حقنًا للدماء : طرق تجميل الأنف بدون جراحة

تجميل الأنف بدون جراحة

الخوف من القواسم المشتركة بين جميع البشر، فليس هناك من يحبذ الخضوع لعملية جراحية، لكن تتفاوت درجة الخوف من شخص إلى آخر، البعض ربما يوافق من أجل تحقيق نتائج يريدها بشدة، والبعض الآخر من المستحيل إقناعه مهما كانت الظروف، لهؤلاء وجدت طرق تجميل الأنف بدون جراحة كحل بديل.

حقنًا للدماء، ومحاولة من فريق (تي ويز) لمساعدة أولئك الذين يعانون مخاوفًا شديدة من الخضوع لعمليات تجميل الأنف، رغم حاجتهم الملحة للحصول على مظهر أكثر تناسقاً وجمالاً، رأينا أن نجمع عدداً من أشهر الطرق غير الجراحية لتجميل أو تصغير الأنف، مع ذكر النتائج المتوقعة لكل منها.

تتراوح هذه الطرق بين جلسات حقن الفيلر التجميلية للأنف، والتي يتم إجراؤها في مراكز التجميل والعيادات المتخصصة، وبين الطرق والأساليب التي يمكن استخدامها في المنزل. لكي تجد الإجابة على جميع الأسئلة التي تشغل بالك يمكنك متابعة المقال، أو التواصل مع فريق تركي ويز والحصول على استشارة مجانية لحالتك.

تجميل الأنف بدون جراحة عن طريق جلسات الحقن

في الآونة الأخيرة بدأ أطباء التجميل يستخدمون إبر حمض الهيالورونيك أو ما يعرف بحقن الفيلر من أجل تجميل الأنف بدون جراحة كبديل فعال للحالات التي تعاني تشوهات بسيطة.

استخدام الحقن في الانف
إستخدام الحقن في الأنف

تكمن ميزة هذا  – أسلوب تجميل الأنف بدون جراحة – في كونه غير مكلف مثل عمليات تجميل الأنف الجراحية، إضافة على كونه لا يحتاج إلا لتخدير موضعي بسيط، هذا إلى جانب سرعة تعافي المريض وإمكانية ممارسة حياته الطبيعية فور انتهاء الجلسة التي لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة على الأكثر.

يجب التنبيه إلى أن مثل هذا الإجراء لا يقدم أي مساعدة لهؤلاء:

  • من يعانون مشاكل وظيفية في الأنف، مثل مشاكل التنفس المختلفة، فلا بديل لهؤلاء عن الجراحة.
  • حجم الأنف الكبير أو المنبعج، فلا تقدم حقن الفيلر للأنف حلولاً لتصغيرها بالشكل المطلوب، وإنما تعمل على جعلها أكثر تناسقاً.
  • المشكلات الكبيرة التي ترتبط بعظام أو غضاريف الأنف، مثل الإعوجاج، أو الكسور المختلفة، أو الإنحراف بدرجات لا يمكن التعامل معها إلا من خلال جراحات تجميل الأنف.

الحالات الأنسب لإبر تجميل الأنف

يمكن استخدام إبر تجميل الأنف بدون جراحة للحالات التي تعاني تشوهات بسيطة، مثل ظهور نتوء في عظمة الأنف، أو عدم وجود تماثيل بين جانبي أنف المريض، أو بروز في أرنبة الأنف.

كذلك تستخدم جلسات حقن الأنف التجميلية لأولئك الذين خاضوا عمليات تجميل الأنف من قبل، لكنهم يريدون مزيدا من التعديلات على المظهر الذي حققوه.

في كثير من الأحوال تكون إبر تجميل الأنف هي الحل المثالي لمن يعانون أنف دقيق أو نحيف بدرجة لا تتناسب مع باقي ملامح وجه الشخص.

أسعار فيلر الأنف والنتائج المتوقعة

تتفاوت تكلفة حقن الأنف التجميلية من دولة لأخرى ومن مركز تجميل لآخر تبعاً لمستوى الخدمات الطبية المقدمة وتكلفتها في كل منها، فنجدها مثلاً مرتفعة جدا في دول مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة، لتصل تكلفة إبرة الفيلر الواحدة للأنف إلى 1500 ريال سعودي، أي ما يقارب الـ 500 دولار أمريكي.

حدد تكلفة حالتك بشكل فردي

الجدير بالذكر أن نتائج الفيلر تكون مرضية للكثيرين ممن يريدون تجميل الأنف بدون الجراحة وفترات التعافي الطويلة، أو يجدون أن المشكلة لا تستدعي ذلك، إلا أن هذه النتائج تستمر لمدة من 6 إلى 8 أشهر، بعدها يحتاج المريض للخضوع إلى جلسة حقن أخرى.

الأعراض الجانبية الشائعة بعد جلسات حقن الأنف

توجد بعض الأعراض التي يمكن للشخص ملاحظتها بعد الخضوع لجلسات حقن الأنف التجميلية، غير أنها لا تمثل أي خطورة، وسرعان ما تزول بمرور الوقت، فالحد الأقصى لملاحظة هذه الأعراض لا يتجاوز ثلاثة أيام بعد إجراء الجلسة.

ويمكننا تلخيص الآثار الجانبية لإبر الفيلر للأنف فيما يلي:

  • في بعض الحالات القليلة تظهر على الأنف كدمات ذات لون أزرق.
  • ظهور تورم بسيط في مواضع الحقن.
  • ألم بسيط لوقت قصير، لكن لا يمكن مقارنته بآلام الجراحة.

كيف أجعل أنفي أصغر في المنزل دون جراحة؟

توجد مئات الوصفات الطبيعية والتمارين والمستحضرات والأدوات الطبية المنتشرة والشائعة، والتي من المفترض لها أن تقوم بتصغير الأنف أو تقويمه وجعله أكثر تناغماً مع باقي ملامح الوجه.

لكن الملاحظ أن أغلب هذه الطرق البديلة لا تؤتي ثمارها على الإطلاق، وإن حدث فذلك يكون بالمواظبة لفترات طويلة للغاية حتى تتحقق أبسط النتائج الملاحظة. كذلك فإن العديد من الحالات التي تعاني مشاكل كسور أو انحراف في غضروف الأنف لا يمكنها أن تنتظر أية نتائج تجميلية من وراء مثل هذه الطرق.

تمارين لتجميل الأنف

من بين الطرق التي يلجأ لها عدد كبير من الناس لعلاج المشاكل البسيطة في مظهر الأنف نجد تلك التمارين لعظام وجانبي الأنف، ويمكن تلخيص أشهرها في طريقتين:

  • للأنف المفلطح أو العريض قليلاً، أو الذي يتسم بفتحات أنف واسعة: يتم وضع السبابة على أحد جانبي الأنف والضغط لمدة 10 دقائق، من ثم تكرار التمرين على الجانب الآخر.
  • للأنف المحدب، أو الذي يظهر به نتوء بعظمة الأنف: يتم الضغط بالسبابة بشكل مستقيم على عظمة الأنف لعدة دقائق، مع تكرار التمارين قدر المستطاع على مدار اليوم، ومراعاة تنظيم التنفس.

الوصفات الطبيعية

الإهتمام بالمظهر الخارجي وجمال الملامح وتناسقها فطرة في البشر، وقد توارث الناس العديد من الطرق والأساليب المستمدة من الطبيعة لتجميل الأنف، أبرز هذه الوصفات البديلة هي:

  • وصفة الخميرة: حيث يتم خلط قدراً مناسباً من الخميرة وعسل النحل، ثم إضافة ملعقة كبيرة من الزبادي إليها وتقليبها جيداً، وتوضع على الأنف لمدة مناسبة، لكن يجب الحذر من تأثير الخميرة على البشرة الحساسة.
  • الزنجبيل وتجميل الأنف: كذلك من بين الوصفات خلط الزنجبيل بالماء وتقليبه حتى يصبح عجينة ذات قوام مناسب، ثم وضع الوصفة على الأنف لمدة دقائق معدودة، ومن ثم غسلها جيداً بالماء، وهذه الوصفة ربما تتسبب في احمرار الأنف بشكل واضح.

المستحضرات والأدوات الطبية

تنتشر العديد من العلامات التجارية لمستحضرات طبية من شأنها تنحيف الأنف، مثل الكريمات المختلفة وأنواع السيروم، إضافة إلى ذلك نجد أدوات يطلق عليها منحف أو رافع الأنف، والتي تستخدم لفترات معينة من أجل تقويم مظهر الأنف للشخص.

  • سيروم وكريم تجميل الأنف: يتم تحضير هذه العلامات التجارية معملياً بواسطة مواد كيميائية، وتوضع على الأنف لمدد معينة، غالباً تكون مذكورة في نشرة المستحضر، منها مثلاً بعض الكريمات التي توضع لفترة ستة ساعات متواصلة في اليوم.
  • منحف أو رافع الأنف: وهي أداة موجودة بالصيدليات يتم تثبيتها على الأنف بعد وضع كريم تصغير الأنف، حيث يغسل الأنف جيداً ويجفف، ثم يوضع الكريم، بعدها تثبت هذه الأداة لعمل التقويم المناسب لأنف الشخص، وتترك لمدة تتراوح بين 10 دقائق إلى ربع ساعة، لكن إلى الآن لم تظهر التجارب أية نتائج مؤكدة لمثل هذه المستحضرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *