المقالات

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة: الأسباب والعلاج

المقالات

رائحة الفم

عندما تتحدث إلى أصدقاءك أو إلى شخص عن قرب، ربما تلاحظ بعض التغيرات التي تحدث على وجهه وتجعله يبتعد عنك فجأة. أول شيء سيخطر ببالك هو رائحة الفم الكريهة التي تبعد بينك وبين الأخرين. الجيد في الأمر أن سوء رائحة الفم شيء طبيعي ويحدث للجميع تقريبا. دعونا نتعرف على أسباب هذه الروائح وكيفية التخلص منها وعلاجها بطرق بسيطة.

  • رائحة الفم الكريهة تصيب ربع سكان العالم تقريبا.
  • أكثر أسباب رائحة الفم الكريهة هو عدم العناية الجيدة بالفم.
  • بقايا الطعام في الفم تحللها البكتريا لتنتج مركبات الكبريت.
  • بقاء الفم رطب سوف يقلل من هذه الرائحة غير المرغوب فيها.
  • أفضل علاج لهذه الرائحة هو غسل الأسنان بالفرشاة باستمرار.

ما هي رائحة الفم الكريهة؟

رائحة الفم الكريهة تعتبر مشكلة شائعة ومن الممكن أن تتسبب في قلق نفسي ويوجد الكثير من أسباب حدوثها وطرق العلاج البسيطة. أي شخص يمكن أن يصاب بهذه المشكلة حيث يعاني منها واحد من كل أربعة أشخاص على مستوى العالم. رائحة الفم الكريهة هي ثالث أكثر الأسباب التي تدفع الشخص للحصول على عناية جيدة بالفم بعد أمراض اللثة وتسوس الأسنان.

بعض طرق العلاج المنزلية وتغيير العادات اليومية، مثل تنظيف الفم والأسنان بشكل منتظم والابتعاد عن التدخين سوف تساعدك في القضاء على هذه الرائحة. إذا استمرت رائحة الفم الكريهة لأكثر من ذلك، سيكون من الأفضل أن تزور طبيب الأسنان للتأكد من السبب الحقيقي لهذه المشكلة.

 أسباب رائحة الفم الكريهة

بعد تناول الطعام، ربما تظل بعض البقايا بين الأسنان وخاصة في الجزء الخلفي في منطقة الضروس. هذه البقايا تتحلل مع مرور الوقت بواسطة البكتريا الموجودة في الفم وتكون مركبات الكبريت التي يكون لها رائحة سيئة. ليس هذا فحسب، بل هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مشكلة رائحة الفم الكريهة:

  • التدخين: تنتج منتجات التبغ نوعا خاصا من الرائحة السيئة في الفم. وتزيد أيضا من فرص حدوث أمراض اللثة التي تعتبر أشهر مسببات هذه الرائحة.
  • الطعام: بقايا الطعام الملتصقة في الأسنان تتحلل لتكون رائحة كريهة، حيث تكون الأطعمة مثل البصل والثوم من أشهر هذه الأنواع. بعد هذا التحلل تنتقل بقاياها في مجرى الدم إلى الجهاز التنفسي لتزيد من هذه الرائحة.
  • جفاف الفم: اللعاب ينظف الفم بشكل طبيعي، وإذا كان الفم جاف باستمرار فلن يتمكن اللعاب من أداء هذه الوظيفة، مما يسمح بتكوين الرائحة الكريهة.
  • العناية بالأسنان: تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون والخيط يدعم إزالة بقايا الطعام التي تتراكم مسببة رائحة الفم الكريهة. يتكون البلاك على الأسنان إذا كان التنظيف بالفرشاة غير منتظم. البلاك يهيج اللثة ويسبب التهابات بين الأسنان واللثة. كذلك عدم تنظيف أطقم الأسنان بشكل جيد سوف يكون بكتيريا تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • النظام الغذائي: من الممكن أن يسبب اتباع نظام غذائي غير وفير في الكربوهيدرات في حدوث رائحة الفم الكريهة. ويكون هذا بسبب تكسر الدهون منتجة مواد كيميائية ذات رائحة قوية.
  • مشاكل الأنف والفم والحلق: في بعض الحالات تتجمع بكتريا صغيرة حول اللوزتين في الجزء الخلفي من الحلق وتسبب رائحة سيئة. كذلك، العدوى والالتهابات في الأنف والحلق والتجويف الأنفي تسبب الرائحة الكريهة.
  • الأمراض: من الممكن أن تسبب بعض الأمراض مثل التي تصيب الجهاز الهضمي في تكون رائحة سيئة بالفم نتيجة للمواد الكيميائية المتنوعة التي تنتجها في الأمعاء والمعدة.

طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة

نوع الطعام الذي تتناوله يؤثر بشكل كبير على رائحة الفم وكيفية العناية به.  دائما ما نتهم أطعمة ذات روائح نفاذة مثل الثوم والبصل بأنها السبب المباشر في رائحة الفم. ولكن هناك الكثير من الأطعمة التي لها تأثير قوي على الرائحة مثل بعض المأكولات البحرية ومنتجات الألبان والشاي والقهوة كذلك. تخيل أن القهوة لها تأثير مختلف، حيث تنتج نوع من الروائح النفاذة بمجرد اختلاطها بأحماض المعدة.

تنظيف الأسنان بالفرشاة لمنع تراكم بقايا الطعام

سيكون من الضروري حمل فرشاة الأسنان معك أينما ذهبت حتى إذا كنت في طريق السفر. من الأفضل أن تنظف أسنانك بالفرشاة والمعجون المناسب بعد كل وجبة تتناولها في يومك العادي، لأن هذا سيمنع تراكم بقايا الطعام وتقليل تحلل هذه البقايا عن طريق البكتريا. إذا كنت تقوم بالتنظيف الجيد مباشرة بعد تناول الطعام، فلن يكون هناك أي وقت لتحلل الطعام داخل الفم ونمو البكتريا الضارة. أيضا أثناء السفر يكون من الأفضل تفريش الأسنان مباشرة بعد الوجبات السريعة، لأن المجهود أثناء التنقل وعدم تنظيف الأسنان بالشكل المطلوب سوف يحفز على نمو البكتريا بشكل أسرع.

تغيير الفرشاة وأدوات تنظيف الأسنان بشكل مستمر

من المتعارف عليه أن استخدام الفرشاة والمعجون من أساسيات العناية بالفم، لذلك لن تتم هذه العملية بشكل مناسب في حالة الاستمرار على استخدام فرشاة الأسنان لفترات طويلة دون تغيير. هذه العادة سوف تجعل البكتريا تتراكم بين ثنايا الفرشاة وستكون مقاومة للتنظيف الجيد مع مرور الوقت. تأكد من تغيير كافة أدوات تنظيف الأسنان بعد ثلاثة أشهر بحد أقصى، حتى لا تعطي الفرصة للبكتيريا في النمو والتأثير على عادات النظافة اليومية.

اشرب الكثير من الماء

جفاف الفم من أهم أسباب وجود رائحة الفم الكريهة وذلك لأن اللعاب له أدوار كثيرة ومنها تجديد خلايا الفم وتنظيفه بشكل مستمر. أيضا يساعد اللعاب في التخلص من البكتيريا التي تلاصق الأسنان ويعمل على التخلص من بقايا ورواسب الطعام. شرب كميات وفيرة من الماء سوف تعمل على تحسين قدرات اللعاب وتجديد الخلايا.

استخدام فرشاة الأسنان بشكل سليم

طريقة استخدام فرشاة الأسنان مع المعجون مهمة جدا للحصول على النظافة المثالية وتوفير بيئة مناسبة للرعاية بالفم. ولكن من المهم اتباع بعض الإرشادات التي ستجعل من عملية تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون مهمة ناجحة ومفيدة في التخلص من رائحة الفم الكريهة.

تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون يجب أن يتم مرتين على الأقل في اليوم ويفضل الأطباء تنفيذ هذه العملية بعد كل وجبة. وينصح الأطباء بالانتظار لمدة نصف ساعة بعد الوجبات ثم تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون. ذلك لأن التنظيف المباشر ربما يضر بصحة الأسنان وطبقة المينا إذا كان طعامك يحتوي على الكثير من الأحماض.

زيارة طبيب الأسنان

من غير شك، سوف يقوم معجون الأسنان المناسب مع فرشاة الأسنان الملائمة لنوع أسنانك ولثتك بالعمل بشكل رائع على تقليل كميات البكتيريا التي تتراكم في الفم. أيضا سوف تقوم هذه الأدوات بطرد أي روائح كريهة ناتجة عن تحلل الطعام أو سوء رائحة اللعاب وتجعلك تحصل على نفس منعش. ولكن من الجيد أيضا أن تقوم بزيارة طبيب الأسنان كل فترة، ويفضل أن تقوم بالفحص الدوري كل ستة أشهر على أقل تقدير حتى يتابع حالة أسنانك ويقوم بالكشف عن أي مشكلة قبل تفاقمها.

يذكر الأطباء أن أي شخص يتبع تعليمات تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون وخيط الأسنان السليمة ويستمر على ذلك، سوف تقل فرص تعرض أسنانه للتلف بنحو 70% من الشخص الذي لا ينتظم على هذه العادة. غالبية المرضى الذي يعانون من أمراض تخص اللثة والأسنان وصحة الفم بشكل عام تكون بسبب تخليهم عن فرشاتهم ومعجون الأسنان المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *