متى يمكنني ممارسة الرياضة بعد عملية زراعة الشعر؟

كمال الأجسام بعد زراعة الشعر

تعد عملية زراعة الشعر إجراء طبي يسير ولكنه يحتاج الكثير من اتباع التعليمات حتى تسير العملية وفق المخطط الذي يحدده الطبيب حتى رؤية النتائج النهائية. مطلوب رعاية لاحقة مناسبة لحماية شعرك الجديد وصحتك العامة، وهذا يشمل التأكد من عدم العودة إلى الأنشطة العادية مثل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر في وقت قريب جدا.

متى يمكنني ممارسة الرياضة بعد عملية زراعة الشعر؟

يقدم أطباء زراعة الشعر في تركيا بمركز تركي ويز نصائحهم بشكل فردي لكل مريض على حدا، ولكن بشكل عام يكون تجنب النشاط الرياضي المرهق بعد العملية مباشرة أمر لا مفر منه للعديد من الأسباب. هذه الفترة من التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية بعد زراعة الشعر ربما تستمر من 10 إلى 15 يوم أو على حسب قدرة فروة الرأس على الالتئام وإكمال الشفاء بشكل سليم. ولكن هذا الأمر لا ينطبق على كافة الممارسات الرياضية، حيث يمكن للمريض أن يمارس المشي الخفيف خلال 4 أيام على سبيل المثال، وكذلك يمكنه ممارسة تمارين التأمل واليوجا وغيرها من التمارين البسيطة التي لا تتطلب مجهود شاق.

تتضمن جميع تقنيات زراعة الشعر من الاقتطاف وأقلام تشوي وكذلك تقنية السفير نقل بصيلات شعر صحية من منطقة مانحة لفروة الرأس وزرعها في المناطق المتضررة من تساقط الشعر. يتم إجراء شقوق صغيرة في المنطقة المتلقية لفروة الرأس، ويتم وضع بصيلات الشعر في هذه المواقع.

بشكل عام، تكون بصيلات الشعر المزروعة حديثا ضعيفة للغاية بعد زراعة الشعر وخلال التعافي تحديدا. وفي هذه المرحلة، سيتوجب على المريض أن يكون حريصا بشكل دقيق فيما يخص أي مجهود بدني يقوم به. حيث يعتبر أي نشاط بدني وذهني كبير مؤثر على بصيلات الشعر الجديدة. ممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر وخاصة التمارين الرياضية التي تشكل عبء كبير على فروة الرأس مثل رفع الأثقال وكمال الأجسام والجري، لأن هذا النوع من النشاط الكبير يكون له علاقة مباشرة بتوزيع ضغط الدم في جميع أنحاء الجسم. يكون هذا التأثير واضح من خلال الضرر الذي يقوم به على البصيلات المزروعة لعدة أسباب.

زيادة ضغط الدم

من المتعارف عليه أن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة مثل رفع الأثقال وكمال الأجسام يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية. هذا بدوره يؤدي إلى زيادة تدفق الدم بشكل أكبر من اللازم في فروة الرأس، مما يجعل البصيلات المزروعة حديثا في خطر يهدد بقاءها. ومن ناحية أخرى، قد يعمل هذا الضغط على تقليل التعافي الذي تحتاجه المنطقة المانحة التي يكون بها ندوب صغيرة بسبب استخراج الطعوم منها.

زيادة العرق

لا يجب عليك المشاركة في الأنشطة الرياضية التي تسبب لك التعرق كثيرا، لأن التعرق يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالعدوى. وللسبب نفسه، سيكون من الحكمة أيضا تجنب جلسات الساونا أو حمام البخار حتى شهر واحد بعد تاريخ الجراحة. يمكنك ممارسة الأنشطة البدنية الخفيفة فقط مثل المشي واليوجا. بعض التمارين مفيدة لصحتك، ولكن من الأفضل أن تلتزم فقط بأخف الأنشطة خلال الأسبوعين الأولين بعد عملية زراعة الشعر في تركيا. يجب أن تتجنب الانحناء ورفع الأوزان الثقيلة أو أي أنشطة شاقة أخرى. من المقبول الذهاب للمشي الخفيف من اليوم الثالث للجراحة، شريطة أن لا تمشي بسرعة كبيرة، فمن الجيد أن تذهب للمشي لمسافات قصيرة.

تمارين الإطالة وكمال الأجسام

بعض التمارين التي تمدد الجزء الخلفي من الرقبة مثل تمارين الضغط قد تطبق قوة شد على المنطقة المانحة. من أجل إعطاء أفضل فرصة للشفاء مع ندبة دقيقة في المنطقة المانحة، من الأفضل تجنب ممارسة الرياضة في الأسبوعين الأولين بعد العملية وتجنب مثل هذه الأنشطة التي تشمل تمارين الإطالة خلال الشهرين الأولين. كذلك من الممكن أن تؤذي المناطق التي تحتاج فيها الأنسجة إلى التئام سريع بسبب تمارين الإطالة، مما قد يؤدي إلى زيادة النزيف والعدوى مما قد يؤثر على نمو الشعر الجديد وربما فشل زراعة الشعر.

 

ممارسة الرياضة ونقص المواد الغذائية

يستغرق الشفاء حوالي 15 إلى 20 يوما ويختلف من حالة على أخرى، ومن المعروف أيضا أن العملية تؤدي إلى شقوق صغيرة ولا تزال هذه المنطقة مكشوفة. ولهذا السبب، حتى يتم شفاء المنطقة بالكامل، يجب علينا مراقبة أي مضاعفات قد تحدث. نعلم أيضا أن ممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر هي جهد بدني يؤثر سلبيا على بصيلات الشعر، بينما تمنع عملية النمو ونجاح العملية.

هنا يجب أن نتخذ هذه الخطوة ونتعلم كل شيء عن التعليمات والمحظورات التي يجب على المريض الالتزام بها، خاصة خلال الفترة الأولى بعد العملية. الرياضيون يعرفون أن ممارسة الرياضة وسوء التغذية بعد زرع الشعر يعرضهم للخطر لأنه يجب أن نأخذ في الاعتبار الحالة الصحية للمريض ولا يبذل أي جهد بدني من أجل الحصول على نتائج إيجابية.

لذا، يمكننا القول أنه بعد التمرين أو بعد جهد بدني، يرفض جهاز المناعة بصيلات الشعر المزروعة ويتعامل معها كجسم غريب وبهذا يساعد المريض في تدمير بصيلات الشعر وفشل العملية برمتها. كل هذا من شأنه أن يعرضك للخطر بسبب النظام الغذائي وممارسة الرياضة، فالحمية الغذائية تجعل التغذية غير متوازنة، مما يسبب نقصا في تغذية الشعر، وإذا استمر ذلك، فقد يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر. عندما يحدث نقص المناعة، يؤدي إلى عيب في تغذية الطعوم المزروعة ثم يطرد الجهاز المناعي هذه البصيلات كجسم غريب.

 

العودة لممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر

يختلف كل مريض عن غيره، ويمكننا في مركز تركي ويز أن نقدم لك نصيحة رعاية لاحقة محددة مصممة خصيصا لظروفك الفردية، بما في ذلك متى يمكنك العودة إلى أنواع مختلفة من التمارين بما في ذلك رفع الأثقال وكمال الأجسام والمشي والجري وغيرها من الأنشطة التي تحتاج إلى نشاط بدني كبير. ومع ذلك، كدليل عام، إليك جدول زمني نموذجي موصى به للعودة إلى النشاط البدني وممارسة الرياضة بعد عملية زراعة الشعر:

بعد 1-3 أيام من زراعة الشعر: النشاط الرياضي ممنوع تماما

يجب تجنب ممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر في هذه المرحلة تماما. إذا اخترت زراعة الشعر تركيا، فقد تكون صالات الألعاب الرياضية ومرافق السباحة في الفنادق الفاخرة جذابة ولكن يجب تجنبها بشدة. في الواقع، يجب تجنب جميع التمارين حيثما كان ذلك ضروريا. هذا يشمل العمل والمشي غير الضروري. هذا وقت حساس للغاية لطعوم الشعر المزروعة، لذلك نوصي بتجنب أي ضغط على هذه المنطقة، بما في ذلك زيادة تدفق الدم إلى المنطقة، مما قد يزيد من خطر التورم.

التمارين الرياضية بعد عمليات زراعة الشعر تزيد من مخاطر مضاعفات ضغط الدم. مع زيادة معدل ضربات القلب من التمارين، يمكن أن تصبح الطعوم مزاحة وتؤثر على كل من المنطقة المانحة وعمليات الزرع الجديدة. يمكن أن يتسبب العرق أيضا في تهيج وتورم في فروة الرأس أو منطقة الزرع.

في مركز تركي ويز، نعمل بشكل كبير على توجيه المرضى للالتزام بكافة التعليمات التي يوصي بها الطبيب، وسنكرر على أهمية الراحة فورا بعد عملية زراعة الشعر. سنشرح لماذا يجب تجنب ممارسة الرياضة بعد إجراء عملية زراعة الشعر ويمكننا تقديم توصيات للمساعدة في تقليل النشاط على أساس كل حالة على حدة.

بالطبع، لا نريد منع المرضى من الفوائد الصحية لممارسة الرياضة لفترة أطول مما هو ضروري تماما، ولكن عملية زرع الشعر هي إجراء خطير ويجب متابعتها بعناية. سوف تستفيد الصحة العامة للمريض من الالتزام بهذه الإرشادات أو تلك التي يحددها الفريق الجراحي. يرجى ملاحظة أنه من الضروري تجنب حمامات الساونا وأحواض السباحة والجاكوزي والمياه بشكل عام أيضا خلال هذه الفترة الحرجة.

من 4 إلى 9 أيام: بعض التمارين الخفيفة جدا

خلال فترة ما بعد التعافي القريب أو الفترة من 4 أيام وحتى 9 أيام تقريبا، تكون البصيلات التي تم زراعتها ثابتة لدرجة بسيطة ولكنها أقوى من الفترة السابقة بقليل. في هذه الأثناء، ستكون أي أنشطة رياضية شاقة ممنوعة تماما كذلك، مثل رفع الأثقال وكمال الأجسام وصالات الألعاب الرياضية التي يكون فيها المجهود كبير. يمكن للمريض الاكتفاء ببعض المشي الخفيف دون التعرض للتعرق، وحتى لا يزيد ضغط الدم في الأوعية الدموية بشكل كبير. ولكن، في حالة حدوث زيادة في التورم الذي يكون طبيعي في هذه الفترة، سيتوجب التوقف عن أي نشاط لفترة إضافية.

من 10 أيام: التمارين القلبية، كمال الأجسام ورفع الأثقال

في هذه المرحلة، يجب أن تكون ممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر محدودة. يمكن للمرضى المشاركة في الأنشطة غير المضنية أو الشاقة. لمساعدة المرضى على الحفاظ على تكييفهم، نوصي بممارسة اليوجا ونوصي بتجنب تمارين القلب والوزن المكثفة ولكن يسمح بالمشي الخفيف. تمارين رفع الأثقال لا تزال مقلقة وربما تتسبب في تلف البصيلات المزروعة، حيث يوجد فرص للإصابة مهما كان المريض حريصا على تجنبها.

يرجى ملاحظة أن جميع الأنشطة يجب أن تكون لطيفة وتجنب أي تهيج لفروة الرأس. يجب أن تمتنع التمارين بعد عمليات زراعة الشعر، وخاصة التي تمت بتقنية الشريحة، عن تمدد الرقبة، والتي لها تأثير على الجلد في الجزء الخلفي من فروة الرأس. هذا لأن الندبة هنا ستظل تلتئم ويمكن أن تنفصل الغرز ويمكن أن يحدث نزيف. وهي أكبر من الشقوق الصغيرة المستخدمة لاستخراج الشعر أثناء عملية زرع الشعر بتقنياتنا الحديثة في مركز تركي ويز التي تعتمد على أقلام تشوي والسفير.

شهرين: تمارين رفع الأثقال وكمال الأجسام

في معظم الحالات، سيكون من الآمن العودة إلى جميع التمارين الشاقة بعد أربعة أسابيع من عملية الزرع، بما في ذلك رفع الأثقال وكمال الأجسام. ولكن من الأفضل أن تكون هذه العودة تدريجية حتى الشهر الثاني من زراعة الشعر، وهو الوقت الذي نسمح فيه بممارسة أي نشاط قوي بما في ذلك رفع الأثقال دون حدوث أي مضاعفات خطيرة تؤثر على البصيلات المزروعة ونتائج العملية.

ممارسة الرياضة وخطر فشل زراعة الشعر

من الصعب علينا التعامل مع البصيلات التي تسقط بسبب سوء التغذية الناتج عن ممارسة الرياضة بعد زراعة الشعر، ولسوء الحظ، ليس هناك أمل في أن تنمو مرة أخرى. يشار إلى أن الإحصائيات أجريت على المرضى الرياضيين الذين مارسوا الرياضة بعد زراعة الشعر مباشرة وتسببوا في تلف جميع بصيلات الشعر المزروعة، وقد أوضحت أن نتائج العملية كانت أقل بكثير من المرضى الذين قللوا النشاط الرياضي بعد العملية كما هو متبع.

لذلك، يجب أن نحذرك من التمارين الصعبة مثل رفع الأثقال وكرة السلة وكرة القدم والسباحة، وكل هذه الرياضات تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا وستؤدي إلى نتائج عكسية. توفير البروتين والفيتامينات الكاملة مثل البيوتين وما شابه ذلك لتوفير المغذيات لجميع بصيلات الشعر من الممكن أن يتأثر بسبب هذه الممارسات.

لا توجد مخاوف كبيرة ولكن ممارسة الرياضة تؤثر سلبيا على نتائج العملية، وتتسبب في تلف بصيلات الشعر. يجب أن يلتزم المريض بالراحة لفترة كافية بعد العملية، وعلى الأقل يجب عليه التوقف عن ممارسة التمارين الشاقة لمدة من شهر إلى شهرين على الأقل، كما هو الحال بالنسبة للأنواع الأخرى من الرياضة، يجب على المريض استشارة طبيبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *