المقالات

عملية شفط الدهون بالفيزر : تحسين مظهر الجسم في جلسة واحدة

المقالات

عملية شفط الدهون بالفيزر قبل وبعد

توفر عملية شفط الدهون بالفيزر وهو الإجراء الجراحي الذي يعتمد على الموجات فوق الصوتية تقنية شفط الدهون بطريقة أكثر نعومة وسهولة، مما يؤدي إلى معالجة أكثر أمانا، واستشفاء أسهل ونتائج أكثر طبيعية. خلال هذا الإجراء، تقوم الموجات فوق الصوتية بتخفيف وتقليل الدهون قبل إزالتها. هذه العملية تشبه في تقنيتها ما يحدث عند هز كتلة حبيبية كبيرة حتى تسقط أجزاءها تحت تأثير الضغط الكبير. من خلال معالجة الخلايا الدهنية باستخدام الموجات فوق الصوتية قبل استخدام الشفط لإزالتها، نتمكن من ترك الهياكل الداعمة سليمة تحت الجلد وهي الحاجز الليفي مما يؤدي إلى شد أفضل للجلد ونتائج أكثر سلاسة بعد العملية.

شفط الدهون بالفيزر هو نظام شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية الوحيد المعتمد من قِبل إدارة الغذاء والدواء1. يمكن استخدام شفط الدهون بالفيزر في أي مكان تقريبا في الجسم لإزالة الدهون غير المرغوب فيها. أنه يخلق أفضل النتائج للمرضى الذين يعانون من جيوب صغيرة من الدهون غير المرغوب فيها ولكن يمكن استخدامها لنحت صورة أصغر حجما للمرضى أيضا. وبسبب أسلوبها اللطيف في إزالة الخلايا الدهنية، فإن علاج شفط الدهون بالفيزر هو الاختيار الأمثل لأولئك الذين يرغبون في نقل الدهون إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل تكبير المؤخرة أو شد المؤخرة البرازيلية.

كيف يعمل شفط الدهون بالفيزر؟

أثناء إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر، يتم استخدام عصا لتوصيل موجات فوق صوتية تحت الجلد، لتعطيل وتخليص الخلايا الدهنية، مما يجعل إزالتها أسهل باستخدام قنية صغيرة، وهو نوع خاص من الأنبوب الصغير غير الحاد. ثم يتم شفط هذه الخلايا الدهنية المدمرة باستخدام قنية صغيرة. باستخدام هذه التقنيات اللطيفة، ينتج عن  عملية شفط الدهون بالفيزر كمية أقل من التورم والكدمات، مما يجعل عملية الاستشفاء أسرع وأكثر راحة.

تستغرق العملية بأكملها عادة ما بين ساعتين و3 ساعات، بما في ذلك العلامات والأدوية وفترة الاسترداد. بعد ذلك، سوف يقلك أحد الأصدقاء أو أحد أفراد أسرتك ويقودك إلى المنزل. ستقضي بقية اليوم في الاسترخاء، لكنك ستصعد وتسير في نفس اليوم من الإجراء لتسهيل عملية التعافي. يعالج معظم المرضى خلال استراحة الغذاء ويمكنهم العودة للعمل في اليوم التالي بدون أي مشاكل على الإطلاق. يمكنك العثور على معلومات أكثر تفصيلا حول عملية الاستشفاء وتفاصيل العملية في الجزء التالي.

شفط الدهون تحت التخدير الموضعي

نظرًا لأن إجراء عمليات شفط الدهون بالفيزر لطيف وغير جائر على البشرة، يتم الحفاظ على راحة المرضى باستخدام التخدير الموضعي فقط. لا يحتاج شفط الدهون بهذه الطريقة إلى تخدير كامل أو نصفي لأنه لا يسبب أي انزعاج أو ألم للمرضى. هذا التخدير الموضعي له العديد من المزايا الفريدة:

  • السلامة: تجنب مخاطر التخدير العام أثناء وبعد العملية، بالإضافة إلى مخاطر العدوى في المستشفى، مع تجربة مريحة في جناح الجراحة الخاص.
  • النتائج: يمكن للمرضى الذين يخضعون للتخدير الموضعي التحرك، مما يسمح للأطباء بمشاهدة وضبط النتائج من كل زاوية الجسم بما في ذلك الوقوف.
  • الاستشفاء السريع: يساعد الدواء المخدر الذي نستخدمه على تقويض الأوعية الدموية في منطقة المعالجة، مما يقلل من الكدمات وفقدان الدم وهما أكبر المساهمين في ألم ما بعد عملية شفط الدهون.
  • انخفاض التكاليف والرسوم: بما أن الإجراء يتم في العيادة، بدلا من المستشفى أو مركز العمليات الجراحية للمرضى الخارجيين، فلا داعي للقلق بشأن الرسوم المخفية لمركز الجراحة أو أخصائي التخدير.

أماكن العلاج بتقنية شفط الدهون بالفيزر

دهون البطن

جميعنا يريد بطن مسطح من دون أي دهون زائدة، لأن هذا يجعل كل ملابسك تبدو أفضل، ويعزز ثقتك بنفسك خصوصا في الأماكن التي تكشف فيها عن بطنك. لكن إنقاص الوزن وتقليل الدهون من منطقة منتصف البطن وأسفلها يعتبر عمل شاق للغاية، خصوصا إذا كان الأمر يتعلق بدهون قديمة لا تستجيب للتمارين الرياضية والحمية الغذائية. وفي بعض الأحيان يبدو الأمر مستحيلا في إزالة هذه الدهون. يعد شفط الدهون بالفيزر علاجا رائعا لمنطقة المشكلة المستهدفة تحديدا لأنه بمجرد شفط الخلايا الدهنية، يتم التخلص منها للأبد.

جانبي البطن

جانبي البطن والوسط هي واحدة من أكثر مجالات العلاج الشائعة التي يسأل عنها المرضى. بالنسبة للرجال، هذا هو المكان الأول للدهون الزائدة الذي يحدث دائما عند عندم ممارسة الرياضة لفترات طويلة، وهو دهون عنيدة يمكن أن يكون من المستحيل أن تخسرها. عملية شفط الدهون بالفيزر تقوم بتقليل كثافة وكتلة هذه الدهون الصعبة، للحصول على نظرة ناعمة وصورة محسنة.

دهون الظهر

تميل الدهون الموجودة في الجزء الخلفي من الظهر إلى أن تكون مقيدة في مكانها بواسطة الألياف الكثيفة. هذا يجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للجسم للوصول إلى هذه الدهون للحصول على الطاقة، مما يجعل من الصعب للغاية تخسر دهون هذه المنطقة، حتى مع اتباع نظام غذائي صارم وممارسة البرنامج الرياضي. شفط الدهون في هذه المنطقة لا يسمح لنا فقط بإزالة الدهون الزائدة، ولكننا قادرون على تحطيم بعض التجاعيد الإشكالية في هذا النطاق، للحصول على بشرة أكثر نعومة.

الذراعين

قد يكون من الصعب فقدان دهون الذراع العلوية. غالبا ما تكون هذه الدهون مرتبطة بشكل هرموني عند النساء فوق سن الأربعين، ولكن يمكن رؤيتها أيضا في المرضى الأصغر سنا الذين لديهم استعداد وراثي للدهون الثقيلة. مهما كانت الحالة، فإن أفضل طريقة لعلاج دهون الذراع في وقت مبكر وبقوة. جلد الذراع يعتبر رقيق وغير مناسب تماما للوزن الزائد، ولهذا نشاهد علامات التمدد في هذه المنطقة. يساعد إزالة الدهون على الحفاظ على مرونة البشرة، وهو أمر مهم لمنع التهدل والترهل في وقت لاحق من الحياة.

الفخذ والساق الدهون

عملية شفط الدهون بالفيزر من الفخذالفخذ الداخلية، مثل الأذرع، لديها بعض من أنحف أشكال الجلد على الجسم. هذه البشرة الرقيقة ليست مرنة، مما يعني أن الدهون الزائدة هنا يمكن أن تسبب ضررا دائما، مما يؤدي إلى حدوث السيلوليت أو جفاف الجلد الزائد، وعلامات التمدد. إزالة الدهون الزائدة في أقرب وقت ممكن هو أفضل علاج لهذه المنطقة. في الحالات التي لا تؤدي فيها إزالة الدهون وحدها إلى النتيجة المرجوة، فإننا نستخدم شفط الدهون بالفيزر الداخلي والخارجي لتحفيز توليف الكولاجين لزيادة الشد.

الرقبة

واحدة من مزايا استخدام عمليات شفط الدهون بالفيزر للرقبة والذقن هو أن هذا الأسلوب من شفط الدهون يعتبر ألطف بكثير من بعض البدائل. يميل العنق إلى التورم والكدمات، بسبب تركيز الأوعية الدموية في هذه المنطقة. لذلك يمكن أن يكون ألطف أثناء العلاج، أقل تورم وكدمات، مما يعني وقتا أقل أي أقل من الوقت الذي تحتاجه للابتعاد عن الأنشطة الاجتماعية والعمل، بالنسبة لمعظم المرضى، وأقل في عدم الراحة أثناء عملية الاستشفاء.

تكلفة شفط الدهون بالفيزر

تختلف تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر على حسب العديد من العوامل التي يتم تحديدها في الدهون التي يريد المريض إزالتها. ربما يحتاج المريض إلى عدد من الجلسات المتتالية وليس جلسة واحدة فقط، في هذه الحالة تزيد التكلفة المرتبطة بالعملية على حسب الجلسات التي يحتاجها المريض لتسوية هذه الدهون. ربما تكون تكلفة شفط الدهون بالفيزر أقل من تكلفة تقنيات شفط الدهون الأخرى، ولكنها تقدم حلا مثاليا في حالات الدهون الخفيفة والمتوسطة. أما في حالات الدهون الكبيرة والكثيفة المتراكمة، فسوف تحتاج إلى العديد من الجلسات حتى يتم حل هذه المشكلة. لذلك سوف تكون التكلفة في هذه الحالة أعلى من تكلفة شفط الدهون التقليدية. تعتمد تكلفة شفط الدهون التقليدية على عدة جوانب ومنها:

  • عدد المناطق المراد علاجها
  • كمية الدهون المتراكمة في كل منطقة
  • كثافة وتركيز الدهون
  • نوع الدهون سواء كانت رقيقة أو ليفية
  • درجة رقة البشرة فوق الدهون
  • الحالات الطبية المرتبطة بالمريض

تتراوح تكلفة شفط الدهون بالفيزر في غالبية مراكز التجميل في الشرق الأوسط ما بين 2000 دولار وربما تصل إلى ما يزيد عن 6000 دولار. وتعتبر هذه التكلفة كبيرة إذا ما م مقارنتها بدول أكثر تقدما في المنطقة مثل تركيا التي تقدم نفس خدمات العملية بأسعار أقل كثيرا ربما تبدأ من 1500 دولار ولا تزيد بأي حال من الأحوال عن 3000 دولار. ولكن إذا نظرنا إلى تكلفة العملية في دول كبيرة مثل الولايات المتحدة، فربما تشعر بشيء من الصدمة إذا وجدت هذه التكلفة تصل إلى 10.000 دولار أو أكثر بما في ذلك تكاليف إضافية للتخدير ونفقات مرتبطة بالمستشفى وغيرها من التكاليف.

الاستشفاء والعودة للعمل

التوقف هو سبب كبير يجعل غالبية المرضى يؤجلون الإجراءات بسببه، لأن التعطل عن العمل أو ممارسة الحياة بشكلها الطبيعي سوف يؤثر على المريض. هذا أحد الأسباب التي تجعلنا نفضل شفط الدهون بالفيزر كثيرا عن باقي التقنيات الأخرى. هذا الإجراء هو نسخة ألطف من شفط الدهون التقليدي. يعني هذا وجود أقل كدمات وأقل تورم وأقل فقدا للدم. هذا يجعل الشفاء سريع جدا. يخضع معظم المرضى لإجراءاتهم خلال يوم واحد ويعودون للعمل في اليوم التالي. يجب أن تتوقع الحصول على أسبوع من التدريبات عالية الكثافة. سوف تصعد وتسير في يوم العملية. يجب أن تنتظر بعض الوقت حتى تستطيع رفع الأشياء الثقيلة بما في ذلك الأطفال الصغار يوما أو يومين.

نقوم بإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر في مركز تركي ويز تحت تأثير التخدير الموضعي مع إعطاء الدواء المسكن عن طريق الفم. هذا يعني أنك ستكون مسترخ تماما، ولكن مستيقظا طوال الإجراء. نحن نستخدم الحلول الذهنية لضمان أنك تشعر بالراحة ولا تشعر بأي شيء أكثر من اللمس أو الضغط طوال العملية. كما نقدم العديد من الخيارات المختلفة لأدوية الاسترخاء، والتي يمكن للمريض أن يساعد في الاختيار بينها، من أجل تجربة عملية مريحة وسهلة.

إن تجنب التخدير العام لن يساعد فقط في جعل العملية أكثر أمانا، بل سيجعل تجربتك أكثر راحة أيضا. ذلك لأن التخدير العام غالبا ما يؤدي إلى الغثيان وأعراض أخرى غير سارة بعد الجراحة. بالإضافة إلى ذلك، يساعد التخدير الموضعي الذي نستخدمه على تقليل فقد الدم أثناء الجراحة، مما يجعلك لا تشعر فقط بأنك أقوى وأحسن بعد الجراحة، ولكن أيضا تقليل الكدمات والصدمات، وهي مصدر رئيسي للألم وعدم الراحة بالإضافة إلى فترات الشفاء لفترات طويلة.

ما هي ميزات عملية شفط الدهون بالفيزر عن باقي التقنيات ؟

لا يتم التعامل مع جميع الدهون على قدم المساواة. يعمل شفط الدهون بالفيزر على الدهون الرقيقة والدهون الليفية، ولكن كما يمكنك التوقع، فإن أحد هذه الأشياء يسهل إزالتها والآخر ليس كثيرا. عادة ما تتطلب الدهون الليفية بعض الاعتبارات الإضافية، بما في ذلك المعالجة المسبقة للدهون لإزالة أسهل وأكثر شمولا. عملية شفط الدهون بالفيزر هي العلاج المفضل لهذا النوع من الدهون. في حالة الدهون الليفية، نستخدم عادة شفط الدهون بمساعدة ضغط الهواء المكثف بعد العلاج بالموجات فوق الصوتية بواسطة الفيزر، للحصول على تحسين الشكل الخاص بك. يستخدم هذا الجهاز حركة اهتزازية خاصة للمساعدة في إزالة الدهون غير المرغوب فيها وهو مفضل لدى العديد من الجراحين.

إذا كنا نحصد الدهون لإجراء عملية نقل الدهون عن طريق تحويل الدهون، مثل عملية تكبير المؤخرة، فإننا كثيرا ما نفضل شفط الدهون بالفيزر. أنها توفر بعض من جمع الدهون الأكثر سهولة، مما يساعد بقاء أكثر كمية من الدهون على قيد الحياة في عملية نقلها. كل طبيب شفط في فريق العمل لديه أدواته المفضلة وتقنياته الفريدة، لكن في النهاية كل شيء يتعلق بالنتائج.

العودة إلى العمل بعد شفط الدهون بالفيزر

يخبرنا الكثير من مرضانا أن الوقت قد حان للتعافي السريع مع شفط الدهون بالفيزر بعد أن كان شفط الدهون التقليدي هو السبب الأول الذي أخرهم خلال إجراءاتهم لفترة طويلة. اليوم نحن قادرون على تحقيق أشياء مذهلة مع شفط الدهون بالفيزر، دون تعافي طويل أو صعب. الأشياء التي تراها حول أسابيع من الألم ليست نموذجية لمرضى هذه التقنية التي لا تتطلب الكثير من الوقت للعودة للعمل.

بدلا من ذلك، يمكنك أن تتوقع أن تكون مهيأ للعودة لأنشطتك العادية في نفس اليوم من الجراحة. على الرغم من أنك قد تشعر بالنعاس، يجب ألا تشعر بالمرض وبالغثيان والتقيؤ بالطريقة التي تتصرف بها مع التخدير العام. عادة يأخذ المرضى 2-3 أيام بعد إجرائهم من العمل، وهذا يتوقف على مدى نشاطهم البدني وطبيعة وظائفهم. نظرا لأن مرضى شفط الدهون بالفيزر يحددون إجراءاتهم في معظم الأحيان ليوم الخميس أو الجمعة، فهذا يعني أنهم يعودوا للعمل يوم الاثنين أو الثلاثاء. تحتاج التمارين الرياضية عالية الكثافة إلى الانتظار حتى أسبوع واحد على الأقل بعد إجراء العملية، ولكن يمكن استئناف تمارين القلب الخفيفة مثل المشي على الفور بعد شفط الدهون بالفيزر.

تسأل الأمهات عن التقاط الأطفال والرضع في كثير من الأحيان، وبخلاف شد البطن ستتمكن من التقاط أطفالك دون قلق بسرعة بعد العملية. يمكن أن يختلف ذلك قليلا حسب المنطقة التي تم علاجها وكيف تكون شخصا جاهزا للعمل الفوري، ولكننا عادة ما نقول أن يومين من الانتعاش طويلة بما يكفي لتتمكن من التقاط الأطفال الصغار والرضع مرة أخرى.

الترشح والأمان لإجراء شفط الدهون بالفيزر

أفضل المرشحين لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر لديهم مؤشر كتلة الجسم بالقرب من 30، مما يضعهم في مجموعة صحية غير سوية أو لديهم زيادة في الوزن بشكل ملحوظ. وعادة ما يتم استشارة أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة لفقدان الوزن قبل الجراحة لأنهم أكثر المرشحين صلاحية لإجراء شفط الدهون بهذه التقنية.

يوفر شفط الدهون بالفيزر بعض من شد الجلد، مع أفضل تأثيرات تشديد في أولئك الذين يتمتعون بجودة جيدة للبشرة، أي الجلد غير المتطاير بشكل مفرط وليس له علامات التمدد. أولئك الذين يتمتعون بنوعية البشرة المعتدلة سيظلون يرون فائدة، ولكن أولئك الذين يعانون من ضعف جودة البشرة لن يكونوا قادرين في كثير من الأحيان على تحقيق أهدافهم من خلال شفط الدهون وحده. في كثير من الأحيان، الأشخاص الذين فقدوا قدرا كبيرا من الوزن ولديهم جلد فضفاض، أو أولئك الذين لديهم عدة حالات حمل ليسوا أفضل المرشحين لشفط الدهون بالفيزر.

تلقى شفط الدهون بالفيزر موافقة من إدارة الأغذية والأدوية على سلامتها وفعاليتها في عام 2002. وهذا يعني أن الدراسات السريرية أظهرت أن الإجراء يعمل بشكل آمن. ثبت أنها آمنة لجميع أنواع الجسم ونغمات البشرة. هناك بعض الأمراض والظروف الطبية، والتي قد تجعلك غير مناسب للعلاج بواسطة عملية شفط الدهون بالفيزر. ومع ذلك، في هذه الحالات يمكننا في كثير من الأحيان تقديم بديل لتلبية أهداف الحد من الدهون الخاصة بك.

شفط الدهون بالفيزر يكون دائم ويعتبر حل للدهون الزائدة كما يمكنك الحصول عليه في وقت قصير. ما يعنيه ذلك، يجب أن تحتاج إلى علاج واحد فقط لتحقيق أهدافك، وستستمر النتائج طالما أنك لا تحصل على كمية كبيرة من الوزن. بالطبع، يجب أن تكون أهدافك واقعية وتستند إلى ما تناقشه أنت والطبيب قدر الإمكان، في ضوء التشريح الخاص بك. لا يمكن للجميع تحقيق الخصر الذي يبلغ 18 بوصة الذي تراه في صور نجمات التواصل الاجتماعي ولكن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين نلتقي بهم قادرون على الاستمتاع بنتائج مذهلة حقا من شفط الدهون بالفيزر. تذكر أن شفط الدهون ليس بديلا عن أسلوب حياة صحي بما في ذلك الحمية الغذائية وممارسة الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *