المقالات

تجميل الذقن : ما هي جراحياً وكم التكلفة ؟

المقالات

مقارنة الوجه قبل وبعد جراحة تجميل الذقن

جراحة تجميل الذقن أو ما يسمى mentoplasty هو إجراء جراحي لإعادة تشكيل الذقن وذلك يكون إما عن طريق تحسين مظهر الذقن مع عملية زرع أو عن طريق جراحة اختزال وإنقاص من العظام.

إن الجراحة التجميلية وغيرها من الإجراءات الثانوية الأخرى المصاحبة لعمليات التجميل غالباً ما يتم تنفيذها على خط الفك السفلي ومنطقة الذقن لتحسين وتناسُب ملامح الوجه بحيث تبدو متناسقة وذلك لمساعدة المريض على اكتساب ثقته بنفسه وحب الذات. وغالباً ما تقترح هذه الأنواع من التدخلات من قبل جراحين التجميل المعتمدين لتحسين الإنسجام بين ملامح الوجه وتحسين التوازن بين الذقن والفك والخد والجبهة.

في بعض الأحيان يمكن نقل العظام من الفك نفسه إلى الأمام في عملية تسمى mentoplasty  أو genioplasty. يمكن بدلاً من ذلك اللجوء لاستخدام زراعة السليكون لتشكيل الذقن وذلك لإعطاء المزيد من الإسقاط لشكل الذقن. على العكس من ذلك يمكن إزالة العظام لتقليل وإنقاص سقوط الذقن المبالغ فيه. يمكن أن ينصح الطبيب بإجراء تعديلات على الفك العلوي أو الفك السفلي لتحسين ديناميات المضغ وإطباق الأسنان أو كيفية تناسب الأسنان معاً. ودرجتها من حيث رتبة الإجراءات يمكن أن تتراوح هذه العمليات من بسيطة الى معقدة للغاية.

في كثير من الأحيان قد يوصي جراح التجميل المريض الذي سيخضع لجراحة تجميل الذقن أن يخضع أيضاً لعملية تجميل الأنف rhinoplasty وذلك من أجل تحقيق أفضل تناسق لملامح الوجه. كما أن حجم الذقن يمكنه أن يكبر أو يصغر الحجم الملحوظ للأنف.

بالإضافة الى ذلك مع التقدم الذي تم إحرازه مؤخراً في التكنولوجيا وبعد الحصول على موافقة مستنيرة نتيجة الإطلاع والبحث وبعد مراجعة جميع الخيارات والمخاطر والفوائد. قد يقترح طبيب التجميل على المريض باستخدام نوع دواء مصدق عليه عبارة عن مادة جل للحشو كبديل لإعطاء زيادة في شكل منطقة الذقن ولكنه قد يستمر لمدة أقصر.

عادة ما تنطوي جراحة تجميل الذقن على وضع نسيج أو مادة مصطنعة حول عظم الذقن الحالي للمريض وذلك من أجل زيادة حجم وشكل الذقن وتحقيق توازن جذاب وأكثر طبيعية بين ملامح الوجه. عندما يقوم بتنفيذها جراح تجميل مؤهل من ذوي الخبرة فيمكن لجراحة تجميل وتحسين الذقن توفير حل دائم لتحسين الذقن الضعيفة أو التي بها تجويف.

لمعرفة تفاصيل أكثر دقة عن جراحة تجميل الذقن من حيث الإجراء الجراحي والمستوى الجمالي المستهدف لحالتك خصوصاً وتفاصيل التكلفة يمكن الإتصال بنا

لماذا قد يفكر المريض في الحصول على جراحة تجميل الذقن ؟

إذا كان المريض يشعر بالقلق والإنزعاج من شكل ذقنه المجوفة أو الضعيفة أو إذا كان يشعر أن ملامح وجهه تفتقر إلى التناسق والتناسب فجراحة زراعة الذقن يمكن أن تساعده على الشعور بمزيد من الثقة في المظهر . وعلى وجه التحديد يمكن لعملية زيادة الذقن أن تحقق:

  • تحسين انسجام ملامح الوجه من خلال جلب الذقن بشكل أكثر تناسب مع الملامح الأخرى للوجه.
  • تصحيح مظهر الذقن الضعيفة أو المجوفة.
  • تحسين تحديد ووضوح الرقبة وخط الفك.
  • يساعد على تقليل المظهر الكامل أو المزدوج للذقن الناجم عن عظمة الذقن الصغيرة.

إختيار جراح تجميل الوجه :

واحد من أهم القرارت التي سوف تتخذها عند اختيارك للخضوع لجراحة تجميل الذقن وهو من الذي سوف يقوم بتنفيذ العملية الجراحية لك. سوف تحتاج الى اختيار جراح التجميل الذي لديه خبرة واسعة في مجال جراحة تجميل الوجه بالإضافة الى مهاراته الفنية والجمالية في تنفيذ الجراحة وتدريباته السابقة على مثل هذه الجراحات ومدى براعته ونجاحه فيها. بالإضافة الى أنه يجب رؤية بعض صور الحالات التي أجريت لهم الجراحة من قبل هذا الطبيب خاصة في نفس التخصص حتى تستطيع تقييم الطبيب قبل الشروع في اتخاذ القرار بالبدء في الجراحة. أيضاً يجب أن يكون لدى الطبيب إحساس جمالي في تقييم حالة المرضى ومعالجتهم.

خلال الزيارة الأولى عند التشاور مع أحد الأطباء المحتملين يجب على المريض أن يسأل الطبيب عن عدد العمليات الجراحية في تجميل الذقن التي قام بتنفيذها وأيضاً مع التأكد من النظر لصور المرضى الآخرين قبل وبعد الجراحة وفحصها جيداً. النتائج التي سوف يراها المريض يجب أن تبدو طبيعية بالنسبة لحالة كل مريض على حدة .

كيف يتم إجراء جراحة تجميل الذقن ؟

جراحة زرع الذقن هو إجراء يتم تنفيذه باستخدام التخدير العام أو التخدير الموضعي مع إعطاء مسكن للألم للمريض. ثم بعد ذلك يقوم الجراح بإجراء شق صغير إما تحت الذقن أو من داخل الفم. من خلال هذا الشق يقوم جراح التجميل بخلق فراغ من أجل زراعة الذقن ويقوم بتجهيزها بحيث تلائم المكان حول عظمة الذقن.

عادة ما تستغرق جراحة زراعة الذقن وحدها أقل من ساعة لتنفيذها بينما إذا كان المريض سوف يخضع لعمليات إضافية بالتزامن مع عملية جراحة زراعة الذقن فإن وقت العملية سوف يزيد وفقاً لذلك. بعد الإنتهاء من العملية سوف يقوم الطبيب بإغلاق الشق الذي تم إحداثه أثناء الجراحة عن طريق الغرز وقد يضع ضمادات على منطقة الذقن.

كيف سيبدو شكل جراحة تجميل الذقن ؟

إن الطعوم التي يتم غرسها في الذقن تكون عبارة عن إما نسيج أو مادة مصطنعة. وهذه المواد تكون صغيرة وصلبة مصنوعة من خامات متوافقة حيوياً مع جسم الإنسان وعادة تكون سيليكون حيث يتم تشكيله بحيث يناسب المنطقة حول عظام ذقن المريض. تختلف زراعات الذقن من حيث الحجم ومحيط الشكل والتحديد وسوف يقوم جراح التجميل الخاص بالمريض بمساعدته على اختيار الزروع (النسيج أو المواد المصطنعة) والتي سوف تحقق الدرجة المرغوبة من التحسين وتوفير نتيجة أكثر طبيعية للشكل.

جراحة تجميل الذقن ستحدث طفرة جمالية في إطلالة وجهك لذا أنت تحتاج للإستشارة قبل البدء ليطمئن فكرك وهذه مهمة يسعدنا أن نساندها بخبرة فريق تركي ويز عبر فتح نافذة الإتصال بنا الآن أو متى أردت ذلك

عندما يتم إدخال الزروع في الذقن فإن المريض سوف يشعر المريض بأن هذه الزروع مشابهة جداً لعظم الذقن الطبيعي وعندما يتم تنفيذها بواسطة جراح تجميل مؤهل ومعتمد وصاحب خبرة واسعة في مجال جراحات التجميل وخاصة جراحة تجميل الذقن فإنه من المستحيل عادة أن يلاحظ أحد أن المريض قد خضع لعملية زيادة وتكبير الذقن.

مرحلة التعافي بعد جراحة زراعة الذقن :

معظم المرضى الذين يخضعون لجراحة تكبير الذقن يمرون بفترة توقف عن العمل قليلة نسبياً ثم بعد ذلك يمكنهم العودة الى العمل المكتبي وممارسة معظم الأنشطة اليومية الأخرى في غضون 7 أيام بعد الجراحة. أما بالنسبة للإنزعاج والشعور بعدم الراحة فعادةً ما يكون ضئيل جداً ويمكن التحكم فيه والقضاء عليه بسهولة بواسطة استخدام مسكن للألم أو عمل كمادات باردة.

سوف يحتاج المريض إلى النوم مع الحفاظ على اتجاه الوجه للأعلى مع إبقاء رأسه مرتفعاً وذلك لمدة يحددها الطبيب بعد الجراحة للمساعدة في السيطرة على تورم ما بعد الجراحة والحفاظ على إلتئام وشفاء الشقوق. قد يطلب جراح التجميل أيضاً من المريض أن يتبع نظام غذائي لمدة يوم أو يومين بعد الجراحة. يمكن عادة استئناف النشاط المضني والشاق في غضون 3-4 أسابيع بعد عملية تكبير الذقن. من المهم جداً أن يتبع المريض تعليمات جراح التجميل الخاص به أثناء فترة النقاهة وذلك من أجل ضمان شفاء جيد وظهور نتائج عظيمة في أقرب وقت ممكن.

تقترب النتائج من الشكل النهائي في غضون شهر واحد بعد الجراحة وتعتبر نتائج نهائية بعد مرور حوالي 3 شهور من الجراحة وذلك عندما يهدأ التورم المتبقي.

ينبغي أن تستمر النتائج على مر السنين :

تعتبر زروع الذقن المستخدمة في جراحة زرع الذقن هي وسائل طبية متينة وقوية جداً وتم إعدادها لتكون دائمة. في حين أن عملية التقدم في العمر (الشيخوخة) قد تؤثر على مظهر وجه المريض بطرق أخرى فإن محيط شكل الذقن الذي تم تحسينه سوف لا يتغير. هناك خطر سطحي وهو من أن الصدمة على الوجه قد تضر بعملية زرع الذقن التي تم إجرائها من قبل وقد تتطلب جراحة أخرى لاستبدال الزروع التي تم إتلافها.

مخاطر جراحة زرع الذقن :

عندما يتم تنفيذ جراحة الذقن بواسطة جراح تجميل مؤهل ومعتمد وله خبرة لا بأس بها في جراحات التجميل ففي هذه الحالة فإن عملية تكبير الذقن يصاحبها عدد قليل جداً من المضاعفات. والمخاطر المحتملة تشمل العدوى، الورم الدموي (النزيف الداخلي)، حدوث تحريك في وضع الزروع، وجود ندب رديئة وفي حالة متدهورة إلى جانب الآثار الجانبية الناتجة عن التخدير.

ومن ناحية أخرى يمكنك تقليل المخاطر عن طريق اختيار جراح التجميل الذي يكون معتمد من قبل المجلس الأمريكي لجراحة التجميل. حيث أنهم يخضعوا لتدريب شامل في جراحة التجميل عقب إنهاء دراستهم ويتم تنفيذ هذه العمليات في المرافق الجراحية المعتمدة واستخدام طبيب تخدير مؤهل من قبل المجلس الأمريكي لجراحات التجميل من أجل التخدير العام.

خيارات مختلفة لتحسين الذقن والفك :

في حين أن العديد من المرضى يختارون الخضوع لجراحة زرع الذقن وحدها تماماً كما في كثير من الأحيان سوف يتم الجمع بين عملية تكبير الذقن مع إجراءات أخرى لتحسين النتائج.

جراحة تجميل الأنف + جراحة تكبير الذقن :

من الممكن أن تساعد جراحة زرع الذقن في تحسين نتائج عملية تجميل الأنف بشكل كبير وتعد عملية تكبير الذقن مع جراحة إعادة تشكيل الأنف هي واحدة من أهم العمليات المدمجة لتحديد محيط الوجه وتعد الجراحة الأكثر شيوعاً.

جراحة شفط دهون الرقبة + جراحة زرع الذقن :

المرضى الذين يعانون من الإمتلاء الزائد في المنطقة تحت الذقن غالباً ما يختارون الخضوع لعملية شفط دهون الرقبة في نفس الوقت مع جراحة زرع الذقن. في حين أن تثبيت وتقوية الذقن سوف يساعد على تحديد ووضوح الفك من تلقاء نفسه فإن إزالة الدهون الزائدة أيضاً من منطقة تحت الذقن يمكن أن تزيد أيضاً من تحسين مظهر كلاً من الوجه والرقبة السفليين.

أنواع جراحة تجميل الذقن :

تحتوي جراحة تجميل الذقن على أنواع كثيرة منها عملية تكبير الذقن وتصغير الذقن وإزالة الدقن المجوف أو المزدوج وتنحيف الذقن وتحديد الذقن وعمليات أخرى كثيرة. ومن أهم هذه الأنواع وأكثرها شيوعاً هما جراحة تكبير الذقن وهي تكون عن طريق قيام جراح التجميل بإحداث شق غالباً ما يكون أسفل الفك. ثم بعد ذلك يقوم بغرس الزروع التي قد تكون عبارة عن أنسجة حرة تتوافق حيوياً مع جسم الإنسان عند اختلاطها بباقي الأنسجة. وهذا أمر غاية في الأهمية حيث لو أن هذه الأنسجة غير موافقة مع جسم الإنسان سوف يقوم الجسم بمهاجمتها فور اختلاطها بباقي الأنسجة.

جراحة تصغير الذقن وهي تكون مناسبة للمريض الذي تكون لديه ذقن كبيرة في الحجم بشكل ملحوظ وغير متناسبة مع باقي ملامح وجهه. ففي هذه الحالة يلجأ لجراحة تصغير الذقن.

وفيما يلي سوف نتناول بالتفصيل كلاً من عملية تكبير الذقن وعملية تصغير الذقن. أولاً:

جراحة تكبير الذقن :

جراحة الذقن التجميلية هي خيار ممتاز لأي شخص يشعر بأن شكل ذقنه لا ينتاسب مع باقي ملامح وجهه. الشائع بين الرجال والنساء أن عملية تجميل الذقن من الممكن إتمامها عن طريق زروع الوجه من أجل تكبير الذقن أو تنحيف الذقن أو عن طريق جراحة تصغير الذقن لأولئك الذين يرغبون في أن يظهر الفك لديهم أقل بروزاً ونتوءاً في صوره الشخصية.

تكبير الذقن يضيف التناسب والتناسق لمظهر الذقن ويزيد من التوازن مع باقي ملامح الوجه. الذقن الضعيفة والنحيفة تجعل مظهر الرقبة للشخص بأنها تبدو بدينة مليئة بالدهون. فإنه أيضاً تبرز حجم الأنف العادي وتجعل شكل الأنف الكبير يبدو أكبر كثيراً من حقيقته. عملية تكبير الذقن من خلال جراحة زرع الذقن تساعد على تحقيق الإنسجام والتناغم بين ملامح الوجه بالإضافة الى تحقيق التوازن في بنية وهيكل الوجه بشكل عام.

على الرغم من أن جراحة زرع الذقن تم تظليلها إلى حد كبير من قبل جراحات التجميل الأخرى الأكثر شعبية فيمكنها أن تكون حلاً ممتازاً للأفراد الذين يرغبون في زيادة حجم وشكل ذقنهم. إذا كنت غير متأكد بالضبط من معرفة جراحة زرع الذقن أو كيفية تنفيذها أو إذا كنت تتساءل عن النطاق السعري لجراحة زرع الذقن. فإن أول خطوة مهمة قبل الشروع في هذا الإجراء وهي معرفة وإدراك كيفية تحسين المظهر مع جراحة تكبير وزيادة الذقن.

المرشحين لجراحة زرع الذقن :

تقدم جراحة تكبير الذقن العديد من الفوائد الجمالية. وفيما يلي الصفات التي يجب أن تكون موجودة في المرشح الجيد للخضوع لهذا الإجراء:

  • المريض الذي يمتلك ذقن بها تجويف.
  • المريض الذي يمتلك الذقن الحادة والبارزة أو الذقن العريضة ذات الشكل المربع.
  • المريض الذي يمتلك أنف بارز.
  • المريض الذي يمتلك رقبة سمينة مليئة بالدهون.
  • المريض الذي يكون عمره على الأقل 20 سنة حتى يكون تطور ونمو الذقن قد اكتمل.

جراحة الذقن التجميلية تضيف التحديد والإيضاح إلى الفك وتعمل على توازن المظهر بالنسبة للأنف الكبير. غالباً ما يتم إجراء جراحة زرع الذقن بالتزامن مع جراحة تجميل الأنف وذلك من أجل الحصول على أقصى درجة من الـتأثير الجمالي. من الممكن أيضاً أن يتم تنفيذها مع جراحة زرع الخد وتكبير ونفخ الشفايف من أجل توازن الوجه الكلي.

يجب على المرشحين لجراحة تكبير وزيادة الذقن أن لا يفعلوا:

  • أن يكون المرشحين للجراحة في حالة صحية سيئة.
  • أن يكون لدى المرشحين توقعات غير واقعية وغير منطقية حول نتائج العملية الجراحية.
  • أن يكون المرشحين قد تناولوا دواء أكوتاني في الأشهر الستة الماضية السابقة للجراحة (هو دواء يمكن أن يؤثر على نمو العظام ويتسبب في ظهور ندب في النخاع).
  • أن يعاني المرشح من مشاكل في القلب أو ارتفاع ضغط الدم.
  • أن يكون المرشح قد قام بأخذ مضادات لتخثر الدم في الفترة قبل الجراحة مباشرة.

عملية تكبير الذقن :

إن جراحة تكبير الذقن المرتدة تستخدم زروع الذقن وذلك من أجل تكملة العظم الموجود في الجزء الأمامي من الفك تحت الأسنان. الزرع الإصطناعي يتم وضعه تحت الجلد حيث يعطي رفع وزيادة دائمة لصلابة وتحديد محيط الشكل للذقن. طريقة تكبير الذقن هذه من الممكن أن تعطي المرضى شكل متناسق جيداً ومتناسب للذقن والتي تبدو طبيعية تماماً.

يتم إجراء عملية تكبير الذقن بشكل عام في عيادة الطبيب اعتماداً على موهبة وبراعة جراح التجميل ولكن يمكن إجراؤها في المستشفى. يعتمد طول الوقت الذي تستغرقه الجراحة على عدة عوامل ولكن عادة ما يكون من 45 دقيقة إلى ساعة ونصف. ويكون ذلك اعتماداً على جراح التجميل الذي سيقوم بالعملية وأيضاً بناءً على تفضيلات واختيارات المريض سواءً استخدام التخدير الموضعي أو التخدير الكلي.

يتم إنشاء شق أثناء العملية ويكون مكانه تحت الذقن أو داخل الفم بين اللثة والشفة السفلية للمريض. الشقوق التي تم إنشاؤها في الفم تكون أكثر عرضة لإدخال البكتيريا في جسم الإنسان ولكن النتيجة النهائية لهذا الإجراء تكون ندب غير مرئية. يتم إنشاء الشقوق مرة واحدة ويتم إدخال زرع الذقن سواء النسيج أو المادة المصطنعة ووضعها في الجزء الأمامي من عظمة الفك. ثم يقوم جراح التجميل بالتحقق من مظهره لتحقيق التوازن مع باقي ملامح الوجه الأخرى ويقوم أيضا بتسوية وتعديل الزروع وذلك للتأكد من تحقيق المظهر الملائم والمتناسق. وبمجرد الإنتهاء من هذا الإجراء يتم خياطة زرع الذقن في المكان وبذلك تكون العملية قد انتهت وتم إنجازها. سوف تذوب الغرز الموجودة داخل الفم بعد حوالي عشرة أيام تقريباً. وتتم إزالة الغرز الموجودة خارج الفم بعد نفس المدة تقريباً.

مضاعفات جراحة تجميل الذقن :

واحد من أهم الأسئلة التي يتم طرحها في كثير من الأحيان من قبل أولئك الذين يفكرون في الحصول على جراحة زرع الذقن وهو ” هل جراحة زرع الذقن آمنة؟” على الرغم من أنها تكون نادرة إلا أنه تحدث مضاعفات لجراحة زرع الذقن. يجب أن يتوقع المريض بعد العملية ظهور الكدمات والتورم التي يمكن أن تستمر لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع. يمكن أن تحدث أيضاً مضاعفات متعلقة بالتخدير وعادة ما تؤثر على الجهاز التنفسي. وتشمل المخاطر الأخرى انتقال وترحيل زروع الذقن من مكانها بعد أن يتم وضعها. وهذا قد يتطلب إجراء ثاني من أجل ضبط وتسوية الزروع بمحاذاة صحيحة وملائمة. العدوى قد تشكل خطراً ولكن يمكن التحكم فيها والسيطرة عليها بفعالية كبيرة من خلال المضادات الحيوية. يحتمل أن تؤدي جراحة زرع الذقن إلى تلف في الأعصاب الصغيرة ومن الممكن أيضاً أن يحدث خدر في الشفة أو الذقن كتأثير جانبي لجراحة الذقن التجميلية.

تكاليف عملية تكبير الذقن :

تبلغ متوسط تكلفة جراحة زرع الذقن حوالي 2269 $ وذلك وفقاً للجمعية الأمريكية لجراحة عمليات التجميل. ومع ذلك فإن هذا المبلغ لا يشمل تكلفة التخدير والأدوية وغرفة العمليات والرسوم الأخرى المتعلقة بالجراحة. عادة مع كل هذه التكاليف المدرجة يتراوح السعر لجراحة تكبير وزيادة الذقن كإجراء كامل من $3000 – 5000$. عند التشاور مع جراح التجميل حول جراحة تجميل وتحسين الذقن والبدائل المتاحة لها. فمن المهم الحصول على تقدير قبل الجراحة للتكلفة الإجمالية وذلك قبل إتخاذ القرار النهائي بالخضوع للعملية الجراحية. تتوفر خيارات تمويل جراحة التجميل بحيث تجعل هذا متاح وفي متناول معظم الميزانيات.

 

عملية تصغير الذقن :

يجد بعض الناس في الواقع أن شكل ومظهر ذقنهم تبدو كبيرة جداً ولا تتناسب أو تتلائم مع ملامح الوجه الأخرى. من خلال إعادة التشكيل المعتدل للعظم والأنسجة البنائية الأخرى فإن جراحة تجميل تصغير الذقن يمكنها أن تخلق تحديد لمحيط الوجه بشكل أكثر إرضاءً. لا توجد زروع للوجه ضرورية وينبغي أن تظهر النتائج طبيعية في كل شيء. بدلاً من ذلك فعندما تكون الذقن بارزة وحادة بشكل خاص يجعل ذلك الأنف أو غيرها من ملامح الوجه تظهر صغيرة جداً للوجه ويمكن لجراحة تصغير الذقن التجميلية أن توفر مظهر متوازن. تقدم جراحة تصغير الذقن التجميلية حلاً فعالاً لتنقية وضوح الوجه وتحديد محيط الشكل للوجه.

جراحة تصغير الذقن هو إجراء بسيط نسبياً حيث يقوم بتنفيذه جراح تجميل من ذوي الخبرة من أجل تحويل وتغيير مظهر المريض لشكل أفضل وخلق مظهر أكثر إنسجاماً بالإضافة إلى أنه يساعد المريض على الشعور بشكل أفضل تجاه مظهره.

إجراءات عملية تصغير الذقن :

إستعداداً للخضوع لجراحة تصغير الذقن فعلى المريض أن يتجنب الأسبرين وكذلك أي أدوية تحتوي على الأسبرين. وبالإضافة إلى ذلك ينبغي وقف الأدوية غير الستيرويدية المضادة للإلتهابات لمدة أسبوع على الأقل قبل الجراحة. هذه الأدوية تضعف وتخفف الدم ويمكنها أن تمنع تخثر الدم الطبيعي وتقدم زيادة خطر النزيف والكدمات. كما هو الحال مع جراحة تكبير وزيادة الذقن التجميلية تبدأ جراحة تصغير الذقن بأن يقوم الجراح بعمل شق داخل الفم (بالقرب من الشفة السفلية) أو تحت الذقن. وباستخدام الأدوات المتخصصة يقوم الجراح بفصل العظم عند طرف الذقن ثم يعيد تشكيل العظام ويزيل العظم الزائد ليتناسب بشكل صحيح ولائق مع تحديد محيط شكل الذقن. ثم يقوم بعد ذلك بإعادة وضع الطرف مع الجزء المتبقي من الذقن ويتم عقدها معاً باستخدام الأسلاك. ثم يقوم الجراح بخياطة الشقوق باستخدام الغرز لإتمام العملية.

مخاطر وفوائد جراحة تصغير الذقن :

جميع الجراحات لها مخاطر كامنة وترتبط جراحة تصغير الذقن بالمخاطر التالية:

  • قد يواجه المريض تورم يستمر لعدة أسابيع أو أشهر بينما تشفى العظام.
  • العدوى هي خطر أقل شيوعاً عند النظر إلى جراحة تصغير الذقن التجميلية.
  • حدوث تلف بسيط في العصب والذي يمكن أن يسبب للمريض الشعور بخدر في الشفة السفلية والذقن.

ردود الفعل السلبية للتخدير والتي يمكن أن تؤثر على الجهاز التنفسي للمريض.

على الرغم من أن هذه المخاطر قد تكون كبيرة ومهمة للنظر إليها واحتمال حدوث مضاعفات إلى حد كبير إلا أنه على الأرجح أن تقل هذه المضاعفات بشكل كبير عندما يتم تنفيذ جراحة تصغير الذقن التجميلية من قبل جراح تجميل يمتلك خبرة. مع الحرص والأيدي الماهرة من الممكن أن تحسن جراحة تصغير الذقن مظهر الذقن الخاص بالمريض وتعزيز الثقة بالنفس.إن جراحة تصغير الذقن يمكنها أن تخلق توازن أكثر إنسجاماً بين الأنف والذقن الخاصة بالمريض حيث أنها تخلق نسبة متساوية أكثر بين الإثنين. يمكن تنفيذها بالإقتران مع جراحة شد الوجه التجميلية وأيضاً جراحة تجميل الأنف ويمكن لجراحة تصغير الذقن أن تكون العنصر الأخير في عملية خلق مظهر أنيق وجميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *