الاكل المسموح بعد عملية التكميم: قائمة الطعام والممنوعات

الاكل المسموح بعد عملية التكميم

 إذا كنت تخطط لإجراء عملية تكميم المعدة في تركيا فمن المحتمل أنك تتطلع إلى جسمك الجديد وتتعلم كيفية تناول الطعام بطريقة جديدة تماما. او بما خضعت للعملية بالفعل وتريد معرفة ما هو الاكل المسموح بعد عملية التكميم.

هناك بعض الحقائق السريعة وجب عليك أولاً. العملية تقلل المعدة جراحيا إلى حوالي 15٪ من حجمها السابق. مما تساعد الأشخاص أن يكون لديهم شعور بالشبع بشكل أسرع ويقلل من الإفراط في تناول الطعام.

بعد العملية يجب على الشخص اتباع حمية غذائية صارمة والالتزام بقائمة الاكل المسموح بعد عملية التكميم بحيث تمكن الجسم من الاستشفاء والتكيف مع حجم أصغر للمعدة.

سوف يحتاج الأشخاص الذين خضعوا لعملية تكميم المعدة إلى تناول وجبات أصغر وأكثر تكرار واعتيادا لبقية حياتهم. هنا ما يمكن أن يتوقعه شخص ما من الحمية الغذائية للمعدة.

الحمية الغذائية التي سوف يطلب منك اتباعها كل من قبل وبعد عملية تكميم المعدة تكون محددة جدا وتم إعدادها وتوجيهها للمساعدة على الاستشفاء وتجنب حدوث المضاعفات. مع تقدم الوقت سوف يتحول نظامك الغذائي نحو مساعدتك في اكتساب عادات غذائية صحية بحيث يمكنك الاستمرار في إنقاص الوزن وفي النهاية الحفاظ على وزن صحي للحياة.

حقائق سريعة عن عملية تكميم المعدة والغذاء:

  • تسمى عملية تكميم المعدة على سبيل المثال لأن المعدة تشبه الجرح بعد ذلك وهو شكل “الكم”.
  • انخفاض حجم المعدة يجعل من الصعب على شخص ما أن يفرط في تناول الطعام.
  • يعتمد نجاح عملية تكميم المعدة على استعداد الشخص للالتزام بنمط حياة صحي.
  •  الحمية الغذائية التابعة لعملية تكميم المعدة تشمل أربع مراحل متميزة للعودة إلى نمط الأكل الصحي.

ما هي الأساسيات؟

في عملية تكميم المعدة يقلل الجراح حجم المعدة إلى شكل يشبه الكم عن طريق إزالة الكثير من المعدة.

العملية لا رجعة فيها ويمكن أن تساعد الناس على فقدان 60في المائة أو أكثر من وزن الجسم الزائد. كما يقلل من قدرة الجسم على إنتاج هرمون الجوع الذي يسمي غرلين. مما يتيح لمعظم الناس أن يكون الشعور بالجوع أقل بعد العملية.

الحمية الغذائية في المعدة هو نظام غذائي متعدد الأطوار مصمم لتحضير الأشخاص لعملية جراحية ومساعدتهم على الاستشفاء والانتقال إلى حياة صحية.

أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون إجراء عملية تكميم المعدة أو يرغبون في تجربة علاجات نمط الحياة قبل أخذ العملية في الاعتبار قد يكونون مهتمين في تجربة نظام الحمية الغذائية لتكميم المعدة.

ومع ذلك تشير الأبحاث في عام 2011 ونشرت في مجلة جراحة السمنة أن عملية تكميم المعدة تسبب العجز الغذائي بشكل عام.

لذلك بدلا من تجربة الحمية الغذائية لعملية تكميم المعدة قد يرغب أحد الأشخاص في التفكير في تقليل أحجام حصته الغذائية والتعامل فقط مع الأطعمة الصحية أولا.

الحمية الغذائية قبل تكميم المعدة

هناك هدف غذائي رئيسي قبل العملية هو انكماش الكبد. فإذا كنت بدينا فإن الكبد على الأرجح لديه تراكم من الخلايا الدهنية داخله ومحيطة به وهذا يجعله أكبر مما ينبغي. يقع الكبد بجوار المعدة لذلك فإن حجم الكبد الكبير للغاية يجعل عملية تكميم المعدة أكثر صعوبة بالنسبة لطبيبك وأكثر خطورة عليك إذا قمت بإجرائها.

من أجل التحضير للعملية سوف تحصل على اتباع حمية غذائية محددة لاتباعها تبدأ قبل أسبوعين من موعد العملية المقرر الخاص بك. إنها حمية غذائية صارمة تخفض السعرات الحرارية وكذلك الكربوهيدرات مثل الحلويات والبطاطا والمكرونة. سوف تأكل في المقام الأول البروتين الخالي من الدهون والخضراوات وسوائل منخفضة السعرات الحرارية أو الخالية من السعرات الحرارية. بالإضافة إلى أن الطبيب قد يعطيك هدفا حراريا للالتزام به يوميا.

قبل يومين من إجراء عملية تكميم المعدة ستتحول إلى حمية غذائية سائلة صافية. قد يشمل ذلك تناول واحدا من البروتينات الخالية من السكر يوميا بالإضافة إلى مرق وماء وقهوة أو شاي منزوع الكافيين وجيلي ومصاصات خالية من السكر. ولكن يجب تجنب المشروبات الغازية والكربونية.

الاكل المسموح في الأسبوع الأول

في الأسبوع الأول بعد عملية تكميم المعدة سوف تستمر بنفس الحمية السائلة الصافية التي تتبعها في الأيام التي تسبق العملية. سوف يساعد ذلك على تجنب مضاعفات ما بعد العملية بما في ذلك انسداد الأمعاء وارتشاح المعدة والإسهال والإمساك والجفاف. يحتاج جسمك إلى وقت للشفاء وسوف تساعد هذه الحمية في تحقيق هذا الهدف. تتضمن النصائح الواجب مراعاتها ما يلي:

  • تأكد من شرب الكثير من السوائل الصافية. إذا كنت تعاني من مشاكل في بقاء جسمك رطب فعليك التحدث إلى طبيبك حول تجربة المشروبات المنحلة بالكهرباء مثل جاتوريد منخفض السعرات الحرارية.
  • لا تشرب أي شيء يحتوي على السكر. حيث يمكن أن يساهم السكر في متلازمة الإغراق وهو اختلاط يسببه الكثير من السكر الذي يدخل إلى الأمعاء الدقيقة بسرعة. هذه النتائج تتمثل في الغثيان الشديد والتعب والإسهال وحتى القيء. السكر هو أيضا مليئة بالسعرات الحرارية الفارغة لذلك يجب تجنبه الآن وتقليله على المدى الطويل.
  • قد يساهم الكافيين في حدوث الارتجاع الحمضي المريئي والجفاف ويجب تجنبه أيضا.
  • المشروبات الغازية بما في ذلك تلك التي تحتوي على السكر والخيارات المتاحة التي لا تحتوي على سعرات حرارية والمياه المعدنية الفوارة. حيث يمكن أن تساهم جميعها في حدوث الغازات والانتفاخ. وينبغي تجنب كل هذه بعد العملية الجراحية وربما حتى على المدى الطويل.

الاكل المسموح في الأسبوع الثاني

خلال الأسبوع الثاني بعد عملية تكميم المعدة سوف تتخرج إلى حمية غذائية سائلة بشكل كامل. وتشمل الخيارات:

  • تناول مخفوقات للتغذية بدون سكر
  • مشروبات الفطور السريعة
  • المخفوق المصنوع من مسحوق البروتين
  • حساء الخفيف وشوربة الكريمة بدون قطع وأيضا حساء الشعرية الناعمة لا بأس بها بكميات صغيرة جدا
  • الحليب غير المحلى
  • بودنج غير دسم خالي من السكر
  • الزبادي الخالي من السكر والدسم والآيس كريم والمشروبات
  • زبادي اللبن اليوناني العادي بدون دسم
  • عصائر الفاكهة بدون اللب المخففة بالماء
  • الحبوب النحيفة أو الساخنة مثل كريمة القمح أو الشوفان

خلال هذه الفترة قد تشعر بزيادة شهيتك وهذا أمر طبيعي تماما ولكن ليس سببا لتناول الطعام الصلب. حيث لا يزال نظامك غير قادر على معالجة المواد الصلبة. حيث يمكن أن يؤدي إلى القيء والمضاعفات الأخرى. سوف يساعدك تناول السوائل وتجنب السكر والدهون في إعدادك للمرحلة التالية من حميتك الغذائية. كما يجب تجنب المشروبات الغازية والكافيين.

الاكل المسموح في الأسبوع الثالث

خلال الأسبوع الثالث يمكنك إضافة الأطعمة الناعمة المهروسة إلى حميتك الغذائية. تأكد من تناول الطعام ببطء ومضغ الطعام جيدا على الأقل 25 مرة إن أمكن.  أي طعام قليل الدسم وخال من السكر يمكنك هرسه بما في ذلك مصادر البروتينات الخالية من الدهون والخضروات غير النباتية تعتبر مقبولة. من المهم البدء في زيادة كمية البروتين الخاصة بك. إذا كنت لا تحب طعم مصادر البروتينات الخالية من الدهون استمر في شرب بروتينات خالية من السكر أو تناول البيض يوميا.  وتشمل الأطعمة التي عليك تناولها ما يلي:

  •  أغذية الأطفال المخفوقة
  • التوفو الناعم
  • السمك الأبيض المطبوخ المهروس
  • البيض المسلوق أو المخفوق الناعم
  • حساء
  • جبن
  • عصائر الفواكه المعلبة
  • الموز المهروس أو المانجو الناضجة جدا
  • الحمص
  • الأفوكادو المهروس
  • الزبادي اليوناني العادي

استمر في تجنب الأطعمة المقطعة والصلبة بالإضافة إلى الكافيين خلال هذا الوقت. يجب عليك أيضا التمسك بالطعام الخفيف مع توابل بسيطة أو بدون توابل. حيث قد تساهم التوابل في حرقة المعدة.

الاكل المسموح في الأسبوع الرابع

الآن بعد شهر واحد من عملية تكميم المعدة يمكنك البدء في إضافة الأطعمة الصلبة إلى حميتك الغذائية. هذا هو الوقت المناسب لوضع مهارات الأكل الصحي الجديدة الخاصة بك في العمل والقوة الكاملة. فيجب عليك تجنب السكريات والدهون بما في ذلك منتجات الألبان الغنية بالدهون وكذلك الأطعمة التي يصعب هضمها مثل شرائح اللحم والخضروات الليفية والمكسرات. وتشمل الأطعمة الأخرى التي يجب تجنبها المكرونة والبطاطا البيضاء وغيرها من خيارات الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات العالية. يمكن إعادة تناول المشروبات المحتوية على الكافيين ولكن باعتدال في هذا الوقت. وتشمل الأطعمة التي يمكنك إضافتها إلى قائمتك :

  • الدجاج والسمك المطبوخ جيدا
  • الخضروات المطبوخة جيدا
  • البطاطا الحلوة
  • الجبن قليل الدسم
  • الفاكهة
  • الحبوب منخفضة السكر

الاكل المسموح في الأسبوع الخامس وما بعدها

الآن يمكنك أن تأكل الطعام الصلب بأمان فقد حان الوقت لوضع خطة الأكل العادية الجديدة في تأثير طويل المدى. حافظ على التركيز على البروتين والخضروات الخالية من الدهون وقدم طعاما واحدا في كل مرة بحيث يمكنك مراقبة تفاعل الجسم. الأطعمة التي يجب عليك تجنبها تماما أو تناولها فقط في بعض الأحيان من هذه النقطة إلى الأمام تشمل الحلوى والصودا.  يمكن دمج جميع الأطعمة الأخرى مرة أخرى إلا إذا تسببت في ظهور الأعراض الجانبية.

يجب عليك اختيار الأطعمة الخاصة بك بحكمة واختيار خيارات الطعام كثيفة التغذية وتجنب السعرات الحرارية الفارغة مثل السكر. إن تناول ثلاث وجبات صغيرة في اليوم مع تناول القليل من الوجبات الخفيفة قد يساعدك على الالتزام بخطتك. عليك بالتأكد أيضا أن تبقى دائما رطب.

المبادئ التوجيهية و الممنوع

تتضمن نصائح الاستشفاء بعد عملية تكميم المعدة التي تساعدك على البقاء على المسار الصحيح ما يلي:

  • استخدم الخلاط أو معالج الطعام لهرس الأطعمة.
  •  تعلم التعرف على الفرق بين الجوع (البدني) وشهوة الطعام (العقلية / حب الطعام).
  • لا تفرط في تناول الطعام لأن المعدة سوف تمتد في هذا الوقت وتستقر عند هذا الحجم.
  • يجب عليك مضغ وتناول الطعام ببطء.
  • تجنب السعرات الحرارية غير الغذائية.
  • تجنب السكريات المركزة.
  • تجنب الدهون غير المشبعة والمقلية والمعالجة والأطعمة السريعة.
  •  تجنب الجفاف عن طريق شرب الماء أو مشروبات قليلة السعرات الحرارية من جاتوريد.
  • لا تأكل وتشرب في نفس الوقت.
  • تحدث إلى طبيبك عن الفيتامينات والمكملات الغذائية لعلاج السمنة لتحديد ما يجب عليك تناوله ومتى يمكنك ذلك.
  • اعتمد على الحركة في حياتك اليومية فابدأ بالمشي واستكشف التمارين الأخرى التي تستمتع بها مثل السباحة والرقص واليوجا.
  • تجنب شرب الكحول حيث أن عملية تكميم المعدة والعمليات الجراحية الأخرى لعلاج السمنة قد تزيد وتسرع من آثار الكحول على المعدة.
  •  تجنب العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل أيبوبروفين والأسبرين والنابروكسين. هذه الأنواع من الأدوية المسكنة للألم الغير موصوفة طبيا قد تقلل من طبيعة وحماية غطاء المعدة.

من المهم اتباع خطة تناول الطعام التي يقدمها لك طبيبك قبل وبعد عملية تكميم المعدة.  حيث تم تصميم الأطعمة التي يتم السماح بها لمساعدة الجسم على الاستشفاء وأيضا لتمهيد الطريق نحو نمط حياة صحي للأكل. أما التمرين فهو أيضا عنصر حيوي مهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *