المقالات

التقشير الكيميائي للوجه والجسم وظهور خلايا البشرة الجديدة

المقالات

التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي هو علاج لتحسين مظهر الجلد، حيث يتم وضع مادة كيميائية على الجلد ويسمح لها بالتمدد. خلال الأيام من 1 إلى 14 يومًا التالية بعد عملية التقشير، اعتمادا على عمق المادة الكيميائية في الجلد، تبدأ البشرة في التقشر. هذه العملية تدمر أجزاء من الجلد بطريقة مضبوطة بحيث يمكن للبشرة الجديدة أن تنمو في مكانها. تسمى المواد الكيميائية المستخدمة أحيانا عوامل التقشير.

ما هو التقشير الكيميائي ؟

هذا النوع من العلاج يستخدم المحاليل الكيميائية لتحسين نسيج وشكل الجلد عن طريق إزالة الطبقات الخارجية التالفة. على الرغم من استخدام التقشير الكيميائي للوجه في الغالب، إلا أنه يمكن استخدامه أيضا لتحسين الجلد في منطقة الرقبة واليدين. التعرض للشمس، حب الشباب أو التقدم في السن يمكن أن تترك لون بشرتك متفاوتة وتترك بها التجاعيد أو الندوب. يعتبر التقشير الكيميائي أحد أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة لتحسين مظهر بشرتك. تعتمد النتيجة المحتملة للتقشر الكيميائي على نوع المادة الكيميائية والتقنية المستخدمة.

التقشير الكيميائي هو علاجات تجميلية يمكن تطبيقها على الوجه واليدين والرقبة. حيث يقوم أطباء التجميل باستخدام هذه المواد لتحسين مظهر أو ملمس الجلد. خلال هذا الإجراء، سيتم تطبيق الحلول الكيميائية على المنطقة التي يتم علاجها، مما يؤدي إلى تقشير الجلد وتقشره في النهاية. وبمجرد حدوث ذلك، يصبح الجلد الجديد في الأسفل أكثر سلاسة، ويظهر أقل تجاعيدا، ويكون أقل تلفا.

هناك عدد من الأسباب التي تجعل الرجال والنساء يحصلون على التقشير الكيميائي. فقد يحاولون معالجة مجموعة متنوعة من الأشياء الخاصة بالبشرة، بما في ذلك:

  • التجاعيد والخطوط الدقيقة
  • اضرار أشعه الشمس
  • ندوب حب الشباب
  • فرط تصبغ البشرة
  • الجروح والندوب
  • الكلف والتشوه
  • تفاوت لون البشرة أو احمرارها

أنواع التقشير الكيميائي

هناك أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي، بناء على عمق المادة الكيميائية ونوع المادة الكيميائية المستخدمة. الأشياء التي قد تؤثر على عمق التقشير تشمل قوة الحمض في عامل التقشير، وعدد الطبقات الجلدية المستهدفة، وكمية الوقت المسموح به قبل تحييد الحمض. التقشير العميق يعطي المزيد من النتائج المثيرة ولا يمكن إجراءه إلا في عيادة طبيب التجميل. ولكن ربما يشتمل التقشير العميق على مخاطر أعلى من أنواع التقشير الأخرى. حيث يمكن أن يسبب المزيد من الألم، ويشتمل على وقت أطول للشفاء. هناك ثلاثة أنواع أساسية من التقشير الكيميائي:

التقشير السطحي 

هو النوع الأقل كثافة من أنواع التقشير الكيميائي الأخرى. التقشير الكيميائي السطحي قد يكون الخيار الصحيح إذا كان لديك تصبغ متفاوت في البشرة، جفاف، حب الشباب أو تجاعيد خفيفة. هذا النوع من التقشير يزيل فقط الطبقة الخارجية من البشرة في تقشير خفيف ويمكن أن يؤدي إلى تحسن واضح في البشرة غير المتضررة بشكل كبير.

يعتمد هذا النوع على عوامل تقشير خفيفة وتشتمل على تركيبات من أحماض ألفا هيدروكسي وأحماض بيتا هيدروكسي، مثل حمض الجليكوليك، وحامض اللاكتيك، وحمض السالسليك وحمض الماليك. كل هذه المواد الكيميائية تعتبر خيارات معتدلة أكثر من تلك المستخدمة في التقشير العميق. يمكنك تكرار هذه العلاجات على فترات منتظمة لتحقيق النتائج المرجوة.

خطوات إجراء التقشير الكيميائي الخفيف

  • يقوم الطبيب بتطهير الوجه
  • يوضع المحلول الكيميائي على بشرتك ويترك لبضع دقائق. قد تشعر ببعض اللدغات الخفيفة.
  • ثم يتم غسل التقشير الكيميائي وتحييده.

التقشير الكيميائي المتوسط

يمكن معالجة ندوب حب الشباب، والتجاعيد الأعمق، وتفاوت لون الجلد باستخدام التقشير الكيميائي المتوسط. المواد الكيميائية المستخدمة لهذا النوع من التقشير ستزيل خلايا الجلد من الطبقة الخارجية للجلد والجزء العلوي من الطبقة الوسطى من الجلد أو الأدمة. وتشمل العوامل المستخدمة في التقشير الكيميائي المتوسط ​​حمض ثلاثي كلوروسيتيك، محلول جيسنر وحامض الجليكوليك.

خطوات إجراء التقشير الكيميائي المتوسط

  • سيتم تطهير وجهك.
  • يوزع المحلول الكيميائي على بشرتك ويترك لبضع دقائق فقط. قد تشعر ببعض الحرقة مع العلاج.
  • قد تتحول المنطقة المعالجة إلى لون رمادي مائل للصفرة.
  • يتم تحييد المواد الكيميائية مع الغسول بمحلول الملح.
  • قد تتحول بشرتك إلى اللون الأحمر أو البني في الأيام التي تلي التقشير مباشرة.
  • تبدأ عملية التقشير عادة في غضون 48 ساعة وتستمر لمدة أسبوع. من المهم الحفاظ على ترطيب البشرة جيدا أثناء عملية التقشير.

التقشير الكيميائي العميق

إذا كنت تعاني من التجاعيد العميقة في الوجه، أو الجلد المتضرر من الشمس، أو الندوب، أو المناطق التي تبدو متضررة لأسباب أخرى أو حتى حالات ما قبل السرطان، فقد يكون التقشير الكيميائي العميق للوجه هو الاختيار الصحيح لك. سيحدد طبيبك بدقة ما إذا كنت مرشحا جيدا لهذا العلاج.

سيقوم طبيبك باستخدام أقوى مادة كيميائية تسمى فينول لاختراق الطبقة الجلدية السفلى من جلدك. بالنسبة لهذا النوع من التقشير، قد تحتاج إلى مخدر موضعي ومسكن لعلاج أي إزعاج. عادة ما ينطوي التقشير الكيميائي العميق على نوع من المعالجة المسبقة لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع. هذا التحضير سوف يجهز بشرتك لعملية التقشير وتسريع عملية الشفاء.

قد تشمل المعالجة المسبقة استخدام كريم حمض ريتينويك أو جل ملين للبشرة، وهو وصفة طبية مشتقة من فيتامين أ. يعمل هذا على تقليل الطبقة السطحية للجلد، مما يسمح للمحلول الكيميائي بالتغلغل بشكل متساوي وعميق.

خطوات إجراء التقشير الكيميائي العميق

  • ستحصل على مهدئ للاسترخاء مع مخدر موضعي لتخدير وجهك.
  • سيخضع وجهك لعملية تطهير متدرجة.
  • يوضع محلول الفينول على المنطقة بعد فترة زمنية مناسبة.
  • يتم تحييد المادة الكيميائية بالماء والمحلول الملحي.
  • يتم تلطيف طبقة سميكة من المرهم على الجلد، لمنع الجفاف والألم. يجب أن يبقى المرهم في مكانه. في بعض الأحيان، يقوم الجراح بتغطية بشرتك بشرائط طبية أو شاش طبي بدلا من المرهم.

المواد المستخدمة في التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي طريقة رائعة تساعد على تجديد شباب بشرتك لإضفاء لمسة جمالية. تستخدم لعلاج مشاكل في البشرة مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ندبات حب الشباب، حب الشباب النشط، أو لمجرد مساعدة بشرتك على أن تبدو أفضل، والتقشير الكيميائي يحظى بشعبية كبيرة بين كل من الرجال والنساء على حد سواء. ومع ذلك، هل تعلم أن هناك أنواع مختلفة من عوامل التقشير الكيميائي ثبت أنها تقوم بأشياء مختلفة. في مركز تركي ويز للتجميل، نحن نعلم أن كل شخص لديه احتياجات جلدية مختلفة وهذا هو السبب في أننا نعمل جهدنا لتزويد مرضانا بالعديد من الخيارات.

تقشير الجلايكوليك

يعتبر التقشير باستخدام حمض الجلايكوليك من أكثر أنواع التقشير شيوعا والتي يعرفها معظم المرضى، ويستخدم أحماض ألفا هيدروكسي للمساعدة في زيادة أداء البشرة وتشجيع إنتاج نمو جديد للجلد. باعتبارها واحدة من الفوائد العديدة لنمو الجلد الجديد، تساعد مادة الجليكوليك أيضا على تحفيز إنتاج الكولاجين، وتحسين مظهر المسام الكبيرة، والمساعدة على تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

التقشير باستخدام الوهج الأزرق

يستخدم هذا التقشير الفريد من نوعه حمض الساليسيليك، وهو مادة طبيعية للتخلص من خلايا الجلد الميتة مع تحفيز نمو جديد للخلايا في نفس الوقت. تم تصميم التقشير بالوهج الأزرق للحد من ظهور حب الشباب وتوازن لون البشرة وتقليل الخطوط الدقيقة وتقليل ندوب حب الشباب.

التقشير التنشيطي

تم تصميم هذا النوع من التقشير لتزويد المرضى بنتائج قوية بعد تلقي سلسلة من إجراءات التقشير، حيث يستخدم التقشير التنشيطي أحماض ألفا هيدروكسي لتحسين نسيج وجودة البشرة، ويقلل مظهر الخطوط الدقيقة، ويمنح المرضى مزيدا من الوهج الشبابي الأكثر صحة. بالإضافة إلى ذلك، ثبت أن التقشير التنشيطي يساعد على تلاشي أي نوع من تصبغ الجلد، وتحفيز إنتاج الكولاجين، والحد من ظهور ندوب حب الشباب.

التقشير باستخدام اللاكتيك

تم تصميم هذا التقشير لتحضير المرضى قبل عمليات التقشير الكبيرة دون الحاجة إلى القلق بشأن تقشير البشرة. يستخدم حمض اللاكتيك لتقشير بشرتك بلطف، حيث يتم إذابة الأصباغ وأضرار أشعة الشمس بشكل طبيعي وسيبدو الجلد فجأة أكثر إشراقا وشبابا.

قبل عملية التقشير الكيميائي

يمكن أن يساعدك الطبيب في تحديد عمق التقشير ونوع المادة الكيميائية الأفضل بالنسبة لك. يعتمد هذا القرار على نوع بشرتك، والمناطق التي تريد تقشيرها، ونوع النتائج التي تريدها، وكم المخاطرة التي يمكنك تحملها، وأشياء أخرى. قد يتم تقشير بقعة اختبار صغيرة للحصول على فكرة أفضل عن النتائج، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة.

سوف تبدأ في تحضير بشرتك من 2 إلى 3 أسابيع قبل التقشير. سوف تقوم بتنظيف البشرة مرتين في اليوم، أو وضع مرطب أو كريم خاص مرة أو مرتين في اليوم، واستخدام واقي الشمس كل يوم. سيساعد هذا الروتين البشرة على التقشر بشكل متساو والشفاء بشكل أسرع بعد التقشير. قد يقلل أيضا من فرصة العدوى وغيرها من المشاكل، خاصة تغيرات اللون غير المستوية في الجلد.

لتحديد قائمة أسعار مركز تركي ويز بما يتناسب مع قياس حالتك يرجى الإتصال الآن عبر الضغط هنا ” .

في بعض الحالات، يقترح أيضا استخدام روتين أ بشكل يومي. غالبا ما يستخدم هذا الدواء لعلاج حب الشباب، ولكن قد يساعد في سرعة الشفاء بعد التقشير. للحصول على تقشير متوسط وعميق للوجه، قد تحصل على دورة قصيرة من العلاج التحضيري مثل استخدام أسيكلوفير لمنع العدوى الفيروسية. هذا على الأرجح إذا كان لديك تقرحات باردة قبل العلاج وما إذا كان التقشير قريبا من الفم أو العينين.

ماذا تتوقع بعد عملية التقشير الكيميائي ؟

الوقت الذي يستغرقه الشفاء بعد التقشير الكيميائي يعتمد على نوع التقشير الذي تم إجراؤه ومدى عمقه. العناية المناسبة بالجلد بعد التقشير مهمة جدا. يمكن أن تسرع هذه الرعاية من الشفاء، وتساعد في النتائج لفترة أطول، وتعمل على منع العدوى وتجنب تغيرات اللون في المنطقة المعالجة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس. إن العناية المناسبة بالبشرة بعد التقشير مشابهة جدا للرعاية المتبعة للتحضير للعملية. غالبا ما تشمل عملية العناية بعد العملية على:

  • تنظيف الجلد في كثير من الأحيان. سوف تستخدم الماء أو غسول خاص يخبرك به الجراح.
  • تغيير الضمادة أو المرهم على الجرح وذلك للتقشير المتوسط والعميق.
  • ترطيب البشرة يوميا.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس حتى توقف التقشير ويمكن استخدام واقي الشمس.
  • بعد توقف التقشير، يجب استخدام واقي الشمس كل يوم. من المحتمل أن تتعرض البشرة الجديدة للتلف بسبب الشمس.
  • قد يقترح بعض الأطباء أيضا استخدام كريم تريتينوين كل ليلة، وعادة ما يبدأ استخدامه من 2 إلى 3 أسابيع بعد التقشير.

بعد عملية التقشير السطحي

يتم التقشير السطحي في العيادة الخارجية. لا يحتاج المرضى إلى تخدير، ولا يسبب هذا النوع إلا ألما طفيفا بعد ذلك. يمكن لمعظم الناس العودة إلى أنشطتهم العادية على الفور. الجلد يشفى بسرعة بعد التقشير السطحي، وقد يتحول الجلد للون الوردي. في معظم الحالات، لا يوجد سوى كمية صغيرة من التقشير الواضح بعد العملية. يمكنك استخدام الماكياج لإخفاء أي احمرار حتى يتلاشى مع مرور الوقت.

متى يتقشر الوجه بعد التقشير الكيميائي المتوسط ؟

عادة ما يتم التقشير المتوسط ​​في العيادة الخارجية أيضا. قد تحتاج إلى أخذ بضعة أيام من العمل للتعافي. التقشير المتوسط يسبب حرق الجلد الخفيف ويستغرق الجلد من 5 إلى 7 أيام للشفاء إلى نقطة معتدلة حيث يمكنك استخدام الماكياج لإخفاء الاحمرار الناتج عن التقشير. سيكون هناك ألم قليل أو معدوم بعد التقشير. ولكن قد يكون هناك بعض التورم، خاصة إذا تم علاج المنطقة المحيطة بالعين. سيتحول الجلد إلى اللون البني المحمر في يومين إلى ثلاثة أيام ويصبح قشريا. ثم سيبدأ الجلد في التقشر على مدى الأيام القليلة المقبلة.

بعد عملية التقشير العميق

التقشير العميق يتسبب في حرق عميق للجلد، وينمو الجلد مرة أخرى بعد حوالي 10 إلى 14 يوما من التقشير العميق. يبقى الجلد أحمرا جدا لمدة 3 أسابيع، وما يصل إلى شهرين بالنسبة لبعض الأشخاص. معظم المرضى يأخذون حوالي أسبوعين إجازة من العمل والشفاء الكامل للجلد قد يستغرق عدة أشهر.

  • يمكن إعطاء مسكنات الألم عن طريق الفم لتخفيف الألم بعد التقشير.
  • بعض المرضى يكون لديهم تورم شديد، بشكل أساسي حول العينين. رفع الرأس قد يقلل من التورم قليلا ويمكن استخدام الكورتيزون لتخفيف التورم الشديد.
  • قد تحصل على دورة قصيرة من الأدوية المضادة للفيروسات والمضادات الحيوية لمنع العدوى بعد التقشير.
  • العناية بالجروح مهمة للغاية بعد التقشير العميق. هذه الرعاية يمكن أن تسرع الشفاء ومنع عدوى الجرح.
  • قد يطلب منك الاستحمام عدة مرات في اليوم لتقليل التقشير. وقد تضطر إلى الرجوع إلى عيادة الطبيب في الغالب لتنظيف الجرح وفحصه.

لماذا يتم عمل التقشير الكيميائي؟

  • يستخدم التقشير السطحي لتحسين مظهر التغيرات الصباغية في الجلد، أو ندبات حب الشباب، أو تلف الشمس المعتدل، أو التجاعيد الدقيقة في جميع أنواع البشرة. يمكن القيام به على الوجه كما يمكن تنفيذ التقشير الكيميائي للجسم . يمكن أيضا استخدام التقشير السطحي لتحضير الجلد لتقشير أعمق.
  • يستخدم التقشير المتوسط لعلاج التجاعيد الخفيفة إلى المعتدلة، وتلف الشمس على المدى الطويل، وتغيرات الصباغ، والآفات السابقة لسرطان الجلد الذي عادة ما يكون سببها التعرض للشمس. يستخدم التقشير المتوسط في أغلب الأحيان على الوجه.
  • التقشير العميق يستخدم في علاج التجاعيد الشديدة، وتلف الشمس الطويل المدى، والتغيرات الصبغية الواضحة، والآفات التي تنمو على الجلد. يتم التقشير العميق فقط على الوجه. لا يتم التقشير العميق على أنواع البشرة الداكنة، لأنها تبيض الجلد مما قد يسبب التشوه.

قد لا يتم إجراء التقشير الكيميائي العميق واستبداله بالتقشير السطحي إذا كان لديك:

  • استخدمت مؤخرا الايزوتريتنون، وهو دواء يستخدم لعلاج حب الشباب.
  • أجريت مؤخرا عملية جراحية أو علاج إشعاعي على وجهك. هذا يمكن أن يجعل إعادة نمو الجلد أكثر صعوبة.
  • الإصابة بمرض هربس النشط الذي يؤثر على المنطقة المراد علاجها.
  • الإصابة بالإيدز، لأن هذا يمكن أن يؤخر الشفاء ويزيد من خطر العدوى وتغير لون البشرة بعد التقشير.
  • الحساسية المعروفة لبعض الأدوية.

لعلاج آخر للبشرة يمكنك متابعة : حقن البلازما للوجه

كيف تعمل نتائج التقشير الكيميائي بشكل جيد؟

تعتمد نتائج التقشير الكيميائي جزئيا على عمق التقشير. إلا أن جميع أنواع التقشير لها درجات متنوعة من النتائج التي تختلف من حالة إلى أخرى.

  • التقشير السطحي قد يقلل من أضرار أشعة الشمس وعلامات الشيخوخة قليلا، ولكنه لا يزيلها. قد لا تظهر النتائج لبعض الوقت. وعندما تظهر، قد ترى تغييرات صغيرة فقط وقد تحتاج إلى تكرار التقشير للحصول على التأثيرات التي تريدها.
  • يمكن للتقشير المتوسط ​​أن يعمل بشكل جيد على اختلافات الصبغ ويقلل من التجاعيد الدقيقة وعلامات تلف الشمس. قد تحتاج إلى الحصول على عملية تقشير ثانية بعد 3 إلى 6 أشهر للحصول على أفضل تأثير.
  • التقشير العميق لمرة واحدة يزيل التجاعيد وقد يعمل على شد الجلد. الآثار غالبا ما تكون كبيرة وواضحة. بشكل عام، لا يستطيع الشخص تكرار التقشير باستخدام مادة الفينول العميقة.

يمكن لنوع بشرتك وكيفية رعايتك بالبشرة قبل وبعد التقشير، ومستوى خبرة الطبيب، ونمط حياتك بعد العلاج أن يؤثر أيضا على النتائج. بعض أنواع مشاكل الجلد تستجيب بشكل أفضل للتقشير الكيميائي من غيرها. الأشخاص الذين لديهم بشرة فاتحة ويحدون من تعرضهم للشمس بعد العلاج يميلون إلى الحصول على نتائج أفضل من أولئك الذين لديهم بشرة داكنة والذين يستمرون في قضاء الكثير من الوقت في الشمس. قبل أن تقرر الحصول على التقشير الكيميائي، تحدث إلى طبيبك حول نوع النتائج التي يمكنك توقعها.

قد تستمر التغيرات في لون وملمس الجلد الناتج عن التقدم في العمر والتعرض لأشعة الشمس بعد التقشير الكيميائي، فالتقشير الكيميائي ليس حلا دائما لهذه المشكلات.

مخاطر التقشير الكيميائي وأثاره الجانبية

بشكل عام، كلما زاد عمق التقشير كلما ازداد خطر الآثار الجانبية والمشاكل. التقشير الكيميائي يمكن أن يسبب:

  • احمرار في البشرة، توقع بعض احمرار الجلد بعد التقشير الكيميائي. مع التقشير العميق أو مع بعض أنواع البشرة، يمكن أن يكون الاحمرار شديدا. قد تتلاشى في غضون بضعة أسابيع، أو قد تستمر عدة أشهر.
  • تغيرات لون الجلد، حيث المناطق المعالجة قد تكون أغمق أو أفتح من الجلد المحيط بها.
  • التقشر المستمر.
  • تورم، بشكل رئيسي حول العينين.
  • حدوث الندوب الخفيفة.
  • رد فعل تحسسي للمادة الكيميائية.
  • العدوى. يبدو أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من تفشي الهربس أكثر عرضة للإصابة بالمرض بعد التقشير الكيميائي.
  • زيادة الحساسية لأشعة الشمس.

تم تصميم التقشير الكيميائي للجروح وإزالة الطبقات العليا من الجلد. أنت في حاجة لتحضير نفسك للحالة التي ستبدو بشرتك عليها بعد التقشير. يجب أيضا أن تكون مستعدا لاستخدام الماكياج لخلط لون البشرة بين المناطق المعالجة وغير المعالجة، مثل بين الوجه والفكين. من المهم أن تدع طبيبك يعرف ما الذي ترغب في تحقيقه والتأكد من أنك تعرف النتائج التي يمكنك توقعها. حتى مع التوقعات الواقعية، قد لا ترى نتائج لعدة أسابيع أو أشهر بعد التقشير الكيميائي.

خلال فترة الشفاء المبكرة بعد التقشير الكيميائي قبل أن ينتهي الجلد من التقشير الكامل، ستحتاج إلى تجنب التعرض للشمس. بعد توقف البشرة عن التقشير، ستحتاج إلى وضع واق من الشمس كل يوم والحد من وقت تعرضك للشمس قدر الإمكان. من المرجح أن يتضرر الجلد الجديد ويتغير لونه من ضوء الشمس.

يعتبر التقشير الكيميائي وتقشير الليزر من أكثر التقنيات شيوعا لتحسين نسيج البشرة ومظهرها. على الرغم من أن هذه التقنيات تستخدم طرقا مختلفة، إلا أن لها نفس التأثير على الجلد. أنها تدمر وتزيل الطبقات العليا من الجلد للسماح للجلد أن ينمو.

لا يوجد أسلوب واحد أفضل من الآخر. عند القيام به من قبل جراح متمرس، قد تكون إعادة تسطيح الليزر أكثر دقة قليلا من التقشير الكيميائي أو التقشير العادي. لكن اختيار التقنية يعتمد على الموقع الذي تريد علاجه، ونوع بشرتك وحالتك، وخبرة الطبيب، وتفضيلاتك. قد يحصل بعض الأشخاص على أفضل النتائج باستخدام أكثر من تقنية واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *