. تتم إزالة الوحدات المستهدفة واحدة تلو الأخرى دون التسبب في ضرر باستخدام إبر رفيعة مجوفة يبلغ قطرها ما بين 0.6-0.8 مم متصلة بمحرك صغير. بفضل الطعوم ذات الحجم الصغير التي يتم جمعها من الإبر الرفيعة، يمكن إجراء عمليات زراعة الشعر ذات الكثافة الطبيعية المطلوبة.

ومع ذلك، هناك بعض الاختلاف في زرع الطعوم المجمعة في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر. من أجل وضع الطعوم، يصنع بعض الأطباء شقوقا صغيرة جدا بأداة حادة ويدخلون الطعوم في هذه الشقوق عن طريق حملها بأدوات دقيقة. بينما يقوم البعض الآخر بعمل ثقوب باستخدام أدوات مثل الإبرة ووضع الطعوم في هذه الثقوب. يستخدم عدد قليل من الأطباء أقلاما متخصصة للزراعة، ويكون استخدام الأقلام وظيفة تتطلب خبرة كبيرة. ليست هناك حاجة لإجراء شق أو فتح ثقب قبل الزرع. يتم وضع الطعوم في الإبرة الداخلية للزرع ويتم الضغط مباشرة على الجلد. يفتح القلم الشق ويضع الطعوم في نفس الوقت ولأنها طريقة صعبة ومكلفة، فهي ليست منتشرة على نطاق واسع.

في تقنية الاقتطاف الدقيقة، عادة ما تؤخذ جذور الشعر من مؤخرة الرأس وجانبي الرأس. ومع ذلك، يمكن جمع جذور الشعر من أي جزء من الجسم إذا لزم الأمر. ومع ذلك، من غير المحتمل إجراء عملية زراعة كثيفة وطبيعية مع شعر مأخوذ من مناطق أخرى غير فروة الرأس. نظرا لإمكانية تحقيق مظهر طبيعي جدا باستخدام تقنية الاقتطاف الدقيقة، فإن النتائج ناجحة جدا ليس فقط في زراعة الشعر، ولكن أيضا في عمليات زراعة اللحية والشارب والحواجب والرموش وفي أماكن أكثر لفتا للأنظار مثل ندبات الجروح والحروق.

يفضل المرضى تقنية زراعة الشعر الدقيقة في الحالات التي تتطلب تكثيف للشعر الموجود فعليا في المنطقة التي تعاني من الشعر الخفيف. في هذه الحالة يكون توزيع الشعر بدقة أكبر حيث يتطلب انتقاء بصيلات مجهرية لها خصائص معينة حتى يبدو الشكل النهائي طبيعي وغير ملحوظ. توفر هذه التقنية نجاحا مبهرا في حالة زراعة الشعر للنساء وتكثيف الشعر وزراعة شعر الحواجب والرموش وكذلك زراعة اللحية والذقن وفي حالات زراعة الشعر بعد الحوادث والحروق.

للحصول على استشارة مجانية حول زراعة الشعر، يمكنك التواصل مع أحد ممثلي خدمة العملاء في تركي ويز.

تقنية زراعة الشعر السفير

كما يعلم الجميع، فإن الياقوت يعتبر من أشهر الأحجار وهو معروف بصلابته ومتانته وبريقه. ويوجد شكل معين من هذا الحجر الذي يكون على هيئة حجر السفير أو الزفير كما يطلق عليه العرب ويبه إلى حد كبير الياقوت الأزرق والتي يكون لها خصائص رائعة في شق فروة الرأس. مع أحدث تقنية متطورة لتقنية زراعة الشعر بالاقتطاف مع شفرات حجر السفير والتي تعد الأحدث والأكثر شيوعا في تقنيات زراعة الشعر، مما يضمن نتائج طبيعية ويحقق نجاحها خطوة إلى الأمام من خلال الاستخدام المثالي وتحقيق نجاح كبير جدا في العملية.

السفير وهو اختصار الذي يتم إجراؤها باستخدام شفرات حجر السفير المميزة التي تشبه الياقوت الأزرق في العملية على يد طبيب متخصص في هذا النوع من الأساليب الجراحية المتخصصة. بعد حصول الشخص على تخدير بدون ألم يتم استخراج بصيلات الشعر الفردية تباعا من المنطقة المانحة باستخدام محرك دقيق في حجم 0.6 – 0.7 – 0.8 مليمتر. باستخدام هذه الطريقة، يجب زرع البصيلات المستخرجة في منطقة الشق التي تم إنشاؤها من قبل.

هذه القنوات لها تأثير كبير على كثافة وزاوية واتجاه نمو الشعر والتي هي العوامل المحددة للحصول على مظهر طبيعي. ولعل السبب وراء ذلك هو أن فتح القنوات هو أهم عملية في زراعة الشعر الناجحة. هذا هو السبب في أن السفير ثلاثي الشفرات يكون اختيار جيد. يتم فتح القنوات بشكل جيد للغاية مع شفرات الياقوت أثناء عملية زراعة الشعر، ونتيجة لذلك فإن إنتاج بصيلات الشعر المزروعة مرتفع للغاية. بسبب الفتح الصغير والرقيق لشفرات السفير فإن الطعوم أقل ملامسة للجزء الخارجي. باستخدام تقنية زراعة الشعر السفير يكون شفاء منطقة الشعر المزروعة أكثر سرعة.

تعد عملية زراعة الشعر بتقنية السفير الجديدة أكثر من مجرد عملية شفاء أفضل وأسرع، لأنها طريقة مميزة تضمن تفادي العدوى بشكل كبير. تسمح شفرات الياقوت بفتح القناة لكثافة أعلى بكثير من الشعر واتجاه نمو طبيعي مستهدف. هذا ممكن لأن نقاط التصريف التي تركتها شفرات السفير تتناسب تماما مع الطعوم المستخدمة. وبالتالي، يمكن زرع الشعر في الزاوية المطلوبة من 40-45 درجة. تتوفر إبر السفير بأحجام مختلفة من 0.6 إلى 1.5 مم. الأطباء لدى تركي ويز متخصصون في زراعة الشعر بتقنية السفير، وبناء على بنية الشعر وكثافته ومدى توزيعه يتم اختيار حجم الإبرة المناسب لفتح القنوات.

تقنية السفير تصلح للمرضى الذين يعانون من مشاكل في التئام فروة الرأس، لأن لها قدرة على سرعة الشفاء وتجنب حدوث العدوى بسبب خصائص حجر السفير التي تمنع حمل نواقل العدوى بكافة أشكالها. يستفيد من هذا الإجراء مرضى السكر والذين كانوا يتلقون علاج كيماوي للأورام السرطانية والنساء في حالة زراعة الشعر بعد الصدمات وكذلك في عمليات تصحيح زراعة الشعر السابقة.

زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي

أقلام الزراعة المتخصصة هي جهاز خاص يسمح بزراعة شعر سهلة وبسيطة بفضل هيكلها المصمم على شكل قلم رصاص والذي يسمح بعمليات زرع الشعر واللحية وكذلك زرع الشعر في الجسم وفروة الرأس. زراعة الشعر بأٌقلام تشوي تتيح زرع الشعر المباشر في عملية زرع شعر بسيطة وفي حالات تصحيح العمليات السابقة بالإضافة إلى أنها تقنية خاصة لهذه العمليات الدقيقة.

يتم التعبير عن تقنية قلم تشوي كزرع للشعر باستخدام طريقة مباشرة أو زرع الشعر باستخدام أسلوب تقنية القلم. طريقة أقلام تشوي، تسمح بزراعة الشعر في الاتجاه المطلوب ويكون الانتعاش بسرعة جدا بينما يكون النزيف أقل. تقنية أقلام تشوي تساعد عادة في إجراء عملية زرع مريحة للحواجب وتكثيف الشارب واللحية. تقنية الاستخراج هي التقنية الأكثر ملائمة لإزالة بصيلات الشعر وتتم إزالة بصيلات الشعر من الموقع المانح بواسطة القلم ويتم تبريدها بمساعدة محلول خاصة. ثم يتم وضع بصيلات الشعر وخلايا الأنسجة التي يتم أخذها في قلم تشوي معا.

قلم تشوي مخصص للاستخدام مرة واحدة ويتم استخدام جهاز تشوي جديد لكل مريض. تعد عملية إزالة الشعر هي الخطوة الثانية في زراعة الشعر. في تقنية أقلام تشوي يتم وضع بصيلات الشعر الصحية على المنطقة حيث ستكون أول عملية زرع دون الحاجة إلى القنوات. تسبب هذه التقنية تهيجا أقل في المنطقة المعالجة مقارنةً بزراعة الشعر التقليدية. إنها تسمح بالزراعة الطبيعية في الاتجاه المطلوب ومن الممكن الوصول إلى المنظر الطبيعي باستخدام طريقة الأقلام المفضلة لزراعة الشعر والحاجب وزراعة الشعر بدون حلاقة.

عدد مراكز زراعة الشعر التي تستخدم أقلام تشوي في تركيا قليلة، ولكن يجب أن يتم تطبيق التجربة من قبل أطباء ذوي الخبرة مثل خبراء زراعة الشعر في مركز تركي ويز. مزايا تقنية زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي:

  • لن يتعرض المريض لعملية جراحية تقليدية كثيرة الجروح.
  • لا يوجد ألم أثناء العملية ويكون قليل للغاية بعدها.
  • وفرت هذه التقنية فرصة للأشخاص الذين عانوا من ضعف بصيلات الشعر في المناطق المانحة.
  • بعد العملية، يمكن للشخص أن يعيش حياة طبيعية فورا بعد الزراعة.
  • فترة الشفاء قصيرة جدا بالمقارنة مع غيرها من التقنيات.
  • تكلفة زراعة الشعر بأقلام تشوي مناسبة وغير باهظة.
  • لا ترتبط هذه التقنية بحالة الجلد للمريض فهي مناسبة للجميع.
  • معدل نجاح هذه التقنية مرتفع.
  • تقنية مناسبة لجميع حالات الصلع وفقدان الشعر.
  • الشعر الذي ينمو بعد العملية يعامل بشكل طبيعي.
  • في هذه التقنية لا يوجد حاجة إلى قص الشعر.
أقلام تشوي تعتبر طريقة رائعة لزراعة الشعر الطويل أو زراعة الشعر بدون حلاقة في كلا من النساء والرجال. حيث تقدم لهم حلول عدم حلق المنطقة المستقبلة، وكذلك لمن يرغبون في زراعة البصيلات للحصول على الكثافة بين مناطق زراعة الشعر التي يوجد بها شعر خفيف. أيضا تكون زراعة الشعر بأقلام تشوي مناسبة لمن يريدون تقليل وقت العملية مع فترات شفاء أقصر من التي تحدث في زراعة الشعر التقليدية.

 

زراعة الشعر بالروبوت

توفر أنظمة زراعة الشعر الحديثة بما في ذلك زراعة الشعر بالروبوت أرتاس للمرضى العديد من القيود. تقنية الروبوت مرخصة فقط لاستخراج البصيلات في المرضى ذوي الشعر الداكن والشعر المستقيم. العيب الأصلي يكمن في حقيقة أن الرجال ذوي الشعر المفرود أو الأحمر أو الرمادي يجب أن يصبغوا شعرهم أولا للسماح للجهاز الآلي بالعمل بشكل صحيح.

ومع ذلك، فمن المعروف أنه حتى الأشخاص ذو الشعر الداكن لديهم ظلال مختلفة من لون الشعر وبنية شعر أضعف. هذا هو السبب في أنه من السهل ارتكاب الأخطاء وتلف الطعوم الصحية أثناء عملية زراعة الشعر بالروبوت. ما هو أكثر من ذلك، عملية زراعة الشعر الروبوتية هي مشكلة في المرضى الذين يعانون من الشعر المجعد، لذلك ينصح بإجراء عملية زراعة الشعر اليدوية بدلا من الاستعانة بالروبوت.

هناك العديد من التقارير غير السليمة التي تفيد بأن الروبوت يعمل من تلقاء نفسه دون مساعدة الطبيب والموظفين الطبيين. ومع ذلك، فإن زراعة الشعر بالروبوت ليست سوى التكنولوجيا بمساعدة الجراح حيث يستخلص الروبوت البصيلات وينتج مواقع للطعوم. تتم الإجراءات المتبقية كما في حالة تقنيات زراعة الشعر الأخرى بما في ذلك تقنية الاقتطاف التقليدية.

أقلام تشوي تعتبر طريقة رائعة لزراعة الشعر الطويل أو زراعة الشعر بدون حلاقة في كلا من النساء والرجال. حيث تقدم لهم حلول عدم حلق المنطقة المستقبلة، وكذلك لمن يرغبون في زراعة البصيلات للحصول على الكثافة بين مناطق زراعة الشعر التي يوجد بها شعر خفيف. أيضا تكون زراعة الشعر بأقلام تشويزراعة الشعر بالروبوت لا تصلح لكافة المرضى حيث تتطلب زراعة الشعر بهذه التقنية وجود نوع معين من الشعر الداكن ولا يمكن تطبيقها على بعض المناطق مثل زراعة اللحية والحواجب والرموش ولها سلبيات عديدة. من أهم الإيجابيات في هذه التقنية أنها توفر الوقت بشكل ملحوظ، ولكن نسبة فقد الطعوم المزروعة لا يمكن التحكم بها.

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

العلاج بالخلايا الجذعية هو إجراء تجميلي يهدف إلى إعادة تنشيط نمو الشعر الموجود على فروة الرأس. في أبسط أشكاله، فإن الإجراء المبتكر لديه القدرة على إعادة تنشيط نمو الشعر عن طريق استخدام الخلايا الجذعية في جسمك. إذا كنت تفكر في إجراء عملية زراعة شعر بالخلايا الجذعية للمساعدة في استعادة الشعر، فإننا نود أن نخبرك أن الإجراء لم يتم إجراء بحوث كافية عليه حتى وقتنا هذا.

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية هي عملية تجميلية تتم بهدف تشجيع نمو الشعر باستخدام الخلايا الجذعية للمريض. تحتوي الخلايا الجذعية الموجودة داخل جسمنا على مكونات حيوية مرتبطة بإصلاح الأنسجة والشفاء منها. في الواقع، تعد الخلايا الجذعية أساسية للغاية ولديها القدرة على التحول إلى أنواع أخرى من الخلايا مثل خلايا بصيلات الشعر.

تتميز هذه العملية عن غيرها من الإجراءات التقليدية في زراعة الشعر، حيث أنها تعد بنتائج طويلة الأمد. العلاج مناسب للغاية لأولئك الذين هم في المراحل المبكرة من تساقط الشعر. يمكن العثور على درجة معينة من الخلايا الجذعية في طبقات الجلد المتوسطة، في طبقة الدهون أسفل الجلد. هذه الخلايا الجذعية الوسيطة جدا هي التي تستخدم لاستعادة نمو الشعر، عن طريق تجديد بصيلات الشعر. على هذا النحو، فإن العملية لديها القدرة على إصلاح بصيلات الشعر، وبالتالي تحفيز نمو الشعر. علاوة على ذلك، يمكن لهذا الإجراء أيضا تنشيط الخلايا الجذعية الموجودة على فروة الرأس بالفعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *