المياة البيضاء: عمليات إزالة إعتام عدسة العين

المياة البيضاء علي العين

أكثر من نصف سكان العالم يتعرضون لمشاكل المياة البيضاء إعتام عدسة العين  (الكتاراكت) بحلول الوقت الذي يبلغون فيه 80 عاما، ومع ذلك لا يزال الكثير من الناس لا يعرفون ماهية هذه المشاكل البصرية أو مسبباتها. إن إعتام عدسة العين شائع بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما ويتعرضون إلى تكوين غطاء فوق عدسة العين الطبيعية، مما يؤدي إلى رؤية ضبابية أو إلى استحالة الرؤية بعد مرور وقت معين.

الاستئصال الجراحي للعدسات والاستبدال باستخدام زراعة العدسات الصناعية داخل العين (IOLs) هو العلاج الوحيد لإعتام عدسة العين. لحسن الحظ، جراحة إعتام عدسة العين هي إجراء منخفض المخاطر ويوجد لديها تاريخ جيد فيما يخص السلامة والنتائج الناجحة.

يبدأ إعتام عدسة العين في الظهور عندما تبدأ البروتينات بالتكتل في العدسة، مما يفسد منطقة صغيرة من العين. هذه السحابة سوف تستمر في النمو والتداخل مع الرؤية إلى أنه من الممكن سيطرتها على رؤية العين بالكامل. يمكن أن يحدث المياه البيضاء في عين واحدة أو كلتا العينين.

على الرغم من أن السبب الأكثر شيوعا لإعتام عدسة العين هو تقدم السن، إلا أنه يمكن أيضا أن يكون ناتجا عن صدمة العين، وتناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية، والعوامل البيئية المختلفة وأسلوب الحياة الذي يفرض حدوث بعض المتغيرات على نظام رؤية العين بالكامل، أو بسبب الوراثة.

ما هي عدسة العين؟

عدسة العين هي جزء واضح من العين يساعد على تركيز الضوء أو الصورة على الشبكية. شبكية العين هي الأنسجة الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين. في العين العادية، يمر الضوء عبر العدسة الشفافة إلى الشبكية. بمجرد وصولها إلى شبكية العين، يتم تغيير الضوء إلى إشارات عصبية يتم إرسالها إلى المخ لتنفيذ وإدراك هذه الإشارة. يجب أن تكون العدسة واضحة للشبكية لتلقي صورة حادة، وإذا كانت العدسة غائمة من إعتام عدسة العين، فإن الصورة التي تشاهدها ستكون غير واضحة.

أسباب حدوث المياة البيضاء 

تتكون عينك من البروتين والماء وبعض المكونات الصغيرة الأخرى، إذا كانت خلايا بعض البروتينات تتكون بشكل منفصل عن عينك فسوف تنجرف في النهاية إلى عدسة العين الموجودة خلف حدقة العين. هذا الانجراف يتزايد مع مرور الوقت حتى يمنع الضوء من المرور بالكامل من خلال العدسة والتركيز بشكل صحيح على شبكية العين، مما يؤدي إلى رؤية ضبابية.

عند مرور الضوء في العين البشرية، تقوم عدسة العين بكسر الضوء وتركيزه على شبكية العين. مع نمو هذا الإعتام وتزايده، تصبح الرؤية أسوأ بشكل تدريجي حتى أنها تتطور لحدوث إعتام كامل وفقدان البصر.

إعتام عدسة العين يتطور بسبب عملية الأكسدة حيث تتجول الجزيئات الحرة في جميع أنحاء الجسم، وتستقر جزيئات الأكسجين نفسها عن طريق أخذ إلكترونات من جزيئات قريبة. بناء على ذلك، ستحاول هذه الجزيئات تحقيق الاستقرار الذاتي من خلال أخذ إلكترون من جزيء آخر، وتستمر الدورة حتى تؤثر على المزيد والمزيد من الخلايا. حيث أن هذه العملية المعروفة باسم الأكسدة، تحدث في العين، يمكن أن تؤدي إلى تطور إعتام عدسة العين.

كيف يؤثر إعتام عدسة العين على الرؤية؟

يمكن أن يؤثر إعتام عدسة العين المرتبطة بالعمر على رؤيتك بطريقتين. أولى هذه المؤثرات تكمن في أن كتل البروتين المتراكمة على عدسة العين تقلل حدة الصورة التي تصل إلى الشبكية. تتكون العدسة في الغالب من الماء والبروتين، فعندما يتجمع البروتين فإنه يغمر العدسة ويقلل من الضوء الذي يصل إلى الشبكية. قد يصبح هذا التراكم شديدًا بما يكفي ليسبب تشوش الرؤية.

معظم حالات إعتام عدسة العين المرتبط بالعمر يتطور ويزداد من تكتل البروتين على عدسة العين. عندما تكون المياه البيضاء صغيرة، تؤثر السحب على جزء صغير فقط من العدسة. في هذه الحالة، قد لا تلاحظ أي تغييرات في رؤيتك، وفي بعض الحالات يكون نمو إعتام عدسة العين بطيء، حتى تزداد الرؤية تدريجيًا. بمرور الوقت، قد تصبح المساحة الغائمة في العدسة أكبر، وقد يزداد حجم المياه البيضاء وقد تصبح الرؤية أكثر صعوبة، أو تصبح رؤيتك باهتة أو ضبابية.

تتحول العدسة الواضحة ببطء إلى لون أصفر أو بني، مما يضيف لونا بنيا للرؤية. بما أن العدسة الواضحة تتدرج ببطء مع التقدم في السن، فقد تكتسب رؤيتك تدريجيا لونا بنيا. في البداية، قد تكون كمية الصبغة صغيرة وقد لا تسبب مشكلة في الرؤية، ولكن مع مرور الوقت، قد تؤدي زيادة الصبغة إلى صعوبة قراءة الأنشطة الروتينية الأخرى وتنفيذها. هذا التغيير التدريجي في كمية الصبغة لا يؤثر على حدة الصورة المنقولة إلى شبكية العين. إذا كان لديك تغير في لون العدسة، فقد لا تتمكن من التعرف على اللون الأزرق والبنفسجي بدرجاتهم.

الأعراض الأكثر شيوعا من إعتام عدسة العين هي:

  • رؤية غائمة أو ضبابية.
  • الألوان تبدو باهتة.
  • وهج الرؤية. قد تظهر المصابيح أو ضوء الشمس مشرق جدا. قد تظهر هالة حول الأضواء.
  • ضعف الرؤية الليلية.
  • رؤية مزدوجة أو صور متعددة في عين واحدة.
  • تغييرات متكررة في قياسات النظارات أو العدسات اللاصقة.

هذه الأعراض أيضا يمكن أن تكون علامة على مشاكل العين الأخرى. إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، استشر طبيب العيون الخاص بك أو اتصل بنا في الأرقام المتوفرة حتى نستطيع أن نقدم لك المشورة المناسبة والتقييم المثالي لحالة عينيك.

 

مقال متعلق: المياه الزرقاء في العين: أسبابها وعلاجها

أنواع إعتام عدسة العين

هناك ثلاثة أنواع من المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين، حيث يتم تحديد كل نوع على حسب موقعه على عدسة العين. تقريبا تتشابه الثلاثة أنواع في كيفية وأسباب التكوين على العدسة، إلا أن موقع كل حالة يجدر أن يتم اكتشافه قبل التطرق إلى العملية بالتنفيذ.

إعتام عدسة العين المرتبط بالنواة

يُعد إعتام عدسة العين الذي يتشكل في نواة العدسة، النوع الأكثر شيوعًا من إعتام عدسة العين. ولأن هذه المشكلة تتطور في مركز العدسة، والمعروفة باسم النواة المركزية، يتداخل إعتام عدسة العين مع قدرة الشخص على رؤية الأشياء على حسب المسافة وعادة ما تكون نتيجة التقدم في العُمر. يمكن أن يستغرق إعتام عدسة العين المرتبط بالنواة سنوات طويلة حتى يتكون وغالبا ما يعطي النواة لون أصفر.

إعتام عدسة العين القشرية

يبدأ إعتام عدسة العين القشرية عند الحافة الخارجية للعدسة وينتقل تدريجيا نحو القلب المركزي. وبالتالي، فإن هذا النوع من إعتام عدسة العين يشبه دوار العجلة. غالباً ما يلاحظ المرضى الذين يعانون من إعتام عدسة العين القشري مشاكل مع توهج الرؤية، أو تأثير الهالات حول الأضواء. وقد يتعرضون أيضًا لخلل في الرؤية القريبة والبعيدة.

إعتام عدسة العين تحت المحفظة العينية

إعتام عدسة العين تحت المحفظة يتطور بسرعة أكبر من الأنواع الأخرى، في حين أن إعتام عدسة العين المرتبط بالنواة يستغرق سنوات لتطويره. إعتام عدسة العين تحت المحفظة يصل إلى مرحلة متقدمة في غضون بضعة أشهر. يؤثر إعتام عدسة العين الخلفي تحت المحفظة على الجزء الخلفي من العدسة، مما يتسبب في وهج وتشويش في نظام الرؤية. عادة ما يرى هذا النوع من إعتام عدسة العين في المرضى الذين يعانون من مرض السكري، قصر النظر الشديد أو الشبكية المصبغة، وكذلك بين أولئك الذين يتناولون أدوية الستيرويد.

إعتام عدسة العين الخلقي “الوراثي”

يشير إعتام عدسة العين الخلقي إلى إعتام عدسة العين الموجودة منذ الولادة، وكذلك تلك التي تتطور في مرحلة الطفولة المبكرة. هذه المياة البيضاء يمكن أن تكون نووية أو قشرية أو تحت المحفظة. قد يرتبط إعتام عدسة العين الخلقي بعدوى تنتقل من الأم أثناء الحمل أو من حالة وراثية مثل مرض فابري أو متلازمة آلبورت أو الجالكتوزيميا في الدم وهو مرض وراثي نادر ناجم عن عدم القدرة على تحويل سكر الجالكتوز إلى جلوكوز مما قد يؤدي إلى تراكم سكر الجالكتوز في الدم. ولأن الرؤية الواضحة ضرورية لنمو عين الطفل ومخه، فمن المهم تشخيص إعتام عدسة العين الخلقي في أقرب وقت ممكن.

ونظرًا لأن كل نوع من أنواع إعتام عدسة العين يؤثر على الرؤية بطريقة مختلفة، فمن الممكن أن يكون لدى المريض أكثر من نوع واحد من إعتام عدسة العين في نفس الوقت.

 

تشخيص حالة ودرجة المياه البيضاء

إعتام عدسة العين تعتبر من الحالات سهلة التشخيص، ومع ذلك، من أجل الحصول على التشخيص الأكثر دقة هناك عدد من الاختبارات المتقدمة التي قد يستخدمها الطبيب. باستخدام هذه الأدوات التشخيصية، يمكن للطبيب أيضا التحقق من وجود أي أمراض أو أعراض أخرى في العين، مثل المياه الزرقاء أو التنكس البقعي في العين.

اختبار حدة البصر

عندما تفكر في اختبار العين الروتيني، فإن هذا الاختبار هو على الأرجح ما يقوم به الطبيب لاستيفاء حدة النظر. سيطلب منك طبيبك قراءة سلسلة من الحروف من مخطط سنيلين Snellen على بعد 20 قدمًا، حيث يسمح هذا الاختبار بالكشف عن أي تغييرات مهمة في قدرات رؤيتك.

إذا كان قد تم تشخيص إعتام عدسة العين بالفعل، ورؤيتك تدهورت إلى 20/40 أو أقل، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية. في بعض الحالات، قد يكون لديك نتيجة جيدة في هذا الاختبار، ولكنك لا تزال تعاني من أعراض إعتام عدسة العين الأخرى، مثل حساسية الضوء أو عدم وضوح الرؤية. عندما يحدث هذا، من المرجح أن يوصيك طبيب العيون بإجراء المزيد من الاختبارات لتحديد ما إذا كان إعتام عدسة العين هو المسؤول عن هذه الأعراض.

اختبار مصباح الشق

سيعطيك طبيب العيون قطرات لتوسيع حدقة العين. من خلال تسليط الضوء على مقدمة العين، يمكنه اكتشاف أي بقع بيضاء على العدسة، حتى ولو كانت دقيقة جدا. يسمح فحص المصباح الشقي في كثير من الأحيان التشخيص المبكر للغاية، بحيث يتمكن طبيب العيون من اكتشاف إعتام عدسة العين قبل أن تبدأ في التأثير على الرؤية. خلال الاختبار، من المرجح أن يستخدم طبيبك عدسة مكبرة لفحص شبكية العين والعصب البصري. على الرغم من أن هذه الخطوة ليست ضرورية للكشف عن إعتام عدسة العين، إلا أنها تمكن طبيبك من التحقق من حالات العين الخطيرة الأخرى.

اختبارات الحساسية تجاه الوهج والتباين

هذان الاختباران مشابهان لاختبار حدة البصر التقليدية. أثناء اختبار الوهج، سيطلب منك قراءة بعض الحروف من مخطط Snellen تحت ظروف الإضاءة المختلفة. إذا كان لديك صعوبة في تمييز الحروف تحت الضوء الساطع، قد يكون هذا مؤشرا جيدا على إعتام عدسة العين.

تستخدم اختبارات الحساسية التباينية أنواعا مختلفة من المخططات؛ وبدلاً من أن تصبح الأحرف أصغر كلما اتجهت أسفل الرسم البياني، فإنها “تتلاشى” أو تكون أقل تباين مع الخلفية البيضاء. إذا كنت غير قادر على قراءة جميع صفوف الحروف الأكثر تحديدًا، فقد يكون هذا أيضا مؤشرا على إعتام عدسة العين.

اختبار ايشيهارا لكشف وتصنيف عيوب رؤية الألوان

سمي هذا الاختبار باسم الطبيب شينوبو ايشيهارا وهو الذي قام بتصميم الاختبار، ويستخدم هذا الاختبار مجموعة من اللوحات المغطاة بنقاط ملونة. النقاط تختلف في اللون، وتحتوي على رقم في وسط اللوحة. لن يتمكن أولئك الذين لديهم القدرة على تمييز الألوان على الطرف الأزرق والأخضر من الطيف من رؤية الأرقام. إذا لم يتم تشخيص الحالة مسبقا على إنها مصابة بعمى الألوان، وأنت لم تجتز اختبار ألوان ايشيهارا، فقد تعاني من إعتام عدسة العين.

اختبار قياس توتر العين

سيقوم طبيب العيون الخاص بك بتوجيه نفخة من الهواء نحو عينك، وسوف يقوم بقياس ضغط العين (IOP)، الذي يحدده كمية السائل الزجاجي داخل عينك. على الرغم من أن اختبارات قياس توتر العين هي الأكثر شيوعا لتشخيص المياه الزرقاء، فمن المهم أن يكون طبيبك دقيقا قدر المستطاع أثناء تشخيص إعتام عدسة العين. عندما تترك دون تشخيص أو علاج، يمكن أن تكون المياه الزرقاء، الضمور البقعي، وأمراض العيون المماثلة عواقب وخيمة على قدراتك البصرية وصحة العين.

 

متى تكون الجراحة أمر لابد منه في علاج إعتام عدسة العين؟

أثناء جراحة إزالة المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين، سيقوم الطبيب بإزالة العدسة القديمة الملبدة بتراكمات البروتين واستبدالها بعدسة داخل العين مصطنعة، أو زراعة عدسة لاصقة صناعية داخل العين. لحسن الحظ، إعتام عدسة العين يؤثر فقط على العدسة، وبالتالي ليس هناك سبب يجعل المريض يخضع لجراحة إزالة المياه البيضاء.

عادة سيوصي الأطباء بالعلاج الجراحي عندما تبدأ حالتك في التأثير على حياتك اليومية. إذا وجدت أنه من الصعب إكمال بعض المهام اليومية، أو إذا لم تعد قادرا على رؤية الأشياء أو الوجوه بوضوح، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء الجراحة. إذا كنت تقود السيارة بشكل متكرر ليلاً، فيجب أن تخضع لعملية جراحية عاجلاً، لأن الوهج الليلي يمكن أن يشكل خطرا كبيرا على الحوادث. في هذه الأثناء، يجب أن تتجنب القيادة الليلية، واستئنافها فقط عندما تتعافى من جراحة إزالة المياه البيضاء.

بدلا من ذلك، قد يوصي طبيب العيون الخاص بك بإجراء جراحة إذا كنت لا تحصل على درجة جيدة على مقياس حدة البصر الخاص بك، الوهج، حساسية التباين، أو اختبارات الألوان. في نهاية المطاف، يكون قرار الخضوع لعملية جراحية هو القرار الخاص بك، لكن يمكن لطبيبك أن يساعدك في تحديد متى سيكون أكثر فائدة لصحتك ونوعية حياتك.

علاج إعتام عدسة العين في مرحلة مبكرة

قبل أن تصبح الجراحة ضرورية، هناك عدد من الطرق التي قد يستخدمها طبيبك في علاج إعتام عدسة العين. في المراحل المبكرة، وقد يوصي بارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة الجديدة، والعدسات المضادة للوهج، وأجهزة التكبير. في معظم الحالات تعتبر هذه العلاجات نافعة فقط لبعض الوقت. مع نمو إعتام عدسة العين، ستكون الجراحة عادة في صالحك أكثر من هذه الوسائل.

وضع العدسات الصناعية الدائمة

العدسة الطبيعية محاطة ببطانة ناعمة تسمى كبسولة أو محفظة. هناك ثلاث طرق يمكن أن يضع فيها جراحك العدسة الدائمة الخاص بك فيما يتعلق بهذه الأنسجة:

داخل المحفظة: سيقوم الطبيب بإضعاف العدسة حيث يمكن وضعها من خلال شق صغير. وبمجرد أن تصبح العدسة في مكانها، فإنها سوف تتمدد إلى حجمها الكامل. هذا هو النوع الأكثر شيوعًا لوضع.

أمام المحفظة: سوف تتكئ العدسة الصناعية عكس اتجاه المحفظة للحصول على الدعم الكافي لرؤية أفضل. يُعرف هذا الوضع أيضًا باسم التوافق الهلالي، ويوفر استقرارا كبيرا للرؤية.

أمام قزحية العين: تعتمد العدسات الصناعية على منطقة بياض العين للحصول على التثبيت المناسب. وتستخدم هذه العدسات في المقام الأول لتصحيح الرؤية، كبديل لعملية الليزك ومشتقاتها. مع ذلك، في حالات نادرة قد يستخدم الطبيب هذا الموضع لإجراء جراحة إزالة المياه البيضاء.

جميع الوضعيات الثلاثة للعدسات آمنة وفعالة، ولكن قد تكون أكثر ملاءمة لاحتياجاتك من الآخرين. في استشارتك الأولية، سوف يناقش الطبيب خياراتك ويحدد المكان المناسب لتحسين الرؤية الأمثل.

 

أنواع جراحة إعتام العين والمياه البيضاء

هناك ثلاثة أنواع أساسية من جراحة إعتام العين وهي: عملية جراحية خارج محفظة العين، جراحة داخل محفظة العين، والجراحة بمساعدة الليزر. كل تقنية جراحية تقدم فوائد مميزة تختلف عن باقي التقنيات.

جراحة خارج محفظة العين

علاج المياه البيضاء أو إعتام العين خارج محفظة العين هو النوع الأكثر شيوعا لإجراء جراحة إزالة المياه البيضاء. يوجد في الواقع نوعان من الإجراءات التي تخص هذه التقنية:

استخراج المياه البيضاء بالطريقة التقليدية: سيقوم طبيبك بعمل شق صغير، بعرض 8 مم إلى 10 مم تقريبًا، حيث تجتمع القرنية والبيضاء في العين أو سيقوم بعمل شق آخر في كبسولة العدسة وبهذا يقوم بإزالة الغشاء المحيط بالعدسة بأكملها. ثم يقوم الجراح بإزالة العدسة القديمة، ووضع العدسة داخل القزحية، وإغلاق الشق في كبسولة العدسة.

[su_pullquote] أحصل على استشارتك مجاناً بشأن إجراء العملية في تركيا بالتفصيل مع الفريق الطبي لمركز تركي ويز للتجميل والصحة في تركيا [/su_pullquote]

استحلاب العدسة: هذا الإجراء الأحدث وأكثر شيوعا، المعروف أيضا باسم جراحة الشق الصغير، سيقوم طبيبك بعمل شقين صغيرين بين القرنية وبياض العين. ثم يقوم بإدخال مسبار فاكو في هذه الشقوق. يصدر المسبار موجات فوق صوتية لتفكيك العدسة الغائمة. ثم يمكن شفط القطع بلطف دون الإضرار بالأنسجة المحيطة. بعد إزالة العدسة القديمة تماما، سيضع الطبيب عدسة جديدة خلف القزحية، وبعد ذلك تلتئم الشقوق من تلقاء نفسها.

جراحة داخل محفظة العين

تم تطوير جراحة الساد أو إعتام العين داخل المحفظة في ثمانينيات القرن العشرين، ولكن نادراً ما يتم إجراؤها اليوم. خلال هذا الإجراء، الذي ينطوي على شق أكبر بكثير من التقنية الخارجية، يقوم الطبيب بحقن العين بأدوية خاصة، مما يجعل الألياف التي تحمل العدسة تذوب في مكانها. ثم يقوم الطبيب بتجميد العدسة الغائمة عن طريق إضافة النيتروجين السائل مع مسبار مصمم خصيصا. عندما يزيل المسبار من العين، ستخرج العدسة الطبيعية منه، مما يمكن الجراح من وضع عدسة العين الجديدة. وعلى النقيض من الجراحة التقليدية، التي توضع فيها العدسة الاصطناعية خلف القزحية، خلال الجراحة داخل المحفظة، سيقوم الطبيب بوضع العدسة الجديدة أمام القزحية.

الجراحة بمساعدة الليزر

كما هو الحال مع العديد من المجالات الطبية الأخرى، فإن الليزر المتطور يغير بسرعة طريقة إجراء جراحة المياه البيضاء. وعلى النقيض من الجراحة التقليدية، التي يقوم فيها الطبيب بعمل شق باليد باستخدام مشرط صغير، أثناء إجراء الليزر، يقوم الطبيب بعمل هذه الشقوق باستخدام أشعة ليزر عالية الدقة من الفيمتو ثانية.

يقدم ليزر الطاقة العالية دقة أكبر لأنه تتم معايرته بدقة، بناء على خريطة رقمية ثلاثية الأبعاد للعين. على الرغم من أن جراحة إعتام العين التقليدية لا تزال آمنة تماما، إلا أن الليزر يسمح لطبيبك بوضع عدسات العين بشكل أكثر دقة، كما يمكنه تقليل الشعور بعدم الراحة والألم وتقليل وقت التعافي.

 

كيفية إجراء جراحة إعتام العين أو المياه البيضاء

جراحة المياه البيضاء هي عملية خارجية تتم دون تعريض أجهزة المريض الداخلية للجراحة، تستغرق عادة حوالي 15 دقيقة. ومع ذلك، يجب أن تخطط لتكون في المركز الجراحي لمدة ساعة ونصف على الأقل قبل العملية للسماح بوقت التخدير والتعقيم ما بعد الجراحة. إذا كان لديك إعتام عدسة العين في كلتا العينين، يمكن للطبيب علاج كلتا العينين سويا. ومع ذلك، سيحدث هذا تقريبا خلال عمليتين جراحيتين منفصلتين.

التخدير قبل العملية

في استشارة ما قبل الجراحة، ستحدد أنت وطبيبك بالفعل نوع التخدير الأنسب لاحتياجاتك. ستتمكن من الاختيار من بين نوعين شائعين وهما: التخدير العام، سوف تكون نائماً تماماً طوال العملية. أو التخدير الموضعي، وفيه سيقوم الطبيب بوضع قطرات التخدير داخل العين. بدلا من ذلك، قد يستخدم حقنة مخدر لتخدير الأنسجة المحيطة. مع أي من النوعين، ستبقى مستيقظًا، لكن دون أن تشعر بأي ألم.

إزالة العدسة

عندما تشعر بالراحة والتخدير الكافي، يقوم الطبيب بإزالة العدسة المحتجبة باستخدام إحدى التقنيات المذكورة أعلاه. في معظم الحالات، سوف يقوم الطبيب باستخدام استحلاب العدسة لتقليل وقت التعافي ومخاطر جفاف الدموع داخل الشبكية.

تثبيت العدسة الصناعية داخل العين

بعد إزالة العدسة الطبيعية، سيضع الطبيب عدسة صناعية جديدة مصنعة بعناية لكي توافق حالتك، هذه العدسة تكون مصنوعة من السيليكون أو الأكريليك أو البلاستيك. سوف يستخدم الجراح دقة متناهية لضمان أفضل تصحيح للرؤية ممكن لحالتك الفردية. إذا كنت تخضع لجراحة إعتام العين بمساعدة الليزر، فسيقوم الطبيب بوضع العدسة باستخدام الخريطة الرقمية للعين.

بعد أن يضع طبيبك العدسة الصناعية داخل العين، في معظم الحالات، سوف تلتئم الشقوق من تلقاء نفسها. ومع ذلك، في حالات نادرة قد يحتاج الجراح إلى وضع عدسة داخل الغرفة العينية أمام القزحية. عندما يستخدم الأطباء هذه العدسات سيحتاجون إلى إغلاق الشقوق باستخدام خيوط دقيقة.

تصحيح الإستجماتزم

على الرغم من أن شقوق الاسترخاء الطرفية يتم إجراؤها عادة قبل إجراء جراحة إزالة المياه البيضاء، إذا كان طبيبك ينصح بعمليات تصحيح انحراف القرنية أو تصحيح الإستجماتزم، فإنه غالبا ما يقوم بهذا الإجراء في نفس الوقت. يعمل تصحيح القرنية، وفقًا لمبادئ مشابهة لإزالة العدسة العينية التقليدية، ولكن يقع الشق أكثر في الجزء المركزي من القرنية وليس في الحواف.

أنواع العدسات الداخلية

جراحة إعتام العين ليست عملية واحدة تناسب الجميع. بدلا من ذلك، يتم تخصيصها بالكامل لتلبية احتياجاتك الفردية، وأحد أهم الاعتبارات هو نوع العدسة الصناعية الذي تختاره. سوف يشرح طبيبك مزايا وعيوب كل نوع ويساعدك على اختيار النوع الأنسب لك.

عدسات أحادية البؤرة

عدسات باطن العين أحادية البؤرة هي النوع الأول من العدسات داخل العين التي تم تطويرها في السنوات الماضية، وهي توفر تصحيح الرؤية على مسافة واحدة فقط. عادة ما يختار المرضى العدسات أحادية البؤرة المعدلة من أجل الرؤية البعيدة، وسوف يستمرون في ارتداء نظارات القراءة. ومع ذلك، إذا كنت تعمل كثيرا بتفاصيل دقيقة، فقد تستفيد من العدسات أحادية البؤرة المحددة للرؤية عن قرب. في هذه الحالة، سوف تستمر في الاعتماد على النظارات للأشياء البعيدة.

إذا كنت تخضع لجراحة إزالة المياه البيضاء في كلتا العينين، فقد تحتاج إلى سؤال طبيبك عن تعديل الرؤية الأحادية باستخدام هذه التقنية. سيقوم طبيبك بوضع عدسة داخل العين مصحوبة بمسافة في عين واحدة وتثبيت عدسة صناعية بالقرب من الرؤية في الجانب الآخر. سيقوم دماغك بتسجيل كل من المسافات وضبط الصور وفقا لذلك. معظم المرضى قادرون على التأقلم مع هذه الطريقة الجديدة للرؤية بعد بضعة أسابيع. إذا كنت تفكر في إجراء عملية أحادية الرؤية فقد ترغب في تجربتها مع العدسات اللاصقة القابلة للإزالة قبل أن يضع طبيبك عدسات دائمة ولكن عادة ما تكون هذه التقنية مفيدة بشكل خاص إذا كنت تعمل مع أجهزة الكمبيوتر لوقت طويل، ولكن إذا كنت تعتمد على رؤية واضحة جدا لعملك أو هواياتك، فقد لا يكون هذا هو الخيار الأمثل لك.

العدسات الصناعية متعددة البؤر

العدسات الصناعية متعددة البؤر توفر تصحيح الرؤية على مسافات متعددة. في بعض الأحيان يتم استخدام العدسات بالتبادل لتوفير رؤية أفضل. ومع ذلك فهي في الواقع نوعان من العدسات يعملان بشكل مختلف ولكنهما يحققان نتائج مماثلة. العدسات متعددة البؤر لديها سلسلة من المناطق البصرية التي توفر تصحيح الرؤية على مسافات متباينة. يتعلم دماغك تلقائيا استخدام المنطقة المرئية المناسبة للمهمة المطروحة.

مثل العدسات الطبيعية الخاصة بك والعدسات الداخلية المرنة، يمكن لهذه العدسات التحرك والتكيف للتوافق مع المسافات المتفاوتة. حاليا يوجد نوع من العدسات وهو Crystalens الوحيدة المتوافقة مع إدارة شروط الهيئة الدولية للغذاء والدواء، وهذه العلامة التجارية تأتي في نقاط قوة مختلفة. سيحدد جراح العين القوة المناسبة لك، باستخدام صيغة رياضية عالية الدقة. على الرغم من أن هذه العدسات الداخلية يمكن أن تعزز رؤيتك بشكل كبير وتقلل من اعتمادك على النظارات أو العدسات اللاصقة، لكن يجب أن يكون لديك توقعات معقولة بعد جراحة إزالة المياه البيضاء.

لن تكون قوة بصرك واضحة تماما كما كان في العشرينات من العمر، وستظل بحاجة إلى عدسات تصحيحية للقراءة المطولة أو العمل المفصل. إذا كان لديك تصحيح رؤية ليزر سابق، أو إذا كنت تعاني من قصر النظر الشديد، أو طول النظر، أو الإستجماتزم، فقد لا تكون العدسات الملائمة هي الخيار المناسب لك.

العدسات الحيادية

العدسات اللاصقة النحيلة هي النوع الوحيد من العدسات التي يمكن أن تعالج الإستجماتزم. تحدث هذه الحالة عند تغير شكل القرنية، مما يجعل الأشياء القريبة والبعيدة تبدو غير واضحة. العدسات اللاصقة النحيلة هي عدسات ذات تركيز ثابت، ولكنها تصحح انكسار الضوء على مسافات متباينة، مما يجعل جميع الأشياء تبدو أكثر وضوحا. إذا كانت حياتك تعاني من عبء الإستجماتزم لسنوات عديدة، يمكن أن تعطيك العدسات الحيادية مزيدا من الحرية ورؤية أفضل مما قد تتمتع به في حياتك العادية.

ومع ذلك، لأن هذه العدسات يجب أن توضع بدقة متناهية، هناك خطر أكبر لحدوث الخطأ الجراحي. هناك أيضا فرصة أن العدسة يمكن أن تدور وتنقلب في مكانها بعد التثبيت مما يؤدي إلى تشويه نظرك. لحسن الحظ، يمكن تصحيح هذه العيوب مع جراحة المراجعة. يجب أن تكون على علم أيضا بأنك ستحتاج على الأرجح إلى نظارات للرؤية البعيدة.

عدسات تصفية الضوء الأزرق

عدساتك الطبيعية لها لون أصفر خفيف، وبالتالي يمكنها تصفية بعض أشعة الضوء الأزرق والأشعة فوق البنفسجية التي من المثبت أنها ضارة بصحة العين. تم تصميم عدسات تصفية الضوء الأزرق لتقليد هذا التأثير، وكما هو الحال مع العدسات الطبيعية، فإن لونها أصفر. ومع ذلك، يجب ألا تؤثر هذه العدسات على إدراك اللون.

يعتقد بعض الأطباء أن هذه العدسات قد تمنع حساسية التباين. ويشيد آخرون بقدرتها على الحماية من الضمور البقعي والظروف الأخرى التي قد تنشأ من التعرض للأشعة فوق البنفسجية. إذا كنت مهتما بهذه العدسات المتخصصة، فتحدث مع طبيبك لمعرفة المزيد ومعرفة ما إذا كان ذلك مناسبا لك.

العدسات شبه الكروية

عدسات العين شبه الكروية تثبت على الحواف على عكس عدسات العين الداخلية التقليدية. مع هذا التصميم المتقدم، يمكن أن تقلل من انحرافات الرؤية وزيادة حساسية التباين للألوان، خاصة في الليل أو في الضوء الخافت. يعتقد بعض الأطباء أن حساسية التباين المتزايدة لن تدوم للمرضى الأكبر سنا، بمعنى أن هذه العدسات المميزة لن يكون لها فائدة إضافية. ومع ذلك، بالنسبة للمرضى الأصغر سنا يمكن أن يكونوا خيارا جيدا، مما يمكنهم من العيش حياة كاملة وغير مقيدة لسنوات قادمة.

 

تثبيت العدسات أثناء الجراحة بمساعدة الليزر

واحدة من فوائد جراحة إزالة المياه بمساعدة الليزر هي أنها تسمح بوضع العدسة الدائمة بشكل عالي الدقة، باستخدام التصوير المقطعي عن طريق التماس البصري. يقوم الطبيب بعمل أشعة مقطعية للحصول على هذه الصور، ثم يقوم طبيبك بتوسيع عينيك عن طريق نقاط موضعية. من خلال تسليط الضوء على عينيك، يمكن للطبيب إنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد تظهر عمق وطول عينك باستخدام صور المقطع العرضي. هذه الرسومات سوف تمكن طبيبك من إنشاء خطة علاج شخصية، ويقلل من خطر وضع العدسة في غير محلها.

مرحلة التعافي بعد العملية

جراحة إزالة المياه البيضاء هي عملية منخفضة المخاطر تنطوي على القليل من الألم للمريض. في الوقت نفسه تعتبر فترة الاستشفاء وجيزة نسبيا، ويمكنك عادة العودة إلى الأنشطة العادية في غضون أيام قليلة. على الفور بعد الجراحة، قد تكون رؤيتك ضبابية بعض الشيء. سوف يتحسن هذا بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة القادمة، على الرغم من أن رؤيتك ستستغرق ستة أسابيع لتكون في وضعها الصحيح. ومع ذلك، وفقا للعديد من الأبحاث الطبية الخاصة بهذا النوع من العمليات، حوالي 90% من المرضى الذين خضعوا لجراحة إعتام العين أبلغوا عن رؤية أفضل في اليوم التالي للعملية.

جراحة إزالة المياه البيضاء هي إجراء خارجي، لذلك سيسمح لك بالعودة إلى المنزل بعد ذلك بقليل. بسبب التخدير وعدم وضوح الرؤية، لن تكون قادراً على القيادة إلى المنزل، لذلك يجب عليك ترتيب هذه الأمور قبل العلاج. سيكون لديك درع واقي فوق عينيك، وقد يسمح لك بإزالته عند وصولك إلى المنزل. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى تركها لفترة أطول وستستمر في كثير من الأحيان في ارتدائها أثناء النوم. تأكد من اتباع تعليمات الطبيب بخصوص هذا الجهاز.

في معظم الحالات يكون لديك موعد للمتابعة مع الجراح بعد 24 ساعة من إجرائك العملية، وسيكون لديك فحص آخر بعد عدة أسابيع من ذلك. بين هذه المواعيد مع الطبيب، هناك العديد من الأشياء التي يجب عليك القيام بها لحماية عينيك وتعجيل الشفاء بشكل أسرع.

استخدام قطرات العين

سوف يصف لك الطبيب قطرات علاجية للسيطرة على الالتهاب وضغط العين. يجب عليك وضع قطرات العين هذه عدة مرات في اليوم خلال الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع التالية للعملية وفقا للتعليمات الدقيقة التي يحددها الجراح.

راقب مستوى نشاطك

في أول يومين إلى ثلاثة أيام بعد جراحة إزالة المياه البيضاء يجب عليك الراحة وتجنب النشاط العنيف. ولكن في غضون بضعة أيام يجب أن تتمكن من استئناف معظم الأنشطة الروتينية، بما في ذلك التمارين الرياضية. تجنب رفع الأثقال حتى يتم توجيهك بطريقة أخرى، لأن ذلك يمكن أن يزيد من ضغط العين. يسمح بالقراءة ومشاهدة التلفزيون بشكلٍ عام بعد الجراحة على الفور، على الرغم من أنك قد تجد أن رؤيتك غير واضحة جدا في اليوم الأول أو اليومين بعد العملية.

ارتداء النظارات الشمسية

بعد جراحة إزالة المياه البيضاء قد تكون عيناك شديد الحساسية للضوء الساطع وعندما تذهب للخارج يجب عليك ارتداء النظارات الشمسية مع حماية عالية من الأشعة فوق البنفسجية. إذا كانت عيناك حساسة بشكل خاص فقد تجد حتى أن النظارات الشمسية تثبت أنها مفيدة في داخل المنزل. استمر في ارتداء النظارات الشمسية حتى بعد تعافيك تماما. يمكن للعدسات أن تساعد في منع إعتام عدسة العين في عينك الأخرى، بالإضافة إلى حالات مثل الضمور البقعي.

حاول حماية عينك

يجب تجنب لمس أو فرك عينيك في الأيام القليلة الأولى بعد جراحة إزالة المياه البيضاء. يمكنك غسل شعرك والاستحمام، ولكن يجب عليك توخي الحذر لتجنب دخول الصابون أو الشامبو في عينيك. يجب عليك عدم وضع مكياج العيون لمدة أسبوع بعد الجراحة، ويجب ألا تذهب للسباحة أو لعب الرياضات لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع على أقل تقدير.

1 Comment

  • خزانات, 12 يناير، 2020 @ 5:52 م Reply

    مقااااااااال اكثر من رائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *